الأخبار
منوعات
اللمس ثلاثي الأبعاد في الأجهزة الذكية
اللمس ثلاثي الأبعاد في الأجهزة الذكية
اللمس ثلاثي الأبعاد في الأجهزة الذكية


09-26-2015 11:49 PM

هناك تقنيات جديدة سريعا ما ستختفي لأنها ليست مستقبلية بينما أخرى لها مستقبل مبهر وكبير، لعل “تاتش 3 دي” واحدة منها والتي ينتظر أن نراها في العديد من هواتف العام القادم وستشمل هذه التقنية أجهزة التلفزيون والأجهزة التي تملك شاشات لمسية تدعم اللمس المتعدد وستكون بمثابة تطور كبير لها.

العرب

لندن - أطلقت أبل في شهر سبتمبر الجاري الجيل الجديد من هواتف “آيفون” والذي جاء يحمل الرمز “إس” في طرازيه الجديدين ” آيفون 6 اس” و” آيفون 6 اس بلاس”. ويُعد أبرز ما جاء به الجيل الجديد من هواتف “آيفون” هو نظام التحكم باستخدام اللمس الجديد والذي يحمل اسم “تاتش 3 دي” أو “اللمس ثلاثي الأبعاد” وهو ما يعتبر آخر ما توصلت إليه شركات الإنتاج من تطوير لتقنية شاشات اللمس.

وتأتي تسمية اللمس ثلاثي الأبعاد من واقع أن هذه الميزة تعمل على قياس حركة الأصابع في أبعاد الفراغ الثلاثة وحركة شاشة العرض إلى الأسفل ونحو الأعلى. كما تعتمد التقنية الجديدة أيضا على طبقة مكونة من 96 مُستشعرا لشدة الضغط تمّ دمجها بوحدة الإضاءة الخلفية الخاصة بشاشة العرض، وتعمل تلك المُستشعرات من خلال قياس المسافة بين الشاشة الزُجاجية ووحدة الإضاءة الخلفية الخاصة بها، حيث تستطيع التعرف على ثلاث درجات من شدة الضغط على شاشة الهاتف هي، اللمس، واللمس مع الضغط الخفيف على الشاشة، واللمس مع الضغط بشدة على الشاشة.

اللمس العادي يتيح الانتقال بين القائمات والتمرير من الأعلى إلى الأسفل أو العكس عند قراءة المستندات وتصفح مواقع الويب. أما اللمس مع الضغط الخفيف على أيقونة تطبيق أو رابط ويب أو رسالة بريد إلكتروني يؤدي إلى فتح نافذة منبثقة تتضمن العديد من الخيارات منها البحث وفتح التطبيق أو الرسالة والعديد من الخيارات الأخرى التي تختلف من تطبيق إلى آخر وحسب الحالة، وبفضل الإصدار التاسع من “أي أو أس” يمكّن هذا النوع من اللمس من استخدام خاصية القائمات المنزلقة بالنسبة إلى التطبيقات الافتراضية في النظام وذلك للوصول إلى خاصيات مخفية فيها.

في حين أن اللمس مع الضغط بشدة يفتح الرسالة المنبثقة بشكل كامل ويمكن للمستخدم معاينة الصورة بالحجم الكامل للشاشة.

تسمية اللمس ثلاثي الأبعاد تأتي من واقع أن هذه الميزة تعمل على قياس حركة الأصابع في أبعاد الفراغ الثلاثة وحركة شاشة العرض إلى الأسفل و نحو الأعلى

ومن المميزات الجديدة لتقنية اللمس ثلاثي الأبعاد أنها تطور من الترفيه واستخدام الألعاب، فبكل تأكيد ألعاب “آيفون 6 أس” و“6 أس بلس” ستنتقل إلى مرحلة جديدة كليا من المتعة وتقديم الترفيه المثالي للمستخدمين بفضل هذه التقنية. ففي ألعاب كرة القدم والسلة والتنس ستقدم هذه التقنية دقة أكبر في قوة ضرب الكرة والتحكم في ذلك، وسيشمل الأمر بقية الرياضات والحركات التي تحتاج في الواقع إلى حركات أكثر دقة وفق دفع أو ضرب معين، وهو ما يجعل المستخدم يشعر بالمزيد من الإثارة أثناء اللعب، فتارة عليه أن يستخدم اللمس العادي وتارة اللمس مع ضغط خفيف وأخرى مع الضغط بشدة.

وتُسوّق أبل لهذه الإضافة الجديدة بكونها “الجيل الجديد لشاشات اللمس المُتعدد”، وتُعوّل عليها في إقناع المُستخدم بشراء الهاتف الجديد كأبرز ما استجدّ به من مميزات.

وتقنية شاشات اللمس لم تكن من ابتكار أبل، ولم يكن ظهورها الأول في أجهزة الآيفون، فهذه التقنية ليست بجديدة فقد وجدت في خمسينات القرن الماضي، لكنها لم تكن بمثل هذه الجودة والانتشار إلا أن التنافس الشديد بين الشركات ساهم في تطويعها بهذا الشكل وإيجاد تطبيقات واستخدامات جديدة لتقنية اللمس وهو ما فتح الباب لجيل جديد من الهواتف الذكية وعصر آخر من عصور التكنولوجيا. كما ساهمت هذه التقنية في مساعدة الشركات المصنعة على تسويق منتجاتها الذكية لبساطتها في الاستخدام حتى أنه لا يكاد يصعب الآن على طفل يبلغ السنة الثانية من عمره أن يختبر تجربة اللمس عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية بأصابعه الصغيرة.

وبلغت حدة التنافس بين الشركات التكنولوجية أشده حيث أن شركة مايكروسوفت كانت تعمل على تطوير تقنية “اللمس ثلاثي الأبعاد” لدمجها في عدد من الموديلات القادمة لهواتف “لوميا”.

وذكر موقع “نيو وين” الأميركي، أن مايكروسوفت في طريقها للكشف عن أول هاتف يعمل بهذه التقنية، تحت اسم “ماكلارين” من المتوقع إطلاقه بحلول شهر أكتوبر المقبل. لكن أبل تحقق السبق وتكشف عن هاتفها الجديد آيفون قبل منافستها وذلك في شهر سبتمبر، ولكن هذا الهوس التنافسي وإن كان هدفه الأساسي هو تحقيق الربح وكسب الأسواق الجديدة واحتكارها فإنه سيعمل على تعميم مثل هذه التقنيات وتطويرها فسنرى مستقبلا هذه الميزة في الهواتف المنافسة والأهم أن سوني ومايكروسوفت وشركة نينتندو ستعمل على إدخالها إلى يد التحكم الخاصة بمنصات الألعاب وشاشات أجهزة الألعاب المحمولة، وهو ما سيتيح للمستخدمين تجربة استخدام مذهلة و جيدة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 710


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة