الأخبار
أخبار إقليمية
المكيدة الاخوانية الجديدة
المكيدة الاخوانية الجديدة
المكيدة الاخوانية الجديدة


10-10-2015 11:59 PM
بسم الله الر حمن الرحيم

الفاضل عباس محمد علي- الشارقة

أمعنت النظر في الاحتفال العسكري لكوريا الشمالية بالسبت، حيث خطب كيم جونق أون الزعيم اليافع ذو الباروكة (المقنطرة) كأنها تاج غرنوك....أمام مئات الآلاف من جنده المدججين والمطأطئين لرؤوسهم والصامتين كأن على رؤسهم الطير، أو كأنهم في طابور الراحل الأستاذ الريّح الليثي الصباحي بمدني الأهلية الوسطى في مطلع الخمسينات، فأدركت السر في عجرفة وغطرسة وطاؤوسية واستمرارية هذا النوع من الطغاة، وهو:-

1. قوات أمن نظامية وغير نظامية ذات قيادة عمودية التراتبية ومحكمة الضبط ومنصاعة تماماً للزعيم الرئيس؛ وإذا بدرت شائبة من طاقمها، مهما كانت تافهة، فإن الردع فوري و حاسم حتى يرعوى الباقون، مثل رئيس هيئة الأركان التسعيني الهرم الذي ضبط غافياً بحضرة الزعيم أون فأمر بإعدامه فوراً، وتم استخدام مدفع مضاد للطائرات لتنفيذ تلك العقوبة.

2. البربوقاندا.

وتذكرت الرئيس السوداني بعد أن تخلص من كل التحالفات المدنية التي أتت به للسلطة وأبقته فيها لنيف وعقدين من الزمان، وفجأة انقلب عليها وتمنطق بالزي العسكري، وجاء بإبن دفعته بالكلية الحربية وبسلاح المظلات الفريق بكري حسن صالح، نائباً أولاً، واتكأ علي القوات المسلحة وأمن الدولة والمليشيات التابعة له سنداً أساسياً للنظام. ولكنه في نفس الوقت لم ينس البربوقاندا، ومن هذا المنطلق دعا لمؤتمر السبت، نفس يوم الإحتفال الكوري، وتداعى إليه كل منعرجة ونطيحة وما أكل السبع؛ ولقد اكتفى الرئيس بهذا النوع من البشر لأن العملية برمتها مجرد "علاقات عامة" لا أكثر ولا أقل، جزءاً من برنامج البربوقاندا الذي ما انفك يجدّد الحياة في أوصال النظام. أما رأي المعارضة والوطنيين الموضوعيين مثل د. الواثق كمير والكتاب الإسفيريين والمغتربين المدمنين للماوس وللمداخلات الإلكترونية المتوالية مثل قواديس الساقية... فهي لا تلامس حلمة أذن النظام الذى يتظاهر بأنه لم يسمع بها.

وعلى كل حال، قضيت ساعات طويلة نهار السبت أتابع ما سمي بمؤتمر الحوار الوطني، عملاً بوصية الزعيم الراحل محمد أحمد المرضي: إذا رأيت شقاً في الجدار فاتبعه حتى ترى ما وراءه؛ فاستمعت لكلمة البشير الهادئة الملساء الترويجية، حتى كدت أن أنسى حقيقته: أليس هو نفس الشخص الذي فتك بالجنوبيين ولا زال يفتك بأهل دارفور والنوبة والإنقسنا؟ أليس هو نفس الشخص الذي قال في القضارف قبل بضعة شهور أنه لن تكون هناك شريعة (مدغمسة) بعد اليوم، إنما (شريعة بطريقة الحجاج بن يوسف)؟

ويبدو أن البشير هذا يجيد شيئاً واحداً وهو (لكل مقام مقال)؛ فتجده اليوم بقاعة الصداقة يتحدث حديث القائد المنفتح على جماهيره والمرتبط بهمومها وأشواقها وتطلعاتها، وذلك عندما قال في آخر الجلسة: "إن الشورة لا تأتي إلا بالخير...إلخ"؛ و لكنه قد يذهب في صبيحة اليوم التالي لافتتاح مسجد بأرض البطانة، أو لمناسبة من هذا القبيل بديار الجعليين، حيث ينصب له مسرح "العرضة"، فيرقص ويخطب أمام تلك الجماهير كقس بن ساعدة أو أبي العباس السفاح، ويتنمر ويستأسد ويزمجر ويهدد يتوعد خصومه بالثبور وعظائم الأمور، ويسخر من مجلس الأمن ومنظمة الوحدة الإفريقية، ومن كل الساعين للتوفيق بين الخصماء السودانيين. ولو أخذنا حديث البشير اليوم مأخذ الجد، وأنطلى علينا مشهده الناعم وهو يدير الجلسة بما يشبه الأريحية والمرونة، كيف نطرد من الذاكرة إرثاً يمتد لست وعشرين سنة من نقض العهود وقلب ظهر المجن لحلفاء الأمس - بل لأولياء النعمة مثل الترابي و ع ع محمد طه اللذين لفظهما لفظ النواة، ونكل بشيخه الترابي حتى (جابه فى القاطر)؟؟ كيف ننسى الالتزام في اتفاقية نيفاشا بتطبيق البنود الخاصة بحقوق الإنسان، بل تضمينها في الدستور المؤقت، ثم تجاهل هذا الموضوع تماماً حتى يومنا هذا؟؟ كل ما في الأمر أن الطغمة الحاكمة، أو قاعها الصخري المستدام منذ 30 يونيو 1989، رضع ثم فطم على سحر إسمه المؤتمرات، منذ المؤتمر الإقتصادي بعد شهر من استيلائهم على السلطة، حتى مؤتمر اليوم؛ وهي سيناريوهات يسبقونها ويلحقونها برازماتاز وضجيج إعلامي مدوي، ويستقطبون إليها ضعاف النفوس والجالسين على رصيف السلطة بانتظار الفتات، كحلية و بهارات تزين حفنة من الكوادر القديمة المضمونة - على الرغم من تهميشها النسبي في عملية توزيع الغنائم؛ ويتم إعداد الأجندة بصورة ذكية وثعلبية بحيث يظن الكثيرون أنهم سيجدون فيها ما يصادف هواهم، ثم تضبط عملية المناقشة والمداخلات بعقلية استخباراتية ماهرة وصارمة، ويتم التضييق والحصر فى فرص المداخلات بدعوى الزمن. وعادة ما يتم إغراق المؤتمر بمئات المشاركين الذين لو وزعت عليهم الفرص بالتساوي لن يجد أي منهم أكثر من دقيقة أو دقيقتين ليدلي بدلوه؛ وأخيراً يخرج المؤتمر بمقررات وتوصيات وإعلان معد سلفاً.

ولقد تقدم عبد الرحمن الصادق المهدي بإقتراح بتكوين لجنة تذهب للخارج و(تحنّس) الرافضين أن يعدلوا موقفهم ويلحقوا بأوكازيون الحوار الذى سيستمر لثلاثة شهور، وقد أيده علي مهدي الممثل، وأجازه رئيس الجلسة؛ وهو في الحقيقة ذريعة يرضي بها عبد الرحمن ضميره: إذ كيف يقبل لنفسه أن يكون جزءاً من نظام سجن وشرد أباه وكسر يد شقيقته ووضعها وأخواتها في السجن عدة مرات. هذا الموقف هبط بعبد الرحمن في عين أهل السودان، كما شكك في موقف أبيه: كأن المسألة توزيع للأدوار، مثلما فعل صهرهم حسن الترابي ليلة الإنقلاب المشؤوم حينما اتفق مع البشير: يذهب أحدهما للقصر الجمهوري ويذهب الآخر إلى سجن كوبر. ولا ينطوي الإقتراح على شيء جديد، سوى المزيد من السفريات والبير ديام والفنادق للوفود، ولقد جاء في صحف السبت أن مصاريف الوفود الرسمية السودانية فاقت الثمانية مليارات من الجنيهات خلال الشهرين المنصرمين؛ وهؤلاء الناس يتعاملون مع المال العام بمبدأ (جلداً ما جلدك جر فوقه الشوك) و (دار أبوك إذا خربت شيل ليك منها شلية).

و لما جاء الرئيس للكلمة التي اختتم بها جلسات اليوم، كان آخر ما نطق به هو الآيات الكريمات: "والعصر. إن الإنسان لفي خسر. إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات. وتواصوا بالحق. وتواصوا بالصبر."، مستخدماً الرمزية التي تجيدها عصبة القاع الصخري الإخوانية الجالسة على صدر السودانيين لفترة الست وعشرين سنة المنصرمة: إذ من المعروف جداً أن هذه السورة هي المانترا التي يبدأ ويختم بها الإخوان المسلمون اجتماعات "الأسرة" وكل الفعاليات الخاصة بهم، ولقد حرص البشير على وضع هذا التوقيع عند نهاية الجلسة متناسياً أن هناك أصحاب ديانات أخرى وسط الحضور، كأنما يريد أن يذكر الجميع أنهم في الحقيقة داخل جحر الثعالب، وعليهم أن ينصاعوا لقوانين الثعالب و بروتوكالاتهم.

وأذكر أن السيد الصادق المهدي كان قد مر بأبوظبي مباشرة بعد توقيع اتفاقية جيبوتي 1999 التي فارق بموجبها حزب الأمة التجمع الوطني الديمقراطي وعاد لحضن الإخوان المسلمين شريكاً في السلطة السيادية والتنفيذية والتشريعية.
وأقيمت ندوة بهذه المناسبة بالنادي السوداني تحدث فيها السيد الصادق مدافعاً باستماتة عن الصلح الذي تم، وكانت لدي مداخلة قلت فيها: ( أرى يا سيد الصادق أنكم مقدمون على وكر الثعالب، ومن يدخل هناك فسيرضخ لقوانين الثعالب، وإلا فسوف يتعرض للمرمطة و البهدلة). و لقد رد علي السيد الصادق رداً أضحك الجمهور، إذ قال: (نحن نقول تور... و الأخ الفاضل يقول احلبوه!) و حتى الآن لم أفهم تلك العبارة تماماً، ولا لماذا ضحك الجمهور. مهما يكن من أمر، يبدو أن من يضحك أخيراً يضحك كثيراً.

إن المسألة لا تحتاج لوفود تقوم وأخرى تجلس، إنما لمطلوبات محددة جأرت بها المعارضة كثيراُ، وأصبحت مألوفة لدرجة بعيدة:
- إطلاق الحريات وإلغاء القوانين القمعية و إفراغ السجون من المعتقلين السياسيين.
- وقف إطلاق النار و فتح الممرات الآمنة للإغاثات.
- تكوين حكومة قومية للفترة الانتقالية التي ستكل بالدستور الجديد وبالانتخابات النيابية والرئاسية....الخ.
و يمكن أن يتم إعلان هذه القرارات اليوم، بلا حاجة لتلك الوفود، وللمؤتمر الحالي نفسه. أما إذا انحصر الأمر في الوساطات والجودية، فذلك يعني محاولة الاتفاق على مسائل غير مبدئية، كأننا بصدد صفقة بيع أو شراء تكتنفها المجابدة والتى واللتيا والقسم بالطلاق.

إذا كنا فعلاً جادين في المحاولة للخروج من النفق الراهن، وفي درء الفتن والتشظى والصوملة المحدقة بالبلاد، يتعين علينا أن نكون واضحين و مباشرين في تحديد الداء ووصف الدواء. إن الجميع متفقون على كنه الأزمة التي حلت بالبلاد، والتي جاءت نتاجاً تراكمياً لربع قرن من أسلوب الحكم الخاطئ، إذ أراد الإخوان المسلمون أن يطبقوا شرع الله بالطريقة التي تروق لهم وحدهم، والتي اتضح أنها مجرد عملية تمكين سلطوي واقتصادي لهم ولرهطهم وأقربائهم، وفي سبيل ذلك ضحوا بالوطن ومصالح الوطن، فذهب الجنوب بقضّه وقضيضه، وتكاد أن تلحق به دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق؛ وغادر المستثمرون النزيهون البلاد، وحل محلهم زمر وعصابات من السماسرة العرب والمصريين شركاء اللصوص الكبار بالمؤتمر الوطني؛ ولقد تم تدمير مشروع الجزيرة والسكة حديد والخطوط الجوية والبحرية والنيلية، والزراعة الآلية والتعليم والخدمات الصحية، ولم يبق من مظاهر الدولة شيء سوى الشراذم الحاملة للسلاح التي تحرس النظام، تماماً كفلول معمر القذافي.

أما وصف الدواء، فيكمن في جملة واحدة: زوال النظام الراهن، إما باستقالة يتقدم بها البشير عبر التلفزيون، أو بثورة شعبية على غرار أكتوبر 1964 وأبريل 1985. ومن ثم يجلس الجميع حول مائدة مستديرة لكي يتفقوا على الحكومة الانتقالية المحايدة، وبرنامجها وسقفها الزمني، وعلى الإجراءات المصاحبة لها، وهي إلغاء القوانين المقيدة للحريات... الخ.
هذا ما يدور في خلد غالبية الوطنيين السودانيين، ولقد حدثت نقلات تاريخية مثل هذه من قبل - في أكتوبر وأبريل المذكورتين، ولكن الجيش كان دائماً هو العامل الحاسم الذي يظهر في اللحظات الأخيرة. و كذا الحال في ثورة مصر بآخر يونيو 2013. ونحن كذلك نتعشم بأن تكون هنالك بقايا من جيش السودان.... تتدخل في اللحظة المناسبة، بعد هبة الجماهير، لتنقذ بلادها من هؤلاء الشياطين المسمون بالإخوان المسلمين.

و السلام
[email protected]


تعليقات 34 | إهداء 0 | زيارات 13774

التعليقات
#1353271 [ابو سعد]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 03:52 PM
.

[ابو سعد]

#1352994 [الجاري وراء المعايش وخلى البلد للبشير]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 10:14 AM
الأخ الاستاذ/ الفاضل عباس محمد علي
(زوال النظام الراهن، إما باستقالة يتقدم بها البشير عبر التلفزيون، أو بثورة شعبية على غرار أكتوبر 1964 وأبريل 1985. ومن ثم يجلس الجميع حول مائدة مستديرة لكي يتفقوا على الحكومة الانتقالية المحايدة، وبرنامجها وسقفها الزمني، وعلى الإجراءات المصاحبة لها، )

لم تترك لنا شيئا نضيفه على مقالك الجميل الثر, وابلغ عبارة عجبتني قولك (وأخيراً يخرج المؤتمر بمقررات وتوصيات وإعلان معد سلفاً) الطبخة تتم بعد أن يصد المتحاورون راجعين الي بيوتهم لتأتي لجان المتأسلمين لوضع خارطة الطريق ويقوم المشير بالتوقيع وتبقى يا شعبنا سيك سيك البشير متعلق فيك--
متى ننتفض وقد حان الأوان الآن.

[الجاري وراء المعايش وخلى البلد للبشير]

#1352992 [احمد عبدالله]
1.00/5 (1 صوت)

10-12-2015 10:12 AM
الاستاذ الفاضل عباس محمد على له سجل حافل في التقلب والانتقال بين الاحزاب السياسية السودانية ..فقد بدأ ومنذ شبابه الى كهولته شيوعيا تعرض للاعتقال والملاحقة .. وبعد انقلاب هاشم العطا هرب من جوبا الى كمبالا ومنها الى لندن صحبة الرفيق المرحوم محجوب عثمان الذي كان سفيرا بكمبالا ... اختلف مع الحزب الشيوعي فتم فصله ..
بعد انتفاضة ابريل عاد للوطن واعلن انضمامه الى حزب الامة القومي وظن انه حزب يفتقر الى العباقرة من امثاله وان الطريق سالك امامه للترقي والصعود الى اعلى مناصب الحزب ولم يدرك كغيره ان الترقي لا يتم الا بالعطاء والالتزام والمرور عبر اللجان والمؤتمرات القاعدية ..وبالانتخاب الديمقراطي المباشر .. ولكنه تعجل ولم يقوى على الانتظار ...
غادر حزب الامة للحزب الاتحادي الديمقراطي وهاجم حزب الامة وزعم انه عاد الى بيته واسرته واهله الشوايقة معقل الختمية اتباع الختم ...وسلالة الدوحة النبوية ..فتأمل شيوعي سابق يتمسح في اعتاب الطائفية والجهوية والقبلية ..
لموجدة ذاتية يكتب بدون موضوعية عندما يتعلق الامر بحزب الامة والصادق المهدي ..ومعلوم للجميع ان حزب الامة بعد اتفاق جيبوتي وحتى الان لم يشارك في السلطة الانقاذية ولا في اية مؤسسة من مؤسساتها .. كما ذكر الاستاذ في مقاله هنا ..

[احمد عبدالله]

ردود على احمد عبدالله
European Union [جمال] 10-12-2015 03:43 PM
معلوم للجميع ان حزب الامة قصم ظهر المعارضة حينئذ تماما كما فعل في ايام الراحل الشريف حسين ،هذا هو المغزى يا هذا..تعليق غير موفق

European Union [سوداني حقاني] 10-12-2015 03:28 PM
اتفق تماما مع الاخ "قل خيرا او لتصمت" . يجب ان يكون التركيز علي كيفية الخلاص من هذا النظام اولا و اخيرا!! لا اشتم على الاطلاق من هذا المقال اي شي من ما تلمح له.بل لعمري هو سرد رائع يفوح وطنية و حقائق مجردة ينبغي ان تظهر جليا لافراد هذا الشعب المغلوب علي امره. علي كل اغتيال الشخصيات التي تصدح بالحق ليس بالجديد علي السياسة السودانية وربما سبب مباشر للتخبط المريع الذي تشهده المعارضة السودانية في الوقت الراهن.

[الفاضل عباس محمد علي] 10-12-2015 02:36 PM
لا اريد ان ارد على امثال احمد الذين حولوا الموضوع لأشياء شخصية لكي يغبشوا الوعي ويصرفوا النظر عن الموضوع الأساس. ولكن هناك بعض المغالطات التى يتوجب تصحيحها.
1. لم يطردني الحزب الشيوعي انما تقدمت باستقالتى عام 1984 بعد عضوية دامت 25 سنة وتلقيت ردا مهذبا وبعد ذلك كتب لي المسؤول السياسي (الرفيق قرنق)شهادة بذلك اخجلت تواضعي بعد خروجي من السودان بعد انقلاب الكيزان علها تفيدني فى الهجرة، ولا زالت معي. والآن بيني وبين الشيوعيين إخاء الخندق الواحد مع احتفاظ كل طرف بفلسفته وفكره ونلتقي فى موقفنا الرافض للنظام الراهن من اول يوم حتى الآن.
2.انضممت لحزب الأمة بعد الانتفاضة لأنه كان الحزب الوحيد الذى خرج معافيا من سنوات النميري الأخيرة واستقطبني الراحل صلاح صديق. ولقد استقلت لما قلب الصادق ظهر المجن لشعاراته التى كسب بها الانتخابات (مثل قوانين سبتمبر لا تساوى الحبر الذى كتبت به) وادخل الجبهة الترابية معه فى الحكومة، وفعلت ذلك باستقالة مسببة من 45 صفحة نشرتها صحيفة الوطن (سيداحمد خليفة)على حلقتين ولا زال بعض الأصدقاء يحتفظون بها.
3. منذ مجيء الكيزان للسلطة ظللت أنافحهم وظلوا يرددون نفس هذا الكلام دون أن تلين لي قناة.
المهم نحن بصدد تشييع هذا النظام لمثواه الأخير، وبعد ذلك سيكون يوم الحساب لنعرف من صمد ومن انفزر. الفاضل عباس

European Union [قل خيرا او لتصمت] 10-12-2015 12:55 PM
تعليق ينضح مرارات شخصية كما يبدو ان صاحب التعليق علي معرفة لصيقة بالكاتب!!!واحد من اتنين يا مغرض او ذو مصلحة لصيقة بالنظام...مالنا ومالو غير حزب او غير ركبة؟! المهم في الامر اننا لم نسمع به مهرولا نحو النظام او اي من الديكتاتوريات في اي من الفترات وهذه هي "الانتهازية" التي تلمح لها...اري انك تنافي تماما هذه الموضوعية التي تتشدق بها اذ ان المقال يصب في لب الموضوع وهي ثعلبية هذا النظام ولا شنووووووو


#1352988 [الجاري وراء المعايش وخلى البلد للبشير]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 10:09 AM
(زوال النظام الراهن، إما باستقالة يتقدم بها البشير عبر التلفزيون، أو بثورة شعبية على غرار أكتوبر 1964 وأبريل 1985. ومن ثم يجلس الجميع حول مائدة مستديرة لكي يتفقوا على الحكومة الانتقالية المحايدة، وبرنامجها وسقفها الزمني، وعلى الإجراءات المصاحبة لها، )

لم تترك لنا شيئانضيفه على مقالك الجميل الثر, وابلغ عبارة عجبتني قولك (وأخيراً يخرج المؤتمر بمقررات وتوصيات وإعلان معد سلفاً) الطبخة تتم بعد أن يصد المتحاورون راجعين الي بيوتهم لتأتي لجان المتأسلمين لوضع خارطة الطريق ويقوم المشير بالتوقيع وتبقى يا شعبنا سيك سيك البشير متعلق فيك--
متى ننتفض وقد حان الأوان الآن.

[الجاري وراء المعايش وخلى البلد للبشير]

#1352987 [مبارك]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 10:09 AM
مالى القوم يحن جنونهم كلما حاول الدكتور العلامة حسن الترابى القيام باى مساع ﻻصلاح حال السودان فاذا استمر فى المعارضة قلتم هذا يسعى للسلطة واذا جنح للسلم قلتم هذه واحدة من حيله الماكرة الجديدة ماذا تطلبون منه هل تودون ان يصمت ويتفرج هذا ليس من حقكم هو يملك الحق المطلق فى ان يتصرف بحرية فى وطنه الذى تشاركونه انتم فيه ذات الحقوق المتساوية فلا يجوز ﻹحد فرض وصاية على احد وإﻻ انكم منافقون

[مبارك]

#1352694 [شبتاكا]
1.00/5 (1 صوت)

10-11-2015 11:14 PM
زول كان سايق عربيه مفوته طارة كلتش وساكن مع حاجة هديه فى غرفة مع حرمه المصون البقت بقدرة قادر سيدة السودان الثانيه لاحقا...هبطت السلطه عليه بامر شيخه الماسونى وبقى عايش فى فى القصور وعنده الخدم والحشم ونسى تماما ايام التعاسه والفقر ايام المرحومة الخرطوم الثانويه القديمه التى حولها الان الى شارع تعبره اللاندكروزرات الخمسه التى تشكل موكبه الميمون فى حله وترحاله وناسيا ومتناسيا مشاوير الكدارى ولهيب شمس الصيف الحارقة وهو يعبر كل المسافة الى عشش المرحوم كافورى التى تاوى اسر شغيلته ....الفقر عمره ما كان عيب ولكن العيب ملبوس عمه وجلابيه وملفحة تتوسطها شجرة الزقوم لمن ازل شعبه ودمر سبل رزقه واوردهم موارد الهلاك....اولاد وبنات ونسابة حاجة هدية تطاولو فى البنيان كما وثقت صحيفة حريات وامتلكو ما امتلكو رزقا حراما كما فعلت عائلة ملك ملوك افريقيا وطاغية كل مصر واليمن وتونس...................الخ.
شعب جائع ومريض ومشرد تقصفه طائرات الانتنوق وتغتال شبابه الغض مليشيات مرتزقة الجنجويد يدعوه للحوار اسما ولابداء فروض الطاعة والولاء من طغى وتجبر....واستجاب الشعب الواعى بازدراء خوارهم الفارغ باجماع سكوتى ادهش شيخهم الماسونى وتلميذه الخبيث وتابعهم كلبهم النباح................

[شبتاكا]

#1352679 [ابو كدوك]
3.25/5 (3 صوت)

10-11-2015 09:30 PM
" حقيقة مقال رائع واسلوب سرد يستحق الثناء وكاتب يستحق الاشاده " .

[ابو كدوك]

#1352656 [Mohammed Ahmed Mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 08:29 PM
Good description, this is National Congress Party. Congratulation. Well done

[Mohammed Ahmed Mustafa]

#1352609 [Azan Malta]
3.00/5 (2 صوت)

10-11-2015 06:32 PM
هذه تسخينه لثوره حقيقيه

[Azan Malta]

#1352603 [Malik]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2015 06:23 PM
اذكر ان الصادق المهدي قال بعد عودته من جبيوتي ذهبت لاصطاد فارا فاصطد فيلا لو في زول فاهم ارجو ان يشرح لي ولكاتب المقال عباره قالو تور الخ

[Malik]

ردود على Malik
[متأمل] 10-12-2015 03:07 PM
الصادق المهدي زااااتو اخو مسلم للمعلومه واختلف معاهم حاليا زي ما كتير من الاخوان اختلفوا معاهم


#1352576 [جركان فاضى]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 05:38 PM
هل هذا مايقصده الحسن الميرغنى.؟..ال181 يوم تنتهى بعقد مؤتمر الحوار الوطنى؟ .. حيث حل جميع مشاكل السودان

[جركان فاضى]

#1352566 [البروف عوض الجاك]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 05:21 PM
الراحل الأستاذ الريّح الليثي الصباحي بمدني الأهلية الوسطى في مطلع الخمسينات،

الاخ الفاضل والله أثرت شجونى بتلكم العباره , فأنا منذلك الجيل , وقد درسنى الآستاذ الريح الليثى في الخمسينات , ووأذكر عربته الموريس , وأذكر الخاله الشايقيه صاحبة الساندوتش الذى لم أذق طعما مماثل له حتى الآن

لك شكرى , بالمناسبه لقد قرأت الموضوع كاملا

[البروف عوض الجاك]

#1352498 [Mohamed ali]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2015 03:45 PM
كلام جميل ولا مناص من الثورة الشعبية..
أما مسألة بقايا من الجيش، فهذه لا اعتقد..
لأن هذا النظام النجس لم يبقي على جيش وطني ولا تنسى أن عمره القصير بإذن الله قد جاوز ربع القرن في السلطة، أي كل الجيش القديم فلسع.

[Mohamed ali]

#1352495 [من الاخر]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 03:43 PM
التحية للاستاذ الدكتور علي هذا السرد الرائع وحقيقة هي مكيدة اخوانية ومسرحية هزيلة الاخراج و ممعنة في السماجة يقصد بها ابتزاز العقالات التي في القاعة....هذا النظام يجب ان يقتلع من جزوره ولابد للمعارضة في الخارج من ايجاد افضل السبل للوصول الي الشباب في الداخل..اتفق ايما اتفاق مع ضرورة تذكير الصادق بمواقفه السلبية في الماضي القريب في كل سانحة بالرغم من موقفه الحالي الرافض للحوار (مشرف في حقيقة الامر) ولكن لا يلدغ المومن مية مرة! التحية مرة اخرى لصاحب هذا المقال السديد ولكل شرفاء بلادي من لم تلن لهم قناة في مقارعة هذا النظام الفاشتي الفاشل

العزة للسودان والخزي لكلاب الامن

[من الاخر]

#1352481 [abina444444]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 03:27 PM
اعتقد اننا ما شاهدناه من حضور قادة احزاب معينة تعود جذورهم وخلفيتهم السياسة الي تيار الاخوان السوداني القديم امتلات بهم القاعة في بداية جلسة الافتتاح على سبيل المثال لا الحصر امين بناني -العدالة-ومحمد الامين سموه رئيس لجنة اعداد السلام وكذلك شيخ الحركة الاخوانية السودانية الترابي وبجواره كم من جماعاتهم ولكن تبدو صورة ابراهيم السنوسي بمركوبه الابيض واضحة الملامح وهناك جماعة بعض الصوفية المنغمسين في ثياب الاخوان مذ سنوات عدة مقابل حفنة من الاموال وجوالات الدقيق واذكر نفرمنهم قال لي انهم يدعموا بها خلاوي القران الكريم وكذلك لاحظت حضورلفيف ما سمي العرب مع اني اعلم ان العرب العاربة انتهت من زمن جرهم وعاد وثمود ولم تبقى الا جضرموت لكن تغيب رئيس مجلس البرلمان العربي الجروان وكذلك حضر زول الاخوان ديبي كان لسان حاله يقول انه في عبابتهم تماما وفي الحقيقة ما انطلقت به كلمات الافتتاح اكد لي انه حوار اخواني بامتياز حتى تلاوة قرار الرئيس باطلاق صراح المعتقلين دون وجه حق والسياسيين وقائمة الحصرالسوداء جاء مشروطالا يمكن اان يثق فيه من قبل لجانهم الامنية التي يمكنها ان تفرك اي وقائع جنائية ضد المعارضين السياسسين وغيرهم وما اثار غضبي جدا هو حديث حسين سليمان ابوصالح كيف كان هذا الرجل وزيرا للخارجية السودانية في زمن انتفاضة مارس ابريل١٩٨٥ كيف انه تحدث عن الهوية لاكها في لسانه كامر الشخص الجاهل بمكونات السودان واجنا سه وكما جهل بامرقوات جبال النوبة ونسبها الي جيش الحركة الشعبية اني استغرب لمثل النوع من البشر ينكر حتى مكونات جبال النوبه في الفضاء وكيف انه يساهم في حل مشاكل السودان واعتقد ما يجري بالخرطوم لم ياتي بجديد للسودان بل نتائجه الشؤم سوف يفاقم الحروب و انه حوارالطرشان الذي جمع مكونات الاخوان اي انهم يسعوا لملمة اطرافهم بعد ان تم الافراج عنهم من قبل الدولة العربية مستفيدين من اجواء مشاركة السودان في حروب مستنقعات اليمن ولكن سوف تنعدم هذه الدول جراء تنازلها السياسي للاخوان في المستقبل ولما يؤكد لنا ذلك حضور نبيل العربي امين الجامعة العربية لهذا هي رغبة و نظرة دول معينة لمصلاحها من خلال عبثها بميثاق الجامعة وليس مصالح شعوب السودان ولكن اقول لهم سوف يظل الشعب السوداني هو صاحب الكلمة العليا في اي شان يخصه ولا نامت اعين اي من يدعم نظام الاخوان وله معه مصالحه اقتصادية ولوجستية ضد بلادي واهلهاا






لن تفلح اجهزة الاجرام من منع اقلامنا من الكتابة في هذه البلد
وهي تعربد بها ليلا ونهارا

[abina444444]

#1352447 [محمد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 02:41 PM
يعني انتا الفاهم الوحيد لللعبه .. والعالم الجات دي كلها كوبارس ؟؟؟
يااخ اكراما للوطن وحقن دماء ابناؤنا .. كفاكم مهزلة ومضيعة للوقت
واقعدوا مع بعض وشوفوا انتوا عاوزين شنو بالظبط ....
ودا كان هو الحوار الوطني ..
ليجلس اهل السودان جيعهم وينسوا خلافت الماضي ويحلو مشاكلهم ...
مش قاعد لي في الشارقه وتنظر في تظريات قديمه بائسه..
هداك الله ...

[محمد عثمان]

ردود على محمد عثمان
[Azan Malta] 10-11-2015 06:38 PM
انت جاهل وفاقد تربوى يا محمد عثمان (الاسم سالم)


#1352387 [Atif]
5.00/5 (3 صوت)

10-11-2015 01:16 PM
صاح. لا بديل غير سقوط النظام.

[Atif]

ردود على Atif
[ابو سعد] 10-11-2015 03:01 PM
كيف و متي؟


#1352386 [الكترابة]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 01:16 PM
و لما جاء الرئيس للكلمة التي اختتم بها جلسات اليوم، كان آخر ما نطق به هو الآيات الكريمات: "والعصر. إن الإنسان لفي خسر. إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات. وتواصوا بالحق. وتواصوا بالصبر."،

ولمن ادرك وجود القس فيليب ثاوس فرج قال ليه ما تنسانا من الصلوات يا فرج.

[الكترابة]

#1352348 [حكومة مؤلمة]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 12:23 PM
سلام حار عمو الفاضل متعك الله بالصحة و العافية. مقالك رائع و قمك دائما مهموم بهذا الوطن الذي لا ينجلي ليله عن صبح مسفر. سلامي الحار و اشواقي الحارة لام عثمان والبنات و الاسرة بابوظبي

[حكومة مؤلمة]

#1352318 [ابو سعد]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 11:48 AM
(أما وصف الدواء، فيكمن في جملة واحدة: زوال النظام الراهن، إما باستقالة يتقدم بها البشير عبر التلفزيون، أو بثورة شعبية على غرار أكتوبر 1964 وأبريل 1985. ومن ثم يجلس الجميع حول مائدة مستديرة لكي يتفقوا على الحكومة الانتقالية المحايدة)يالفاضل يا بتاع الشارقة الرئيس ما بستقيل ابدا و لا يوجد هذا الادب في رؤسائنا حتي ولو كان الرئيس ده رئيس نادي رياضي اما الثورة الشعبية فقد عجزتم عنها طوال ال26 سنة التي ذكرتها و قد شاخ شبابكم و هرم كباركم او ماتو فهل تنتظر فاروق ابو عيسي ليقود الجماهير ام الثمانيني علي محمود حسنين ام ستترك انت الشارقة و تاتي و اصحابك المتنعمين في دول الخليج لتقودوها ام ستتركون امر الانتفاضة للشماسة و تاتوا بعد ان تنجض لتقطفوا ثمارها ايها الحالمون الواهمون لا تضيعوا فرصة الحوار بايغر الصدور و نبش الماضي بمراراته اذ ان ذلك كله لن يقدم البلد و لن تحصدوا الا الفشل الدائم بطريقتكم هذه التي تجعل حتي للاسلاميين سورا من القران خصوصية يا للجهل

[ابو سعد]

ردود على ابو سعد
[Azan Malta] 10-11-2015 06:44 PM
ابو سعد او فى الحقيقه ابو جهل انت بليد وجاهل وفاقد تربوى ولن تنفع فى ان تدير بيت جداد يا جداً ده

[syd] 10-11-2015 03:23 PM
يا ابو سعد خليك من ناس الشارقة والشماسة انت رايك شنو في بقاء هذا النظام؟ لماذا لا يذهب ايا كان اسلوب ذهابه. لقد تخلى اعتى عتاة النظام عن الدفاع عنه ويكفي ان رئيسه القائز ب 94% قال بان حزبه لا جذور له وسينتهي الى ما انتهي اليه الاتحاذ الاشتراكي. بل ان قطبي المهدي قال بان الانقاذ وصفة انتهت مدة صلاحيتها ولصوص الحركة الاسلامية من امثال دكتور عابدين يعيدون 34 مليون دولار مما سرقوه ليتركوا لحال سبيلهم ونواب البرلمان يتبارون مع حكام الولايات وطلاب المؤتمر الوطني علي شراء العربات بينما بنات السودان وبلا خجل يتهافتن على الزبائن في ازقة دبي بينما ركب الشباب عباب البحر لا يلوون على شئ سوى الخلاص من دولة التوجه الحضاري القاصدة؟ لماذا يبقى هكذا نظام لا يعرف من الشريعة الا جلد المعارضين وحلق رؤوس الناشطات بينما العاهرون منهم من امثال بلدوزر بورتسودان يبرأ وتحاكم خليلاته ممن قبض عليهن باركويت بالجلد؟ اي نظام هذا الذي تنافح عنه. حسنا ان يلجأ النظام بعد كل هذا الخراب الى الحوار ولكنه للاسف حوار لن يفضي الى تحقيق المساواة بين المواطنين وهي مساواة لا تتم الا بتحول ديمقراطي شامل وعدالة لا تعرف التحلل واعلام كاشف فاضح لكل لص وفاسد وعاطل عن الانجاز ولو كان اللمبي ابوريالة الذي مرق الرتبة العسكرية حبا في السلطة لينتهي الى رئيس بلدية لن ينجح في ادارتها ولو سخرت له كل امكانيات جيش السودان لان المشكلة ليست في الامكانيات وانما في الادارة والتجرد الوطني الذي غاب عن كل مسئولي الولاية.

European Union [ركاب الجداد] 10-11-2015 02:37 PM
لك التحية مجددا الدكتور الفاضل

European Union [ركاب الجداد] 10-11-2015 02:36 PM
لا لا ننتظر البشير السبعيني يقعد زي موقابي كدا لمن يدق التسعين..الموجة بتاعت "الماضي" دي عليكم انتو بس يا كيزان ..الشعب لسة بيتجرع في افشل مشروع مر عليه تحت قيادة افشل رءييس في القارة..يلا بل لمة وما دايرين نشوف اي حداد حايم هنا


#1352308 [عبدالمجيد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 11:34 AM
لك التحية اخي الفاضل عباس على هذا المقالة الاكثر من رائع واتمنى ان يجد هذا المقالة اهتمام اكثر من قبل كل من يريد مصلحة السودان

[عبدالمجيد عمر]

#1352271 [omer]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2015 10:24 AM
أحقاد الاتحاديين ومن شاكلهم مستمرة رغم عدم مشاركة حزب الامة في السلطة لكنهم مصريين على أن حزب الامة شريك مثل حزبهم ولا يريدين أن يشيروا بالنصح لمن عمل مع الحزب من قريب ولا بعيد ولم نسمع عن المرغني ومشاركته في السلطة. لكن الحقد الاعمى يعمي القلوب والبصيرة فيكيلون السباب والشتائم للأمام الصادق المهدي. الذي حضر إلى الامارات لتوضيح الحقائق عن مجهوده في سبيل إخراج البلاد من المأزق الذي أدخلت فيه بفعل المؤتمر الوطني ومساندة قواعد الاتحادي الديمقراطي. الناظر لكل قيادات المؤتمر الوطني ينتمون في الاصل للاتحادي الديمقراطي.
سؤال بسيط لماذا تدفن رأسك في التراب مثل النعامة وعورتك مكشوفة، وانت تعلم مشاركة الاتحادي في السلطة ولا تفتينا برأي في المشاركة الهزيلة المذلة لحزبكم وزمرتكم. أتمنى أن يكون الكاتب أمين حتى ينال احترام القراء.
هذه الاحقاد التي قادت السودان لما آل إليه اليوم وهي لا تتوقف عند شخص الصادق المهدي للأسف فهي تتعدى الشخوص وتتبلور كل يوم في السودان الكيان والوطن. وهي الممارسة التي ظل المؤتمر الوطني وقياداته تقود مسيرة الوطن بالفهم الاعرج وتشطير السودان إلى جهات وقبليات وبيوتات وافراد.
لا تؤمن بوطن ولا دين ولا مجتمع بل بالمصالح الخاصة والضيقة جدا، تمكن من السلطة والمال وقهر الآخر وفرض الهيمنة.

[omer]

ردود على omer
[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلة قوت الغلابة] 10-11-2015 01:37 PM
ومن قال لك ان القراء والمتابعين والمعايشيين للماضي ولواقع اليوم المرير (وانا واحد منهم) قد لايحترمون الكاتب وتطلب انت منه ان يكون امينا! في ماذا ؟
ماكتبه هو عين الحقيقة ؟ ولكن الحقيقة عند ذكرها كثيرا ما توجع .
كان انت الاجدر بك ان تشرح لنا ما هو سر مشاركة الصادق المهدي في الحكومة (حيث فلذات كبده) هما احدي دعائم هذا النظام الجائر ؟ احدهما مستشارا للرئيس والاخر في جهاز الامن ؟ وفي ذات الوقت يصر الصادق انه في المعارضة !!! فكيف يستفيم هذا الادعاء - والا فانه ضحك علي الدقون !!

وهذا لا يعني براءة الاتحادي الديقراطي من ذات التهمة ومرض المشاركة في السلطة ـ ماذا نقول ولكنها عجائب الزمان ـ وابتلاءات الله لشعب السودان المنهوب والمبتلي في زعاماته .

كان الله في عوننا - وجعل الله البشير ومن شايعه وايده وشاركه في هذا الظلم الممتد والبين - في الدرك الاسفل من النار. ونسال الله لهم المرض العضال مع طول العمر - ونسأل الله لهم سوء الخاتمة وان يجعلهم عبرة للعالمين . آمين . وقولوا معي آمين ...


#1352255 [عبدالله الشقليني]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 10:01 AM
أوفيت ... أستاذ / الفاضل . ولك الشكر الجزيل

[عبدالله الشقليني]

#1352220 [أبو حسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 09:17 AM
عم الفساد بتمكين الكيزان فى كل المواقع من الخدمة المدنية الى العسكرية عشان كدة التمكين هو الحزام الواقى من الاضرابات وحركة الانقلاب خليهم على ماهم حتى ياكلوا بعضهم بعض حتى يخرجوا أبناهم ليقبلوا على آباءهم لتكون عبرة لهم( أن الله مع الصابرين) .

[أبو حسن]

#1352215 [عابد مختار المختار]
3.00/5 (2 صوت)

10-11-2015 09:11 AM
كل من حكموا السودان منذ الاستقلال الى يومنا هم من الشعب فيجب تغيير الشعب حتى نغير الحكومة
انى ارى الوضع مندفع بقوة نحو داعش التى ستتحكم فى كل شئ وتطيح بكل الرؤوس السابقة والحالية وتذكروا هذا الكلام

[عابد مختار المختار]

#1352201 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 08:57 AM
نفسي اعرف عبد الله ، النهرو امبارح ، امام شاشات التلفوين ، ده منو ؟
علي فكرة عمر البشير بنفسه هو الذي نهر عبد الله ، فمن ياتري هو عبد الله المنهور هذا ؟؟؟ وهل ننظر من رئيس بنهر في الناس بالطريقة دي اي حاجة غير انو يذهب غير ماسوف عليه ؟
بس كيييف ؟

[برعي]

#1352183 [مدحت عروة]
2.00/5 (1 صوت)

10-11-2015 08:27 AM
لا فض فوك يا الفاضل عباس محمد على ومقالك اكثر من رائع!!
فعلا الحل الحقيقى هو فى ما ذكرت حكومة قومية اطلاق الحريات الخ الخ الخ لكن العصبة الحاكمة كما تعلم لا تفكر بهذا الاسلوب البيحل المشكلة مرة وللابد بل تفكر فى نفسها مثل المساءلة والمحاسبة على الجرائم والفساد المالى والادارى ومحكمة الجنايات الدولية الخ الخ الخ انا من زمان بقول ان الخطأ السياسى وارد فى الانقلاب والاخطاء السياسية الاخرى والناس النضاف من الجرائم والفساد ما بيخافوا من تسليم السلطة حفاظا على الوطن لكن هؤلاء غير!!!!

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
[مدحت عروة] 10-11-2015 01:14 PM
تلخيصك الشعرى للحوار يا الشاشافوخلو معبر جدا وجميل!!!

[ashshafokhallo] 10-11-2015 11:00 AM
تلخيص شعري للحوار:

احاوركم
(بمناسبه الحوار الوطني المنعقد بمن حضر)
احاوركم
عشان اقدر اوهط صلبي في كرسي الحكم
والله بعدها ما ح ازعجكم
واحاوركم
****
ومافي حرب تقيف فد لحظه مافي اغاثه للمحتاج
وربنا ماب يشق حنكا يخلي يجوع وما محتاج اغاثتكم
قوانيني المفصله شان تقيدكم
نزيدا شويه وكل حوار نقرطكم
وعارف ما ح تؤلمكم
صحافتكم: نشتري نصفها المشلول
تبارك لينا خطواتنا وتمدح فينا
من واجباتا تشتمكم
نقاباتنا وكوادرنا تجهجهكم
نحاوركم
****
نحاوركم
علي دولت حزب واحد هو الوطني
ولو عايزين حكومه وانتقاليه
حكومتن تبقي قوميه وتفكك دوله الوطني
اعين ناس بعرفا زيو جوع بطني
اعينليها ناس فلته تباركم
واحاوركم
****
كل الاجهزه المدنيه والعسكر تكون قوميه
اعيينا بي مزاجي براي
وانا طبعا سديد الراي
اسوي قضاتي بالتعيين عشان اضمنلها استقلال
ومن دون شك ح تعجبكم
واحاوركم
****
محاربت الفساد شغلي
مفوضه الفساد جاهزه اعين فيها حراسي
وموت لي كل زول فاسد اذا كان ماهو من ناسي
نعيد اموالكم المنهوبه شان العدل يتنزل
قبل توزيعا بين احبابنا لابدن نشاوركم
عشان تتحسن احوالكم معيشتكم
واحاوركم
****
اصارحكم
مؤتمر دستوري ما ظنيت يناسبكم
بسوي براي وحتي التوصيات جاهزات
اكاشفكم
والدستور كمان جاهز اريحكم
وما داير اضيع وكتكم غالي وازعجكم
تنومو تقومو تلقو بلد علي كيفكم
تلقو الدوله مدنيه وديموقراطيه حد الطيش وتدهشكم
ونعمل انتخابات كاربه يشرف فيها صاحبي اصم
واجيب كارتر عشان يشهدلي اصلو بجم
اسوي الحفله والدلوكه فيها لمع صقيرنا الحام
يكون تم التبادل سلمي يا بخت البيحكمكم
واحاوركم


#1352151 [يوسف على]
5.00/5 (2 صوت)

10-11-2015 07:29 AM
تحليل وسرد للواقع بوضوح تام

تشكر عليه وانا متفق معاك فيه
وانا عارف وانت عارف وكل الناس عارفة بأن البشير لا يمكن أن يتنازل عن السلطة الا بثورة شعبية , اما تقديم استقالته دى ما حتكون عشان كدا نسقطنا من حساباتنا وطريقنا واحد ثورة شعبية والا ضياع البلد .

وكمان سؤالك للصادق المهدى وانا ما قاعد اقول ليه سيد لانو ما بستاهل ومن اسباب ازمتنا الكبرى , وهو فاهم بعمل فى شنو ومن نداء الوطن ولحد اسي هو لاعب اساسي فى الساحة لصالح الاخوان المجرمين , ووجود ابنه عبد الرحمن فى السلطة عبارة عن توزيع ادوار بينهم لا غير .

[يوسف على]

#1352144 [يا خبر بفلوس]
5.00/5 (2 صوت)

10-11-2015 06:50 AM
انت فاكر الصادق هسي تاب ؟ بكره بكشكشوا ليه برجع ليهم والتنظير في راسه وافر والهتيفة عينة الضحكوا عليك ديل قاعدييييييييين .. ما هي دي ازمة السودان الناس نساية .. قل لي من يتذكر ان هذا الرجل خرج ليفرق جهود التجمع الوطني الديمقراطي وتبديد افكاره ؟ وعاد عودته التي ذكرتها .. ليقبض الثمن

[يا خبر بفلوس]

#1352139 [الخمجان]
5.00/5 (2 صوت)

10-11-2015 06:39 AM
اقتبس
(وأذكر أن السيد الصادق المهدي كان قد مر بأبوظبي مباشرة بعد توقيع اتفاقية جيبوتي 1999 التي فارق بموجبها حزب الأمة التجمع الوطني الديمقراطي وعاد لحضن الإخوان المسلمين شريكاً في السلطة السيادية والتنفيذية والتشريعية.
وأقيمت ندوة بهذه المناسبة بالنادي السوداني تحدث فيها السيد الصادق مدافعاً باستماتة عن الصلح الذي تم، وكانت لدي مداخلة قلت فيها: ( أرى يا سيد الصادق أنكم مقدمون على وكر الثعالب، ومن يدخل هناك فسيرضخ لقوانين الثعالب، وإلا فسوف يتعرض للمرمطة و البهدلة). و لقد رد علي السيد الصادق رداً أضحك الجمهور، إذ قال: (نحن نقول تور... و الأخ الفاضل يقول احلبوه!) و حتى الآن لم أفهم تلك العبارة تماماً، ولا لماذا ضحك الجمهور. مهما يكن من أمر، يبدو أن من يضحك أخيراً يضحك كثيراً.)
اولا حزب الامة لم يدخل فى السلطة السيادية والتنفيذية والتشريعية ارجو الا تلقى الكلام على عواهنه معلوم ان جميع الاحزب دخلت حكومة الانقاذ عدا حزب الامة كن امينا فى نقل الحقائق
ثانيا : شكلك محرقاك ضحكت الجماعة عليك لحدى اليوم ههههههههههههههه

[الخمجان]

ردود على الخمجان
European Union [الخمجان] 10-11-2015 04:29 PM
ي ميمان انت شكلك ما متابع الاحداث ولا عارف الحاصل فى السودان شنو الحزب الشيوعى شارك فى برلمان الانقاذ عند تنفيذ اتفاقية نيفاشا وكل الاحزاب تحت مظلة التجمع الوطنى شاركت فى الانقاذ سياديا او تنفيذيا ا تشريعيا عبر البرلمان لان الحركة الشعبية المقعة على نيفاشا كانت تقودهم مثل القطيع وهذا السبب الذى دفع حزب الامة للخروج من التجمع وما زال الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل بقيادة مولانا مشاركا فى حكمة الانقاذ حتى هذه اللحظة التى كتب فيها الكتب مقله .
اما مسالة عبد الرحمن ي عيسابى الكل يعرف ان لا علاقة لحزب الامة بدخول عبد الرحمن القصر وهذا قرار شخصى من عبد الرحمن ولا يمثل رى الحزب او الامام طيب عندك شيخ الهدية زعيم انصار السنة فى السودان الله يرحمه ابنه من اكبر مشايخ الطرق الصوفية وانت يمكن ان تكون شيوعيا اخوك كوز ... لو انت بتفهم

European Union [حملة التخلص علي الجداد] 10-11-2015 02:41 PM
رد علي ابو ساري : اذا دي هي الفولة الطلعتا بيها يبقا احسن تشوف لسكًغراب جزو وصحيح القال الفهم قسمة..تعليق فطير

[العيسابي] 10-11-2015 11:42 AM
وعبد الرحمن الصادق ده قاعد في القصر بسوي سندوتشات للبشير ولا متطوع ممكن نعرف مفهوم المشاركة عندكم كيف ؟

[ميمان] 10-11-2015 11:24 AM
وهل دخلها الحزب الشيوعي، انت ايضا لا تلقي الكلام على عواهنه

[ابو ساري] 10-11-2015 08:39 AM
الظاهر دي الفولة كلها . يعني الكاتب زعلان لنفسه ما عشان الوطن. ثم اين شارك الصادق في السلطة؟ ارجو ان لا يكون منطقك :( الما دايرك في الضلمة بحدر ليك )
ارجو ان تحترمو عقول الناس


#1352138 [التلب]
5.00/5 (3 صوت)

10-11-2015 06:38 AM
بالصدفه سمعت احد المشاركين .. سيادته قال ( ياسيدى الرئيس نحن دايرين زعماء الاحزاب ديل الصادق الهدى والترابى ومحمد عثمان الميرغنى عايزنهم يمشوا ويدونا فرصه عشان نحكم .. !! ) وبالمناسبة ضجت القاعه بالتصفيق ..!!
بكل اسف هذه عينه من المجتمعين لتقرير مصير البلد .. ! وكانما هم مجتمعون من اجل اﻻشخاص او من يحكم !!
يا ساده البلد فى محنه كبيره جدا بل على مشارف الضياع ومثل هذا الكلام الفطير ومثل هؤﻻء اﻻشخاص الغائبين او المغيبين حالة البلد ﻻتحتملهم او ﻻمكان لمثل هذا البله .. البلد واقعه فى حروب .ومهدده بالضياع .. البلد واقعه فى فساد وواقعه تحت نيران نظام ديكتاتورى غاشم وفاسد قضى على اﻻخضر واليابس وصادر الحريات وجير كل امكانات البلد لصالحهه ورهن ماتبقى من السودان لجهات اجنبيه وفرط فى اراضى ووحدة البلد !! .. فان كنتم جادون حقيقة لحلحلة هذه القضايا تعرضوا لمثل هذه القضايا وكيف يحكم السودان تحت ظل نظام ديمقراطى .. اما الصادق والميرغنى وبرغم حشر الترابى وهو سبب هذه الكوارث .. فكيف نحكم سوف تحدد مصيرهم .

[التلب]

#1352127 [محي الدين الفكي]
3.00/5 (2 صوت)

10-11-2015 06:08 AM
الاستاذ الفاضل عباس استاذ اللغة الانجليزية رجل من المواطنين المعتدلين بالرغم من انه عضو قيادي في الاتحادي الديمقراطي . تصحيح بسيط الاخ الفريق بكرى حسن صالح الدفعة اربعة وعشرين والأخ القائد عمر حسن البشير الدفعة الثامنة عشر وكل ما يجمع بينهما انهما عملا سويا في سلاح المظلات .

اسمح لي استاذنا الفاضل ان اوضح ان الاخ القائد عمر ليست فيه هذه الصفات السيئة فهو رجل سوداني اصيل وعلى درجة عالية من الأخلاق والتواضع والظروف هي التي وضعته في الانقلاب على الدستور والشرعية وليس هو كما ذكرت الذي قام بالانقلاب الفعلي انما هم جماعة الأخوان والقوات المسلحة لم تشارك فيه بل مليشيات الاخوان فعلوا ذلك .

اما الحوار كمبدا يجب ان يقبله كل عاقل طالما يمكن ان يؤدي الى مطالب الشعب السوداني في اعادة انفاذ دستورة الأنتقالي لسنة 1956 وهو القانون الاعلى لارضنا وفرض عين على كل مواطن ان يعمل لهذا الهدف .

قرأت خطاب الأخ القائد وهو خطاب يشع منه الأمل لنا جميعا واحسبه انه صادقا لمعرفتي به ولكن حزبه شوه الصورة التي يريدها حيث وصف نائبه في الحزب ان الحوار طق حنك وكل الاشارات وضحت لنا ان المؤتمر الوطني والشعبي جسم واحد وفي كل مفصل في هذا الحزب على رأسه اخ فهم الذين يصدرون القرارات وقد استطاعوا ان يعزلوا العسكرين بذكاء مما جعل العسكريون لا يعرفون الى اين تساق البلاد , يعني هنا فوضى كبيره داخل المؤتمرين ناتجة من الواقع وجفاف المرجعية السياسية وقد قمت بكتابة تعليق مفتوح للأخ القائد ليتدارك ان فشل المؤتمر سببه الاخوان .

مثال ذلك ارجو استاذ الفاضل ان تعيد قراءة التصريحات الواردة في الاجهزة الرسمية من حزب المؤتمر قال احدهم ان المؤتمر طق حنك وليس فيه توزيع مناصب وكان طلاب الحقوق يريدون ان يتقاسموا السلطة معهم دون اخلاق او مباديء , واحد اخر يقول المؤتمر بمن حضر , اخر يقول من لم يحضر يفترض ان يكون محارب بالسلاح ضد النظام , وكذلك انظر لمحاور الحوار فهي اجندة مبهمة مسبقا مقررة في الدستور الأنتقالي لسنة 1956 ومن ثم انها مسخرة بالنظام بكامله , وفي هذا المولد كما ذكرت ان السيد العميد عبدالرحمن المهدي اقترح ان يعاد النظر في دعوة طلاب الحقوق الدستورية مرة اخرى مما يعني ان الأخ القائد فطن الى ما قلناه ولذلك ان الأقتراح يدل على صدق نوايا الاخ القائد ضد تخطيط الاخوان الذي نسجوه للعسكريين والذي يجعل الاخ القائد يعضد ويدير الدولة من حيث رؤية الاخوان ونحن نستبشر خيرا ان يعاد جدولة الاجندة بحيث تؤدي الى التوقيع على ميثاق للفترة الانتقالية وان يكون الميثاق شبيه بماثقي ثورة اكتوبر وابريل المجيدتان ...

ومن خطابه استشعرنا انه يمكن للموتمر ان يتبنى فكرة الميثاق وتسوية كافة الامور والاجراءات التي تمت خلال الستة وعشرون عاما وارجاع البلاد الى ماقبل الانقلاب على الدستور واخطار النظام الموجود في المديريات الثلاث للمشاركة في وضع الميثاق وانتهاء ما يسمى انفصال الجنوب , اما الحقوق الشخصية فلا مساومة فيها الا من ذوي الشأن .

[محي الدين الفكي]

ردود على محي الدين الفكي
[محي الدين الفكي] 10-11-2015 05:49 PM
الذي قاله اخواني المعلقين صحيح وانا معهم قلبا وقالبا واوكد لهم كما ذكرت في تعليقي والذي حظي بتعليقات انارت لي ظلمات نفسي وانا حكمي عليه في فترة عملنا سويا وكان هو قائد الكتبية وانا قائد سرية الرئاسة وكل ماقلته حقيقه عن شخصيته في ذلك الوقت الشرف العسكري يوجب علي احترامه وعدم قبول اسائته ولكن كل ماقاله اخواني صحيح وانا معه ولكن اخواني كان يوم المؤتمر يوم عظيم لشعب السودان اذ تمت مقاطعة المؤتمر تماما ولعل الأخ القائد ادرك انهم يحاورن انفسهم بما لا يهم الشعب السوداني وما قصدت ان اقوله ان ماقاله الأخ في خطابه ينفيه الواقع وانه لا يوجد شيء على ارض الواقع وان اهم شيء اننا نريده ان يقر امام الشعب السوداني ان الأنقلاب على الشرعية الدستورية خيانة وجريمة وخطأ واننا يجب ان نصحح واعادة الوضع في السودان الى ماقبل الأنقلاب على الشرعية الدستورية وان مخرجات الحوار اذا لم تؤدي الى ميثاق يكون متناقما مع الدستور الأنتقالي لسنة 1956 ويراجع بواسطة المحكمة العليا للتأكد من ذلك ونحن على العهد مع شعبنا وامتنا وقسم امام الله ان نعيد انفاذ الدستور وهو الطريق الوحيد لوضع دستور دائم للبلاد وان اي نقطة دم سفحت وان أي اخت او بنت او ام اغتصبت سنقتص لها وسوف نعوض كل من فقد وليه او جرح وان نسائنا المغتصبات سنعيد لهم ما يمكن من تعويض شامل وكتابة اسماؤهم على شوارعنا والمنظات العامة وان اي من اغتنى قسما سوف نطرشهم اي مليم اكلوها وكسبوها بالغش او التدليس واخيرا اشكر اخواني على هدايتنا الى الحق انا ممتن لهم .

[syd] 10-11-2015 03:49 PM
أعجب لمثل هذا الاطراء الذي لا ينبئ الا بان رئيسنا دلدول جاء به الكيزان وهو برئ من كل ما جرى على يديه ابتداء من اعدام مجدي وليس انتهاء بقتله لشهداء سبتمبر غير من اعترف بانه ظلمهم بالفصل للصالح العام يوم قالها امام الملأ في السفارة السودانية بالرياض في 8 نوفمبر 2012م بعد ان اسقمه داء الحلقوم. ثم ما بال رئسنا فائز بثقة الشعب بنسبة 94% ويحتكر البرلمان بنسبة 75% ثم يطلب حوارا. اليس ذلك تفويضا كاسحا لم يتحقق لاوباما ولا اردوغان الذي اخفق في احراز 50% من اصوات الاتراك رغما عن انجازاته التي لا يغالطها حتى اعتى اعداءه.واذا كان رئيسنا الهمام مقتنع بانه مفوض من قبل شعبه فما الداعي الى الحوار مع من رفضهم شعبهم من خلال صناديق الانتخاب .. ولكن يكاد المريب يقول خذوني .. فالاخ الرئيس القائد يعلم تمام العلم بانه مزور للانتخابات بل وافجر من ذلك يعلم تمام العلم بان من اخليت لهم الدوائر من امثال ابقردة واحمد البلال انما مزورون لارادة الشعب، وانه كله باطل لا يقيم دولة ولا ينصف مواطنا بل يسخر الدولة لخدمة اولئك الذين يتطاولون في البنيان ويتبارون في امتلاك الحسناوات مثنى وثلاث ورباع

[محمد علي] 10-11-2015 03:22 PM
الاخ محي الدين
الريس بلسانه قال حركه اسلاميه من الثانوي
يعني نصدقك انت ونكذب الريس لا لا

[omer] 10-11-2015 10:23 AM
أحقاد الاتحاديين ومن شاكلهم مستمرة رغم عدم مشاركة حزب الامة في السلطة لكنهم مصريين على أن حزب الامة شريك مثل حزبهم ولا يريدين أن يشيروا بالنصح لمن عمل مع الحزب من قريب ولا بعيد ولم نسمع عن المرغني ومشاركته في السلطة. لكن الحقد الاعمى يعمي القلوب والبصيرة فيكيلون السباب والشتائم للأمام الصادق المهدي. الذي حضر إلى الامارات لتوضيح الحقائق عن مجهوده في سبيل إخراج البلاد من المأزق الذي أدخلت فيه بفعل المؤتمر الوطني ومساندة قواعد الاتحادي الديمقراطي. الناظر لكل قيادات المؤتمر الوطني ينتمون في الاصل للاتحادي الديمقراطي.
سؤال بسيط لماذا تدفن رأسك في التراب مثل النعامة وعورتك مكشوفة، وانت تعلم مشاركة الاتحادي في السلطة ولا تفتينا برأي في المشاركة الهزيلة المذلة لحزبكم وزمرتكم. أتمنى أن يكون الكاتب أمين حتى ينال احترام القراء.
هذه الاحقاد التي قادت السودان لما آل إليه اليوم وهي لا تتوقف عند شخص الصادق المهدي للأسف فهي تتعدى الشخوص وتتبلور كل يوم في السودان الكيان والوطن. وهي الممارسة التي ظل المؤتمر الوطني وقياداته تقود مسيرة الوطن بالفهم الاعرج وتشطير السودان إلى جهات وقبليات وبيوتات وافراد.
لا تؤمن بوطن ولا دين ولا مجتمع بل بالمصالح الخاصة والضيقة جدا، تمكن من السلطة والمال وقهر الآخر وفرض الهيمنة.

European Union [الـــســـــيــــف الـــبـــتـــار] 10-11-2015 10:15 AM
من خلال مداخلتك و أشادة بالرئيس التعيس الذى دمر الوطن و المواطن و استوى على السلطه بقوة السلاح وهو لم يكن ينتمى الى أخوان الشواطين بل أتت به الصدفه و هذا افتراء و ضحك على الدقون و تسخر من المواطن البسيط المغلوب على أمره و الذى تعشم خيرا و تجمشم شـرا مستطيرا بفضل هذا النظام الشيطانى الفاقد للشرعية و عاث فى الارض فسادا و نهب و سلب و استولى على الحريات و يحكمنا بشرع الغاب و لم يستعن بالدستور و لا القوانين و لا الاتفاقيات الدوليه و اهدر كرامة المواطن السودانى و استجلب أخوان الشواطين من بقاع الارض لتولوا وزارات و ادارة دولة اضحت يتيمه و يتحكم فيها من هم لا وطنيه و لا كرامه و لا احساس و لا حتى انتماء الى تراب هذا الوطن الذى نشأو وتعلموا و تربوا فيه و نال من خيراته و بمال المواطن البسيط الذى يستقطع من راتبه شهريا ليتعلموا ويتأهلوا ويرتقوا علنيا و يعودوا الى ارض الوطن من أجل تقدم و رفاهية هذا الوطن ؟
ين كان صديقك النعيس و اين هو اليوم ؟
لم يكن من اسرة غنيه و لا تمتلك عقارات او تركة من أجداده عادت اليهم بالمال الوفير لبنوا القصور و الفلل و المزارع و الاحياء السكنيه من الطراز الفاخر و الطرق المعبد و المجمعات التجارية و المساجد التى اصبحت حكاية يتندر بها المواطن البسيط ؟
كيف لرئيس دولة يضع حجر الاساس لمجمع رياضى و الارض مرهونه ؟
من الراهن لتلك الارض أنه الوالى البالى و الحرامى الذى باع كل الميادين و الاراضى الفضاء بالاحياء السكنيه و تعتبر متنفسا و تقام فيها المناسبات العامه و الخاصه ؟
الم يكن هو رأس الدوله و تقول رجل مزيه و شريف و لا يعيه الا من هم حوله ؟
ومن اتى بهم ليكونوا سندا له ؟
لقد طغى وتكبر و تجبر و للاسف دخوله الى الكليه الحربيه لم يكن بشهادته بل بالواسطه و هذا امر يعلمه و من قاموا بتقديمه عليهم الرحمه اصابتهم الدهشه وعندما تم اعتقال كبار قادة الحب الاتحادى الديمقراطى و الوطن الاتحادى ؟
عليه أن يتقدم بأستقالته و يتعهد بأن يعيد ما استولى عليه و اسرته من اموال و عقارات و مزارع و يقدم الى محاكمه فورية عادله و كل من سار على نهجه ؟
يكفيك ما اوردته و جعبتنا الكثير الكثير من التعديات و الجرائم و سفك الدماء و التشريد و التهجير و الاختفاء القسرى و الاغتصابق و غيرها من القضايا التى نعد لها كتيبا يحمل بصمات فى طريق الضلال و نزوة أخوان الشواطين و المواطن و الوطن المسكين .

[د.. الزهجان] 10-11-2015 09:27 AM
قال .الاخ القائد .26 سنه ياخي قول خير او قفل ماتعمل لينا مرارة .. قبل شهر اوشهرين قالو البلد علي احسن ما يكون .واليوم بقولو الحوار خلاص البلد هم نفس الكيزان ونفس القول ..عبو ليك تلاجتك بماطاب وجيوبك بمال اليتامي والارامل .وادوك لابتوب وقالو ليك انطلق ...جر

[قاسم الامين عبود] 10-11-2015 09:20 AM
الاخ المواطن محي الدين الفكي السلام عليكم ورحمة الله انا المواطن قاسم الامين من اهالي شندى ممكن من اكثر الناس تعاطفا مع البشير والمدافعين عنه وعن الحق ولكن اى خطاب واى وعود صدق فيها البشير خلال 26 عاما المضت دعنا نفكر بعقولنا وليس عواطفنا البشير يجب ان يذهب غير مأسوف عليه هو ليس متنازل عن السلطة حتي ولو ضمن الخروج السلمي من كل القوة السياسية هناك كثير من الاكثر ترملت وتشتت وضاع ابناءها من افرازات الانقاذ التي علي راسها البشير فلازم من الحساب والعقاب وليس هنا وارد عفي الله عما سلف يا اخي كفاية كدا

European Union [الفطقي] 10-11-2015 09:12 AM
الأخ محي الدين
ما كنت أود الخوض في هذا الحوار لولا إستفذاذ كلماتك عن البشير قائدك .. ولا أطيل وإنما أذكرك بقول الحبيب المعصوم عندما سئل عما يمكن أن يفعله المؤمن من الكبائر فلما جاء السؤال عن الكذب "أيكذب المؤمن؟ قال كلا" والكذب وحده لا يصاحبه جريرة أخري.. يا سيدي من يكذب بعدها يمكن أن يفعل أي شئ دونما وازع .. وكلنا تابعنا قضية الرئيس الأمريكي "الكافر" بيل كلنتون وعشيقته مونيكا عندما تمت محاكمته حينها فلم تكن المحاكمة يومها لما أكتشف من علاقته مع مونيكا والخيانة الزوجية والزنا وإنما تمت محاكمته عن كذبه علي الشعب الأمريكي تحت القسم .. وهذه بالمناسبة أمريكا "الكافره" .. فما رأيك في صاحبك الذي جاءنا من يومه الأول بكذبه وقد أقسم وأغلظ الإيمان بأنه وطغمته لا علاقة لهم بالجبهة الإسلامية ولا التنظيمات السياسية جميعها وأنه إنما جاء لإنقاذنا منها جميعا .. ومن يومها ودعك عما دار بعدها في ستة وعشرون عاما تخللتها الكثير من الأكاذيب الموثقة وحنث القسم والطلاق علي الهواء مباشرة ليتبين بعدها أنه لم يكن الا سمسار مثله مثل كافة السماسرة الذين يتكسبون من وراء أيمانهم في السوق.
ولك تحياتي وللأستاذ الفاضل عباس أتقدم بسؤال " هل ترى بأن المدعو علي مهذي والغانية ندي القلعة لهم رؤية فنية ناهيك عن سياسية حتي يقدموا لنا شيئا في حل معضلة الوطن؟؟؟؟؟ أعتقد أن أكبر رزية أصابتنا من جماعة الترابي هذه أنهم أقدموا علي الإساءة لنا جميعا بجعل الحثالة هي الممثل الشرعي لهذا الشعب العظيم

[ابو ساري] 10-11-2015 08:45 AM
يعني زول الكيزان شيلوه القفة 26 سنة تقول لي كويس!!


#1352117 [ابراهيم1^2]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2015 04:43 AM
نحن نقول تور... و الأخ الفاضل يقول احلبوه!)

[ابراهيم1^2]

#1352104 [SUDANESE]
3.50/5 (2 صوت)

10-11-2015 01:17 AM
جيش تآني...........???
يأخ حرآم عليك....
نحن نحلم بنآس وطنيين يفضلوآ ويقدموآ آلسودآن وآلموآطن علىى مصآلحهم. .
مآهو آلفرق بآلله عليك بين آلسيسيي وحسني مبآرك....؟
قآتل آلله آلعسآكر ..

[SUDANESE]

ردود على SUDANESE
[AL-KIRUN] 10-11-2015 09:33 AM
Yes : militarism it means > the hegemony.. and cutoff the street.. and shutoff the places.. and stopoff the food.. and killoff the human > no good at all - amen



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة