الأخبار
منوعات سودانية
يوضبن الجلود وينظفنها تجهيزا لتصديرها... نساء في أفروتان
يوضبن الجلود وينظفنها تجهيزا لتصديرها... نساء في أفروتان
يوضبن الجلود وينظفنها تجهيزا لتصديرها... نساء في أفروتان


10-15-2015 02:39 PM

استطلاع - أماني خميس

نواعم، لكن أيديهن الخشنة تكشف عن مدى قسوة الأعمال الشاقة التي يمارسنها، ويعتبرها البعض لا تتناسب مع وضعهن كنساء، حيث يحضرن من قرى محيطة بالمصنع من كل الاتجاهات للعمل مقابل أجر أسبوعي زهيد، وفيما كانت (أرزاق) تجول داخل مدبغة أفروتان نظمت استطلاعاً بين هؤلاء النساء ليروين حكاياتهن مع العمل.


تقول أسماء علي: جئت إلى هنا للعمل في المدبغة خاصة عندما علمت أنها تتبع نظام العمل بالإنتاج وتدفع، وأضافت: كثيراً ما يبلغ أجر نهاية الأسبوع (260) جنيها، وأردفت: أعمل في قطع الجلد وفرز العينات وأنجز ما بين (700-800) قطعة في اليوم، لكن ما أتلقاه من أجر نظير كل هذه الجهد لا يفي بالحد الأدنى لاحتياجات أسرتي، ولكن شيء خير من لا شيء، خاصة وأنني ليس لدي رغبة في أن أكون ضمن العمالة الدائمة، واستطردت: في بعض الأوقات نمنح حافزا في نهاية الشهر قد يصل إلى (600) جنيه.
إلا أن إسلام حسن اعتبرت العمل شاقاً وأن ما يجبرها عليه هي ظروف الحياة الضاغطة، لكنها عادت لتؤكد على أنها بدأت تتكيف معه مع مرور الوقت، وأضافت: الآن صرت أستمتع بعملي ما أنساني مشقته، ومع مزيد من الإتقان والتعود صرت أستطيع لف أكبر كمية من الجلود.
صبايا وعجائز
من جهتها أعربت حواء قسم التي تعمل في جمع الجلود وتنظيفها ووضعها في مكان محدد تأهباً لتصديرها عن حبها لعملها لكنها أشارت إلى ما سمته ببعض (الضغط) من المراقبين الذين يريدوننا أن ننجز العمل في أسرع وقت، كاشفة عن تقاضيها لمبلغ (80) جنيها في اليوم.
تعمل مناهل أحمد وهي صبية في مقتبل العمر درست حتى السادس أساس، على ماكينة لطرح الجلد لإعداده للمرحلة قبل النهائية، ترددت في الحديث إلينا ثم امتنعت معتذرة، أما فاطمة إبراهيم وهي امرأة متقدمة في العمر فقالت لنا إنها لا تجد مشقة في العمل لأنه مرتب على نظام الورديات وأنهن يعملن كمجموعة كبيرة ما يجعلهن ينجزن العمل في وقت قصير.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1343

التعليقات
#1355401 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-16-2015 05:46 PM
👍👍👍👍👍
رد على عبد الله اخمد

[ود احمد]

#1355110 [عبدالله احمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-15-2015 05:49 PM
اولا على ادارة المدبغة المذكورة الاهتمام بوقاية وصحةالعمال والعاملات وسلامتهم وذلك باستخدام كمامات للفم والانف من تنشق البكتيريا والروائح الكريهة , ثانيا يجب على المدبغة توزيع قفازات للايدي وذلك لوقاية ايدى العمال من الاصابة بجروح ومن التلوث البكتيري , ثالثا يجب على العمال لبس احذية سلامة طويلة , رابعا يجب لبس مريول (روب ) بلون محدد لجميع العمال والعاملات .
لا يجب على ادارة المدبغة اهمال صحة العمال وسلامتهم وعدم الاهتمام بصحة بيئة العمل ويكون كل همها كسب اكبر قدر من الارباح . وهذا الامر للاسف ينطبق على كثير من مواقع العمل في السودان وحتى المواقع الصحية كالمستشفيات والمطاعم وغيرها حيث الاهمال واضح جدا ولا رقابة من الدولة ولا اهتمام بالسلامة .

[عبدالله احمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة