الأخبار
أخبار سياسية
الكويت تعتبر العراق بلدا غير صالح للسفر بسبب الكوليرا
الكويت تعتبر العراق بلدا غير صالح للسفر بسبب الكوليرا


10-03-2015 11:50 PM


وزارة الصحة الكويتية تعلن اكتشاف إصابة حالتين قادمتين من العراق بالوباء القاتل، ولا تستبعد ظهور حالات أخرى.


ميدل ايست أونلاين

بغداد لا تقول كلّ الحقيقة عن الوباء

الكويت ـ طالبت الكويت مواطنيها إلى عدم السفر إلى العراق في الوقت الراهن حرصا على صحتهم من احتمال اصابتهم بمرض الكوليرا الذي يبدو انه صار خارجا عن سيطرة سلطات بغداد التي عجزت عن وقف انتشاره وتحوله إلى وباء.

وجاءت هذه الدعوى بعد اكتشاف إصابة "شخصين من بين الأفراد القادمين من العراق" بالمرض القاتل. ولم تذكر السلطات الكويتية جنسية المصابين.

ودعت وزارة الصحة الكويتية خصوصا الأطفال دون الخامسة والأفراد الذين لديهم أمراض مزمنة أو ضعف في المناعة والنساء الحوامل إلى تأجيل سفرهم للعراق إلى "حين الإعلان الدولي على السيطرة على الكوليرا في العراق".

وقالت الوزارة في بيان لها إنها وضعت "خطة عمل" سينفذها مركز العبدلي الصحي على مدار الساعة لمراقبة القادمين من العراق وإخضاعهم للكشف الطبي حول مرض الكوليرا على أن تتم "مراقبتهم لمدة 7 أيام للتأكد من عدم إصابتهم أو ظهور أعراض مشتبهة للمرض عليهم مع تأكيد سرعة مراجعة أقرب مستشفى للعلاج حال ظهور أعراض الإسهال عليهم خلال فترة 7 أيام من تاريخ قدومهم للبلاد".

وأعلنت الوزارة أن "شخصين من بين الأفراد القادمين من العراق تبين إيجابيتهما للفحص المخبري للكوليرا، وأن الحالتين أعطيتا العلاج المطلوب وجارٍ تماثلهما للشفاء من دون مخاطر، وتم منح مخالطيهما العلاج الواقي دون حدوث إصابات ثانوية".

وأشارت إلى أن حالات أخرى "قد تظهر بين القادمين من العراق، علما بأن مثل تلك الحالات الفردية لا تشكل خطراً كبيراً على الكويت".

وأعلنت وزارة الصحة العراقية هذا الأسبوع أن عدد المصابين بالمرض ناهز الـ600، وأن "مرض الكوليرا في المحافظات كافة تحت السيطرة، وتم تزويد المحافظات بملايين من حبوب الكلور لتعقيم المياه". لكن بعض الدوائر الحكومية اتهمت الوزارة بـ"إخفاء الأرقام الحقيقية" لحالات الإصابة بالمرض.

وقررت وزارة التربية العراقية، تأجيل بدء العام الدراسي للمرحلة الابتدائية شهرا اضافيا عن موعده إلى 18 من اكتوبر/تشرين الأول، لحماية التلاميذ من الوباء.

وقالت عديلة حمود وزيرة الصحة العراقية في وقت سابق إن "المرض الموسمي لم يتحول إلى وباء، ويجرى السيطرة على جميع الحالات المصابة"، مشددة على "ضرورة التحقق من صلاحية مياه الشرب واحتوائها على مادة الكلور المعقمة".

لكن محمد المنصوري عضو مجلس محافظة البصرة، اتهم وزارة الصحة بإخفاء أرقام الإصابة الحقيقية بمرض الكوليرا في المحافظة.

وقال المنصوري إن "وزارة الصحة ومديرية صحة البصرة لم تعلنا عن عدد الإصابات الحقيقية بمرض الكوليرا في المحافظة، مشيرا إلى وجود ما أسماه "تكتمًا على نشر الأعداد الحقيقية"، وأن لديه معلومات من مصادر رسمية "بعدد الإصابات التي لم تعلنها الوزارة".

وأكدت منظمة الصحة العالمية، اتخاذ التدابير اللازمة لدعم وزارة الصحة العراقية لمكافحة مرض الكوليرا في البلاد على وجه السرعة، مستبعدة وجود مخاطر من انتشار المرض على الصعيد الدولي.

لكن هذه المنظمة الدولية لم تؤكد فعليا الى حد الآن مزاعم وزيرة الصحة العرقية عن تمكن وزارتها من السيطرة الفعلية على الوباء في جميع محافظات العراق. وبالتالي مايزال الحذر من الوضع الصحي في العراق واجبا، ما يجعل السفر إلى هذا البلد يتسم بالخطورة كما اكدت ذلك وزارة الصحة الكويتية لمواطنيها الراغبين بزيارة العراق.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 644


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة