الأخبار
الملحق الرياضي
يوفنتوس ينتفض ويحقق فوزه الثاني على حساب بولونيا في الكالتشيو
يوفنتوس ينتفض ويحقق فوزه الثاني على حساب بولونيا في الكالتشيو



10-04-2015 11:06 PM
كووورة - طارق عياد


تمكن فريق يوفنتوس من تحقيق انتصاره الثاني، والاول على ارضه هذا الموسم، وهذه المرة على حساب فريق بولونيا وبنتيجة 3/1، في المباراة التي جمعتهم الاحد على ملعب "يوفنتوس ارينا"، ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

تقدم بولونيا اولا عن طريق انتوني مونيي في الدقيقة 5، وانتفض اليوفي بعدها محرزا ثلاثة اهداف، عن طريق كل من موراتا وديبالا وخضيرة، عند الدقائق 32 و53 و63 على الترتيب.

وبعد هذا الفوز رفع يوفنتوس رصيده لثمان نقاط وارتقى للمركز 12، بينما تجمد رصيد بولونيا عند 3 نقاط في المركز الاخير بعد مرور سبع جولات على الكالتشيو.

بدأ ماسيمليانو اليغري، مدرب يوفنتوس، المباراة بتشكيلة 4-4-2، معتمدا في الهجوم على الثنائي، موراتا وديبالا، بينما فضل ان يقوم كواردادو بمساندة ثلاثي الوسط، خضيرة وهيرنانيز وبوغبا، وفي الدفاع، ايفرا وكليني وبونوتشي وبارزالي، مع وجود العملاق بوفون في حراسة المرمى، فيما بدأ ديليو روسي مدرب بولونيا المباراة بتشكيلة 4-3-3.

دخل الفريقين المباراة وهم يبحثان عن تحقيق فوزهم الثاني في المسابقة ومداواة جراحهم ومصالحة انصارهم، وتحت انظار اسطورة السيدة العجوز، نيدفيد، اطلق الحكم دومينيكو سيلي صافرة بداية المباراة، والتي كانت سريعة من الطرفين والذين حاولوا مباغتة دفاع بولونيا مبكرا.

الا ان دفاع الاخير كان متيقظا لخطورة ديبالا فيما تصدى حارس بولونيا لتسديدة موراتا الضعيفة عند الدقيقة الرابعة، قبل ان يستثمر بولونيا ذلك وقام ببناء هجمة مرتدة احرز منها الضيوف هدف التقدم بعد ان انسل المهاجم انتوني مونيي خلف المدافعين مستغلا تمريرة جميلة قبل ان يسكن الكرة شباك العملاق بوفون عند الدقيقة 5.

حاول اليوفي العودة سريعا، وسيطر بشكل كامل على الدقائق التي تبعت الهدف، الا ان موراتا لم يحسن ادخال الكرة للشباك عندما اضاع فرصة خطيرة فارسل كرته فوق المرمى عند الدقيقة 9، واستمرت محاولات اليوفي لاحراز هدف التعادل، معتمدين على انطلاقات كوادرادو عن يمين الملعب وعرضياته التي لم يستطع ايفرا ترجمة احداها لهدف بعد ان اصطدم بدفاع قوي من لاعبين بولونيا عند الدقيقة 16، فيما وقف الحارس انتونيو سدا منيعا امام تسديدة بوغبا القوية والتي ارسلها بعد توغل من الجهة اليسرى عند الدقيقة 20.

استمرت سيطرة اليوفي على جميع ارجاء الملعب وفي غياب كامل لهجوم بولونيا بعد الهدف باستثناء محاولة خجولة تصدى لها العملاق بوفون عند الدقيقة 30، الا ان السيطرة لم تفد لاعبي السيدة العجوز، وبائت جميع محاولات كوردادو للاختراق من اليمين ومحاولات بوغبا لتجاوز قلب الدفاع والجهة اليسرى بالفشل، في ظل الدفاع المحكم والصلب الذي اظهره لاعبي بولونيا، الا ان تمكن الالماني خضيرة من الانطلاق يمين الملعب وقام بتمرير كرة عرضية انبرى لها الاسباني موراتا برأسية جميلة اسكنت الكرة في الشباك، معلنا تعديل النتيجة عند الدقيقة 32.

سيطرت اليوفي المطلقة استمرت في باقي دقائق الشوط الاول، دفعت لاعبي بولونيا للضغط العالي على لاعبي اليغري مما دفعهم لارتكاب الاخطاء، ونال على اثرها كل من ديسترو ودانييلي للانذارات عند الدقائق 41 و42 على التوالي، فيما تحصل مسجل الهدف الاول لبولونيا، انتوني مونيي، على انذار هو الاخر بعد ان قام بعرقلة ديبالا عند الدقيقة 45+2، وحاول لاعبي السيدة العجوز احراز هدف التقدم.

الا ان الدفاع استمر في احباط محاولات لاعبي اليوفي، فتمكن الدفاع من ابعاد خطروة تسديدة موراتا الجميلة وتحويلها لضربة ركنية عند الدقيقة 41، وتمكن كذلك من انهاء جمالية اختراق كوردادو ليمين الدفاعات بعد تمريرة ولا اروع من ديبالا عند الدقيقة 43، قبل ان يتمكن من انهاء خطورة ضربة حرة مباشرة لديبالا، انطلقت بعد تنفيذها صافرة الحكم معلنة انتهاء الشوط الاول، بتعادل الفريقين بهدف لمثله.

بدأ الشوط الثاني دون اي تغييرات في تشكيلة الفريقين، جاء الشوط الثاني سريعا جدا، فمع الدقيقة 46 اهدر موراتا فرصة خطيرة وبطريقة عجيبة، عندما مارس كوردادو هوايته المفضلة باختراق يمين جفاع بولونيا، مهديا موراتا تمريرة وضعته بمواجهة المرمى، الا انه فضل ارسال الكرة بجانب المرمى.

واجبرت الاصابة قائد فريق بولونيا، كاسترديلو للخروج من الملعب ودخول روسيتيني كبديل عند الدقيقة 47، فيما استمرت دفاعات بولونيا بارتكاب الاخطاء في ظل الضغط الرهيب الذي مارسه لاعبوا السيدة العجوز، وهذه المرة جاء الدور على ماسينا وبولغر لتلقي الانذار عند الدقيقة 50 و57 على التوالي، فيما اسفرت الدقيقة 52 عن احتساب الحكم لركة جزاء لفريق يوفنتوس، انبرى لها ديبالا ونفذها بنجاح على يمين الحارس، معلنا تقدم اليوفي عند الدقيقة 53.

بعد تلقيه الهدف الثاني، حاول بولونيا العودة للمباراة، وتخلى عن الاكتفاء بدور الدفاع، وبادر بالخروج من مناطقه الا انه قوبل بدفاع قوي من لاعبي اليوفي، مما اعطى المساحة لهجوم السيدة العجوز، فتصدى الحارس لتسديدة موراتا الخطيرة، فحولها لضربة زاوية عند الدقيقة 58، المساحات الرهيبة التي خلفها دفاع بولونيا خلفه، تركت المجال لكواردادو وموراتا باستغلال ذلك وبناء هجمة جميلة بعد جملة من التمريرات بين الثنائي، ختمها موراتا بكرة عرضية خلف المدافعين، استغلها الالماني خضيرة، واحرز الهدف الثالث لليوفي برأسية عند الدقيقة 63.

بعد الهدف الثالث، قام اليغري باجراء اول تبديلاته عند الدقيقة 66، فقام باخراج المهاجم ديبالا واشراك ليمينا لمساندة الدفاع ومحاولة الحفاظ على النتيجة، ثم اخرج مسجل الهدف الاول موراتا عند الدقيقة 75 واشرك مكانه اللاعب زازا لتعزيز القدرة الهجومية لليوفي، فيما اجرى ديليو روسي، مدرب بولونيا، ثاني تبديلاته، باقحام لاعب خط الوسط الهجومي ماتيو بريغي بديلا لبولغر في محاولة منه للعودة بالنتيجة عند الدقيقة 70، والثالث باقحام فالكو بديلا لبرينزا عند الدقيقة 76.

باقي دقائق الشوط الثاني لم تشهد اي جديد، سيطرة واضحة لليوفي، ومحاولات عديدة من طرف الغائب عن المباراة، بوغبا، للتسجيل او حتى صناعة الاهادف، الا ان جميع محاولاته لم تعطي الاضافة لفريقه في هذه المباراة، وعند الدقيقة 80، سنحت لبوغبا الفرصة لتسجل هدف رابع لليوفي، بعد ان احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة من مكان خطير، الا انه ارسلها فوق المرمى، وتلقى البديل ليمينا الانذار الاول للاعبي يوفنتوس عند الدقيقة 83.

فيما حاول لاعبوا بولونيا العودة ولو بهدف تذليل الفارق، الا ان وسط فريق يوفنتوس كان الخط الاول للدفاع، وتمكن من احباط جميع محاولات هجوم بولونيا، فيما بقي بوفون مرتاح في مرماه، باستثناء ركلة حلة مباشرة لبلولونيا، مرت بسلام على مرمى السيدة العجوز، وقام اليغري باجراء تبديل ثالث تكتيكي لكسب الوقت عند الدقيقة 92، باشراكه اسامواه بديلا لخضيرة، ثم انطلقت صافرة الحكم معلنتا انتهاء المباراة بفوز يوفنتوس واقتناصه للنقاط الثلاث.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 344


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة