الأخبار
منوعات
بلاتيني في منطقة 'بين الشاهد والمتهم' بفضيحة الفيفا
بلاتيني في منطقة 'بين الشاهد والمتهم' بفضيحة الفيفا
بلاتيني في منطقة 'بين الشاهد والمتهم' بفضيحة الفيفا


09-29-2015 11:27 PM


الادعاء السويسري لا يستبعد تفتيش مقر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بعد ان شملت التحقيقات رئيسه المصمم على المضي بالترشح لخلافة بلاتر.


ميدل ايست أونلاين

'نزاهتي ليست محل شك'

زوريخ (سويسرا) - قال الادعاء السويسري الثلاثاء إن السلطات السويسرية تتعامل مع ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم على انه في منطقة ما بين الشاهد والمتهم في تحقيقات فساد اتسع نطاقها الاسبوع الماضي لتشمل سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي.

وقال مايكل لاوبر المدعي العام السويسري للصحفيين انه لا يستبعد تفتيش مقر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم في اطار التحقيقات.

وأعلن الادعاء السويسري الجمعة انه فتح تحقيقا جنائيا ضد بلاتر للاشتباه في سوء الإدارة والاختلاس.

وتم استجواب بلاتر بعد اجتماع للجنة التنفيذية للفيفا في زوريخ وأجرت السلطات تفتيشا لمقر الفيفا.

وقال بيان مكتب المدعي العام السويسري إن بلاتر يشتبه في أنه دفع مليوني فرنك سويسري (2.05 مليون دولار) بشكل غير قانوني إلى بلاتيني على حساب الفيفا بسبب عمل فيما يبدو جرى بين يناير كانون الثاني 1999 ويونيو حزيران 2002.

كما طلب من بلاتيني الذي كان حتى يوم الجمعة الماضي من أبرز المرشحين للفوز بانتخابات رئاسة الفيفا المقررة في 26 فبراير شباط المقبل أيضا تقديم معلومات.

وقال لاوبر في افادة الثلاثاء "ليس صحيحا اننا نعتبر السيد بلاتيني شاهدا.. نعتبره في منطقة ما بين الشاهد والمتهم".

وتابع "لا يمكنني الافصاح عما إذا كنت راضيا أم لا لان هذا سيلحق ضررا بالتحقيقات".

واضاف ان مكتبه لم يقرر بعد اذا ما كان سيوجه اتهامات لبلاتر.

وأجاب ردا على سؤال هل من الممكن تفتيش مقر الاتحاد الاوروبي في نيون "سأفعل اي شيء اذا ما اقتضت الضرورة لكشف الحقيقة. اذا كانت هناك اسباب كافية تدعونا لذلك فانني لا استبعده".

وكان الاتحاد الاوروبي لكرة القدم قال الجمعة ان بلاتيني تم استجوابه كشاهد.

ورغم الضربة الموجعة التي تلقاها امال بلاتيني الانتخابية، اكد رئيس الاتحاد الاوروبي الثلاثاء انه ما زال مصمما على المضي بترشيحه لرئاسة الاتحاد الدولي وان نزاهته ليست محل شك.

وفي خطاب إلى أعضاء الاتحاد الاوروبي لكرة القدم الاثنين كرر بلاتيني أنه "ليس متهما بارتكاب أي مخالفة" من قبل السلطات وقال إن المدفوعات كانت قانونية.

وكتب الفرنسي "أود توضيح أنه بالنسبة للفترة من 1998 إلى 2002 كنت موظفا في الفيفا وأعمل على عدد كبير من الأمور المتعلقة بكرة القدم".

وأضاف "كنت متفرغا بشكل كامل ومهامي كانت معروفة للجميع. تمت الموافقة على هذا الأجر وقتها وبعد المدفوعات المبدئية تم دفع القيمة المتبقية التي تبلغ مليوني فرنك سويسري في فبراير 2011".

وتابع "الدخل كشفت عنه بالكامل للسلطات وفقا للقانون السويسري".


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 303


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة