الأخبار
أخبار إقليمية
سودانيون يصطادون تمساحاً ويأكلونه(صور)
سودانيون يصطادون تمساحاً ويأكلونه(صور)
سودانيون يصطادون تمساحاً ويأكلونه(صور)


09-23-2015 11:52 PM

وكالات ( صدى )

نشر سودانيون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر مجموعة من الشباب وهم يصطادون تمساحاً ضخماً على ضفاف النيل الأبيض بمنطقة “جبل أولياء” جنوب الخرطوم، حيث قاموا بطبخه وتناولوا لحمه أمام كاميرات الزوار.

وقال صائد التماسيح الشهير في في المنطقة لصحيفة “النيلين”، الحاج شعيب، إنه في أول مرة يتناول فيها الإنسان لحم التمساح يصاب ببعض التغيرات في درجة الحرارة والتقلصات في المعدة لفترة محدودة، لكن لو اعتاد على تناوله فلا يستطيع العيش بدونه مثلي أنا وأبنائي وأقاربي، فلا يمر أسبوع إلا ونكون قد أوقعنا بتمساح أو اثنين يتم توزيعهما على الجميع، ثم نبيع الجزء المتبقي”.

ويضيف شعيب “إن للحم التمساح فوائد طبية، خاصة أجزاء معينة منه تعالج أمراض الضعف الجنسي والخصوبة لدى الرجال، فضلاً عن أن دهونها تشفي الجروح فورًا، وتعالج العديد من الأمراض”.

يشار إلى أن أكل لحوم التماسيح شائع في العديد من مناطق السودان، خاصة القرى الواقعة على ضفاف النيلين الازرق والابيض ونهر النيل في شمال البلاد، ويفضل الناس الجزء الخلفي من الجسم مثل الأرجل الخلفية والذيل.

وافتتح أول مطعم راقٍ يقدم لحم التمساح بجانب اللحوم الأخرى وسط العاصمة الخرطوم، بمنتزه شارع النيل في العام 2008، وحظي بإقبال واسع من الجمهور حيث يبلغ سعر كيلو لحم التمساح المشوي أو المطبوخ مع المرق 60 جنيها حوالي 10 دولار.

ويقول صاحب المطعم إنهم يشترون لحم التماسيح من الصيادين في منطقة “شلال السبلوقة”، 40 كيلو متراً شمال الخرطوم.

ويضيف أن “لحم التماسيح في طعمه اشبه بخليط من لحم الدجاج والسمك، وأنه غني بمواد اشبه بالفياغرا الطبيعية على حد قوله”.

واشار مدير المطعم إلى أن الطلب على لحم التماسيح سجل اعلى مستوياته خلال العام الماضي، وأضاف أن “وجبة التمساح التي يقدمها المطعم الراقي، بشارع النيل تكون في اصناف متعددة مثل لحم التمساح مع الشوربة، والمشوي على الفحم والمقلي بالزيت والقرمشة التمساحية”.

image


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 6109

التعليقات
#1345030 [عكر]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2015 01:48 AM
للتماسيح قيمة اقتصادية كبيرة ..جدا ان ارتعي القوم وذهبوا الي ابعد من اكلها ..و في ذلك انتقاص..
فالتمساح النيلي يتمتع بسمات و مزاياء علي كثير من ابناء جنسه من تماسيح العالم ..فالمشهود هنه الضخامة التي يمكن ان يبلغها ..فهو حاضر بيئة قمينة بالمحافظة ..و ممكن ان يكون له شان خاص في الصناعة الجلدية بالبلاد ..فالسودان من البلاد التي تتمتع بعدد و تنوع فريد من انواع الجلود التي نادر ما تتواجد ضمن حرزية ادارة و احدة .. فبالاضافة لجلود الماعز و الابل و الابقار و الثعابين بانواها و العلية و الثعالب و الصبر و جلد اشفين البحر و سمك القرش و الاخير معروف عنه بالجودة العالية لما يتمتع به من قوة و متانة لا تضاها و يصل سعر محفظة الجيب (wallet)منه 100 دولار ... فما بالكم بالاحزية و الشنط النسائية ..اذن صديقنا التمساح يتوسط الاسعار و له محبيه و مغتنييه من الاثرياء فجلودها مسرب اقتصادي ممتاز ان اضاف للصناعة بطريقة احترافية لا تاثر علي البئية النهرية ..و دمتهم...!!

[عكر]

#1345014 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 11:38 PM
عاد بالغوا عديل

[آمال]

#1344948 [abuleila]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2015 06:08 PM
والله اكلناه....اصطاده عمى الشيخ فرح عليه الرحمة ...كان فرخا قرز اسنانه فى يده لكن عمى قبض عليه واخرجه من الماء .....سلخ جلده واطعمنا اياه .....ما احلاها من شية

[abuleila]

#1344913 [TIGERSHARK]
2.00/5 (2 صوت)

09-24-2015 02:13 PM
Croc meat is very popular around the globe, I have had it in Sudan in my village, it is quite tasty and delicious, it is taste and smell just like fish, human being is not in the croc menu but some time horrific accident happen, so if you offered a croc meat, do not hesitate and have a go

[TIGERSHARK]

ردود على TIGERSHARK
[مراقب] 09-24-2015 09:10 PM
بس ناس الشمالية لا يأكلون لحم التمساح و لا لحم الإبل.


#1344893 [الداندورمي.]
4.75/5 (6 صوت)

09-24-2015 11:08 AM
تأكلون لحوم التماسيح وبكره تتمسحوا علينا
الله يكفينا شركم ويسترنا معاكم.

[الداندورمي.]

#1344879 [الواضح ما فاضح]
4.50/5 (8 صوت)

09-24-2015 09:12 AM
عجيب والله إنتو مش التماسيح دي مش بتأكل لحم البشر.
خلاص تاني ما عايز أسمع أي سوداني يتفلسف ويقول بإستياء وإشمئزاز إنه الفرنسيين بيأكلوا الضفادع ولا الصينيين بيأكلوا الثعابين ولا مين بيأكلوا القرود ولا السعوديين بيأكلوا الضب والعجيبة البعض يبدو مشمئزا جدا بأن الناس فى بعض مناطق السودان بيأكلوا لحم الأرانب (قالوا إيه هم مابباكلوا لحم الأرانب لأن الأنثي منها بتشبه الإنسان وبتحيض زيها وزي نسوان البني آدميين)، هههههه غايتو أنحنا عندنا جنس حكاوي.


قالوا مدرس من حناكيش مدينة الأبيض نقلوه للعمل فى جبال النوبة فمشي لقاهم بيأكلوا طائر السمبر وأسمه بالرطانة (كلجو) فتأثر للغاية وتحدث إليهم بصوت متهدج (كيف يعني يا أخوان تأكل السمبر، السمبر دا ضيف بجينا فى الخريف بس وبجيب معاه الخضرة والجمال والخير، فكيف بالله تطاوعكم نفوسكم تأكلوه).
سكت أهلنا النوبة الطيبين ولكن أحد شيابهم رد ساخرا (غايتو أرب دا أندو كلام أجيب قال شنو، قال ما تأكلو الكلجو عشان ضيف، تيب أنتو بتأكلو الجداد أخوكم المتربي معاكم فى البيت) ههههههههه.

بالله بعد أسكتو وما نسمع أي حس ولا كلام دا أنحنا طلعنا بنأكل لحم الناس بطريقة غير مباشرة وبكرة يا عيني نتعود علي الطعم ونتطور ونبدأ نأكله مباشرةمن غير رتوش وبشطة الدكوة كمان ونشرب بعده شربوت .... أوووووع..
. قال فياجرا قال.

[الواضح ما فاضح]

ردود على الواضح ما فاضح
[الواضح ما فاضح] 09-25-2015 05:37 AM
(هات من دار جعل) شكلك صول ساكت وما عارف حاجة، أسألني أنا من الحنكشة والحناكيش فيحكم عمل الوالد مديرا فى المدارس الثانوية فقد تنقلنا فى السودان شرقا وغربا وشمال وجنوبا ووسطا خلال الستينات والسبيعينات والحنكشة بس عند ناس الأبيض وناس مدني فكانت عندهم منافسات دائمة فى الرياضة من قدم وسله وطائرة وتنس وشطرنج والنشاطات الثقافية والفنية والمسارح وقد حضرت عرضا لا يزال عالقا بذاكرتي لمسرحية (موت الحلاج) في مسرح فنون كردفان بالأبيض.

كانت لديهم الصحف والمجلات والمكتبات الرافية ودور السينما، الناس كانوا في المدينتين أى ودمدني السني الحبيبة وعروس الرمال الجميلة متحضرين ورقي وذوق جدا في التعامل والأزياء والأتيكيت، أسكت يا راجل دا أنحنا وقت إتنقلنا من مدني والأبيض كدنا نموت من الأسى لو تأسينا دا أنحنا عشنا في مناطق تانية لقينا الناس لا زالت تحمل العصي وتلبس السكاكين فى سوق المدينة وكأننا فى حالة حرب والله الفرق بين مدني والأبيض وتلك المناطق التى يطلق عليها مجازا مدن كالفرق بين باريس وحلة الطاهر ود حمدين.

[الواضح ما فاضح] 09-25-2015 05:24 AM
ههههه يامراقب المصري أخد مقلب جامد، مين القال له أنه الكول بيأكلوا مع اللبن دا تطلع خرمجة رهيبة وأكيد الريحة مع التسخين حتكون خرافية هههه شكله واحد ضحك على المصري المسكين، أنحنا عشنا فى كردفان أربعة سنوات بس أهل المدن فيها للأسف ما بياكلوا الكول فهو خاص بناس القري مع أن الكول علميا غذاء ممتاز جدا وأعرف من خلال أخي الأصغر وهو متخصص بالأبحاث الغذائية وعمل سابقا في مركز أبحاث الأغذية في شمبات فالكول بروتين نباتي على أعلى مستوى وممتاز وقد أجروا عليه عدة بحوث وركزوا على أن عملية التخمير التى تجري على الكول تجعله من الأغذية السوبر، بس إذا العايز يأكل الكول فعلى مسئوليته الشخصية ويجيب الصابون والريحة من عنده ههههه فالكول لا يقل فى ريحته عن (النركين أو الملوحة) عند أهلنا النوبيين.

كمان يا أخى المصري دا ورطته ما بتقل عن ورطتي عندما كنت أدرس فى الجامعة فى مصر وأهداني زميل صعيدي جبنة مصرية قديمة أم دود أوووووووع كنت حأروح التوج.

[مراقب] 09-24-2015 09:17 PM
في مدرس مصري نقلوه للعمل في مدارس الأبيض في الستينات الماضية.و لما وصل المدينة توجه إلي السوق ليشتري الأكل.وصفوا له (الكول)بأنه مفيد و يؤكل مع الإدام و مع اللبن.وجده رخيصآ فإشتري منه كمية.عمل علي غلي الكول مع اللبن فأصدر الكول رائحة نفاذة.أخذ يصيح :عااع...آآخ...إيه القرف دة.
ذهب إلي السوق في الصباح و هو يحمل كيس الكول و يصيح :فين هي...فين الست اللي كانت عايزة تقتلني بالسم دة...و رب الكعبة مش حأسيبها...بت الإيه؟!!
تخرتمت المرأة بائعة الكول كي لا يعرفها.لم يعرفها فرجع و هو يتحسر علي ضياع فلوسه و و ما أصابه من رائحة الكول النفاذ!!!

European Union [هات من دارجعل] 09-24-2015 12:55 PM
قالوا مدرس من حناكيش مدينة الأبيض نقلوه للعمل فى جبال النوبة (ههههههههههههاي) قلت كيف حناكيش الابيض ... هي بتقع وين في الجغرافيا عشان يكون الفيها حناكيش .. قصدك كبابيش .. والله كباشه (جمع كبش )


#1344855 [عمر موسي]
3.75/5 (5 صوت)

09-24-2015 06:03 AM
حكومة تدفع الشعب لاكل الضفادع والتمساح وتفتش علي الحبوب في جحور النمل.. شعب جاع.. شعب مرض.. شعب هجر البلد.. ساح في بلاد الله ..يبحث عما يسد الرمق.. وعما يعول الاسرة... الطالب الجامعي لا يري شعاع المستقبل.. ينام متغطيا بالخوف من المجهول. يتقلب علي علي فراش القلق. ويتلوي من تكاليف الدراسة التي تكدح اسرته صباح مساء لتوفيرها له.. في حلقه غصة ومرارة وهو يري اباه الشيخ المريض يكافح من أجله.. وكيف يرد الجميل وظلام المستقبل كالح كالليل البهيم.. وكيف يتزوج أماني مشرقة مشرقة الوجه بسامة الثنايا.. لو يعلم حكامنا ما اعاني... لضحكوا.. فهم قد اكتنزوا الذهب والماس والدولار.. وجوههم تلمع من نضرة النعيم.. كروشهم ممتدة. لا يفكرون الا في زيادة مدخراتهم.. ونكاح الابكار.. والسفر الي بلاد الغرب للعلاج والسياحة. لا يشبعون.. ولا يبكون.. ولا يشعرون بالشعب المسحوق تحت احذيتهم ومكرهم.. والطفلة الصغيرة تحت الرواكيب لم تسمع بقطعة الشوكولاتة ولا تعرف طعم الابسكريم.. ولا بالونة ملونة.. ولا حتي قلم الرصاص.. لك الله يا طفلة السودان.. اسكنوك المخيمات.. تنامين علي الارض وفراشهم وثير.. تبكين وهم يضحكون.. تحلمين بقطعة خبز وهم يتجشاون من التخمة.. تلبسين الرث من الثياب. وهم يرفلون في ثياب بيض كلون السحاب.. جديدة كزخات المطر.. يأكلون فوق حد الشبع. وانت لا تجدين ما يسد الرمق.. يشربون فوق الري الماء النقي. وانت تشربين كدرا وطينا.. لك الله يا بنتي.. فلو قام إبن الخطاب من قبره لعلاهم بالدرة وجلدهم علي كروشهم المنتفخة بالربا والحرام ومال الشعب.. اصبري يا بنية فإن ربك يمهل ولا يهلم

[عمر موسي]

ردود على عمر موسي
[ملازم شرطة] 09-24-2015 06:41 PM
ودخل الحكومة في اكل التماسيح شنو يا ارنب


#1344850 [عشكبه]
4.44/5 (9 صوت)

09-24-2015 05:17 AM
يعني تماسيح المؤتمر الوطني هل يجوز أكلها ؟

[عشكبه]

ردود على عشكبه
United States [سوبا] 09-24-2015 04:23 PM
تعرف يا عشكبة ديل مليانين بالفياغرا من فوق لتحت أكثر من التماسيح وكل واحد فيهم معرس ليهو 3 زى كرتى أو 4 زى غندور وعلى محمود ويبدو أنهم ما بينوموا الليل تب وربما طاردوا الجكس رغم ذلك زى بتاع بورتسودان البلدوزر الدفع الرباعى 4x4 ،،، أربعة زوجات و4 جكسات في شقة مفروشة نهار رمضان،، أما نواب البرلمان فالقاعة المكندشة أفضل مكان للشخرة وبالنهار يسبحوا وبالليل يضبحو..


#1344849 [بشه الخواف المحاط بكلاب الامنجية]
5.00/5 (2 صوت)

09-24-2015 05:07 AM
معقولة بس !!!

[بشه الخواف المحاط بكلاب الامنجية]

#1344847 [المنصور جعفر]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2015 04:46 AM
ان احسن الاعداد يمكن تقديم وجيات حقيقية من لحم التمساح بسعر الف دولار للطلب المخصوص ومائة دولار للطلب (العادي).

[المنصور جعفر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة