الأخبار
أخبار إقليمية
حزب البشير يرجح عقد لقاء بين الحكومة والحركات خلال أيام
حزب البشير يرجح عقد لقاء بين الحكومة والحركات خلال أيام
حزب البشير يرجح عقد لقاء بين الحكومة والحركات خلال أيام


10-20-2015 08:59 AM
الخرطوم: سعاد
توقع نائب رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. عبد الملك البرير رفض الحزب للمؤتمر التحضيري، ورجح عقد لقاء بين الحكومة والحركات المسلحة خلال الأيام المقبلة.
وقال البرير في تصريحات محدودة أمس إنه كان من المفترض أن يرتب الوسيط الأفريقي ثابو أمبيكي للقاء يجمع الحكومة والحركات، ولكن حدث العكس بدعوة المؤتمر الوطني لحضور المؤتمر التحضيري، الأمر الذي رفضه حزب المؤتمر الوطني. وجدد نائب رئيس القطاع السياسي، رفض الحزب لقيام أي مؤتمر تحضيري خارج السودان، وشدد على أنه لا بديل للحوار الوطني. وأضاف أن الانقسامات التي حدثت داخل الحركات ليست من مصلحة البلاد، واستند على ذلك بأن أهميتها تكمن في وجودها في جسم واحد، وقال البرير إن أية ضمانات تحتاجها الحركات متاحة لها دون أية شروط، وحال عدم اقتناعهم بالحوار يمكنهم العودة للخارج.

الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2112

التعليقات
#1357402 [الناهه]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 11:37 AM
يا عبدالملك
لا ادري لماذا يتخوف المؤتمران الوطني والشعبي من عقد حوار قومي سوداني باحدى الدول الاوربيه تحت رعايه الامم المتحده والاتحاد الاوربي وامريكا مع ان هذا امر ضروري ومنطقي جدا
اي وصايه يخاف منها المؤتمران واكثر من ثلث ولايات السودان تحت وصاية قوات الامم المتحده ومن هب ودب ارسل مبعوثا للسودان لتقديم النصح والارشاد ومجلس حقوق الانسان يتجاذب السودان مابين الفصل الربع والعاشر وكلاهما من السؤ بمكان وهنالك المحكمة الجنائيه التى تطارد قيادات الحكومة في كر وفر مشهود ومخجل كما ان هنالك حوالي62 قرار مجلس امن تنتظر السودان واخطر ما يتهدد الحكومة السودانيه هو ملف قتلى سبتمبر الذي سيبرز في اي وقت هذا كله بجانب اللاجئين والنازحين وملفات الفساد التى تفضحها منظمة الشفافيه العالميه ومااليه من تقارير سيئه اخرى ..فاي وصايه بعد ذلك يخاف منها النظام الحاكم ..
اما امر تنظيم الاخوان المسلمين وهو جوهر الموضوع ومحور تحركات المؤتمران الشعبي والوطني فانه بعد الحرب ضد القاعده وداعش فان دور الاخوان المسلمين هو التالي قطعا ومن الافضل اعداد انفسكم وقواعدكم للجهاد بدلا من محاولة لعب اوراق دبلوماسيه هي مكان سخرية دول الاقليم والمجتمع الدولي لان هذه مساله راسخه لا تجدي معها التكتيكات ابدا

[الناهه]

#1357327 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2015 09:50 AM
الضمانات المطلوبة ليست في دخول وخروج الأشخاص ولكن الضمانات المطلوبة هي انفاذ مخرجات الحوار...

اصرار المؤتمر الوطني على الحوار بالداخل ورئاسة البشير لمؤتمر الحوار واختيار 50 شخصية غير قومية واختيار الية سبعة زائد سبعة من احزاب تابعة للمؤتمر الوطني كلها مؤشرات تشير الى عدم التزام المؤتمر الوطني بمخرجات الحوار كما تشير الى إحكام قبضة المؤتمر الوطني من الاساس على مخرجات الحوار وتقريره النهائي .

وبالتالي لا حاجة لضمانات دخول وخروج الأشخاص ويفترض ان تكون الضمانات لولاية العدل والمشاركة الفاعلة في السلطة والحريات. وهذا ما لم ولن يضمنه المؤتمر الوطني.

[المشروع]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة