الأخبار
أخبار إقليمية
الأزمة منظومة..!
الأزمة منظومة..!
الأزمة منظومة..!


10-13-2015 11:53 PM
شمائل النور

على نحو لافت تحوّل المشهد السياسي خلال اليومين الماضيين المحشو بالعمائم البيضاء إلى عرض كوميدي، تلك الكوميديا التي لا تصلح إلا للضحك. لم يعد مثيراً للاهتمام أي حديث سياسي مهما بلغ من الأهمية ومهما كان مصدره حتى لو بلغ مرحلة التنحي، فلم يعد يدعو للتوقف لو أُعلنت أي قرارات رفيعة ظاهرها يقول إنها ستؤثر بشكل حقيقي على الفعل السياسي.. التغيير الجراحي الذي أجراه المؤتمر الوطني في إزاحة وجوه قديمة عن المشهد السياسي لم يؤثر بشئ، بل لم يقدم أي نتائج إيجابية كانت هذه التعديلات قد أجريت لأجلها، لم تقدم شيئا تلك التعديلات التي قال عنها وزير الخارجية إبراهيم غندور إنها لو أجريت في بلد آخر لسالت دماء، لم تُقدم شيئا سوى أنها أضعفت نفوذ بعضهم داخل المنظومة التي لم تضعف في الحقيقة.
الأزمة تبدأ من أعلى قمة حتى أدناها، فحلها لا يُمكن أن يتم عبر تبديل الوجوه وتقديم وتأخير أخرى، القضية لا تنحصر في أشخاص بعينهم، هي منظومة استشرت في كل شبر من الدولة، فماذا لو ذهب فلان وظلت فكرته وسياسته ومنهجه باقيا، وهل يحدث التغيير الحقيقي إذا ذهب شخص واحد وبقيت منظومة كاملة، ينبغي أن لا تُربط الحلول بذهاب الأشخاص فقط، ذهاب المنظومة بأكملها هو الحل، أزمات السودان المركبة تجاوزت حلولها الوقت الذي ينبغي، وسوف تستغرق المزيد إذا ما استمر اختزال الأزمة في أشخاص أو تبرئة أشخاص بعيداً عن المنظومة التي يتبعون إليها.
ما يمر به السودان الآن ليس في من يريد معسكر السلام ومن يرغب في معسكر الحرب فالأزمة ليست في من، وإنما في كيف، وكيف هذه هي التي تحدد ما سيكون عليه الوضع مستقبلاً، إن كان تغييراً قليل التكلفة يسنده الرشد، أو تغييراً باهظ الثمن يعصف بما تبقى.. في حديث أدلى به أحد قيادات الشعبي حينما قابل حزبه الرئيس بشأن الحوار الوطني في بداياته، نقل عن الرئيس أنه يخشى أن لم يتغير الوضع بالحوار، أن يتغير بطرق أخرى، والطرق الأخرى معلومة وهي الآن على شفا الخطوة الأخيرة، في هذه الأثناء تبدو الفرصة الأخيرة وكأنها تتبدد، المنظومة التي تحكم الآن تستحق أن تُمنح جائزة عالمية في تبديد الفرص، هي ليست الأولى لكن ربما تكون الأخيرة، فالوضع المأزوم الذي يحيط الإقليم من كل جانب ينبيء بذلك.. ليس من الرشد أن تتأخر في الحل لتدفع الثمن أضعافا مضاعفة، ليس من الرشد إطلاقاً.

التيار


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 5649

التعليقات
#1354703 [بلقيس يحيى علي]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 11:52 PM
هذا هو قانون الحياة. بلقيس يحيى علي

[بلقيس يحيى علي]

#1354555 [الحق ابلج]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 03:37 PM
غندور يقول بأن التغييرات التى اجراها حزب المؤتمر لو اجريت فى غير السودان لسالت دماء .
وهو يعنى ازاحة الترابى وعلى عثمان ونافع وبقية العقد الاكثر فسادا .
لكننا نقول لغندور لا تطمئنو الى جلوسكم وكراسيكم لان الكارثة قائمه فيما بينكم ولايغرنك هذا الهدوء الذى يسبق العاصفه .
سيموت رئيسكم لأمحالة وستعود حلقات الصراع فيما بينكم وسنظل فى مقاعد المتفرجين وسوف يجعل الله بأسكم بينكم وستهلكون هلاك عاد وأرم . وشكرا

[الحق ابلج]

ردود على الحق ابلج
[متأمل] 10-14-2015 11:28 PM
المنظومه هي فكرت الحكومه الدينيه الاسلاميه
هي سبب الخراب والدمار والظلم
ما يجي زول ناطي يقول لي لالالا ديل هم حراميه وووو
اييييي زول مهما يجي فكره الحكومه الدينيه بااااااااااطله


#1354468 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 01:03 PM
الرائعة دوما شمائل .

.الله يكملك بعقلك وفهمك العميق فعلا ذهاب المنظومة بأكملها هو الحل...بل يجب إجتثاث تلك الشجرة اللعينة التى أنتجت هؤلاء الكيزان من جذورها حتى ينعم الشعب السودانى براحة البال...

[بنت الناظر]

#1354445 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 12:36 PM
يااستاذه شمايل لك التحيه والتقدير
كنت انتظر ان يعلن اسمي كشخصية قوميه وقمت بشراء عمه مزركشه وشال مزركش (مؤتمر وطني) ومنيت نفسي باكل فول مدمس وتمر قنديلا وعشاء بوفيه في نهاية الامر وجهزت كلمتي والتي ناشدت فيها الحركات المسلحه بالانخراط في حوار الوثبه ورحبت فيها بالمتمردين الذين اصطادهم الرئيس دبي وجلبهم معه وكنت ساتبرع بقيمة حلاقة شعورهم المسترسله كناية عن الرفض والتمرد ويجب ان يعدوا انفسهم ليكونوا وزراء وولاة
ولكن خاب ظني ولم ترسل لي دعوة ولكني لم اياس قد يدعونني تحت اي لحظه

[الناهه]

#1354407 [ابو سكسك]
5.00/5 (3 صوت)

10-14-2015 11:43 AM
نتائج الحوار في غياب احزاب المعارضة المسلحة و السلمية عبارة عن "جُمبلغ... بُغ بُغ"

ظل الميكرفون يصيح من على عربة بوكس: أيها الناس، هلموا هلموا لتسمعوا وتروا "جُمبلغ"، جُمبلغ العظيم، جُمبلغ الجميل، لن تنسوا المشهد أبدا، الفرص محدودة فلا تدعو الفرصة تفوتكم، كل ذلك مقابل 500 جنيه (بالجديد). سرى الخبر كالنار في الهشيم وعم القرى والحضر في السودان العجيب، الكل يتساءل يا ترى ما هو جمبلغ هذا؟ وكيف شكله ولونه؟ الكل يتحدث عن جمبلغ العظيم، الكل يمني نفسه برؤية وسماع جمبلغ العظيم، التلفزيونات والروادي تتحدث عن جمبلغ العظيم، الإعلانات الورقية تملأ الشوارع، حتى الأحزاب السياسية السودانية عقدت ندوات وندوات عن جمبلغ وضرورة رؤيته. ازدحمت شبابيك وتدافع الناس لشراء التذاكر، وفي اليوم الموعود تحركت البصات والقطارات والبكاسي واللواري تحمل حوالي 700000 شخص محظوظ برؤية وسماع جمبلق العظيم. اتجهت البصات صوب بورتسودان ومنها إلي ميناء عثمان دقنه حيث وجد الناس عشرون سفينة كبيرة في انتظارهم. تحركت السفن إلي منتصف البحر الأحمر وتوقفت في شكل دائري. جاء صوت الميكرفون ينادي بأن يصعد الجميع إلي سطح السفن استعدادا لرؤية وسماع جمبلغ العظيم. تقدمت سفينة متوسطة الحجم إلي منتصف الدائرة، ونش كبير رفع حاوية ضخمة ووضعها على سطح السفينة بحيث يراها الجميع، تقدم رجال أشداء وفتحوا الحاوية، الونش اخرج صندوق خشبي كبير من الحاوية، يكسر الرجال الأشداء الصندوق ويخرجون صندوق آخر، يكسرون الصندوق ويخرجون صندوق اصغر. استمر الرجال في كسر صندوق تلو صندوق لإخراج صندوق اصغر منه إلي أن وصلوا إلي صندوق صغير حجمه اكبر قليلا من علبة السجائر. تقدم رجل عملاق واخذ الصندوق ورفعه بين يديه، إنها اللحظة الحاسمة، اشرأبت الأعناق، تدافع الناس، صمت رهيب، الرجل فتح العلبة الصغيرة واخرج منها فتيل (قارورة) صغير فاضي وبدون غطاء يلقيه في البحر فصدر صوت سمعه الناس عبر مكبرات الصوت: "جُمبلغ... بُغ بُغ"

[ابو سكسك]

ردود على ابو سكسك
[abushihab] 10-14-2015 07:22 PM
امانة عليك تسدد اضنيك (جمبلغ بغ بغ) دا ما الحوار؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اوعك تقول كضبا كاضب.


#1354380 [عبدو]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 11:13 AM
الحل في السودان
1- دستور يعلي من قيمة المواطن من خلال تقوية صلاحيات المحكمة الدستورية والمحاكم والنيابات.
2- دستور يفصل العمل الدستوري عن العمل العام.
3- دستور يقوي مراكز العاملين في مراقبة الشفافية والفساد.
4- دستور يحوي نظم تدير العمل العام ولا تتاثر بتعاقب الحكومات ولا يحق للبرلمان تغيرها الا بموافقة 60% من الشعب في استفتاء عام.. حتى لا تاتي اي جهة تعلق الدستور وتاتي بترابي اخر يفعل ما فعله الساحر .. من تمكين وقرض حسن وتحلل وتفسخ

[عبدو]

ردود على عبدو
[يانى اليونانى] 10-14-2015 06:39 PM
الحل فى السودان انظمة تحترم الدستور


#1354366 [Lila Farah]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 11:00 AM
رائعه كعادتك ياشمائل شرفتي نسوان البلد كلهن .
افتكر ياشمائل البشير وأركانه خوفهم الأكبر يأتي
من الترابي وكلابه ثم يتدرج الخوف ليصل الي خوفه
الذى لايقل عن خوفه من شيطان السودان الاكبر الترابي
ليصل الي خوفه من الخلايا النائمه لدواعش السودان فهم
مكفرينه ومكفرين حزبه سلفا وهم أشد عنفا وأكثر دمويه من
بوكو حرام ومن دواعش العراق والشام وعليه فنهاية البشير
ستكون دمويه وكذلك نهاية عصابته وكذلك لن يسلم الترابي وحوارييه
من دموية دواعش السودان .

لانملك الا ان نبتهل الي الله ان يلطف بنا وبشعبنا وبوطننا

[Lila Farah]

ردود على Lila Farah
[abushihab] 10-14-2015 07:25 PM
انا اتوقع والله اعلم ان نهاية البشير ستكون اسوأ من نهاية القذافي.


#1354319 [الجاري وراء المعايش وخلى البلد للبشير]
2.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 10:13 AM
الاستاذة شمائل يا مشاعل النور
عليك نور يا شمائل , الحقيقة التي لا فرار منها هي ما أقتبسه هنا (ينبغي أن لا تُربط الحلول بذهاب الأشخاص فقط، ذهاب المنظومة بأكملها هو الحل) وانا اساعدك شوية, الله يهدي البشير البقى بين فكين مفترسين عصابة المؤتمر الشعبي والمؤتمر الوطني وهما الأن المطبلون والهتافة وآليات التصفيق والذين سبق لهم ان رصفوا الطريق للبشيرليعتلي الرئاسة بتلك الانتخابات الزائفة وصنعوا له منبرا ليقف عليه ويتم تفصيل القانون عليه Tailor-made Constitution وشيئا فشيئاً يصبح البشير الكل في الكل لياتي في أحزاب الفكة والشتات والشخصيات الوهمية القومية في افتتاحية الحوار ليقول ما في معناه " ما تتوصلون فيه في الحوار سنقوم بتنفيذه ومن يختلف بعد ذلك نشيل بندقيتنا ونتقابل" . ينبغي للبشير أن يستدرك نفسه ويستدرك زوال طواغيت الانظمة فإن لم يستوعب القران في مصائرهم فليس القذافي ببعيد, من كان يتوقع لحسني مبارك وهو المحفوف بالدبابات والاسلحة التقنية المحمي بالأمن والدلال والولع لامريكي ان يكون مصيره ما رأيناه وهو خائر خلف القضبان, إن الشيطان الذي قادك الي القصر يا عمر لتكون رئيساً وذهب هو الي الحبس أسيراوبعدها ملأ الفضاءات الاسفيرية في اليوتوب بتصريحاته الضارة وقت ان غضب عليك وانت تلميذه قد تبرأ من كل أفعاله كما قال الشيطان الرجيم في القران الكريم ( إني بريء منك) حتى تسلم نفسك للجنائية. اسمع الكلام يا عمر المشير( دق المزيكة العسكرية حتى يستمع الجميع ( لنرقص نحن الشعب السوداني المرة دي معاك) لبيان التغيير وأقلبها على نفسك وعلى أعدائك ولا تقلبها على شعب السودان فهو شعب صبور حليم يحلم بالحرية والمستقبل والتنمية في ظل موارده الغنية , كن قائدا حقيقيا تدخل التاريخ من أوسع أبوابه, أقم العدل بالمحاكم الناجزة على نفسك وكل من قصر في حق السودان وشعبه, محاسبة المفسدين والجناة ورد الحقوق , حل الحكومة والبرلمان والمؤتمر الوطني ومحاسبة كل من إعتدى على الشعب السوداني.وإلا فإنتظر الحمم من البراكين فقد آن أوان الطوفان. وليت ساعة مندم.

[الجاري وراء المعايش وخلى البلد للبشير]

ردود على الجاري وراء المعايش وخلى البلد للبشير
[abushihab] 10-14-2015 07:33 PM
قال الحكماء؛- احذر( الحليم اذا غضب, واللئيم اذا رغب) وعلي الرئيس أن يختار غضبة الحليم أو رغبة اللئيم.


#1354317 [الوشق]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 10:09 AM
مقال جميل ويخاطب اصل المشكلة بلا لف او دوران.

لك التحية ...

[الوشق]

#1354308 [الفردوسي]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2015 10:00 AM
اسم عاى مسمى .

[الفردوسي]

#1354262 [Abdo]
5.00/5 (2 صوت)

10-14-2015 08:52 AM
يا أستاذة شمايل عملتي اللي عليك ، فقط نسأل الله التخفيف في أن تنحصر كل الأضرار فيمن أضر بالبلاد ، و ان لا تنطبق قاعدة البلاء يعم ليس طلباً للشذوذ عن هذه القاعدة و لكن أملاً في ان يكون ما حق بالبلاد و اهلها طوال 26 عام مضت هو البلاء الذي عم و فاض و ان تكون المرحلة القاصمة و الآتية هي لإحقاق الحقوق و بتر آكلها ظلماًو غصباً .

[Abdo]

#1354254 [الحاوي النقراوي]
5.00/5 (2 صوت)

10-14-2015 08:47 AM
بالجد يا استاذة شمائل انت الفيهم ونقدر بكل فخر نقول عندنا صحفية حفظك الله من كيد الكائدين

[الحاوي النقراوي]

#1354253 [الفطقي]
5.00/5 (2 صوت)

10-14-2015 08:46 AM
أسديت النصح يا بنتي .. ولقد أسمعت إذ ناديت حيا .. حفظك الله لقول الحق مجردا .. وليت المتصوحفون (أشباه الصحفيين) يتعلموا من قلمك فن الكتابة

[الفطقي]

#1354225 [ممغوص من الكيزان]
5.00/5 (2 صوت)

10-14-2015 08:26 AM
علمنا التاريخ بان الديكتاتوريات لا تسمع النصح وقول الحق الا بعد فوات الاوان واقرب مثال في التاريخ القريب ( الان فهمتكم ) من الديكتاتور بن علي

[ممغوص من الكيزان]

#1354190 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 07:31 AM
والله يا بنت النور والحقيقة ما قصرت ابداً ولقد اسديت نصائح صادقة من أعماق القلب وغيرك كمان ما قصر من اسداء النصح الصادق ... ولكن الفرعون يصر علي الموت غرقاً والبلاد بقبضته ... لا ينجو من الغرق ولا تنجو البلاد من الطوفان !!!

[الحلومر]

#1354174 [جنو منو]
5.00/5 (3 صوت)

10-14-2015 07:02 AM
ذهاب المنظومه هو الحل ..صدقت يا شمائل غير ذلك ورجغه لمدة ثلاثة شهور ..!!

[جنو منو]

#1354171 [حمدان جمعة]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 07:01 AM
الاستاذة بشائر تكادي تكونين الكاتب و الصحفي الاول عندي منذ ان قرأت لك و هي فترة قصيرة ووجدت في تحليلاتك الهادئة النفس و الحكيمة في أنها تنبع من قراءة شفيفة للواقع و تعطي بذلك مؤشرات قوية لاتجاة التطورات السياسية . اتمنى ان تكتبي مقالات اطول معتمة علي وقائع و احداث و حقائق تدعم ذلك و مزيد من التقدم لقلمك الجرئ.

[حمدان جمعة]

#1354159 [Ehab]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 06:48 AM
كلام سليم ميه الميه لكن من يعي ... من يحكمنا الآن ليسوا برجال دوله .. البشير وزبانيته جاوء لينقذوا أرواحهم واهلهم من الفقر والعوزه بمظان أن الموضوع بسيط وسهل كل ما يتطلبه جلوس على السلطه واصدرا الأوامر .... الغريب في موضوع الحوار هم الجماعه الصدقوا دعوة البشير وجاوء وجلسوا سمعوا وشاهدوا أسلوب الرجل .... يعني أنا لست سياسي ولكن هذا البشير ظل يكذب منذ استلامه السلطه وبدايته كانت بي كذبه كبيره على الشعب والقوات المسلحه ...إلا أن افتضح المستور اذهب أنا إلي القصر وانت إلى السجن .... كثير من الضباط أيدوا ألقأئمين علي الأنقلاب على أنهم ضباط قوميون وكانت المفاجأه والطامه الكبري ... فكيف لي أن أصدق هذا الرجل والحال أنا ما سياسي لذلك كل من يتامل خير في هذا النظام فهو واهم ... ما بني على باطل فهو باطل وهي قاعده شرعيه يفترض أن يستند عليه من ادعي أنه يحكم لي اقامة الشرع .. البشير ومن معه كذابيين كذابين كذابين .. اكسبوا زمنكم وعصيان مدني وانتفاضه هو الحل أو انقلاب عسكري يبيدهم كلهم

[Ehab]

#1354154 [الوجيع]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 06:19 AM
مثل هذه التجمعات التى تسمى بالحوار هو فى حقيقته حوار من جانب واحد فالحكومة تحاور احزابهااما المعارضة فمغيبةاو غائبة عن المشهدفالفاعل الوحيد هو الحكومة..... والمعارضة وان حضرت فليس لها راى جامع وهى فى هذا الحال من التشتت وعدم وجود برنامج واضح لها فهدفها هو ازاحة النظام فقط والجلوس على الكراسى الوثيرة ثم تبدا المحاصصات والمحاككات كما عهدنا من قبل فلو انها حملت برنامجا معبرا عن تطلعات الجماهير لساندتها... اما احزاب الحكومة فالمسألة عندها دفاع عن مصالح تريد استمرارهاوعليه فلن يخرج الحوار عن النمط الذى تعود عليه الناس توصيات تكرس للوضع القائم وتكوين لجان ومخصصات وتوزيع مصالح ثم تنتهى الامور من حيث بدأت .والرئيس ان هو فعلا ينوى الوصول الى حل فعليه اللجوء الى الجيش وحل الحزب والغاء الحكم الولائى المترهل دون فائدة تعود على المواطن بل اصبح عبئا ثقيلا اضافيا على كاهله المنهك والعودة الى الاقاليم القديمة ومن ثم النظر فى منح حكم ذاتى للمناطق الثلاث وبغير ذلك لن تتغير الامور .

[الوجيع]

#1354120 [AbuAhmed]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2015 12:32 AM
انشاء الله هذا اخر نصيحة له وبعدها الطوفان وربنا يستر على اهلنا،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

[AbuAhmed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة