الأخبار
أخبار إقليمية
السودان: ارتفاع هائل في أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية
السودان: ارتفاع هائل في أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية
السودان: ارتفاع هائل في أسعار السلع الاستهلاكية الرئيسية


10-12-2015 01:11 AM
خرجت سيدة من منزلها الكائن بضاحية «الواحة» الراقية بمدينة الخرطوم بحري السودانية، لشراء رغيف الخبز لعائلتها كما اعتادت أن تفعل يوميًا، لكنها أتت خاوية الوفاض وهي تمصمص شفتيها حسرة وغضبًا.

كان المخبز المجاور والذي يقدم خبزًا بوزن معقول - حسب تقديراتها - مغلقًا، فاضطرت للذهاب للمخبز الثاني الذي لا تحبه، وتشكك في جودة خبزه، وتراودها شكوك في احتوائه على محسنات خبز ممنوعة، لكنها للأسف وجدته مكتظا بخلق كثير، طابور من الناس ينتظرون الرغيف ليخرج من الفرن فيتخطفونه حارًا على عجل، بسبب أزمة خبز طاحنة تسببت فيها سياسات اقتصادية جدية في البلاد. بحثت السيدة وتدعى أميرة في مطبخها عن بقايا خبز جاف لتصنع منه «سخينة أو فتة فول» (وجبات فقيرة ابتكرتها الحاجة لسد الجوع) تقدمها لأطفالها بعد عودتهم من المدارس، وهكذا استطاعت «تمرير اليوم» بانتظار اليوم التالي الذي لا تعرف كيف تواجهه.

حال أميرة كونها تسكن حيًا راقيًا ويحصل زوجها على راتب جيد مقارنة بغيره من محدودي الدخل، يمكنها من إعداد هذه الوجبة البائسة، لأنها قد تجد بعض الخبز الجاف الذي ادخرته للطوارئ، لكن أسرًا كثيرة من الفقراء ومحدودي الدخل لا تستطيع الحصول على «الخبز الجاف». تتكون «وجبة السخينة» من بصل محمر وماء وبهارات وزيت تصب على الخبز المقطع لتسد الجوع، أما «فتة الفول» فتعد بصب «الماء» المتبقي من عملية طهو «الفول المدمس» الذي يسميه السودانيون «الفول المصري»، ويضاف إليها بعض شرائح البصل وزيت السمسم وبعض الجبن.

وهما وجبتان فقيرتان في كل الأحوال ويفترض أنهما رخيصتان، لكن مع الغلاء الطاحن الذي اجتاح البلاد والارتفاع الجنوني في أسعار السلع الاستهلاكية، أصبحتا مكلفتين جدًا، تقول أميرة: «البصلة الواحدة بجنيه، (الدولار يساوي 10 جنيهات) ولتر الزيت العادي أصبح سعره عشرين جنيهًا بعد أن كان في حدود 10 جنيهات العام الماضي، أما الخبز فـ3 خبزات لا تكفي لإشباع طفل بجنيه، وتجاوز سعر كيلو الجبن البلدي 70 جنيهًا، بعد أن كان في حدود الثلاثين العام الماضي».

وتكلف وجبة «فتة فول» لأسرة من خمسة أشخاص بحساب بسيط أكثر من عشرين جنيهًا، وهو مبلغ عسير على غالبية سكان البلاد الفقراء، والتي لا يتجاوز الحد الأدنى للدخول فيها 450 جنيهًا، وتعادل أقل من 45 دولارًا أميركيًا، الدولار 10.2 جنيه سوداني، فيما تقدر دوائر اقتصادية ونقابات الحد الأدنى المعقول للأجور بمبلغ 3500 جنيه، بما يساوي 350 دولارا تقريبًا.

وأشار إبراهيم صديق، وهو موظف مرموق، إلى أن أسرته تعاني كثيرًا من فرق الدخل والمنصرف، وأن راتبه لا يسدد نصف احتياجاته، ما جعله يلجأ للعمل بعد نهاية دوامه الرئيسي (سائق ركشة)، عله يوفر بعض الاحتياجات التي يتقاصر عنها راتبه الحكومي، ومع هذا فإن انفلات السوق والأسعار من دون ضوابط أو رقابة، يجعل حياته شبه مستحيلة.

وتلجأ الأسر لحيل كثيرة للتعاطي مع الواقع القاسي، ومن بينها اختصار الوجبات من ثلاث وجبات إلى اثنتين، وبابتسامة حزينة يقول إبراهيم إن «أسرته تطلق على الوجبة الثانية (الغشاء)، وهو اشتقاق من مفردتي (الغداء والعشاء)، لأن الوجبة تقدم في حدود الساعة السادسة مساء، لتسد مكان الوجبتين».

وتكشف جولة قامت بها «الشرق الأوسط» في أسواق قريبة عن بلوغ أسعار السلع مستويات خيالية ومخيفة لذوي الدخل المحدود، إذ بلغ سعر عبوة الحليب المجفف زنة 2.5 كيلوغرام 240 جنيهًا بعد أن كان سعرها 90 جنيهًا قبل عام، وسعر كيلو السكر 7.5 جنيه، ودقيق الخبز 6 جنيهات. وتتراوح أسعار اللحوم بين 40 إلى 70 جنيهًا للكيلوغرام الواحد حسب النوع والمكان، أما الخضراوات فإن سعر كيلو الطماطم يتراوح بين 30 إلى 50 جنيهًا بعد أن كانت سلعة رخيصة قبيل سنوات، فيما يبلغ سعر كيلو الخيار الواحد 6 جنيهات، أما البطاطس فيبلغ سعر الكيلوغرام منها 12 جنيهًا، وتكمل أسعار «الليمون» الملهاة؛ إذ يبلغ سعر الواحدة جنيهًا بالتمام والكمال. ويتوقع خبراء ازدياد الأوضاع المعيشية للسودانيين سوءًا على سوء، بسبب شح العملات الحرة في البلاد، وعجز المصارف عن توفير العملات الصعبة للموردين، والتراجع الكبير في سعر العملة الوطنية الجنيه مقابل العملات الأجنبية، وحسب تاجر عملة فإن سعر الدولار ارتفع مقابل الجنيه السوداني إلى 10.2 فجأة، متوقعًا تجاوزه لحاجز 11 جنيهًا قبيل نهاية العام الحالي، إذا سارت الأوضاع في البلاد بهذه الوتيرة.

يقول المحلل الاقتصادي أحمد خليل إن «البلاد تعيش حالة تضخم نقدي وسلعي ناتجة عن ضعف إنتاج السلع الناجم عن ارتفاع تكاليف الإنتاج، واعتماد ميزانية الدولة كليًا على الضرائب والجمارك والجبايات، ما يؤثر على تنافسية الإنتاج السلعي المحلي أمام السلع المستوردة فيتوالى ارتفاع الأسعار». ويحمل خليل غياب الرقابة والضبط الحكومي للأسواق مسؤولية إتاحة المجال أمام المنتجين لزيادة الأسعار وفقًا لأمزجتهم، ويضيف: «مثلاً زادت شركات إنتاج المياه الغازية أسعارها بنسبة 30 في المائة دون تدخل من الدولة، ورفع التجار سعر جوال البصل إلى 700 جنيه، بعد أن كان لا يتجاوز 250 جنيها في أزمان الندرة».

ويوضح خليل أن السوق المحلية فقدت توازنها تمامًا بعد انفصال جنوب السودان، لفقدان الحكومة لعائدات البترول البالغة 90 في المائة من ميزانيتها، الأمر الذي أدى إلى تراجع سعر الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية، سيما وأن 80 في المائة من السلع الاستهلاكية مستوردة. ولمواجهة تفلت الأسواق وارتفاع الأسعار دعا خليل الدولة إلى تشجيع الإنتاج المحلي، بإعفاء مدخلات الإنتاج من الضرائب والجمارك، بيد أنه استدرك: «لكنها لن تستطيع، لأن ميزانيتها تعتمد بنسبة 80 في المائة على الضرائب»، وإلى مراقبة الأسعار، سيما بعد أن فشلت تجربتها في ما سمته «أسواق البيع المخفض»، وإلى تشجيع المنتجين باعتماد أسعار تشجيعية مقاربة لأسعار المنتجات في الأسواق العالمية، والتخلي عن سياسات «تبخيس» منتجاتهم.

ويؤكد خليل أن الدولة ليس بمقدورها مواجهة غول الغلاء، على الرغم من أن مؤشراتها الرسمية للبرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي القائمة على زيادة الإنتاج وتقليل استيراد السلع الرئيسية تظهر أن الاقتصاد يتعافى، لكن خليل يدق ناقوس الخطر قائلا: «أخشى من عدم وجود موسم زراعي هذا العام بسبب شح الأمطار، ومن موسم كارثي قد ينذر بعواقب تزيد الأوضاع سوءًا على سوء».

الشرق الاوسط


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 8567

التعليقات
#1354391 [محمود ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 11:23 AM
احنا في الفاشر عيشة واحدة بجنيه

[محمود ابراهيم]

#1353937 [ابو مهند]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2015 03:17 PM
يا منير صلاح الدين انا اعمل في شركة ارياب للتعدين قسم المعمل والاستخلاص يعني الدهب ده نحنا البنصهرو سبائك وبنسفرو الي الخرطوم ماعندنا زول واحد بصرف بالدولار خالص كان الاجانب اما انا وخالك والبقيه بنصرف بالجنيه الكمونيه المنتهي ده

[ابو مهند]

#1353236 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 02:56 PM
و مع هذا الفقر و الجوع فهناك : سوداني ثري يعمل (رئيسًا تنفيذيًا لشركة نفط) سودانية...
يتزوج (طفلة) هندية زواج متعه مدته (اربعة اسابيع)..
أراد ان يمارس معها الجنس...
فهربت (الطفلة) الى الشرطة فألقت عليه القبض..
تفاصيل أليمة بقلم: لميس فرحات...
إتجار بفتيات هنديات تحت ستار الزواج...
سياحة جنسية فريستها بنات الأسر الفقيرة...
زوجة هندية لشهر واحد في حيدر أباد...

نيودلهي / وكالات / أفارقة وشرق أوسطيون يقصدون حيدر أباد الهندية ليستغلوا فقر الأسر المسلمة فيسلبونها فتياتها في سياحة جنسية مقنَّعة بقناع زواج موقت غير قانوني تنتهي مفاعيله يوم إنتهاء عطلة السائح. كشفت فتاة هندية في السابعة عشر من عمرها عن ظاهرة السياحة الجنسية المتفشية في الهند، حيث يتهافت رجال شرق أوسطيون وأفارقة لشراء "زوجات الشهر الواحد" من أجل ممارسة الجنس. وقال ناشطون هنود في مجال الدفاع عن حقوق المرأة إن عقد الزواج قصير المدى (غير قانوني في الهند) وممنوع في الإسلام إلا أن هذه الظاهرة تشهد إرتفاعًا في حيدر أباد جنوب الهند حيث يتعاون الأجانب الأثرياء مع الوكلاء المحليين وقضاة المحاكم لاستغلال فقر الأسر المسلمة في المدينة والحصول على بناتها وتقاسم الثروة...

كشفت الشابة (ناوشين توباسوم) عن مدى تفشّي السياحة الجنسية عندما هربت من منزلها في الشهر الماضي بعدما أرغمها والداها على الزواج من (رجل سوداني) في الخمسين تقريبًا دفع نحو ( 1200 جنيه إسترليني) لتكون زوجته (لأربعة أسابيع) فقط لا غير. وقالت الفتاة للشرطة إن عمّتها أخذتها إلى أحد الفنادق إلى جانب ثلاث فتيات أخريات في (سنّ المراهقة) ليقابلن العريس الثري (أسامة إبراهيم محمد) (44 عامًا). ومحمد هذا في الرابعة والأربعين متزوّج في الخرطوم ولديه طفلان ويعمل (رئيسًا تنفيذيًا لشركة نفط سودانية). ووفقًا للمحقق (فيجاي كومار) دفع العريس 100 ألف روبية أي زهاء 1200 جنيه إسترليني ل(ممتاز بيغوم) وهي عمة (توباسوم) والتي بدورها أعطت 70 ألف روبية لوالدي الفتاة وخمسة آلاف روبية للقاضي وخمسة آلاف أخرى لمترجم بلغة الأوردو محتفظة بـ 20 ألف روبية لنفسها. ويشار إلى أن شهادة الزواج تتضمن شروط الطلاق في نهاية عطلة العريس. (أرادها فهربت) قال كومار: في اليوم التالي، جاء الرجل إلى بيت الفتاة وطلب منها أن تمارس معه الجنس لكنها رفضت فهي فتاة صغيرة والعريس أكبر من والدها طمأن أهل (توباسوم) العريس السوداني إلى أنهم (سيقنعون) إبنتهم بممارسة الجنس معه (وهددوها بالعقاب) إن لم تمتثل لأوامرهم. فهربت (توباسوم) من منزلها ولجأت إلى الشرطة التي (ألقت القبض على العريس) والعمّة والقاضي الذي أجرى تدابير الزواج كما أصدرت مذكرة إعتقال بحق والديها لأنهما أرادا تزويجها وهي (لم تبلغ الثامنة عشرة) السنّ القانونية للزواج في الهند. وأكد (كومار) حصول العشرات من الزيجات غير الشرعية قصيرة الأجل في المدينة وأن الرجل السوداني الذي ألقي القبض عليه أتى إلى حيدر أباد بعدما أبلغه (أحد الأصدقاء في الخرطوم) بأنه اتخذ زوجة لأربعين يومًا (خلال زيارة سابقة). أضاف: إذا أراد السوداني ممارسة الجنس في بلاده فعليه دفع ثلاثة أضعاف المبلغ لأن هناك عددًا أقل بكثير من الفتيات أو يضطر للزواج من ثانية. أما في الهند فيستطيع مضاجعة فتاة جميلة بثمن زهيد من خلال هذا النوع من الزيجات غير القانونية لتمويل الزفاف الحقيقي توافق الأسر الهندية الفقيرة على هذا الزواج لأن لديها الكثير من البنات والأهل لا يستطيعون دفع تكاليف زواجهن جميعًا. بدلًا من ذلك يجرون سلسلة من عقود زواج لشهر واحد للحصول على ما يكفي من المال لتمويل حفل الزفاف الحقيقي لبناتهن في وقت لاحق. قالت (شيراز أمينة خان) من جمعية رعاية المرأة والطفل في حيدر أباد إن هناك نحو 15 عقد زواج في المدينة كل شهر والعدد في تزايد. أضافت: يأتون إلى حيدر أباد لأن الناس هنا فقراء والعائلات ترضى بخيار الزواج لأنه الطريقة الوحيدة للتخفيف من حدة فقرهم ومعاناتهم ولا بد من وضع حدّ لهذه الممارسات. و(توباسوم) قالت إنها لجأت إلى الشرطة لوضع حدّ لمعاناتها ومعاناة الكثير من الفتيات الأخريات. أضافت: لم أكن أعرف ما كان يحدث أرغموني على الموافقة وغيّروا تاريخ ميلادي ليصبح عمري 24 سنة فهم يستغلون الفتيات ولهذا السبب ذهبت إلى الشرطة وكان عليّ أن أكون شجاعة لرفع شكوى ضد والديّ وأنا لا أريد أن أعود إلى بيتي لأنني خائفة....
ونحن بدورنا نسأل أين دور السفارة و طاقمها الذين من واجبات عملهم أن يلموا و يتابعوا هذه الممارسات الإجرامية وإبلاغ الجهات المختصة داخل السودان لمنعها قبل حدوثها أم صارت سفاراتنا في الخارج هي نفسها وكر للفساد و المفسدين الذين يعتبرون أنفسهم في مأموريات سياحية خارج البلاد و ليس عليهم العمل على الدفاع و حماية سمعة البلاد و شرف أهله الذي يهان بمثل هذه الجرائم الخسيسة التافهة لمثل هؤلاء الذين مكنتهم فساد سياسة (التمكين) الكيزانية من التربع على أرفع المناصب الإدارية في أهم و أخطر الوظائف في الحكومة و القطاع الخاص الذين تربوا على الفساد و الإفساد داخل مواقع النظام لا يستطيعون ان يكونوا ملائكة خارج البلاد !!! فهلا تستطيع مفوضية مكافحة الفساد البدأ بهذا المجرم و تقتص منه مجرد سؤال؟؟؟

[عباس محمد علي]

ردود على عباس محمد علي
[أحمد سكاك قطيه] 10-12-2015 10:09 PM
كشفت حال الراجل ,, حرام عليك , يعنى مرتو حتظعط ريشه لما يرجع بعد السجن طبعا


#1353201 [المحرات]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 02:13 PM
اولاً إذا نظرنا لهذه الاسعار من حيث السودان دولة زراعية في غالية جداً
وكذلك إذا نظرنا لهذه الاسعار مقارنة مع دول الخليج فهي رخيصة جداً
ولكن هنالك شيء يحير قبل عام كنت في الشمالية وحينها صفحية الطماطم بي 5 جنيه وبه اكثر من 7 كيلو والان الطمام شبه معدوم لابد من هنالك خلال كبير حيث عند الانتاج الاسعار زهيدة وبعد إنتهاء الموسم فقط بشهر ترتفع الاسعار اين ناس المخزون الاستراتيجي واين المستودعات لحفظ الخضروات لانقول لعام كام بل فقط لنصف عام
والامر الذي يحير أكثر فماهو علاقة الدولار بترحيل الاسود واليمون والطماطم من الجزيرة والشمالية وكردفان الي الخرطوم (العاصمة )

[المحرات]

ردود على المحرات
[أبوالكجص] 10-13-2015 03:08 PM
لاتقيس على الطماطم لأنها منتج نجاحه في موسم معين وسريعة التلف وغير قابلة للتخزين (دي إسمها المجنونة).


#1353120 [ALMAHI]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2015 12:21 PM
كل واحد يزرع ليمونه وبرتقاله وشجرة منقا فى بيته او امام بيته لو امكن ويربى دجاجتين ثلاث وغنماية لو فى طريقة دا الحل الاقرب هذا الحال سيستمر ولينا فترة طويله سنين نشكى وما من مجيب لذا ما تتوقعوا الرخاء او سهولة العيش قريبا فكل واحد يدبر اهل بيته شوية زراعه لماذا تكون الليمونه بجنيه فى بلد او عاصمه محاطه بالنيل والمحاط بالنيم واللبخ والشجر الما منه ثمر يا وزير الزراعه او المسؤل حول العاصمه الخرطوم وشواطيها الى بستان يكفى سكان العاصمه خضر وفواكه كل الشجر الما مثمر شيلوا بره وازرع فواكه وشاطى النيل تحت الكبارى فى بحرى لوحدها حدث ولا حرج .

[ALMAHI]

ردود على ALMAHI
[سلك باجويا] 10-12-2015 03:12 PM
المشكلة لبعض الناس هي المويةنفسها


#1352999 [Kudu]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2015 10:18 AM
أسهل حل للمشكلة الاقتصادية يكمن في الوثبة الشعبية لمحو حكومة الكيزان المتخلفة من على وجه البسيطة..

[Kudu]

#1352956 [العنقالي]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2015 09:47 AM
يا اخي بشر ولاتنفر,نحن عايشين بالخارج , والغربة كاتلانا , الكلام دا بيقطع املنا في العودة !

[العنقالي]

#1352923 [م محمد الحاج]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2015 09:26 AM
بعض الناس تعليقاتهم لا ترتقي لمستوي نشرها

[م محمد الحاج]

ردود على م محمد الحاج
[yousif] 10-12-2015 07:09 PM
لا خبار الوارده من مناطق الانتاج الزراعيه تبشر بمحاصيل جيده والمؤاشرت تقول بان الاسعار سوف تهبط بشده بعد الاسبوع الاول من شهر نوفمبر .وهذه رحمه من الله مش من الكيزان. المزارعين ما عاوزين يصرحوا بكدا علشان الكيزان عينهم كعبه ,قالوا عين الكيزان فيها عود ,عليه اي زول شاف ليه كوز يمش يتبخر قبل المغرب ويقراء كل هو الله أحد سبع مرات,مجرب وهو مفيد


#1352911 [ابو جلمبو]
4.75/5 (4 صوت)

10-12-2015 09:20 AM
هي بلد الناس البتبيع خضار ما قاردة تعمل ليها تربيزة خشب تعرض فوقهاالخضار والفواكهة، حيكون فيها انتاج كيف، حمد لله انو لسه في ناس بتزرع شوية حاجات

[ابو جلمبو]

#1352896 [الكونت]
4.50/5 (4 صوت)

10-12-2015 09:14 AM
كاتب المقال ده بعتمد علي نوع الدليل الولو؟ فعلا الاسعار مرتفعه لكن الرغيف متوفر وبكثره وفي اي وقت ..والطماطم ياهو ده حالها قبل موسمها لكن خلي الشتا يجي وشوفها حتتمرمط كيف ؟
نحن حقو نكون صادقيين في تناول المواضيع والا كرهنا الناس فينا.

[الكونت]

ردود على الكونت
[أكتوبر] 10-12-2015 10:12 AM
..والطماطم ياهو ده حالها قبل موسمها لكن خلي الشتا يجي وشوفها حتتمرمط كيف ؟
هذا هو تبرير الفاشلين الذين لا يفكرون .. يتركون كل شيء للقدر ...
... ياهو ده حالها قبل موسمها !!! بالله ده كلام يا الكونت !!
هل نحن شعب لا يفكر و يبتكر أم ما هي المشكلة ؟؟!


#1352863 [زول طيب]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2015 08:50 AM
علينا بالرجوع لله عز وجل وهو وحده سبحانه منزل الخير وبيده ملكوت كل شي قيل لاحد الصالحين لقد اصبح رقيف الخبز ب دينار قال والله لايهمني ولو اصبح حبة القمح ب دينار أنا اعبده كماأمرني وهو يرزقني كما وعدني ...يجب ان نصلح انفسنا والله رب الخير لن يضيعنا والله لوعبدنا الله حق عبادتة لاتانا الخير ولو بين كنا بين الصخورالبلد مليان بالشرك واهلي الهوي والضلال وامام الاعين وكل يسمع ويشاهد وللاسف حتي عبر القنوات شرك متتطور ليس شرك قديم يروج له أهله اصبح في بلدنا من يدعي الغيب ومن يدعي انه يعطي ما لا يعطيه الا الله واما الهوي واهل الغناء حتي اطفالنا لم يسلموا منه يعلموهم ويربوهم عليه أما كان من الاولي ان نربيهم علي الحق علي تعلم علوم القراءن والعلم وبعدها ننتظر الخير من رب الخير

[زول طيب]

ردود على زول طيب
[زول طيب] 10-12-2015 06:31 PM
يا حبيب انا ماقلت لك أنت مشرك ولكن اقول الشرك موجودولا احد ينكر ولايصلح أخر هذه الأمة إلا بماصلح به اولها ....

European Union [sasa] 10-12-2015 10:05 AM
ههه ،، معنى كلامك ده نخلي البشير وصبيانه وأخوانه والانتهازية والنهابين والأرزقية وحترفي أكل المال والسحت التي تحيط بهم يبرطعوا ساي ،، حتى أنت تدعونا لعدم الكلام ووصلتنا لأننا مشركين ،، ياخ بطل التدليس فالحديث قال أنتم أدرى بشؤون دنياكم ،، وساس يسوس ومن اراد أن يمارسهما يجب عليه أن يعتمد العقل والعلم وإلا فالثورة قادمة ،،،


#1352802 [عمر أحمد حسن]
5.00/5 (5 صوت)

10-12-2015 07:49 AM
نصيحة:
المرة الجاية لما تعملوا ثورة.. أسقطوا الشعب الجبان أولا.. ولا داعي لاحقاً لاسقاط الحاكم .. سيسقط لوحده!

[عمر أحمد حسن]

#1352799 [Hamad Suddani]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2015 07:45 AM
اولا اشكر ادارة الراكوبة المحترمة لاتاحة الفرصة للتعليق

السيدة اميرة دى ماعندها موضوع شنو يعنى مافى رغيف فى المخبز؟ ماتمشى تعمل قراصة وللا عصيدة وللا فطيرة وللا كسرة , شنو يعنى لازم رغيف؟ دة دلع نسوان فارغ وماعنه اى عذر .

[Hamad Suddani]

ردود على Hamad Suddani
[حامد عوض] 10-13-2015 11:49 AM
ولا تورته .. ولا بسكويت

ياخي أنت رهيب

European Union [hlfaoy] 10-12-2015 01:09 PM
واين الدقيق واين الفحم واين الغاز واين واين واين


#1352786 [sami]
5.00/5 (3 صوت)

10-12-2015 07:23 AM
ساكنة الواحة
الناس الفي الخلاء ديل يقولو شنوووووووووو؟

[sami]

ردود على sami
[الجن الكلكي] 10-12-2015 11:46 AM
هههههههههههههههههههههه تمشي تشوف لها باسطة ولا شعيريه بعدين سخينة دي بتعريفه من وين يا ناس الواحة


#1352784 [د.عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

10-12-2015 07:22 AM
احمدو ربكم على النفس الطالع...الناس تبحث عن وطن ..وانتم تتحدثون عن الطماطم والفول...مالكم كيف تحكمون..
هموم الناس البحث عن الحياة..والبحث عن المأوى..وهمكم الطماطم والفول ..الحمد لله ولكن أكثرهم لا يشكرون

[د.عبدالله]

ردود على د.عبدالله
[حامد عوض] 10-13-2015 11:36 AM
ديني ثم درجتي العلمية تجعلاني لا أرد عليكم ... ههههههههههههههههههههههههه

European Union [د.إدريس] 10-12-2015 04:34 PM
الأخوة الذين يسبون شكراً على اسلوبكم الراقي ..ديني ثم درجتي العلمية تجعلاني لا أرد عليكم بنفس الطريقة ..السوريون لوقالوا ليهم الآن ترجعوا الى ما قبل خمس سنوات سيقولوا نعم ..في العراق سيقولون نعم لعهد صدام ..في اليمن سيقولون نعم لعهد صالح ..مع الفقر الذي كان موجودا...كلهم ينطبق عليهم قول القائل :رب يوم بكيت فيه فلما صرت في غيره بكيت عليه

أدعو الله أن يصلح الحال ويحسن الأعمال

[فدائى] 10-12-2015 02:29 PM
ياراكوبه ما تعملو لينا البتاعه عشان نرد على الوهم ده

[اسامه] 10-12-2015 12:37 PM
د.عبدابليس يا جاهل انشاء الله يجى اليوم الذي تجري فيه لغايت نفسك ينقطع وبرضو
ما يحلك

[عطوى] 10-12-2015 09:15 AM
كلامك غريب جدا جدا ما تعنى بان الناس تبحث عن الحياة يا كووويز زمن الكيزان .. يبدو انك ممن عشاو 26 سنة على ميزانيات(التسيير) المفتووحة ومعينات المجاهديين الغير مقطووعة ...

كلامك مبهم وغنض وكانك تريد ان تقوول حسنو اعمالكم كما يفعل الاسلامويين بان كل ما يجرى هو بسبب الرعية الفاسديين الغير مطيعيين لحكمهم التقى الورع الذى يسهر على توفيير لقمة العيش لعبيده مش كدا وماذا تعنى (بهمكم)؟؟؟؟ هل هذا يعنى بانك من جنس اخر ومن طكينة اخرى ملائكية كيزانية لديها اشوواق اخرى غير الاكل والشرب فماهى اشواقكم يا بنى كووز الملاعيين ربنا لا كسبكم خير ...

انت لاتعنى معنى الضائقة المعيشية ماذا تفعل بالناس محدودى الدخل ومحدودى الدخل افضل من معدومى الدخل فهناك اسر لا تمتلك دخلا اصلا فهم يعتمدون على حرف او اعمال هامشية يووم فى ويوميين ماف ولديهم اطفال وعجزة ومسنيين فتيات فماذا يفعلوو هل يسرقو وهل ترك الكيزات الاسلامويين للمساكيين شيئا حتى يسرقونة ... نعم الاسلامويين نجحو فى شى مهم جدا وهو انهم استطاعو بعد مجهوود جبار ان يخرجو بنات الناس للبحث عن الرزق ومن بعدها تتلقفهم زئاب اثرياء الغفلة من الداخليات حتى انهم فتحو للفتيات فرص العمل خارج الوطن حتى يضخوو لهم بعضا من الدولار ....

انت اصمت ربنا يوريكم يووم فى اولادكم زى ما شردتو واستغليتو بنات الناس وجعلتوهم عرضة للزئاب ربنا يروركم يارب ... قال نحمدو الله ؟؟؟؟ هذى هى الاعيبكم وتجارتكم بالدين وخسئت تجارتكم اى مسلم يشكر الله على نعمة خلقة ويشكرة ولكنة لا يشكر من يتسبب فى تشريده وتجويعة .. والماوى الذى تتحدث عنة هذا خبرنا لماذا لايجد الناس بيتا فى وطن يعتبر ال رابع مساحة فى افريقيا بعد ان قسمتتوه ؟؟ لماذا لماذا سعر الماوى فى دولة الشريعة الفاضلة لبلد يمكنة ان يحتضن اكثر من 200 مليون براحة لماذ سعر الارض فى السودان وهو مساحتة اكبر من من اثيوبيا وهؤلاء سكانهم 90 مليون فالماوى معدووم فى السودان وسعرة اغلى من اسعار الدول البترولية واسعار الدول التى تختضن شعووب تقدر بالممليارات ؟؟؟؟ خبرنا من خطف حتى نعمة الماوى والتى هى حق طبييعى من الذى يفعل هذا من الذى جعل ايجار الخرائب فى بلد السودان اغلى من سراميك واربيسك دول غير بترولية وتممد الاناقة والتنظافة ويسر السكن فاخر ام كان عاديا من هو يا بن كوووز لعنة الله عليكم ايها المافقيين محرفى كلام الله ........

الماوى الذى تتحايل بهة حتى تمرر خدعك الدنيئة اخبرنا من الذى خطفة واختكرة وحرسة بالسماسرة والمجرميين اخبرنا ماذا نرك الاسلامويين وتجار الدين لمن يريد ان يحتمى فى خيمة ويمووت فيها وهو جائع خبرنا خبرنا عن كشات الاسلامويين وشرطتهم التى تشرد الناس الذيين اختارو ان يموتو جوعا فى بيواتهم الم تكنسهم بحجة انهم يشوهون منظر مدنهم البائسة ؟؟؟ الم يحرم طيزنك هؤلا المساكيين الذين اختارو ان يقتاتو بالحلال فى طرقات المدن حتى يعيلو اطفالهم وبناتهم حتى بعصمو انفهم شر السؤوال ؟؟؟ من الذى حرم المسلميين من نعمة الله وهى فرصتة فى العمل وفرصتة فى ارض الله التى هى ارض الله ولكننا ماذا نفعل فارض اصبحت ارض الاخوان المسلميين وليست ارض الله فعن ماذا تتحدث ,,,,,,,,,,,,,,,

[الهلال السوداني] 10-12-2015 08:07 AM
صدقت د.عبدالله /شكرا

[لنا على دهب] 10-12-2015 08:06 AM
الدكتور عبد الله
تبا لك بكل اللغات و ضعها حيثما تشاء و كيفما تريد
من حق كل مواطن فى الوطن من اقصاه الى اقصاه الحصول على كامل حقوقه غير منقوصة
و فسرها بفهمك لو كنت بتفهم
تانى تبا لك تبا جما


#1352777 [رهام علام]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 07:04 AM
الله يكون في عون السودان ....وبرضو سير سير يا بشير نحنا جنودك للتعمير!!!!

[رهام علام]

ردود على رهام علام
[حين فرة] 10-12-2015 08:19 AM
والله يا رهومه امرك عجيب ان شاءالله يشغلوك في الداخلية


#1352767 [elfatih]
5.00/5 (2 صوت)

10-12-2015 06:55 AM
علي ثعبان صرح بالحرف ان الحكومه لن تستطيع تأمين قفه الملاح للمواطن ولو بعد خمسين عاما وليس خمس اعوام وهو من منظري وعرابي مشروع الكيزان الفاشل

[elfatih]

#1352747 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 05:29 AM
معلومات كلها غلط الموضوع اكبر من كل المعلومات منو البجيه في الشهر 350 دولار يعني ثلاثة مليون جنيه ونصف ده حيعيش ملك معلومات كلها غلط والتقرير مضروب . نكته بداولها المجتمع "انه الدكتور صرف اورشته للمريض قال تبلع ثلاث حبات بعد كل وجبه قال للدكتور انا كان باكل ثلاث وجبات كان جيتك" . بعدين فتة الفول اكلة راقية الناسي بطلوبها لان الموية مجاني لكن دي الوقت بحسبو ليك الموية مع باقي الاشياء المكونة لها . عزمنا صاحبنا لزواج في الازهري والبيت عمارة وصلنا متأخرين لقينا العشاء كمل اكلوه الاطفال الجعانين رجعنا بجوعنا . دي الوقت الناس بتصيدوا بيوت الاترام لياكل وجبة حتى لناس مابعرف الميت منو ؟

[محي الدين الفكي]

#1352726 [منير صلاح الدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2015 02:16 AM
شوال فحم بي ٧٥٠ جنيح!! نعم والله ٧٥٠ عدييييل ومن المعروف شوال فحل لا يتجاوز من ٦٠ الي ٧٠ جنيحات...عجور بي ٣ جنيحات...امس كنت اتحدث مع خالي وهو موظف في شركة ارياب وياخذ مرتب الف دولار والله خالي قال لي خرفا: يا ولدي البلد اصبح جهنم عدييييل ولو استمر كدا لسنتين ستحصل كارثة في وسط الخرطوم وحينها سناكل بعضنا

[منير صلاح الدين]

ردود على منير صلاح الدين
[كمال الدين مصطفى محمد] 10-12-2015 09:49 PM
اسعار السلع التي وردت في التقرير غير صحيحة البته .. وكذلك سعر سلعة العجور الذي ذكرته هو ايضا غير صحيح .. فمثلا سعر العجورة الواحدة - " حجم كبير " - يساوي 15 الف جنيه - طبعا انا لم اسحب الاصفار - حتى يعرف الجماعة اياهم الى اي درك سحيق اوصلونا .. والاسعار الصحيحة لاسعار الخضروات حتى اول البارحة كالاتي :
سعر كيلو الطماطم : 30 الف جنيه
سعر كيلو البطاطس : 12 الف جنيه
سعر كيلو الفلفل الاخضر : 45 الف جنيه
سعر ربطة الجرجير : 5 الاف جنيه
سعر ربع البصل : 50 الف جنيه
سعر كيلو الخيار : 20 الف جنيه
سعر كيلو الجزر : 40 الف جنيه -" تباع الربطة احيانا وبها اربعة جزرات ب 5 الاف جنيه " -
سعر 3 ربطات صغيرة من الملوخية : 10 الاف جنيه
سعر 2 ربطة صغيرة من الرجلة : 6 الاف جنيه - وتعتبر الرجلة ارخص الخضروات سعرا -
سعر 100 حبة ليمون من النوع -" كبير الحجم "- : 100الف جنيه - يعني ليمونة واحدة يساوي سعرها الف جنيه -
ومن الامور المحيرة ان سعر دستة التفاح يساوي 40 الف جنيه وهو بالتالي ارخص من كيلو الفلفل المنتج محليا ويساوي سعر كيلو الجزر
- باختصار شديد الامور تنذر بكارثة اذا استمرت على هذا المنوال ونسأل الله ان يلطف بعباده -



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة