الأخبار
أخبار إقليمية
طبيب "العيون" محمد صالح: أجوب شوارع الخرطوم لصيانة البوتجازات
طبيب "العيون" محمد صالح: أجوب شوارع الخرطوم لصيانة البوتجازات
طبيب


10-01-2015 06:35 PM
الخرطوم - زينب صالح
الكثيرون يعتبرون أن مهنتهم هي سلاحهم الذي يشهرونه في وجه صعاب الحياة ومتطلباتها المستمرة والمتجددة. لا غرو أن كافة الناس ينهمكون كل صباح في أعمالهم التي يعتبرونها واجبا وجزءا لا يتجزأ منهم لأنهم يحصلون على ما يحتاجون من خلال أعمالهم هذه.
(محمد صالح) شاب لا يتجاوز عمره (25) عاماً أبت نفسه إلا أن يتغلب على مصاعب الحياة ويعتمد على نفسه حتى يكون مستقبله من مهنته لذالك قرر أن يعمل في صيانة (البوتجازات) المعطلة، فقال في حديثه لـ(أرزاق): هي مهنتي التي لا أعرف غيرها وهي رفيقة دربي في هذه الحياة، لذلك في كل صباح أحمل معداتي الخاصة بالعمل وهي (مفكات، ومسامير، وبنزين) وغيرها من الأشياء التي احتاجها في صيانة (البوتجازات) ثم أضعها داخل حقيبة صغيره جداً وأحملها في دراجتي التي أتجول بها داخل الحي والأحياء المجاورة، كما أضع (مايكرفون) في مقدمة الدرجة وأسجل صوتي على (المايكرفون) وأضغط على (زر) المايكرفون وأبدأ بالتجوال لأن مهنتي تتطلب أن أذهب إلى الزبائن في منازلهم الآن أصبحت (البوتجازات) داخل المنازل والزبائن يجدون صعوبة في حملها من مكان إلى آخر لهذا السبب أتجول في الأحياء، وعندما يكون هناك (بوتجاز) معطل في أحد المنازل فما عليهم إلا أن يستمعوا لصوتي عندما أصيح على فيأتون ليتفقوا معي على الثمن ثم أبدأ بالصيانة، وقال: أما بالنسبة للأسعار فعادة هي زهيدة خاصة وأن مثل هذا المهن أجرها ضئيل جداً لذلك أصون البوتجاز ذات العين الواحدة بـ(30) جنيها، أما للبوتجازات الأخرى فيبلغ سعر الصيانة (50) جنيها وأضف إلى ذلك التجوال طول اليوم حيث أنجز صيانة بوتجازين أو ثلاثة فقط، وفي ختام حديثه لـ(أرزاق) قال: رغم صعوبة مهنتي إلا أنني لا أشعر بمتاعب لأنني أجيدها وأنا فخور جداً بها

اليوم التالي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3834

التعليقات
#1348227 [عثمان رحمة]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 08:33 PM
الحرف دي يسهل تعلمها بالممارسة و التكسب منها و دخلها محترم.
هناك جنسية أسيوية في السعودية تشتهر بالقوة العضوية و التفسية رغم أن حجمها و شكلها يوحي بالضعف و المسكنة. يعمل غالب أفرادها عمال في المصالح الحكومية و القطاع الخاص. و في المساء يحملون عدتهم و يعملون عمل إضافي في مجال النجارة,السباكة,الكهرباء,صيانة المباني و غيره.بذا يكسبون دخلآ يعادل أو يزيد علي راتبهم الأصلي.
نسجل إحترامنا لهذا الشاب,رغم أن العنوان فيه شئي من الإستفزاز ربما لأطباء العيون.

[عثمان رحمة]

#1348223 [ود الدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 08:06 PM
يا أستاذة زينب إيه التشويق الصحفي ده طبيب العيون!!!!!!!!!!!!!

[ود الدكيم]

#1348127 [abushihab]
3.00/5 (1 صوت)

10-02-2015 02:09 PM
بالتوفيق ان شاء الله.

[abushihab]

#1348088 [sudaniiy]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 12:00 PM
ممكن تعمل بزينس فى المستقبل بس فكر فى الادوات
طريقة الوصول للناس و كان عليك نشر تلفونك الجوال فى هذا المقال

[sudaniiy]

#1348027 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 08:03 AM
لذا فمن الأفضل للحكومة انشاء معاهد فنية تؤهل الشباب في السباكة و الحدادة و للميكانيكا و غيرها من المهن بدلاً عن انشاء جامعات و كليات جديدة فمن الواضح ان دخله الشهري يفوق دخل طبيب عام.

[صادميم]

#1347869 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2015 07:58 PM
ربنا يوفقك يابنى. مقال طيب للشب23اب المكافح

[adel]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة