الأخبار
أخبار إقليمية
حاجّان من السودان يعودان إلى «تدافع الموت» بعد أن نجيا منه بأعجوبة لإنقاذ 40 حاجا
حاجّان من السودان يعودان إلى «تدافع الموت» بعد أن نجيا منه بأعجوبة لإنقاذ 40 حاجا
حاجّان من السودان يعودان إلى «تدافع الموت» بعد أن نجيا منه بأعجوبة لإنقاذ 40 حاجا


09-26-2015 11:37 PM
منى ( صدى ) :

عاد حاجّان سودانيان إلى «تدافع الموت» بعد أن نجيا منه بأعجوبة لإنقاذ 40 حاجاً من الموت في «حادثة التدافع»، ولم يجدا حلاً للخروج من مأزق الزحام والتدافع سوى الصعود إلى أعلى المخيمات هرباً من موت محقق.

وحمّل الحاج السوداني هيثم خلف الله (46 عاماً) المخيمات جزءاً كبيراً من مسؤولية استشهاد الحجاج، لافتاً إلى أننا لجأنا لتسلق المخيمات هرباً من الموت، واستطعت أنا وصديقي سحب 40 حاجاً إلى أعلى المخيمات وإنقاذ حياتهم من الموت.

مضيفاً، «بقينا بأعلى المخيمات قرابة ساعة ونصف تحت أشعة الشمس «الحارقة»، موضحاً أن أحد الحجاج انهار وسط الازدحام وأصيب بحال هستيرية، وخلع إحرامه، وبات يضرب يميناً وشمالاً حتى خرج من وسط الزحام وهو في حال يرثى لها، حتى نزلنا وقمنا بالإمساك به بقوة وتكبيله بحبال خوفاً على الحجاج منه، حتى حضرت سيارات الإسعاف ونقلته لتلقي العلاج مع بقية المصابين».

ويواصل خلف الله حديثه حول اللحظات العصيبة بقوله: «بعد أن خف الزحام قليلاً نزلنا من أعلى المخيمات وقمنا بانتشال الحجاج، ولاسيما كبار السن، إذ إن من نشاهده من الحجاج على قيد الحياة نقوم بإدخاله وسط المخيمات ومن استشهد منهم نتركه في مكانه بعد أن نغطيه بإحرامه».

ويروي الحاج يوسف محمد (44 عاماً) لـ«الحياة» تفاصيل اللحظات العصيبة بقوله: «كنا قادمين من مزدلفة لرمي الجمرات سيراً على الأقدام، وبعد أن وصلنا إلى الشارع ٢٠٤ المكتظ ما تسبب في اختناق ونقص الأكسجين عند الحجاج، خصوصاً وأن درجة الحرارة تجاوزت 45 درجة، وهو ما دفع الحجاج لمحاولة الخروج من خلال التدافع»، مشيراً إلى «أنهم طلبوا النجدة من المخيمات المجاورة لفتح أبواب الطوارئ لدخول الحجاج والتنفيس عليهم، ويتابع بقوله: «كان الموقف عصيباً ولم يكن أمامنا سوى تسلق المخيمات للنجاة من الموت «المحقق» أنا وأخي، بينما صديقنا الثالث لا يزال مفقوداً وهاتفه مغلق وننتظر الفرج من الله في العثور عليه حياً».


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 9664

التعليقات
#1345831 [mada2000]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 07:43 AM
ابو جلمبو اختصر الموضوع
وللشهدا الرحمة والمغفرة

[mada2000]

#1345806 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2015 05:58 AM
اللهم لطفك نرجو

[بت البلد]

#1345582 [خضر حسن]
5.00/5 (1 صوت)

09-27-2015 02:38 PM
أنجاهم الله وليس (أعجوبة) ونسأل الله الرحمة والمغفرة لكل الشهداء وأن يتقبل الله حج ودعوات الجميع .

[خضر حسن]

#1345550 [ابو جلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2015 12:03 PM
جيبو ليكم شركة متخصصة تنظم ليكم الحج ده يا بجم
بس يلمو في ملايين الريالات من الحجاج

[ابو جلمبو]

#1345529 [5445]
1.50/5 (2 صوت)

09-27-2015 10:15 AM
ربنا يتقبل حجكم الي هنا يكفي بلا تنقزو بلا كلام كتير شنو كل يوم عاملين جوطة قت فضيتو الخيم للناس كتر خيركم عادي ولايحتاج تقرفونا في الاعلام بتكرارها امشو فضو بيوتكم في السودان للنازحين السوريين لو دايرين ثواب

[5445]

ردود على 5445
[tamro] 09-27-2015 03:30 PM
قبل السوريين اطعموا الجوعى من تلاميذ الاساس والمواطنين فى المدن والقرى و تضامنوا مع الجوعى فى جنوب النيل الازرق و جنوب كردفان ولا تعطوا فرصة لمرتزقة المنظمات "الكيزانية"المسماة وطنية بنيل الكسب الاعلامى وهو غاية ما يطمحون اليه


#1345471 [yahya]
5.00/5 (2 صوت)

09-27-2015 04:55 AM
«أنهم طلبوا النجدة من المخيمات المجاورة لفتح أبواب الطوارئ لدخول الحجاج والتنفيس عليهم، ويتابع بقوله: «كان الموقف عصيباً ولم يكن أمامنا سوى تسلق المخيمات للنجاة من الموت «المحقق»
طبعا تم رفض طلبهم من الحراس .. اعتقد انه حذف لعدم احراج السلطات ؟؟؟

[yahya]

#1345470 [المات رجاو]
5.00/5 (3 صوت)

09-27-2015 03:53 AM
الله يبارك فيكم المقال مهم لانهم حددوا السبب بالمخيمات وموقعها هذه ميزة السوداني

[المات رجاو]

ردود على المات رجاو
[شهنور] 09-28-2015 01:19 PM
طيب ما ينقزونا من الكيزان .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة