الأخبار
منوعات سودانية
أطفال قتيلة المناقل يفجرون تفاصيل مأساوية في المحكمة
أطفال قتيلة المناقل يفجرون تفاصيل مأساوية في المحكمة



يواجه الاتهام بقتلها والدهم وعمهم
10-20-2015 04:30 PM
مدني - كشف أطفال قتيلة المناقل تفاصيل مثيرة عن تهجم عمهم على والدتهم ومعاونة والدهم له في الإمساك بوالدتهم وتسديد طعنات قاتلة لها أودت بحياتها، وقالت طفلة تبلغ من العمر (7) سنوات عند مثولها شاهدة أمام قاضي المحكمة الجنائية بمدني أمس الاثنين في القضية التي يواجه فيها زوج القتيلة وشقيقه تهمة الاشتراك في قتلها بأنها كانت تنام في فراندة أمام مطبخ منزلهم مع والدتها القتيلة وشقيقتها وشقيقها الأصغر الذي كان ينام مع والدته في السرير وأنها استيقظت عندما سمعت أمها تصرخ وشاهدت المتهم الثاني عمها يصارعها ولم يتمكن وبعدها خرج وعاد مع أبيها المتهم الأول وكانا يرتديان قفازات سوداء وقام بخنقها والثاني سدد لها طعنات حتى سقطت وبسؤال المحكمة لها عن سبب معرفتها بالمتهمين في القفص أشارت إلى أن الأول أبوها والثاني عمها، وأضافت أن المجني عليها والدتها وأنها لم تتكلم من قبل لأنها كانت مع أهل والدها وخافت. وفي السياق ذكر أخوها وعمره (11) سنة أنه كان ينام في الحوش مع شقيقيه وسمع صوت والدته تنادي شقيقه الأكبر وبعدها صوتها اختفى وعندها قام ومن خلال شباك الفراندة شاهد والده يمسك والدته وعمه يسدد لها طعنات وأنه خرج لجده وقبل أن يخبره لحق به والده المتهم الأول، وقال للمحكمة إنه لم يخبر أحدا لأنه كان جالسا معهم وأنهم أخبروا وكيل النيابة في المناقل وفي مدني والخرطوم، وأفاد الابن الأكبر للقتيلة (17) سنة أن الحادثة كانت قبل عامين وأنه كان ينام في غرفة بعيدة وسمع والدته تناديه وعندما خرج شاهد المتهم الثاني وتسور الحائط للخروج من المنزل وعندما وجد والدته مطعونة ذهب لغرفة والده وطرق الباب وأخبره ولم يظهر عليه أثر النوم، وقاما برفع والدته في عربة جارهم، وأضاف بأنه دخل في صدمة عندما عرف بموت والدته وأصبح خائفا لأن جدته كانت تقول له ستورط أباك وعمك والضابط في التحري طلب من جدتهم أن يذهبوا لأهل والدتهم وبعدها قالوا الحقائق في التحريات وأنه متأكد من رؤية المتهم الثاني

اليوم التالي


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4807

التعليقات
#1358114 [نوبي مضروب]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 12:55 PM
طفل عمرو سبه سنوات يستجوبه فى المحكمة؟ بلد ما فيها زول عاقل.

[نوبي مضروب]

#1358066 [ود الركابي]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2015 11:51 AM
يأخي حتي ولو شاكي في سلوكها ماتطلقها وحسابها مع ربها . اولادك ديل زنبهم ايه يعيشوا من غير ام خصوصأ فيهم اطفال . غبي

[ود الركابي]

#1357924 [أبوقرجة]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2015 09:10 AM
هذا القتل الغدر ... وعقوبته في الإسلام هي الإعدام فقط .. لا مفيها أخذ الديه أو العفو...

[أبوقرجة]

#1357914 [واعي الراعي]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2015 09:03 AM
في جزء كبير من الشعب السوداني لا زال يعيش بعقلية رعوية متخلفة ؟ يشكل مشكلة لنفسة ولمجتمعة

[واعي الراعي]

#1357845 [اابو الخير]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2015 07:36 AM
رحمها الله
ما هي الاسباب التي ادت لذلك العمل؟
حتى لو فرضنا خيانة لا يمكن العمل بهذه الطريقة
الموضوع غريب يريد تفسير

[اابو الخير]

#1357818 [الجـــــــــزيرة ابــا]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 05:48 AM
حسنا الله ونعم الوكيل

[الجـــــــــزيرة ابــا]

#1357772 [ابو مهند]
5.00/5 (2 صوت)

10-21-2015 12:26 AM
ربنا يكون في عون هؤلاء الاطفال الايتام الهم انصرهم في قضيتهم علي الظلمه الذين حرموهم حنان امهم

[ابو مهند]

#1357727 [سودانا فوق فوق فوق]
4.00/5 (2 صوت)

10-20-2015 09:58 PM
شئ لا يصدق.. الله يكون في عون الاطفال ديل.. دي صوره من الصعب تطلع من راسهم.. مفروض يتعرضوا علي طبيب نفسي بي اسرع فرصه ممكنه

[سودانا فوق فوق فوق]

ردود على سودانا فوق فوق فوق
[ابوالمر] 10-21-2015 10:40 AM
هسى عليك دينك ياانت ماهى علاقة الدولة بالقضية يا اخى كرهتونا المعارضة

[املي في الله كبير] 10-21-2015 08:15 AM
طبيب نفسي وفي السودان . منو الوجيع البفكر كدا وانو دا واجب دوله كل مسئوليها همهم ينهبو وبس


#1357722 [جمال علي]
4.50/5 (2 صوت)

10-20-2015 09:49 PM
لا حول و لا قوة إلا بالله.

[جمال علي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة