الأخبار
منوعات
أبخس وقود في العالم.. من مياه "المجاري"
أبخس وقود في العالم.. من مياه "المجاري"
أبخس وقود في العالم.. من مياه


10-20-2015 12:40 AM
يبدو أن السويد قد تتخلى قريباً عن مصادر الطاقة التقليدية أو حتى الحديثة التي نعرفها. إذ تعمل بعض حافلات النقل العام في العاصمة السويدية على وقود فريد من نوعه، زهيد الثمن ومراع للبيئة، مصنوع من المياه المبتذلة بعد تخميرها.

ويجري تخمير هذه المياه لإنتاج الغاز الحيوي في مصنع في ستوكهولم أنشئ في عام 1941.

ويحمل هذا المصنع اسم هنريكسدال، وقوامه مدخنة عالية، وغرف محفورة في الصخر على امتداد 20 كيلومترا تربط بينها أنفاق، وهو قادر على إنتاج الوقود البيئي لجزء من حافلات المدينة.

وعدا عن الفوائد المادية لهذا الوقود كونه زهيد الثمن، يقدم العديد من الإيجابيات إذ يجعل المدينة تتخلص من المياه المبتذلة. فعلى مدى 15 يوماً إلى 20، تسحب المياه المبتذلة من مجاري المدينة، وأيضاً بقايا المطاعم، وتوضع في أحواض حيث يمكن تخميرها لتحويلها إلى غاز حيوي لتستخدم بعد ذلك كوقود للحافلات.

ومنذ عقود، يعاد تدوير 850 ألف متر مكعب من المياه المبتذلة سنوياً، لإنتاج وقود كان يستخدم بشكل أساسي في توليد الطاقة لأجهزة التدفئة.

لكن منذ التسعينات، أعطيت الأولوية للحافلات، بحسب اندرياس كارلسون المهندس المسؤول في هذا المصنع.

وفي هذا السياق، يقول جان بيار فاراندو مدير شركة كيوليس الفرنسية المكلفة بتشغيل جزء من حافلات العاصمة السويدية "في ستوكهولم، يستفاد من نفايات المدينة لتوليد الغاز من أجل تشغيل الحافلات".

ويعمل 36% من حافلات هذه الشركة بالغاز الحيوي المصنوع من المياه المبتذلة. ويضيف "إنه استثمار كبير، إنه مصنع للغاز، ما زلنا متأخرين في هذا المجال في فرنسا".

من جهتها، تقول آن-بلاندين داسنكور نائبة مدير الشركة الفرنسية "هذا الغاز من مصادر الطاقة الأحفورية، إنه يؤدي إلى بث غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو، لكن بنسبة أقل من غيره". وتضيف "يمكن الانتقال بسهولة إلى الغاز الحيوي لأن استخدامه ممكن في المحركات نفسها" التي تعمل بالوقود التقليدي.

فرانس برس


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 961

التعليقات
#1357517 [مخترع جديد لنج]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 02:58 PM
و نحن في السودان مفروض نربط لأي جبهجي خزان في ( مؤخرته ) و يجي في الليل يسلم الخزان لأقرب محطة و يربطوا ليهو خزان بديل . لأن الجبهجية حرامية وبياكلوا أحسن الأكل كلو بروتينات و دسم ونوع الأكل ده معروف إنه بيولد غازات بكثرة . وبعد تجميع حصيلة الخزانات من المحطات في المحطة الرئيسية ممكن نقوم بتقديم الخدمة للجمهور بسعر زهيد جدا ( رمزي ) و بي كدا نرتاح من كلفة البترول العالية و مصادر الطاقة الأخـرى و برضو نكون حافظنا على نظافة البيئة وسلامتها و شغلنا الجبهجية و خليناهم يقدموا فايدة لعموم الناس طالما أنه بيسرقوا ويستفيدوا براااااهم أحسن يفيدونا و يفيدوا البلد شوية .

لكن المعضلة تكمن في أنهم ( الجبهجية ) ولاد ستين كلب لو عرفوا الفكرة دي ممكن يحجموا عن إنتاج الغازات أو يسربوها في الهواء و تضيع علينا وعليهم , لذلك أدعوكم معاي لإيجاد حل ناجع يضمن منع الجبهجية من التصرف الضار بثروات البلاد و مقدرات الأمة و ووووو ( الكلام بتاع الصادق المهدي الكلو تنظير في هذا الخصوص ممكن تضيفوا عشان تكبروا الموضوع )

و ألا شنو ؟ ؟ ؟ ؟ ؟

قال شنو , تنمية مستدامة , وما عارف إيه سندكالية و زفت الزفت والطين .

هو ظاااااطو الصادق مفروض نربط ليهو أكبر خزان في مؤخرته لأنه بلهط لهط نضيييييف و شوف عيني بيشرب اللبن الطازج بالكورية الكبيييييرة بي نفس واااحد و ما بدليها إلا فااااضية .


أها الفهم شنو يا شباب , مين فيكم ممكن ينفذ عملية الخزانات دي ؟

برضو الخزانات ممكن تفيد في إعاقة حركة الجبهجية و تعطلهم من ملاحقة المساكين في المظاهرات وكدا .

بالله فكروا فيها و أدونا رايكم .

[مخترع جديد لنج]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة