الأخبار
أخبار إقليمية
ما وراء عدم تأثر أسعار النفط بالانخفاض محليا؟!
ما وراء عدم تأثر أسعار النفط بالانخفاض محليا؟!
ما وراء عدم تأثر أسعار النفط بالانخفاض محليا؟!


10-01-2015 07:54 PM
الخرطوم: منى فاروق


مع نهاية الربع الأخير للعام 2015 تسارعت أسعار النفط العالمي نحو الهاوية، ووصل الخام إلى (45) دولارا، وتهاوت- سريعا- أسعار النفط، فيما سجلت أسعار النفط في المعاملات الآجلة دون الخمسين دولارا للبرميل، وبلغ نفط عمان (46.34) دولارا، ومربان (49) دولارا، والنفط العربي الخفيف (49,98) دولار، والعربي الثقيل (49,48) دولار، وكذلك نفط برنت 49.48 دولار.

النفط محلياً
في المقابل حافظت أسعار النفط ومشتقاتة الاستقرار محلياً في السودان، دون تأثر بالأحداث العالمية، حتى عندما ارتفع النفط عالمياً في مطلع العام فقد ظل مستقراً، وأرجعه الخبراء الاقتصاديون إلى الدعم الذي تقدمه الدولة للنفط، حيث يرى الخبير الاقتصادي د. هيثم فتحي أن أسعار النفط محليا منخفضة مقارنة بأسعار الدول العربية؛ حيث استبعد أن تتجه الحكومة السودانية إلى خفض أسعار النفط في الوقت الراهن أو خلال السنوات القادمة، وأرجعه إلى زيادة الاستهلاك مقارنة مع حجم الإنتاج ما يضطر الدولة إلى تغطية العجز، لكنه شكك في نسبة الدعم التي تقدم للنفط والتي لا يشعر بها المواطن وقال: يتم شراء لتر النفط بـ (4) جنيهات فيما يتم بيع (الجالون) في محطات الوقود ب(22) جنيها و(50) قرشا للبنزين و(12) جنيها و(50) قرشا للجازولين، وتابع قائلا يصنف السودان حالياً ضمن الدول غير البترولية لقلة الإنتاج واعتماده على الاستيراد، وطالب الدولة بوضع خطة واضحة للمنتجات البترولية والتي يركز عليها في الاستخدام خاصة (الجازولين، الفيرنس، الغاز الطبيعي)، بالإضافة إلى تركيز الدولة على زيادة الإنتاج.

التصنيفات الائتمانية
وفي المقابل خفضت مؤسسة "ستاندرد آند بورز" للتصنيفات الائتمانية توقعاتها لأسعار النفط الخام في العام 2015، وقالت إن الخفض يشير إلى أن تعافى الأسعار وسوف يستغرق وقتا أطول، وخفضت ستاندرد آند بورز توقعاتها لسعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العام 2015 إلى 50 دولارا من 55 دولارا للبرميل في توقعاتها السابقة، كما خفضت توقعاتها لسعر الخام الأميركي في العام نفسه إلى 45 دولارا من 50 دولارا للبرميل، وخفضت أكثر من 10 مؤسسات مالية عالمية كبرى خلال الشهر الماضي توقعاتها لأسعار النفط الخام، فيما أرجعته إلى ضعف العوامل الأساسية للسوق وتباطؤ الاقتصاد الصيني.

الموفق الآسيوي
أيضا على صعيد مستوى المعاملات الآسيوية فقد شهدت أسعار النفط للعقود الآجلة انخفاضا ملاحظا، وأظهرت بيانات تم نشرها مساء أمس (الأربعاء) من معهد البترول الأمريكي زيادة في مخزونات الخام الأمريكية الأسبوع الماضي تجاوزت بفارق كبير توقعات المحللين، وقال معهد البترول: إن مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة زادت بمقدار 4.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 25 سبتمبر لتصل إلى 457.8 مليون برميل وذلك على حسب ما نشر في وكالة رويترز والتي أوضحت أن محللين توقعوا زيادة قدرها 102 ألف برميل فقط.

المنطقة العربية
أيضا تأثرت الدول العربية على نحو ملاحظ بانخفاض النفط حيث اتخذت الإمارات عددا من التدابير منها رفع الدعم نهائيا عن النفط منذ شهر أغسطس الماضي، بالإضافة إلى تحديد سعر النفط شهرياً، وأيضاً تأثرت السعودية وكل دول الخليج العربي.

مستقبل أسعار النفط في السودان
كل ما تم ذكره أعلاه من دولة العربية والأجنبية تأثرت بانخفاض البترول، عدا السودان، وذلك نسبة لارتفاع إنتاجها من النفط ومن المتوقع أن تستمر الأسعار في الانخفاض وذلك حسب توقعات المحللين والمراقبين الدوليين لكن محلياً كل المؤشرات تستبعد تحسن بانخفاض الأسعار خاصة أن الدولة تستبعد زيادة الدعم في الوقت الراهن حتى الميزانية 2015 لم تتطرق إلى زيادة الدعم فيما استبعد الخبراء أن تشملها ميزانية 2016 وستظل الأسعار على ما هي عليه.

توقعات 2016 عالمياً
وذكرت مؤسسة "ستاندرد آند بورز" أنها تتوقع في العام 2016 أن يبلغ سعر برنت 55 دولارا للبرميل وخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 50 دولارا.

التيار


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2350

التعليقات
#1348616 [nasnas]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2015 06:25 PM
كله يصب في خانة واخدة اقتراب يوم القيامة فكل شيء في البلد في غير مكانه فلا الوزير وزير ولا الصحفي صحفي ولا الحكومة حكومة ولا المعارضة معارضة كل أمر لغير أهله والفرج في انتظار الساعة التي قربها الجماعة هذه .

[nasnas]

#1348260 [الحازمي]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2015 09:54 PM
تبا لصحافة رزق اليوم باليوم!!!!
بالله ما عندكم محلل اقتصادي واحد يكتب كلاما رصينا!!!
ايه الكلفتة دي

[الحازمي]

#1348172 [فدائى]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 04:43 PM
اول مره اشوف لى زول لمن امش شلاليفو اتلولحن

[فدائى]

#1348097 [yousif]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2015 12:23 PM
السبب هو وقف التضخم ومنع الحكومة من طبع النقود دون تغطية من العملة الصعبة بمعنى اخر وقف الاستدانة من البنك المركزى.طبعا الدولة تنفذ سياسة صندوق النقد الدولى .انظر الى الاسعار هى فى ارتفاع كبيير.يعنى شنو?يعنى سحب القروش من الناس وحرقها .طبعا الدولة تنفذ سياسة صندوق النقد الدولى .انظر الى الاسعار هى فى ارتفاع كبيير.يعنى شنو?يعنى سحب القروش من الناس وحرقها . ايضا منع الدولة من الدخول فى السلع الاستراتجية (مكمن الفساد).مثلا السكر .الان القمح .ثم بعد ذلك البنزين.الغاز .الجازولين.لذالك لا تسطيع الحكومة خفض الاسعار في الوقت الحالي.بالدارجى الحكومة اكلت فى بداية 2007 بط بط والان تدفع ثمن هذه السياسىة وز.وز.بصفة عامة نحن السودانيون ماشطرين فى الاقتصاد.وهذا مرجعه الي ان الحساب فراق الحبايب شعار مشهور منذ القدم.

[yousif]

#1347994 [كاســترو عبدالحـمـيـد]
5.00/5 (1 صوت)

10-02-2015 03:44 AM
نرجو من احد الصحفيين ان يقوم بتنوير القراء بمصير الأتفاقية البترولية مع الجنوب والتى كانت بأن يدفع الجنوب حوالى كم وثلاثين دولار لمرور البترول . وكان فى ذلك الوقت سعر جالون البترول اكثر من مائة يورو . نود ان يعرف الشعب هل مازال السودان يتحصل على نفس المبلغ المذكور فى الأتفاقية ام الجنوبيون رفضوا ؟

[كاســترو عبدالحـمـيـد]

ردود على كاســترو عبدالحـمـيـد
[الممغوص وبطنه فايرة] 10-03-2015 02:38 PM
يا كاسترو حسب علمي الجنوب ، بعد الحرب الأهلية المتأججة، أوقف ضخ البترول وبالتالي فقد السودان نصيبه من رسوم عبور البترول


#1347890 [mahmoudjadeed]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2015 08:53 PM
انخفاض البترول عالمياً في صالح السودان كوننا دولة غير بتروليه اي نستورد ولا نصدر لكن ذلك لم ينعكس على الاسعار في السودان ولا في معايش الناس . حاجة غريبة .

[mahmoudjadeed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة