الأخبار
أخبار إقليمية
كادوقلي : عثمان عوض السيد
كادوقلي : عثمان عوض السيد
كادوقلي : عثمان عوض السيد


09-22-2015 10:40 PM
ذات يوم ضجت فيه مدينة كادوقلي واستيقظ مواطنوها على صوت الكاتيوشا الذي انبعث من فوهات بنادق قوات الحركة الشعبية قطاع الشمال بعد أن وضع أفرادها أصابعهم على الزناد تنفيذا لتوجيهات قادة الحركة السياسيين وبذلك انطلقت أول طلقة لتعلن ميلاد تمرد جديد يشبه تمرد الحركة الأم في جنوب السودان في العام 1983، ورغم أن المدينة منذ ذلك التاريخ ظلت تعاني ويلات الحرب إلا أنها ما زالت تحتفظ ببريقها الساحر وجبالها الخضراء فبعد 6/6 تاريخ قصف المدينة الأول على يد قطاع الشمال لجأ عدد من سكان كادوقلي إلى أماكن متفرقة في ولايات السودان، وروى مواطنون لـ (التيار) أن الذين عادوا بعد تلك الأحداث وظلوا فيها ما حملهم على المكوث إلا عشقهم لها.
جلس إليّ عدد من السكان عندما كنت في زيارة المدينة برفقة وفد وزارة الثقافة لتدشين المصفوفة الأولى بإعلان كادوقلي عاصمة التراث السوداني، الموطنون تباروا في سرد الحكايات الجميلة والمحزنة في ذات الوقت، وكان حديثهم عن المنطقة وعن محليتها وعن الوضع الأمني في الولاية، وتصدر المشهد الحنين إلى أيام كان أحمد هرون واليا على الولاية ويذكرون النهضة والبنية التحتية التي بدأت في عهده، وتوقفت فور مغادرته كرسي الولاية، يقول المواطنون إن المستشفى المرجعي الذي قارب على التشطيب توقف في مراحله الأخيرة؛ بسبب عجز الولاية عن إكماله، فعندما تولى آدم الفكي زمام أمرها لم يكمل ما شرع فيه هرون وظلت تقف بأعمدتها الخراسانية قرابة خمسة الأعوام، لكن بدأ مواطن كادوقلي يتحسس الأمل حينما وعد الوالي الجديد اللواء عيسى آدم أبكر أهلها بتشطيب المستشفى وإكمال بقية التنمية بعد أن استتب الأمن في المنطقة- على حد قوله- في تدشين المصفوفة الأولي لإعلان كادوقلي عاصمة للتراث السوداني يوم السبت المنصرم، وذلك لما تضمه الولاية ومدينة كادوقلي خاصة من تراث متعدد فالبعض منهم قال لي: الولاية تضم 300 ألف تراث مختلف ورقصات بعدد جبالها.
كادوقلي عاصمة التراث السوداني
اختيار كادوقلي عاصمة للتراث السوداني عدّه البعض اختيارا موفقا لما تتماز به الولاية وعلى حسب ما قاله مولانا أحمد هرون إن كل جبل من جبال النوبة يحمل تراثا وإرثا مختلفا عن الآخر بطبيعة المنطقة وطبيعة إنسانها وأنها غير مصنوعة، فوزارة الثقافة الاتحادية عملت على أن المشروع هو تنشيط لمؤسسات العمل الثقافي الرسمي والأهلي والأفراد بكل انتماءاتهم، في الوقت الذي استحضر فيه وزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي أن رعاية التراث والمواصلة في الخط الاستراتيجي للدولة باستكمال المشروعات الثقافية في إن تدشين مشروع كادوقلي عاصمة للتراث يشتمل على إنشاء منتجع سياحي وخمس حلبات مصارعة وخمس مجمعات ثقافية ومتحفين للتراث ومكتبة تحتوي على 5 آلاف مطبوعة إضافة إلى تدريب عدد من الفرق الشعبية- على حد قوله.
صنع في الخرطوم
لكن آخرون يرون أن ما تم من عرض من تراث لا يحمل كل تراث كادوقلي، وتم صنعه في الخرطوم وجلبه لهم "فالطبيعة جبل"- على حد قولهم- وان إنسان كادوقلي لو ترك بطبيعته دون دخول الحداثة على تراث المنطقة، وما تحمله من تعدد إثني، وقال أحد المواطنين- فضل حجب هويته: إن ما تم عرضه لا يمت إلى تراث بعض المناطق بصلة، هنالك جلب بعض الأدوات والملابس المصنعة من الخرطوم إلى كادوقلي التي تظهر أنها مستحدثة فتراثها عندما يمر عليك أحد المواطنين يكون شاذا في هيئته وعلى طبيعة منطقته التي جاء منها، لكن هنالك محمدة أن كادوقلي هي فعلا عاصمة للتراث السوداني بما تحمل من طبيعة مواطنيها.
بصمات هرون حاضرة
بصمات أحمد هرون ظلت حاضرة لدى مواطني جنوب كردفان ويرى بعضهم لو أن هنالك والٍ جاء ومكث قرابة المئة عام لن يقوم بما أنجزه هرون فهو لا يفرق بين حزبه والأحزاب الأخرى فالكل في الرأي مشتركون لديه وليس لديه أي تكتلات ودائما ما يتجول في المنطقه ليلا، وقال لي أحدهم: إنه عندما يتذكر هرون تكاد عينيه تذرف الدمع، ويقول: إن هرون يجعل لكل مواطن اسم غير اسمه الحقيقي يناديه به، ففي المستشفى المرجعي خير دليل على أن الرجل كاد أن يجعل من التنمية ومشاريع التنمية التحتية موجودة على أرض الواقع.
حضور الحوار
ونحى نائب رئيس الجمهوية حسبو محمد عبد الرحمن منحى آخر، وسلك طريق السياسة خلال حديثه في كرنفال التدشين حيث أكد أن افتتاح تلك المشاريع هي دعم ما تقوم به من مبادرات الحوار الوطني والحوار المجتمعي وهو واحد من وسائل الحوار، داعياً إلى المشاركة في الحوار، مؤكدا وقوف الدولة مع سلام جنوب كردفان، ودعا المجتمع الدولي إلى احترام المواثيق الدولية وحماية مقدسات الشعوب.
رسائل في بريد الوالي
عندما تحدث مواطنو كادوقلي عن أوضاع الولاية بعد 6/6 لا سيما الوضع الأمني وانتشار القوات النظامية على مر الطريق وفي داخل المدينة، وأثناء الاحتفال بتدشين المصفوفة كانت الطائرات تحلق في سماء كادوقلي، وهنا يتضح أن الحكومة عملت على تأمين المنصة تأمينا شاملا؛ تفاديا لأي أحداث، وقال عيسى آدم أبكر والي الولاية: إنه خلال الاحتفال بتدشين المصفوفة يبعث برسالة واضحة للعالم مفادها أن كادوقلي آمنة وأن المشروع يؤكد المضي قدما نحو تحقيق مشاريع التنمية في كافة المجالات، وخلو جنوب كردفان من التفلتات، معلنا إعداد خطة طموحة لخدمة المواطنين ورعاية المشاريع.
اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2109

التعليقات
#1344644 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 11:48 AM
See what the late Mahmood Hasseib had done and compare with what the person you worship like god to you this wrong and 100% lier in this website page. Alos another big NGOs properties and resources chief, might have come there purposely to find an aid in the name of development from same humanitarians insttitutions bodies to later on taken them like what his relative (BBF) wrong and Abu Asha Dr. Habib Makhtoum had done tens of years back. Thieves have gathered themselves there to enjoy stealing, the heroes will see you one day.

[Kori Ackongue]

#1344615 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2015 09:59 AM
The invisible man/writer.

What lies you are talking about, while we were all there, when the convey of Ahmed Haroun came from the Airport failing to kill Abdul Aziz, because he was not in that plotted against and the planned meeting to order his PDF forces near the State Secretariat to shoot at the SPLM/A convey on his behind while he was keeping two top staff at his custodians inside his vehicle. People we are still a life and can tell more about that 6/6 2011 day. So do not use wrongly the available media to you to cheat on this bare sun day. Telling lies, lies and lies trying to be heroes for nothing more than gaining people who do not know about what happened about that moment exactly.

[Kori Ackongue]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة