الأخبار
أخبار سياسية
البحرين تطرد القائم بالأعمال الإيراني وتسحب سفيرها من طهران
البحرين تطرد القائم بالأعمال الإيراني وتسحب سفيرها من طهران
البحرين تطرد القائم بالأعمال الإيراني وتسحب سفيرها من طهران


10-01-2015 11:08 PM

المنامة تتخذ ردا حاسما على مساعي طهران الكثيرة لضرب استقرار المملكة وغداة الكشف عن مصنع ضخم للمتفجرات تابع للحرس الثوري.


ميدل ايست أونلاين


دبي - قررت البحرين الخميس سحب سفيرها من طهران مؤكدة ان القائم بالاعمال الايراني "شخص غير مرغوب فيه" طالبة منه مغادرة البلاد في غضون 72 ساعة.

وتأتي هذه الخطوة غداة الكشف عن مصنع ضخم للمتفجرات في البحرين يديره الحرس الثوري الايراني، في تورط جديد لطهران بنشاطات تستهدف ضرب استقرار المملكة.

وافاد بيان لوزارة الخارجية ان المملكة قررت سحب السفير راشد سعد الدوسري واعتبار "محمد رضا بابائي القائم بأعمال سفارة" ايران "شخصا غير مرغوب فيه وعليه مغادرة البلاد خلال 72 ساعة".

واوضحت ان القرار ياتي في ظل "استمرار التدخل الإيراني في شؤون مملكة البحرين دون رادع قانوني أو حد أخلاقي ومحاولاتها الآثمة وممارساتها لأجل خلق فتنة طائفية وفرض سطوتها وسيطرتها وهيمنتها على المنطقة بأسرها من خلال أدوات ووسائل مذمومة لا تتوقف عند حدود التصريحات المسيئة من كبار مسؤوليها، بل تتعداه إلى دعم التخريب والإرهاب والتحريض على العنف عبر الحملات الإعلامية المضللة".

واتهمت الوزارة ايران بـ"دعم الجماعات الإرهابية من خلال المساعدة في تهريب الأسلحة والمتفجرات، وتدريب عناصرها، وإيواء المجرمين الفارين من وجه العدالة".

ونددت بـ"الانتهاكات الإيرانية المتكررة والسافرة لكافة الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية ومبادئ حسن الجوار والاحترام المتبادل وتعديها المرفوض على استقلال وسيادة" البحرين.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية الأربعاء إن قوات الأمن اكتشفت مصنعا ضخما لتصنيع القنابل وألقت القبض على عدد من المشتبه بانهم على صلة بالحرس الثوري الإيراني.

ويأتي التقرير في إطار حملة لقوات الأمن ضد متشددين نفذوا في الآونة الأخيرة هجمات على أفرادها أسفرت عن مقتل أو اصابة عدة أشخاص هذا العام.

وأدى انفجار قنبلة في يوليو/تموز الماضي إلى مقتل شرطيين اثنين وإصابة ستة اخرين في أسوأ هجوم من نوعه خلال أشهر.

وقالت وزارة الداخلية إنه تم اكتشاف مصنع القنابل في النويدرات وهو حي سكني يقع إلى الجنوب من العاصمة. وأضافت أن المصنع احتوى على أكثر من 1.5 طن من المواد شديدة الانفجار مما يجعله واحدا من أكبر المخابئ التي يتم ضبطها في المملكة.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية انه تم العثور على مواد كيميائية وعدد من العبوات المتفجرة الجاهزة للاستخدام وأسلحة أوتوماتيكية ومسدسات وقنابل يدوية وكميات من الذخائر الحية والأجهزة اللاسلكية.

وقال البيان انه تم تجهيز المنشأة لاستيعاب شبكة موسعة من المخابئ تحت الأرض ومن اجل عملية تصنيع فوق الأرض.

وقال رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن إن إيران مسؤولة عن المصنع.

وتتهم المنامة طهران بالتدخل في شؤونها الداخلية ودعم المعارضة التي يقودها الشيعة في المملكة. وتشن حملة ضد متشددين يقفون وراء هجمات بالقنابل في الآونة الأخيرة على قوات الأمن أسفرت عن مقتل عدة أشخاص هذا العام.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 866


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة