الأخبار
منوعات سودانية
المذيع محمد إبراهيم : الفضائيات تعاني من ضعف الإمكانيات ومحدودية الفكرة ...
المذيع محمد إبراهيم : الفضائيات تعاني من ضعف الإمكانيات ومحدودية الفكرة ...
المذيع محمد إبراهيم : الفضائيات تعاني من ضعف الإمكانيات ومحدودية الفكرة ...


10-07-2015 02:39 PM
الخرطوم – سارة المنا


صاحب حضور مميز يجذب المشاهد بثقافته العالية وقدراته الجيدة في إدارة الحوارات ومنح ضيوفه الراحة التامة لتوصيل معلوماتهم للمشاهدين الأداء، بالرغم من صغر سنه استطاع في مدة وجيزة أن يحتل مرتبة متقدمة بين المذيعين السودانيين الكبار.
إنه المذيع المتمكن محمد إبراهيم الذي اختار قناة أنغام ليقدم خبراته لمشاهديها، ينتقي الموضوعات التي تهتم بالجانب الفني، وهو صاحب نشاط وافر في مجال الإعلام، احتوته الشاشة البلورية رغم دراسته لهندسة النفط، تاركاً تخصصة، وانطلق وراء الحلم ليصبح اليوم أحد نجوم الشاشة.. (اليوم التالي) أدارت معه حواراً منوعاً نطالعه في المساحة التالية:
* حدثنا عن الصدفة التي قادتك إلى دخول الإعلام؟
- أنا محمد إبراهيم محمد تخرجت في جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا كلية الهندسة قسم النفط، وولجت مجال الإعلام في العام 2009م عبر قناة الأمل الفضائية، لقضاء فترة تدريبية على يد الإعلامي الدكتور عوض إبراهيم عوض صاحب القناة.
* أسباب اختيارك للمجال وكيف وجدته؟
- الدافع الأساسي لذلك حبي للعمل وشغفي بعالم الصورة والصوت، والحمدلله وجدت الباب مفتوحا، والفرص متاحة للدخول في هذا المجال والانخراط فيه.
* إذا تم اختيارك لتقديم برامج رياضية، هل توافق؟
- عملت لفترة ليست بالقصيرة في قناة النيلين الرياضية، ومن خلال العمل معداً ومنتجاً لعدد من البرامج الرياضية في فترة الأستاذ خالد الإعيسر، وعن موافقتي على ذلك أقول حال إن تم اختياري، فإنني لن أتردد، لأن المتعة الحقيقية في العمل الإعلامي عموما أن تقدم مادة أو برنامجاً تقوم أنت بإعداده وصنع فكرته.
* هل تحقق الفضائيات السودانية التوعية المطلوبة للمجتمع ؟
- بصراحة هنالك تقصير واضح ليس فقط في القنوات، وإنما في كل وسائل الإعلام السودانية، ولأسباب كثيرة من بينها ضعف الإمكانات المادية أو محدودية نطاق الفكرة، وهذه الإشكالية الكبرى، والأهم من ذلك، ولتحقيق التوعية المطلوبة يجب أن يكون الإعلام مصدراً للمعرفة، ويكون قادرا على التأثير في المجتمعات الصغيرة والكبيرة.
* هل وجد الطفل حقه في البرامج المختلفة؟
- مشكلتنا عدم اتباع منهج التخصص والخصوصية في المواد البرامجية والقنوات، الأمر الذي يجعل عدداً من شرائح المجتمع مظلومة وحقوقها مهضومة، وتتجه إلى قنوات أخرى لا تليق بنا، وتؤثر سلبياً في مجتمعنا، لذلك يجب علينا المواكبة وإيجاد قنوات متخصصة للمرأة والطفل، وأنا شخصياً لم تتح لي فرصة تقديم برامج خاصة بالصغار.
* أصحاب الفضل في ظهورك الإعلامي؟
- بالتأكيد هم كثيرون من بينهم عوض إبراهيم عوض والمخرج حسن مصطفى ومصطفى تكروني ودكتورة ريلة عواض وكثيرون غيرهم، ولهم التحية جميعاً.
* ما الذي تقدمه حاليا ؟
- أقدم حاليا برنامج أنغام في أسبوع، وهو من البرامج المهمة، التي من خلالها صنعت فرصة أكبر للوجود والاستقرار والثبات وتطور القناة والخطط الطموحة من قبل مجلس الإدارة، وأيضا أقدم تجربة جديدة عبر برنامج جاذب للنظر، وهو برنامج إذاعي على إذاعة السودان العالمية.
* ما هي تطلعاتك وطموحاتك المستقبلية؟
- لدي الكثير من الأفكار الجديدة المبتكرة والمواكبة، وأحيانا تكون هناك معوقات إنتاجية تواجه الفكرة، ويظل الهدف هو تقديم الأفضل والمفيد والممتع للمشاهد السوداني، وأتطلع في المستقبل القريب إلى تأسيس شركة إعلامية ومكتبي الإعلامي الخاص للعمل بصورة أوسع في المجال

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1408


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة