الأخبار
أخبار سياسية
سلفيو مصر يقودون حملة على وزير الثقافة بسبب تصريح صحفي
سلفيو مصر يقودون حملة على وزير الثقافة بسبب تصريح صحفي
سلفيو مصر يقودون حملة على وزير الثقافة بسبب تصريح صحفي


10-06-2015 11:25 PM

حديث وزير الثقافة حلمي النمنم عن علمانية الشعب المصري يستثمره السلفيون كحملة انتخابية.
العرب محسن عوض الله


القاهرة - شنت الدعوة السلفية وذراعها السياسية حزب النور هجوما حادا على وزير الثقافة المصري حلمي النمنم، مطالبين بإقالته بسبب تصريح صحفي وصف فيه الشعب المصري بأنه علماني بالفطرة.

ووضع النمنم وزير الثقافة الجديد نفسه مبكرا في مرمى الهجوم السلفي بتصريحات وصف فيها شعب مصر بأنه “علماني بالفطرة، لذلك توجهت إليه السهام بسهولة فور إعلان اسمه لتولي هذه الحقيبة قبل أسبوعين، خاصة أنه عرف بموقفه المناهض لكل الأفكار السلفية المتشددة، ودعا إلى ضرورة تحرير مصر منها، حتى يتخلص الإسلام من الإخوان والسلفيين.

ووصف بعض السلفيين كلامه عن فصل الدين عن الدولة بأنه “مخالف للشريعة”، وتمت المطالبة بتدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي ووقف ما وصفوه بـ”التصريحات غير المسؤولة”.

واعتبر مراقبون أن تصريحات النمنم جاءت على طبق من فضة لحزب النور، الذي بدأ يفقد الكثير من قواعده، نتيجة مواقفه الأخيرة التي اتسمت بالتناقض والارتباك.

وقال خبراء لـ”العرب” إن الحزب يخوض معركة مصيرية مع وزير الثقافة، لأن عينيه (الحزب) على الانتخابات البرلمانية، ويسعى من خلالها إلى استعادة صورته كحزب إسلامي يدافع عن الشريعة والدين.

ودفع الهجوم السلفي عددا من المثقفين إلى دعم الوزير، في معركته مع حزب النور، واصفين السلفيين بأنهم “جماعة من البشر ما زالت تعيش في العصور الوسطى، وأن مصر يجب أن تكون علمانية”.

يوسف القعيد: السلفيون يصنعون مناحة على أساس أنهم حراس الإسلام


وقال الكاتب يوسف القعيد إن هناك مفهوما لدى كل من يلبس عمامة، يقوم على أن العلمانية هي فصل الدين عن المجتمع والناس، لافتا إلى أن النمنم لم يقصد هذا المفهوم، إنما قصد العلمانية بمعناها الجيد والمقبول، وهو فصل الدين عن الدولة، وهي العلمانية التي تتميز بها مصر.

وأكد القعيد أن السلفيين يستعدون للانتخابات حاليا، وقرار جابر نصار رئيس جامعة القاهرة بحظر ارتداء النقاب على أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، إضافة إلى تصريحات النمنم، جاءت كفرصة لكي يصنع السلفيون “مناحة أو جنازة” على أساس أنهم حرّاس الإسلام.

ورأى كمال مغيث الباحث بالمركز القومي للعلوم التربوية، أن وزير الثقافة يخوض معركة باسم التنويريين المصريين، ضد ما أسماهم بـ”الظلاميين”، داعيا جميع المثقفين إلى الوقوف بجواره.

وأوضح مغيث لـ”العرب” أن معركة النمنم مع السلفيين جزء من معارك خاضتها مصر على مدار عقود ضد الفكر الظلامي، سقط فيها الكثير من المفكرين، مثل فرج فودة، وتم التفريق فيها بين الراحل نصر أبو زيد وزوجته ابتهال غيث، كما تعرض نجيب محفوظ أديب نوبل لمحاولة اغتيال بالطعن في رقبته، وكلها تجارب تثبت المخاطر التي يحملها العقل المنغلق.

ووصف الدعوة التي يتبناها حزب النور والجماعات السلفية بتطبيق الشريعة بأنها "دعوة للانقلاب على الدستور، يجب محاكمة دعاتها بتهمة التخطيط لقلب نظام الحكم ".

وتوقع أن تلجأ الجماعات السلفية لاستغلال صراعها مع وزير الثقافة في المعركة الانتخابية، واضفاء صبغة دينية عليها، لكسب أصوات الناخبين، معتبرا حزب النور حزبا انتهازيا، يستخدم الدين لتحقيق مكاسب سياسية .

واتفق معه في الرأي محمود عباس القيادي السابق بحزب النور الذي أكد لـ”العرب” أن تصريحات النمنم منحت حزب النور والدعوة السلفية فرصة للانتقام منه، بعد أن سبق ووصف الحزب بـ”العاهرة”.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1156

التعليقات
#1350573 [انس]
0.00/5 (0 صوت)

10-07-2015 10:57 AM
فعلا مصر علمانية ومش بالفطره كلموا صح

[انس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة