الأخبار
منوعات سودانية
مغاريف وبخس" ووسائل تدريس من مواد محلية.. تدوير وتشكيل القرع
مغاريف وبخس" ووسائل تدريس من مواد محلية.. تدوير وتشكيل القرع
مغاريف وبخس


09-22-2015 08:19 PM
كادقلي ـ درية منير
ربما لا يخفى على كثيرين أن (القرع الجاف) يُستفاد منه في ولايات شتى في صنع الأواني المنزلية من (مغاريف وبخس) وغيرها من الأغراض المفيدة، ويبدو الأمر أكثر وضوحاً في حاضرة جنوب كردفان (كادقلي) التي سُميت عاصمة للتراث القومي، وتشهد هذه الفترة استقراراً كبيراً في كافة مناحيها ويظهر ذلك جلياً في منتجاتها ومصنوعاتها اليدوية حيث يروج تشكيل وإعادة تدوير القرع البيضاوي منه والمستدير إلى تحف وأناتيك وأشكال هندسية رائعة، ووسائل تدريس بديعة ومبهرة فترسم عليه – مثلاً - خريطة العالم بألوان جذابة.
(1)
يقول عبد الوهاب ناصر، رئيس جمعية الفنانين التشكيليين بجنوب كردفان: "ابتدرنا العمل في هذا الصدد (النحت والتشكيل على القرع)، بشكل فردي أوائل سبعينيات القرن الماضي، ثم ما لبثنا أن أصبحنا كيانا جامعا عقب تأسيس هذه الجمعية نهاية تسعينيات ذات القرن، ومن ثم بدأنا كمجموعة ننحت من القرع أشكالاً متنوعة منها النجف و(السهارات) والخرائط التوضيحية والأعمال التراثية".
ويشير عبد الوهاب (تشكيلي) إلى أن ما يسهل عليهم المهمة توافر خام القرع بكميات كبيرة في المنطقة، وأضاف: "نستلهم في تشكيله وتصنيعه أفكار أسلافنا الذين ابتدروا هذا الأمر برسم الأوشام على القرع بالنار، وسرنا على دربهم وطورنا عملنا باستخدام الألوان المختلفة ثم أضفنا إلى ذلك الإضاءة، والرسم الهندسي وما شابه ذلك".
يستطرد عبد الوهاب: "في السابق كان مبرد الحديد هو الأداة المستخدمة في النحت على القرع، يوضع المبرد على النار حتى يصبح حامياً ثم يوشم به الخام بأشكال مختلفة، إلا أننا حالياً نستخدم مشارط العمليات الجراحية في النحت"، معللاً ذلك بأن استخدامها سهل بجانب دقتها في رسم الأشكال المرادة، وعن الوقت الذي تستغرقه عملية النحت على قرعة واحدة قال إنه حوالي ثلاثة أيام، إلا أن رسم الخرائط يحتاج جهداً جباراً خاصة (الكرة الأرضية) التي تعتبر الأكثر صعوبة إذ تستغرق أسبوعاً كاملاً دون التلوين.
(2)
في سوق كادقلي حيز خاص بالهواة من تشكيليي ونحاتي القرع، موقع يعرضون فيه منتجاتهم الرائعة، ومن هذا الموقع أتيحت لكثيرين منهم فرص للمشاركة في معارض ومهرجانات خارجية خلا المناسبات المحلية (داخل السودان)، وتعتبر تلك المعارض والمناسبات بالنسبة لهؤلاء فرصة رائعة لتسويق منتجاتهم، خاصة وأنها صارت تحظى بإقبال وطلب كبيرين من قبل الجمهور، حيث يقتنيها كثيرون كتحف ووسائل تعليمية ومواعين حافظة للإرث الثقافي والديني حيث تكتب عليها الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة وأسماء الله الحسنى وأسماء الرسل والأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم
اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 846


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة