الأخبار
أخبار إقليمية
الحقيقة.. وين؟!!
الحقيقة.. وين؟!!
الحقيقة.. وين؟!!


09-30-2015 10:58 AM
صلاح أحمد عبدالله

* ونحن في انتظار (الحوار).. توالى ارتفاع الأسعار.. الحكومة أعلنت وقف إطلاق النار.. والعفو.. الذين بالخارج من المعارضين.. ومن الذين بالداخل جهزوا فواتيرهم الواجبة السداد.. كما يأملون، نتيجة ابتعادهم عن السلطة وبالتالي الثروة.. الإمام الصادق يقولون إنه قادم للمشاركة.. وابنه (البكر) في القصر منذ مدة.. وآخر له يعمل في جهاز المخابرات الإنقاذي.. وأكيد لهما (مخصصات) ولن يعملا مجاناً.. رغم التعويضات والتي يقول الإمام إن لهم متبقي منها بطرف الحكومة.. جزء من حزب الأمة تشظى.. وشارك.. وأيضاً لن يعمل (مجاناً)..!!.. والاتحادي الأصل.. والذي أفلحت الإنقاذ في تقسيمه.. (شذر مذر).. زعيمهم وكبيرهم له مدة يعيش في عاصمة الضباب لندن.. ويتجشأ ذكريات النضال.. (سلم تسلم).. آثر السلامة وقبض ثمن نضاله.. تعويضات (العامرية).. وأراضي الميرغنية.. كان له ابن دخل القصر وخرج.. لم يشعر به أحد.. لم يكن يعمل (مجاناً).. بل بمخصصات.. حسب المنصب مهولة.. (الثاني) والقادم من أرض الأحلام.. (جاط) الحزب واستغنى بجرة قلم عن كباره.. الذين حملوه صغيراً.. وعلموه فن الإدارة كبيراً.. دخل القصر.. وقال إنه سيحل مشكلات البلاد في (181) يوم.. يبدو أن الأمر استشكل عليه.. (تركنا) وخرج الى مهجره ليرتاح قليلاً. من (نقتنا).. وسخريتنا ونائبته رئيس البرلمان من (حوارييه) تقول إنه سيفعل.. لأنه رجل صالح.. لم تحسب أو تتحسب لمرور الأيام.. وتواليها.. نسيت الأمر برمته.. وتفرغت للشكوى بخصوص المخصصات.. ويبدو أنها.. (هنا) صمتت أيضاً بعد وصول البكاسي الجديدة (دبل كاب) والمزيد من المخصصات..!!
* المؤتمر الشعبي.. هرول (بكلياته) نحو دعوة (الحوار).. وأصبح (المستر كمال) من أكثر المنافحين والمدافعين عنه.. إكراماً كما يبدو لذكريات الأيام الخوالي.. في عسل السلطة في عشريتها الأولى قبل المفاصلة.. وللحاق بما تبقى من العسل.. قبل أن يغطيه النحل.. والذباب الذي بدأ تكاثره حول الموائد.. وكل يريد أن يغمس (فاه) ويتذوق.. أو (يلهط)..!!
* حتى الحركة الإسلامية.. والحزب الحاكم تشظى.. الحركة خرج عنها كبار دهاقنتها بعد أن رأوا أن مشروعهم الحضاري.. صار مشروخاً.. ومن تحت عباءة الحزب الحاكم.. خرج الإصلاح الآن.. لإصلاح ماذا؟.. لا أحد يدري بعد ربع قرن من عسل السلطة..؟!.. وخرج السائحون والانقلابيون.. وعاد بعضهم تائبون.. معتذرون.. صامتون لن يتكلمون كما يقولون.. لأنهم يبدو أنهم يحتفظون.. بالملفات.. وعلامات الثراء.. وكرت (الجوكر)..؟!
* وطيلة ربع قرن.. يزيد قليلاً فشلت المعارضة من (فتات) الأحزاب الأخرى في عمل شئ ذو قيمة.. حتى تقنع الناس بالالتفاف حولها.. لبؤس خطابها وطرحها.. وحتى في حوادث سبتمبر 2013م.. حيث تساقط القتلى من الشهداء برصاص القناصة.. لم يجدها الشعب الذي طحنه الغلاء.. بل تسابق (بعضهم).. وبعضهن.. الى الفضائيات طارحين أنفسهم.. كبديل ديمقراطي.. متناسين جفاف هذه الديمقراطية وانعدامها داخل دور أحزابهم.. وبعضهم هرول ما بين أديس أبابا.. وباريس.. وشارع المطار بحثاً عن موطئ قدم من زحمة الطامعين.. عله يجد ما يتساقط من فتات.. ثروة أو سلطة..؟!
* أما بقية الحركات المسلحة التي نشطت بعد انفصال الجنوب.. (كلها).. من دفع ثمن نيرانها غير أهلهم.. وأهلنا.. في عموم دارفور.. وجنوب كردفان والنيل الأزرق.. وبعض قادة تحالف (الجبهة الثورية) كانوا أنفسهم ذات يوم شركاء للإنقاذ في حكمها.. ولعقوا من عسلها.. وأكلوا من (منها) وسلواها.. وعادوا للبندقية مرة أخرى بعد خلافات إدارية.. يختفي (تحتها) بريق المال والسلطة.. المطلقة.. وخيرات ما تبقى من السودان..!!
* الأيام تقترب وتتساقط باتجاه موعد (الحوار).. نتمنى صادقين أن تتوفر الضمانات للجميع من أجل الوصول بالبلاد الى بر الأمان.. بعد سنوات المتاهة المظلمة التي طالت.. والفجر الذي طال انتظارنا له.. وسط هذه الخطوب والبلايا.. وسلاسل الكذب.. وجبال الإفك.. وبحار التوهان.. وبؤس الأحوال.. وفشل الاقتصاد والسياسات.. حتى عم الخراب.. والفساد.. المجتمع الإنساني إلا من رحم ربي..!!!
* وهذه المرة.. قد.. نكرر (قد) يجتمعون ويقررون.. وقد يتفقون.. وقد يصلون الى نقطة تلاقي.. أو كما يسمونها خارطة طريق.. كيفما اتفق.. ولكن هل نحن كشعب في خاطر هؤلاء القوم..؟.. هل يشعرون بما نعانيه.. من ظلم وقهر.. وكبت.. هل يشعرون بما يعانيه الشباب في أزقة هذه المدينة الحزينة ومدنها الأخرى.. والذين ابتلعتهم أمواج البحار.. وصحاري التيه.. وأراضي المهاجر في أصقاع الدنيا..؟!
* لا أظن.. ولن أظن خيراً أبداً.. لأن.. الجواب من عنوانو.. وعيون التاجر تبين مدى أطماعه..؟!.. مع السلامة للجميع..!!!
* الله يستر.. وهو الكريم.. الرؤوف بعباده..
الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3279

التعليقات
#1347225 [Mohamed ali]
5.00/5 (2 صوت)

09-30-2015 01:42 PM
النظام فاسد ولا يختلف على فساده اثنان.
وليس له نية صادقة في حوار ولن يتخلى عن السلطة إلا إذا اقتلعه الشعب اقتلاعا.

وبعد الاقتلاع الموعود، لا مجال للأحزاب البائسة القديمة أو تجار الحروب..

لا بد من معرفة أدواء وأوجاع البلاد وسبب قعودها والعالم من حولها كله قد انطلق.

لا بد من دستور سليم معافى وتخطيط سليم وأسس حكم سليم.

لا بد من محاسبة كل من تسبب في ويلات البلاد وتشرزمها وتخلفها..
واللاءات الكثيرات لا حصر لهاولكن.. إلى متى نظل محلناسر.؟

ما هي ضمانات الحوار وتحت أية مظلة ورعاية من؟

[Mohamed ali]

#1347223 [عودة ترنتي]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2015 01:41 PM
حوار خوار جوار جواز --- كلمة واجدة مع وضع اانقاط فوق الحروف -- في حوار وثبة البشير -- و من الاشياء التي تفقع المرارة قيل بداية الحوار -- قال ليك حسين خوجلي شخصية قومية--
البشير نفسه مقتنع تماما ان حوار الوثبة لا قيمة له و لن يستطيع ايجاد حلول لاي مشكلة من مشاكل السودان ---
و المفيد من اقامة حوار الوثية بصورته الحالية و فشله المتوقع انه سوف يثبت و بصورة لا تدع مجال للشك للشعب السوداني ان حكومة الانقاذ فقدت صلاحيتها و من قبل فقدت شرعيتها بمقاطعة الشعب الواسعة للانتخابات --- و هذا من شأنه ان يعحل باقتلاع الانقاذ و الي الابد ---

[عودة ترنتي]

#1347185 [kakan]
5.00/5 (2 صوت)

09-30-2015 12:52 PM
اثناء وفاته قال الفروق عمر لابنه امظر كن قتلني فقال له ابواؤلؤ غلام المغيىة قال الحمداله ان جعل مقتلي بيد ىجل سجد ااه سجدة واحدة فنحن شعب ميت قتلنا من يسجدون لله في اليوم اكثر كن ماية سجدة وهذه هي مصيبتنا الحلفي وصية عمر لعلي وعثمان اسالك الله ياعلي اذا وليت الامر من بعدي ان تمكن بني هاشم ظن رقاب الناس واسالك الله ياعثمان اذا ال الامر اليك ان تمكن بني امية من رقاب الناس هذا هو الحل ولكن الشاهد ان الجميع حكومة ومعارضة يريدون الكيكة كلها لاهلهم وعشريتهم وصدقونب لن يكون لمحماحمد او ادم او خميس تي نصيب منها والسلام اللهم ارحم السودان واسكنه غسيح جنانك وامنح الاخيارفيه الفرصة لمغادرته

[kakan]

ردود على kakan
[Kakan] 09-30-2015 04:12 PM
اود ان اعبر عن حزني البالغ للاخطاء المطبعية الكثيرة في التعليق لان فقدت نطارتي وساواصل التعليق اذا يسر الله لي امر شرايها الضمة برضو مش لاقيها


#1347149 [ابو ليمار]
3.00/5 (2 صوت)

09-30-2015 11:50 AM
ولله هذا كلام حقيقي وناري واتفق معك في مضمونه وفي كل تفاصيلة لن يشعر بنا احد والكل مادي صحنو عشان يلغف والسؤال هو من الامين الذي سوف ياتي ويطعمنا ويلم شتاتنا لاننا شايفيين كل من يرفع صوته او سلاحة في وجه هذه الحكومة تاني يوم نجدة في القصر الجموري بمسمي ما وزير دولة او وزير وزارة وظائف خلقوها لم نسمع بها من قبل الا في ظل هذه الحكومة واخيرا يسكت من كان يصيح ويهلل ويكبر امس ويصرخ باسم الشعب المغلوب ويبدا في لم الدولار وشراء الاملاك وينسي من كان يتحدث باسمه ويتركة لطامعين اخريين عسي ولعلي ان يدخلوا القصر الجمهوري علي كتاف الشعب المظلوم
يا عالم سعر كيلو اللحم في السودان ذي في دبي بس المفارقة الموظف في السودان بصرف كم والموظف في دبي بصرف كم مش حرام
تفشي الغش والكذب واكل الحرام وبيع الشرف في بلادنا الحبيب بل وانشر ذلك السرطان الي دول الخليج والي غيرها من الدول

[ابو ليمار]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة