الأخبار
أخبار إقليمية
ماذا يريد هذا السيد.. المستر كمال عمر..؟!.. هل يريدنا أن ننسى ما حصل من عبقريات (شيخه) في عشرية الإنقاذ الأولى..؟..
ماذا يريد هذا السيد.. المستر كمال عمر..؟!.. هل يريدنا أن ننسى ما حصل من عبقريات (شيخه) في عشرية الإنقاذ الأولى..؟..
 ماذا يريد هذا السيد.. المستر كمال عمر..؟!.. هل يريدنا أن ننسى ما حصل من عبقريات (شيخه) في عشرية الإنقاذ الأولى..؟..


استهبال..!؟!
10-08-2015 02:44 PM
صلاح أحمد عبدالله

* المستر.. كمال عمر المحامي.. الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي.. (المنثبق) عن المؤتمر الوطني وعضو آلية الحوار الوطني (7+7).. رفض تحميل الإسلاميين مآلات الأوضاع السياسية بالبلاد.. كما أعلن استعداد حزبه (المنبثق) للمحاسبة التاريخية.. ولفت الى أن ذلك سيفتح ملفات عنبر جودة.. وود نوباوي.. والمتورطين في تقديم مذكرات لتأييد انقلابات الجيش..!!
* كما انتقد سيادته مطالب الصادق المهدي.. بوضع الحوار تحت الوصاية الدولية..!!
* هذا الرجل القانوني.. والمفترض أنه مثقف.. وسياسي متمرس.. ومتمترس خلف الشيخ.. يظن بنا الغباء.. أو الجهل.. أو ضعف الذاكرة.. أو أن البلد بلدهم وهم أسيادا.. والشعب ما عليه إلا السمع والطاعة.. يمين يمين.. شمال شمال..؟!!
* ويا سيدي لو تم فتح باب المساءلة لمآلات الأوضاع في السودان.. لكان لكم نصيب الأسد منها.. والقدر العلي والعيني منها.. منذ أول يوم في ذلك الشهر.. من تلك السنة..؟!
* لقد بدأت الحكاية برواية.. اذهب الى القصر رئيساً.. وأنا الى السجن حبيساً.. ثم تلك الآلاف التي طردت من وظائفها الى الشارع العام.. مما أدى الى انهيار منظومة هذا المجتمع الذي كان متماسكاً.. ومتكافلاً.. ومتراحماً.. خاصة في الجانب الأخلاقي الماثل للعيان اليوم.. ثم انهارت بنيات الدولة الأساسية.. وتم القضاء على بعضها قضاءً مبرماً.. مشروع الجزيرة.. السكة الحديد.. سودانير وهيثرو.. النقل النهري.. النقل الميكانيكي.. المخازن والمهمات.. ثم وصل الأمر الى الإنسان السوداني نفسه.. وحتى من حاول التصدي لهذا العبث..!!.. بدأت المجازر بشهداء رمضان.. بتلك القسوة التي يتسامع عنها الناس.. مجزرة ما يسمى بتجار العملة.. التي أعدمت (البعض).. وأرسلت بعضهم الى منازلهم تحت الحماية.. مقتل الدكتور علي فضل أحمد.. بتلك الطريقة التي تقشعر منها النفوس السوية.. شهداء بورتسودان.. وسد كجبار.. وغيرهم من ضحايا حرب الجنوب التي استعرت في زمانكم تحت مسمى (الجهاد) وأعراس الشهيد.. وكأن بعض أبناء الأكابر لا يرغبون فيها..!!
* ثم فضيحة القرن في أحداث سبتمبر 2013م.. والتي خرج فيها الشباب مستنكرين الغلاء ورفع الدعم عن السلع الأساسية.. وروت الدماء الطاهرة منهم شوارع المدينة.. وكان المستر كمال عمر.. أول الواصلين الى الفضائيات.. بجانب دكتورة مريم الصادق.. على أساس أنهما من البديل.. الديمقراطي الجاهز..؟!!
* أصبح العالم الخارجي.. الذي كنا لا نأبه به.. يدس أنفه في شؤوننا.. تدولت مشكلة دارفور واشتعلت نيرانها كراهة وغبناً.. ونيران جنوب كردفان والنيل الأزرق.. تشتعل ويتساقط ضحاياها.. (وتتدول) المشكلة ما بين عواصم العالم والمجتمع الأفريقي والأمم المتحدة.. ومنذ خروج المستعمر.. الإنجليزي المصري.. لم تعد الى الديار (الأضان الحمراء) إلا في هذا العهد.. تحت ستار المحافظة على الأمن مهما اختلفت المسميات..!!
* يقول الإمام الصادق.. بضرورة وضع (الحوار) تحت الوصاية الدولية.. قد نتفق مع الأستاذ كمال عمر في رفض هذا المقترح.. لأن التدويل يضر بقضية التسامح لأن للكل المشارك.. أجندة خاصة به تتطلب التشاور من أجل مستقبل البلاد.. وهذا في حد ذاته يمثل قمة الإحباط.. بدس (الأنوف) الدولية في أمور البلاد وهذا يمثل المدخل المهم لنهب ثروات الشعوب على مدار التاريخ.. ويجعل البلاد وأهلها يعيشون الفاقة.. والفقر المدقع.. رغم أن أهل السياسة ينالهم الفتات ثمناً لتعاونهم.. مع هذه (الأنوف)..؟!!
* وأحداث عنبر جودة.. وود نوباوي.. وأحداث الجزيرة أبا.. والمهللين دائماً لنجاحات الانقلابات العسكرية.. كان للحركة الإسلامية السودانية القدح المعلى في التهليل، بل والمشاركة.. وليس المشاركة في الاتحاد الاشتراكي ببعيدة عن الأذهان ومجالس نميري التشريعية.. ولا تنتظروا من نظام شمولي أن يقف مكتوف الأيدي وأنتم تقتحمون عاصمة البلاد في غفلة من أهلها..!!.. أما أحداث عنبر جودة بالنيل الأبيَض.. فالقضاء والقدر قد يساعد الخطأ على الفعل حتى لو كان فعلاً آثماً..!
* ماذا يريد هذا السيد.. المستر كمال عمر..؟!.. هل يريدنا أن ننسى ما حصل من عبقريات (شيخه) في عشرية الإنقاذ الأولى..؟.. والخراب والدمار الذي حصل في شتى مناحي الحياة في بقية سنواتها إضافة للعشرية الأولى نفسها..؟!!
* فهذا لن يحصل أبداً.. لأن هذا الوطن ملك للجميع.. من أخطأ فيه وارتكب جرماً لابد أن يحاسب.. ليس في القتل فقط وسفك الدماء.. ولكن بالخراب الاقتصادي.. ونهب أموال الدولة.. التي أطلت بأعناقها من وراء الأسوار رغم أنف الجميع.. وأنوف الحريصين على عدم ظهورها..؟!!
* الوضع لا يستحق الكثير من الاستهبال..!؟!
الجريدة
______


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2781

التعليقات
#1351590 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-09-2015 03:12 PM
يا اخ صلاح احمد عبد الله جريمة الاسلامويين الاوغاد الكبرى هى الانقلاب على حكومة الوحدة الوطنية التى كانت تعد لوقف اطلاق النار مع قرنق فى 4/7/1989 وعقد المؤتمر القومى الدستورى فى 18/9/1989 لكيف يحكم السودان وخليك من باقى جرائمهم الفظيعة التى ارتكبوها من اعدام بدون محاكمات عادلة وناس مجدى محجوب والفصل للصالح العام ودخول الجنود الاجانب وتدويل مشكلة السودان الخ الخ الخ الخ الخ الخ!!!!!
الحركة الاسلاموية السودانية هى القذارة والوساخة والعهر والدعارة السياسية والكذب يمشون على قدمين اثنين والله على ما اقول شهيد الف مليون تفووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو عليها بت الكلب وبت الحرام اخ تفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو واقسم بالله انه ما فيها زول واحد يستحق الاحترام بل كل الاحتقار الشديد جدا جدا!!!!!

[مدحت عروة]

#1351408 [alnewairy]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 10:58 PM
تاريخك السياسي ايها المحامي واضح اترك الكذب واللعب الشعب فاهم وواعي لنفاقكم ولما اوصل اليه الاسلاميون البلد مفروض ما تظهر في الاعلام وتتكلم عن السياسة والدين لانك ابعد ما يكون عن ذلك

[alnewairy]

#1351359 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 07:15 PM
دعوا الكلب النباح اللى مابعض يعوى ويعوى ويعوى الى ان ينقطع نفسه فينخمد نائما

[sasa]

#1351354 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 07:06 PM
يا ناس
فليتكرم علينا احد
ويقهمنا
الاستاذ كمال عمر هو محامي ودي فهمناها
طيب ماهو تاريخه السياسي في الحاصل في السودان دا؟
بمعني فبل ما يكون تابع لحزب الترابي ويصبح مش مسلم زينا وبس بل اخو مسلم يعني مؤدلج او اسلاموي تقوده ايديولوجية معينه يقول بعض اهالي الغرب الاوروبي انها لا علاقة لها بالدين بل بالسياسة قبل ما يدخل المعمعة الايديولوجية دي
الراجل دا كان شنو؟
هسع الواضح او الظاهر انو بقت عندو شنة ورنة في الفارغة والمقدودة والبتسوا والما بتسوا وفي حقيقة الامر وبما انو راجل قانوني فهو يجب ان يكون اول من يعلم
انو راعي الضان في الخلا الاحمر عارف انو الحاصل في السودان ما محتاج الي فانونيين او اشخاص اصحاب ذكاء فيوق المتوسط عشان يضيعوا وقتهم في التنظير فيهو
البلد وحاكماها عصابة سرقوا وما زالوا يسرقون وسوف يظلوا علي هذا الحالة كل اموال المسلمين وغير المسلمين ودي حكاية ما دايرا ليها مقدرة علي اثباتات فهم براهم قاعدين يكشفوا في اوراقهم
في اعتقادي انو الناس حقو شوية يسيبو الطعن في ظل الفيل والحديث الممجوج عن الحوار والوثبة ويركزو في الكلام الغير مباح الا وهو السرقة السرقة السرقة او باختصار الفساد فهذه افة البلد الولي والاخيرة والتي عليها تترتب بقية الماسي الحروب وفساد الاخلاق ووفساد الذمم وبيع الاوطان وكل الموبقات الاخري

[توفيق عمر]

#1351287 [سمير الحسين / كســــــــــــلا]
0.00/5 (0 صوت)

10-08-2015 03:49 PM
(( هذا الرجل القانوني.. والمفترض أنه مثقف.. وسياسي متمر ))


قانوني نعم لكنه عااااادي جدا في مستواه المهني
وتاني ما عندو شيء
ولا حتى كان بيعرف سياسة أيام الجامعة . الزول ده نطه في الموضوع مؤخرا لتحقيق مكاسب مادية بعدما الفلس عصف بيهو .

[سمير الحسين / كســــــــــــلا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة