الأخبار
أخبار إقليمية
بمناسبة ذكراها ال٥١: اسماء في ثورة اكتوبر المجيدة ١٩٦٤..
بمناسبة ذكراها ال٥١: اسماء في ثورة اكتوبر المجيدة ١٩٦٤..



10-20-2015 11:59 PM
بكري الصائغ

١-
المقدمة:
******
(أ)-
غدآ الاربعاء ٢١ اكتوبر الحالي ٢٠١٥ تاتي الذكري ال٥١ علي ثورة اكتوبر المجيدة التي اندلعت في عام ١٩٦٤ ودخلت كاحدي من اقوي الثورات في القرن العشرين.

(ب)-
لست هنا بصدد الكتابة عنها فقد وجدت الثورة ما يكفيها من المقالات والتحقيقات طوال ال٥٠ عام الماضية، لكن في هذه المقالة رصد اهم الاسماء الكبيرة التي صاحبت احداث الثورة منذ بداية اندلاعها في ٢١ اكتوبر حتي تنازل الفريق ابراهيم عبود عن الحكم في ٣٠ اكتوبر وتشكيل الحكومة الانتقالية برئاسة سر الختم الخليفة. هي اسماء دخلت التاريخ السوداني وكانت لصيقة تمامآ بالثورة.

المدخل الاول:
*********
شخصيات هامة في الساحة السياسية
(وزراء حكومات ١٩٥٨- ١٩٦٤):
------------------------
الفريق ابراهيم عبود..رئيس المجلس الأعلى.
اللواء احمد عبد الوهاب..
اللواء محمد طلعت فريد..
الاميرالاي احمد عبد الله حامد..
الاميرالاي احمد رضا فريد..
الاميرالاي حسن بشير نصر..
الاميرالاي احمد مجذوب البحاري..
الاميرالاي محي الدين احمد عبد الله..
الاميرالاي محمد احمد عروة..
الاميرالاي المقبول الامين الحاج..
الاميرالاي عبد الرحيم محمد خير شنان..
الأميرالاي "محيي الدين أحمد عبد الله..
اللواء محمد نصر عثمان..
اللواء الخواض محمد احمد..
اللواء عوض عبد الرحمن صغيرون..
سانتينو دينق..وزير الثروة الحيوانية..
مأمون بحيري..
مكي المنا..
عبد الماجد أحمد..
احمد خير المحامي..
الدكتور محمد احمد علي..
الدكتور احمد علي زكى..
سليمان حسين..
زيادة عثمان ارباب..

الـمدخل الثاني:
الفريق شرطة (م) أحمد عبد الله أبارو:
**********************
اشهر مدير شرطة عمل في وزارة الداخلية ابان حكومة عبود كان احد الذين حموا النظام بقوة وقسوة، اشتهر بشراسة الطبع وعدم الرحمة مع المعتقلين السياسيين. كانوا الطلاب في جامعة الخرطوم يطلقون عليه لقب:(هتلر المخستك)!!. كان ابارو يكن كراهية شديدة للشيوعيين، ولا يرحمهم عند الاعتقالات ويقمع المظاهرات بقسوة. في احدي التحقيقات الصحفية قال:(- كنت اطارد الشيوعيين لانهم كانوا صداع امني في رأس النظام وصميم واجبي هو حفظ النظام)!!

المدخل الثالث:
أحمد القرشي طه
*********
هو أول شهيد في ثورة أكتوبر السودانية في عام ١٩٦٤ . ولد أحمد قرشي طه محمد صالح في قرية (القراصة) في ولاية النيل الأبيض عام 1945 (لوكان حيآ الان عمره ٧٠ عام). نشأ في عائلة تضم ثلاثة إخوة وخمسة أخوات. سب وصف الدكتور كليف تومسون الإستاذ بجامعة ويسكونسون الأمريكية وأحد شهود العيان الأجانب القليلين على أحدات أكتوبر ١٩٦٤. فقد كان القرشي شاباً هادئاً يحب الكرة ولعب أوراق الكوتشينة. وعُرف عنه أنه كان يسارياً منذ أيام دراسته الثانوية . كما كان يؤدي أيضاً واجباته الدينية من صلاة وصوم. كما وصفه شقيقه عبدالمتعال بالهدوء رغم إنه قاد أول إعتصام طلابي بمدرسة الفاشر الثانوية احتجاجاً على نقص الكتب والمعلمين حيث تم فصله من المدرسة لبعض الوقت وأعيد لاكمال دراسته بعد أن تعهد كتابة لمدير المدرسة بعدم تكرار ما قام به.

الـمدخل الرابع:
القاضي عبدالمجيدامام:
***************
من منا لا يعرف ذلك الموقف البطولي الجرئ الذي قام به القاضي عبدالمجيد يوم رفع صوته الجهوري الطاغي في اليوم الرابع والعشرين من أكتوبر١٩٦٤ ، كان صوت عبد المجيد إمام هو صوت الحسم لواقع المجابهة بين سلطة نوفمبر، وسلطة الجماهير التي كانت لحظتها في حالة التكوين. كان عبد المجيد ورفاقه على وشك السير لرفع مذكرة المحامين والقضاة إلى المجلس الأعلى في القصر، حينما اعترضتهم ثلة من جنود الشرطة الذين لم يعرفوا القاضي عبدالمجيد، اقفلت الشرطة الطريق، طلب الضابط الملازم (وقتها)، قرشي فارس من عبدالمجيد وبقية الوفد المرافق معه ، بأن ينصرفوا لأن لديه تعليمات بعدم السماح للموكب بالتقدم. ولما كانت للقضاء سلطة على الضباط، صاح عبد المجيد إمام في وجه قرشي فارس بصوت رددت صداه ساحة القضاء كلها :(انا عبد المجيد إمام قاضي المحكمة العليا، بهذا أمرك بالانصراف بجنودك فورا)...وقال قرشي فارس بعد ذلك بزمان، إنه لم يكن هناك لحظتها من هو أسعد منه وهو يصيح رداً على القاضي الأكتوبري.(حاضر سعادتك).. وينصرف بجنوده، فقد كان ضابط الشرطة حائر النفس بين واجب المهنة وحتمية الالتزام بالإرادة الشعبي.

الـمدخل الخامس:
سر الختم الخليفة
************
سر الختم الخليفة الحسن (١٩١٩ - ١٨ فبراير٢٠٠٦)، رئيس وزراء حكومة أكتوبر بعد نجاح ثورة أكتوبر الشعبية عام 1964م. اختير رئيسا لحكومة أكتوبر الانتقالية الأولى والثانية (١٩٦٤ –١٩٦٥)، ثم سفيرا للسودان في إيطاليا(١٩٦٦ - ١٩٦٨) وفي بريطانيا (١٩٦٨-١٩٦٩)، نال لقب (سير) من ملكة بريطانيا. تقلد منصب مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي (١٩٧٢ – ١٩٧٣) ثم منصب وزير التربية والتعليم العالي (١٩٧٣ –١٩٧٥). ثم مستشارا لرئيس الجمهورية للتعليم خلال الفترة (١٩٨٢ – ١٩٨٥م). منذ عام ١٩٦٨ كان من المؤسسين لمؤسسة حجار الخيرية وتولي رئيس مجلس إدارتها إلي أن توفاه الله في (١٨ فبراير ٢٠٠٦).

المدخل السادس:
حكومات سر الختم الخليفة (ثلاثة حكومات)
****************************
(أ)-
أطلّ في ضحى اليوم الثالث من شهر نوفمبر ١٩٦٤م السيد "سر الختم الخليفة" رئيس الوزراء المتفق عليه في جبهة الهيئات (التي كانت تمثل الإرادة الشعبية باعتبارها ممثلة للأحزاب والنقابات والهيئات كافة)، يعلن التشكيلة الأولى لحكومة أكتوبر الأولى - (في سنة واحدة تكوّنت ثلاث حكومات) - وتكوّنت الحكومة من (١٥) وزيراً، واستمرت هذه الحكومة لمدة ثلاثة أشهر ونصف الشهر (عدّة المطلقة بزيادة نصف شهر) وتكوّنت من:
"سر الختم الخليفة" رئيساً للوزراء، "مبارك زروق"، "محمد أحمد محجوب"، (كلمنت أمبورو وأزبوني منديري)، "رحمة الله عبد الله"، "أحمد سليمان"، "عبد الرحمن العاقب"، د. "أحمد السيد حمد"، "الأمين محمد الأمين"، "عبد الكريم ميرغني"، "محمد صالح عمر"، "خلف الله بابكر"، "عابدين إسماعيل" و"الشفيع أحمد الشيخ".

(ب)-
حدث خلاف بين جبهة الهيئات والأحزاب، الأمر الذي استدعى تكوين حكومة جديدة خرج منها (١٠) وزراء وكانت فقط بـ (١١) وزيراً، وقد بدأت في ٢٣ فبراير ١٩٦٥، واستمرت شهراً وثمانية أيام، وانتهت في ٣١ مارس ١٩٦٥، ودخل في هذه الوزارة بديلاً للذين خرجوا .. السادة: "الرشيد الطاهر ، "هيليري لوقاي"، "أحمد المهدي"، "محمد إبراهيم خليل"، "صالح محمود إسماعيل"، "محمد جبارة العوض".
(ج)-
احتدمت الخلافات مرة أخرى وانتهت بإقالة الحكومة الثانية، ثم بعد تحالف واختلاف، تم في ٣١ مارس ١٩٦٥ تكوين الحكومة الثالثة التي عمّرت فقط ثلاثة أشهر وسبعة أيام، وتكونت من (١٤) وزيراً.. بقي من الحكومة السابقة (١٠) وزراء ودخل الوزارة (٤) وزراء جدد هم: د. "أحمد السيد حمد"، الأستاذ "بدوي مصطفى"، السيد "الهادي عابدون" و"أحمد سليمان" مرة أخرى.

الـمدخل السابع:
********
ليلة المتاريس ١٩٦٤ ودور فاروق ابوعيسي:
***************************
أكدت ليلة المتاريس ٩و ١٠ نوفمبر ١٩٦٤ استعداد الجماهير لحماية ثورة الشعب حتى من غير قيادات، وكما القرار الجماعي بالاضراب السياسي العام، كان القرار الجماعي بالاستيلاء على شوارع المدن الثلاثة واغلاق الرئيسية منها بهياكل العربات والحجارة والبلوكات الخرسانية وغيرها لإعاقة سير المدرعات المتوقع من بعد إذاعة خبر خطر الانقلاب المضاد للثورة، مثلما كشفت الليلة الثقة العميقة والتأييد الشعبي المهول للجبهة الوطنية للهيئات. طاف فاروق أبو عيسى تقريباً بمدن العاصمة الثلاث ينادي الجماهير بحماية ثورة اكتوبر لأن الجيش يُعد انقلاباً مضاداً عليها. حقيقة كان تجاوب الجماهير رائعاً مع ذلك النداء بحماية الثورة.

المدخل الثامن:
اشهر الاسماء في مجال الشعر..الغناء..
خلال الفترة من اكتوبر ١٩٦٤- حتي مايو ١٩٦٩:
**********
الشعراء:
---------
هاشم صديق..محجوب شريف.. محمد المكي إبراهيم..فضل الله محمد ..محمد الفيتوري..الحردلو..عبدالرحمن ابوذكري..شاكر مرسال..علي عبد القيوم..صالح مرسي سراج..

الفنانون:
----------
محمد الأمين.. محمد وردي..عبدالكريم الكابلي..

الصحفيون والكتاب:
------------------
عبدالرحمن مختار..حسن مختار..عبدالله عبيد..محجوب محمد صالح ..الفاتح التيجاني..منصور خالد..محمد احمد المحجوب..الصادق المهدي ..عبدالخالق محجوب..فاطمة احمد إبراهيم..ابراهيم زكريا..حسن الطاهر زروق..عزالدين علي عامر..سمير جرجس..الرشيد نايل..عبدالرحيم الوسيلة..اسماعيل العتباني..عمر عبد التام.. محمد الخليفة طه الريفى.. حسن الرضي.. توفيق صالح جاويش ..قيلي أحمد عمر..علي المك..توفيق صالح..عبد الله الطيب..عبد الواحد كمبال..محمد سعيد محمد الحسن. حمدنا الله عبدالقادر.

المدخل التاسع:
إثنين وثلاثين طالباً جامعياً أمريكياً
يدرسون مأثرة ثورة أكتوبر السودانية.
***********************
بكري الصائغ
[email protected]




تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2536

التعليقات
#1358741 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2015 02:27 PM
عملتو لينا وجع فى الاذن بثورة اكتوبر دى..لكن لدى سؤال مهم لماذا الاهتمام بثورة اكتوبر اكبر من الاهتمام بانتفاضة ابريل

[احمد]

#1358492 [موجوع على الوطن]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2015 08:26 AM
أخي الحبيب بكري الصائغ
تحية إحترام و تقدير لك مع صادق الود
كما أحيي فيك هذه الروح الوطنية الرفيعة في كتاباتك الرصينة ذات الجدوى و الشأو العالي لكافة أجيال السودانيين ..
ما رأيك أخي الفاضل في ما آل إليه حاليا وضع الوطن و المواطن ؟ هل هو خنوع و خوف و جبن من الكيوان أصاب السودانيين المعاصرين فتركوا هؤلاء يفعلون بالوطن كيف شاؤوا ..فصار السوداني مقدرا و محترما خارج حدود وطنه أكثر مما هو بداخلها .. ؟
مع خالص الشكر ..

[موجوع على الوطن]

#1358127 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 01:19 PM
السادة الاجلاء بكرى الصائغ والمعلقين الكرام رجاء ثم رجاء اكتبوا لنا واتحفونا وعرفونا بعدد الشهداء والمفقودين في زمن الظلام والظلامة الالغازززززى الترابى البشيرى منذ ساعة الانقلاب 1989

[sasa]

ردود على sasa
[بكري الصائغ] 10-21-2015 04:37 PM
١-
عدد القتلي - حسب احصائية قديمة صدرت عام ٢٠٠٦ من الامم المتحدة - نحو ٣٠٠ ألف قتيل...

٢-
- حسب احصائية عام ٢٠١٥- قدر عدد الضحايا في السودان ب٣٤ مليون!!


#1358006 [الباحث عن الحق]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 10:33 AM
تمر علينا الذكرى وليس لدينا ما نردده في ظل البؤس الذي يعيشه السودان سوى قول المتنبي :
عيد بأية حال عدت يا عيد **بما مضى ام بامر فيك تجديد
من مفارقات الزمن أن ثورة اكتوبرالمجيدة صنعت لنا شخصيات لامعة مازال صداها في وجدان الشعب السوداني كما تفضلت به اخ / بكري الصائغ لك كل الود والاحترام .
بينما ثورة الانقاذ افرزت شخصيات ليس لها أي وزن يذكر : فعلى الساحة السياسية مثلا هناك اسماء شطحت وماجت وراجت على طريقة ( يادنيا ما فيك غيري ) امثال الحاج ساطور والطيب سيخه واللمبي ومن داخل البرلمان نجد ( دفع الله حسب الرسول ) وعلى الساحة الفنية عندك ست الجمال الفتان فاطنة شاش
والقائمة تطول .

[الباحث عن الحق]

ردود على الباحث عن الحق
[بكري الصائغ] 10-21-2015 11:10 PM
أخوي الحبوب،
الباحث عن الحق،
(أ)-
السلام والتحايا الطيبة لشخصك الكريم، مشكور اشد الشكر علي زيارتك وبالمساهمة المقدرة.

(ب)-
حزب الامة ١٩٦٤:
************
لعب حزب الامة وقتها عام ١٩٦٤ بعد نجاح الثورة ادورآ في غاية الخباثة وحاك المؤامرات الواحدة تلو الاخري من اجل تفتيت قوي الشعب التي كانت تواقة لنظام سوداني جديد بعيدآ عن اي حكم عسكري قادم او حكم الشعب بواسطة الادارات الاهلية.

***- خاف حزب الأمة علي مستقبله وسسط الغضب الشعبي عليه، فسعي لضرب القوي الديمقراطية، فعارض بشدة قوانين التطهير في الخدمة المدنية، عادي مصر، وتدخل بعض رجال حزب الامة السياسيين الكبار في شئون الحكومة الانتقالية بصورة سافرة وواضحة، اضطر سرالختم الخليفة والذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء ازاء هذه المواقف السالبة من حزب الامة وبعض الشخصيات الاخري الحزبية الي تقديم الاستقالة من منصبه،

***- كانت عقدة حزب الأمة كبيرة من ثورة اكتوبر بعد نجاح الثورة وانهيار نظام ١٧ نوفمبر بسبب، شن قوي الديمقراطية الهجوم الضاري علي حزب الامة الذي سلم الحكم لعبود عام ١٩٥٨، واتهم بالانقلاب علي الدستور وحكم الشعب، وشنت الصحف ايضآ هجومآ علي الحزب، الذي لولا خيانته للديمقراطية وتسليمه مقاليد الحكم لعبود، لما حكم العسكر البلاد وجاءوا بالمعونات الاميريكية المشروطة، وتوريط السودان باحلاف اجنبية استعمارية.

***- حتي اليوم رغم مرور ٥٧ عام علي قصة تسليم الجنرال عبدالله خليل (حزب امة) السلطة للعسكر عام ١٩٥٨...ايضآ رغم مرور ٥١ عام علي قيام ثورة ٢١ اكتوبر...فان الشعب لم ينسي مافعله حزب الامة وهي الجريمة التي مازلت تعقد وتخجل ناس حزب الامة!!


#1357956 [ابو العريس]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 09:45 AM
والمصابين بالرصاص من طلبة جامعة الخرطوم ا ليلة 21 أكتوبر 1964 هم:

1. أبكر حسن
2. خالد نجم الدين
3. حسن الوديع السنوسي
4. عثمان البلك
5. خالد الحاج
6. علي إبراهيم احمد محمود
7. حمزة عبد الله كنة
8. أحمد البشرى
9. محمد الحسن محمد سعيد
10. جلال الدين عباس
11. النور عبد الخالق
12. يس الدسوقي
13. محمد فائق يوسف
14. محمد الفاتح الطريفي
15. الأمين عبد الله
16. حمد أحمد المهدي
17. عبد العزيز محمد فرج
18. حسن أحمد عجبنا
19. سليمان عبد الواحد
20. سهام مصطفى الصاوي

[ابو العريس]

ردود على ابو العريس
[بكري الصائغ] 10-21-2015 10:22 PM
أخوي الحبوب،
ابو العريس،
(أ)-
الف مرحبا بحضورك الميمون، وفوقها الف شكر اخري علي اهتمامك بالمقال.
(ب)-
ماذا قال الترابي بعد الصلاة على الشهيد القرشي‎
--------------------------
المصدر: من افادة الاستاذ فاروق ابوعيسى سكرتير جبهة الهيئات في كتاب خمسون عاما على ثورة اكتوبر السودانيه.

***-الاستاذ فاروق ابوعيسى سكرتير جبهة الهيئات : ماذا قال د. الترابي عقب الصلاة على جثمان الشهيد القرشي:
(وجدنا ميدان عبدالمنعم يعج بالناس والذين تمركزوا في الجزء الجنوبي الشرقي, وفي المقابل كانت هناك مجموعه من عربات الشرطه تقف على أهبة الاستعداد في مواجهتهم. كانت المنصه منصوبه وعلى رأسها اساتذة جامعة الخرطوم, المرحوم د حسن عمر استاذ القانون ونائب عام سابق, والدكتور حسن الترابي والدكتور علي محمد خير..الخ.. وهناك طلاب وقيادات سياسيه من حوالي المنصه, وقام أخونا الدكتور حسن الترابي والذي قال ( شكر الله سعيكم ونحن صلينا على الشهيد وسوف نحمل الجثمان الى قرية القراصة مسقط راس الشهيد لنقوم بدفنه ومن ثم نعود).

***- لم يعجب هذا الحديث المرحوم د حسن عمر واخذ المايكروفون من الترابي وقال: (يمكن أن تقوم جماعه منا بالسفر مع الجثمان ودفنه في القراصه والجزء الآخر لابد لهم من البقاء هنا في الخرطوم لتوسيع دائرة العمل المناهض للنظام مستفيدين من العمليه القبيحه التي قام بها النظام, وقتل الطلاب في الجامعه وجرح آخرين, يجب علينا ان ننظم مظاهرات احتجاج في الشوارع) ، وقد كان وقع هذا الكلام طيبا على الجماهير وقبلوا به.


#1357955 [ابو العريس]
5.00/5 (1 صوت)

10-21-2015 09:44 AM
تسلم استاذ بكري

شهداء ثورة أكتوبر 1964
1 أحمد القرشي طه - جامعة الخرطوم
-2 مدني التيجاني المرضي المعهد الفني – جامعة السودان
-3محمد حسن مختار - جوار حديقة القرشي
-4 عبدالمولى عبدالرازق مرجان - مستشفى الخرطوم
-5 مصطفى محمد متولي العتباني - أمام القصر الجمهوري
-6 عزالدين محمد خالد التنقاري ساحة الشهداء
-7 النور علي التنقاري - أمام القصر الجمهوري
-8 محمد عبدالعزيز احمد - أمام القصر الجمهوري
-9 ضوالبيت محمد بيلو - الخرطوم جنوب
-10 لورنس ديمتري - ساحة الشهداء
-11 عبدالرحيم حمد محمد حران - أمام القصر الجمهوري
-12 مبيور شول- ساحة الشهداء
-13 بابكر حسن عبدالحفيظ - مستشفى الخرطوم
-14 ميرغني علي احمد نمر - أمام القصر الجمهوري
-15 احمد عثمان سعد - أمام القصر الجمهوري
-16 صالح عثمان مبروك - أمام القصر الجمهوري
-17 حسين محمد خير - أمام القصر الجمهوري
-18 بخيتة المبارك الحفيان- مستشفى أم درمان
-19 عوض ابراهيم عبدالرحمن - سوق آم درمان
-20 حسن احمد عبدالله يسن ودمدني - دردق
-21 يوسف علي الحاج -الدويم - مستشفى أم درمان
-22 كمال محمد إبراهيم - كسلا
-23 محمد الخليفة احمد – بورتسودان
-24 محمد عباس التيجاني - الابيض - مستشفى كردفان
-25 صالح عبدالله احمد - الفاشر - مستشفى الفاشر
-26 احمد الامين الشريف اسحق – الفاشر- المستشفى
-27 عوض عبدالقادر بابكر - أمام القصر الجمهوري
-28 عوض حسين محمد الحسن - مستشفى الخرطوم
-29 ابراهيم محمد نور - مستشفى الخرطوم
-30 فرح عثمان صالح ضرغام - مستشفى الخرطوم
-31 عبدالرؤوف محمد سيد احمد - مستشفى الخرطوم
-32 محمد الأمين أبو القاسم احمد المصطفى – طريق الخرطوم - الحصاحيصا
-33 ابراهيم عمر حسن - الخرطوم
-34 علي احمد عمر - الخرطوم
-35 ادريس عبدالله - الخرطوم
-36 خضر محمد ابراهيم - الخرطوم
-37 محمد هارون - الخرطوم
-38 دقين ماجوك - الخرطوم
-39 مهاجر يعقوب
اللهم أرحمهم وأغفر لهم وأحشرهم مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا.

[ابو العريس]

ردود على ابو العريس
[بكري الصائغ] 10-21-2015 10:13 PM
أخوي الحبوب،
ابو العريس،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية، وجعل كل ايامكم افراح واعراس، الف شكر علي الزيارة الكريمة، سررت غاية السرور من التعليق الذي حوي اسماء بعض شهداء اكتوبر ١٩٦٤،

(ب)-
من العسكريين الذين ساهموا في الانحياز الى
صفوف الشعب السوداني وحاصروا
القيادة العامه والقصر الجمهوري
************************
فاروق حمدالله
الرشيد ابوشامه
الرشيد نورالدين
جعفر نميري
محمد عبدالحليم
احمد عبدالحليم
توفيق محمد نورالدين
وفيصل حماد توفيق

(ج)-
ومن المدنيين الذين لعبوا
دورا هاما في ثورة اكتوبر
***************
فاروق ابوعيسى
عابدين اسماعيل
عبدالمجيد امام
احمد سليمان
حسن الترابي
انور ادهم
شوقي ملاسي
بابكر عوض الله.

(د)-
قصة ظهور هتاف (الي القصر حتي النصر)
*****************************
خرج موكب من جامعة الخرطوم شارك فيه العديد من الناس وذهب الموكب والذي عُرف بموكب القصر وضُرب فيه المتظاهرين وإستشهد بعض الناس وأذكر جيداً عندما تحركنا تجاه المستشفي لمعرفة ما جري إحتشد الناس أمام المشرحة وكانوا يتفحصون أدراج المشرحة لمعرفة ذويهم المفقودين ، جاءت فتاة تبحث عن شقيقها داخل أدراج المشرحة وفجأة صرخت عندما شاهدت جثمان شقيقها وفي التو جاءت أمها في تلك اللحظة وقالت لها هذا لا يُبكي عليه إنما يُؤخذ حقه وشرعت الأم بالهتاف في نفس اللحظة ( إلي القصر حتي النصر ) ومنذ تلك اللحظة أصبح ذلك الهتاف شعاراً . لا اعرف من تلك هي السيدة الجسورة ولكن أذكر جيداً بعد هتافها ما كان من رجال البوليس الذين تواجدوا أمام المشرحة إلا وأن نكَسوا بنادقهم ورفعوا قبعاتهم وإنضموا للتظاهرة).


#1357918 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 09:06 AM
الصحيح مرسي صالح سراج و ليس صالح مرسي سراج.

[د. هشام]

ردود على د. هشام
[بكري الصائغ] 10-21-2015 09:52 PM
أخوي الحبوب،
الدكتور هشام،
(أ)-
مساكم الله تعالي بالعافية، مشكور علي المرور الكريم وتصحيح اسم ورد بالخطأ.

(ب)-
من ضيع السودان.. (عشر مخازي سودانية)
*************************
المصدر:- صحيفة "التيار" - عثمان ميرغني-
---------------------
***- وطن مترف بثرواته ما ظهر منها وما بطن.. وبعد حوالي (60) عاماً من الاستقلال لا يزال يقبع في ذيل الأمم.. من فعل هذا به؟، من الجاني الذي حرم الشعب من ثرواته وخيراته، وأبدله الذل والحرمان؟، محاكمة تأريخنا المعاصر هي المدخل إلى إصلاح الحال، وبناء مستقبل معافى من مخازي الماضي.

***-في يوم 21 أكتوبر 1964 سطر التأريخ أعظم الثورات الجماهيرية العربية، هبّ الشعب السوداني- كلّه- بمختلف أحزابه، وألوانه العرقية، إلى الشارع، وبصوت واحد، أطاح بالحكم العسكري، الذي تصرف قادته بمنتهى الحكمة، وأسلموا الزمام بسلاسة، وتنحوا في صمت كامل.. وبدا أن الشعب انطلق في مسار الحرية من جديد.. لكن إلى أين؟!!

الاحتفال بعد شهر واحد!!
-----------------
***- بعد شهر واحد من نجاح ثورة أكتوبر الشعبية قررت الحكومة الاحتفال بها رسمياً.. أقيم الاحتفال في ميدان فسيح (في موقع نادي الأسرة بالخرطوم حالياً).. نصبت منصة عالية جلس عليها كبار رموز الحكومة..
نُظمت طوابير عرض النقابات والمنظمات المجتمعية لمختلف الفئات.. كان طابور كل نقابة أو منظمة أو حتى مدرسة يحمل أعلام السودان، ولافتات قماش كبيرة مكتوب عيها اسم النقابة أو الجهة.

***- من بين هذه النقابات كانت نقابة عمال الخطوط الجوية السودانية (سودانير).. عددهم لم يكن كبيراً أكثر قليلاً من عشرة.. يحملون لافتة ضخمة مكتوب عليها (التطهير واجب وطني).. كان وفد النقابة يسير بصمت في طابور العرض إلى أن حاذى المنصة الرسمية- فجأة- توقف عن السير، والتفت جانباً في مواجهة المنصة.. ووجَّه اللافتة الكبيرة أيضاً تجاه المنصة، وانطلق في هتافات متشنجة (عبد الباقي عدو الشعب.. عبد الباقي عميل).. تجمد طابور العرض في انتظار تحرك وفد نقابة (سودانير) لكنهم تسمروا في مكانهم، واستمروا في هتافهم قبالة المنصة.. أعضاء الحكومة الجالسون في أعلى المنصة أشاروا إليهم أن قد سمعنا هتافكم ومطلبكم مجاب.. وطلبوا منهم مواصلة سيرهم.. فاستدار الوفد العمالي الثائر، وأكملوا طريقهم بعيداً عن المنصة..

***- في صباح اليوم التالي.. وفي أول نشرة إخبارية الساعة السادسة والنصف صباحاً.. أذاع راديو أم درمان الخبر (بيان من الحكومة يعلن إقالة عبد الباقي مدير عام الخطوط الجوية السودانية سودانير..).!.
السيد عبد الباقي محمد كان أول مدير وطني للخطوط الجوية السودانية، تميّز بالكفاءة والخبرة حيث عمل فترة في الخطوط الجوية البريطانية، وتحفظ له ذاكرة سودانير أعظم الإنجازات والنجاحات، كل ذلك لم يشفع له في مواجهة شعار (التطهير واجب وطني).. الذي جعل مجموعة من العمال المسيسيين قادرين على إرغام الحكومة على الإطاحة بمديرهم العام..

ثالثة المخازي العشر!!
--------------
***- قصة إقالة مدير (سودانير) بعد شهر واحد من نجاح ثورة 21 أكتوبر، كانت صافرة إنذار مبكر لفصل جديد من الفشل في إدارة السودان .. كانت تلك (ثالث المخازي العشر)، الحملة المدمرة للخدمة المدنية تحت شعار (التطهير واجب وطني).. وتغنى بها أحد أبطال الأكتوبريات الفنان محمد وردي في أغنيته الشهيرة:
(هتف الشعب من أعماقو
التطهير واجب وطني
والحرية في أرض بلادي 
للأحرار بسمة وطني
حقوق المرأة الكانت ضايعة
عادت وزانت رفعة وطني
من أهداف ثورتنا.. 
حماية جيرتنا.. سلامة وحدتنا
هيا هيا..
هيّا حيّوا الثورة
وشمّروا ساعة الجِد.. ساعة الجَد.)


***- الشعار طرحه اليسار السوداني بعد ثورة أكتوبر، ولقي رواجاً شعبياً ساندته كل الأحزاب، وفي طوفان العواطف الثورية بدأت حملة منظمة للإطاحة برموز الخدمة المدنية تحت قهر الوساوس السياسية.. كثير من الذين أطاح بهم شعار (التطهير واجب وطني) لم يكن لهم نشاط، أو انتماء سياسي.. وكانوا من أكفأ قيادات الخدمة المدنية، لكنهم راحوا ضحية الكيد ربما الشخصي المتستر بأثواب الثورية الحمقاء. حساب الخسائر هنا لا يمكن قياسه بعدد الذين شملهم شعار (التطهير واجب وطني) فحسب بل بحجم الثغرة التي أحدثها الساسة في جدران الخدمة المدنية.

***- ويجدر هنا أن أستعيد معكم ما كتبته في الحلقة الثانية عن (أولى المخازي العشر)، وهي قرارات (السودنة)، التي مثلت وامتثلت للنهم، والجشع السياسي، وكانت أول مدخل الساسة إلى مدينة الخدمة المدنية الفاضلة.

الموجة الثالثة من الهجوم!!
-----------------
***- لم يكن مفاجئاً لأحد أن تنهار حكومات أكتوبر بعد أربع سنوات- حسوماً- قضاها الشعب السوداني وهو يتفرج على ملهاة سياسية عجزت حتى عن كتابة دستور (رغم وجود دستور سابق).. ثم جاء نظام الرئيس النميري في 25 مايو 1969 ليكمل المجزرة التي دشنتها قرارات السودانة، ثم كرستها شعارات (التطهير واجب وطني) بعد أكتوبر 1964، ويدشن الموجة الثالثة من الهجوم الكاسح على الخدمة المدنية السودانية.

فصل أساتذة جامعة الخرطوم!!
-------------------
***- أنشبت حكومة النميري أنيابها في جسد الخدمة المدنية، وأصدرت قرارات الفصل في حق كل من تحوم حوله شبهة الارتباط بـ (الرجعية وأذنابها من الإخوان المسلمين)، وكان يقصد بالرجعية جماهير حزب الأمة. وبلغت أعتى موجات العبثية بقرارات فصل أساتذة جامعة الخرطوم، شمل القرار (13) أستاذاً في جامعة الخرطوم لا لسبب سوى شبهة (التعاطف) وليس الانتماء السياسي، ومن المثير للدهشة أن كل الأستاذة الذين شملتهم قرارات الفصل تسابقت نحوهم جامعات أجنبية، وضمتهم إلى هيئات تدريسها، فهجروا الوطن إلى أوطان اعتزت بإقامتهم فيها. كان من أبرز الذين شملتهم قرارات الفصل السياسي البروفيسور عبد الله الطيب الذي كان عميداً لكلية الآداب، والبروفيسور دفع الله الترابي عميد كلية الهندسة، والبروفيسور مدثر عبد الرحيم عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية وآخرون.

***- لم يكن مفهوماً لأحد المعايير والجهة التي تصدر هذه القرارات لكن كان معلوماً أنه ما عادت الخدمة المدنية مستقلة عن الجهاز السياسي للدولة، وبدأت موجة من القرارات- وثيقة الصلة- تحطم هيكلة الدولة السودانية ، وعلى رأسها أنظمة الحكم الأهلي (الإدارة الأهلية)، التي كانت من أكفأ منظمات المجتمع المدني السوداني وأكثرها تأثيراً وتنظيماً، للدرجة التي جعلت المستعمر البريطاني يستثمر ويعوِّل عليها كثيراً في توفير الأمن ، والخدمات، والنظام، للمجتمعات الريفية.

الصالح العام.. الضرر العام!!
-------------------
***- لم تتوقف المعارك الطاحنة ضد الخدمة المدنية السودانية.. فبعد نجاح الانقلاب العسكري في فجر 30 يونيو 1989 بدأت موجة ثالثة من الهجمات المنظمة ضد الخدمة المدنية، هذه المرة أُطلق عليها سياسات (الصالح العام).

***- هذه المرة كانت الهجمة قاسية وظالمة إلى أبعد مدى؛ إذ طالت الآلاف في مختلف مواقع الخدمة المدنية، ولم يكن شرطاً أو مطلوباً التثبت من قرار فصل الموظف العام، حيث كانت تكفي بضع سطور أو وشاية للإطاحة بأي موظف في أرفع منصب، دون أن تقدم له أية مبررات لفصله.

***- سياسات (الصالح العام) أدت إلى نشر الذعر في كل مفاصل الخدمة المدنية للدرجة التي صار فيها مديرو المكاتب أكثر نفوذاً من الوزراء- أنفسهم-، والخوف من البطش السياسي فتح مجالاً واسعاً لفساد وظيفي غير محدود، أتى على البقية الباقية من الخدمة المدنية، وحولها إلى مجرد محميات سياسية شحيحة الخبرة، وعاطلة الذهن والهمة.
تعطل ماكينة الدولة!!

***- الخدمة المدنية هي الماكينة المحركة لأي دولة، ويرتبط تطور الدولة بسلامتها من الأذى السياسي، وقدرتها على ممارسة عملها بكل تجرد بعيداً عن المؤثرات السياسية، لكن الخدمة المدنية في السودان، وبعد أربع موجات من التدمير المنهجي انهارت تماماً، وحولت البلاد إلى عربة معطوبة الإطارات لا تقوى على السير حتى في الطرق المسفلتة.

***- (ثالث المخازي العشر) هذه لا تزال تنفث سمها الزعاف في جسد البلاد- وما لم تخضع إلى عملية جراحية تستعيد عافيتها، وتقوم خطوها- فلا أمل في أي إصلاح حقيقي في البلاد.


#1357876 [ود العمدة]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 08:24 AM
شكرا يا بكري علي السرد لكن لدي ملاحظة في قائمة الشعراء ودر اسم عبد الرحمن ابوذكرى والصحيح عبد الرحيم ابوذكرى الشاعر والمترجم الضخم مات في الاتحاد السوفيتي قبل اكثر من 25 سنة. ممكن خطأ في الطباعة ولك مودتي.

[ود العمدة]

ردود على ود العمدة
[بكري الصائغ] 10-21-2015 04:33 PM
أخوي الحبوب،
(أ)-
اولآ: كل التحايا القلبية لشخصك الكريم،
ثانيآ: لاحظنا قلة انتاجك الادبي في الاونة الاخيرة، منتظرين يا حبيب كتاباتك.

(ب)-
تعرف ياود العمدة، في اعوام الستينيات عندما كنت ادرس في الاتحاد السوفيتي توطدت علاقتي كثيرآ مع الشاعر الراحل عبدالرحيم ابوذكري وكان يدرس ايضآ هناك، حصل على درجة الماجستير في اللغة الروسية وآدابها، ودبلوم في الترجمة بين الروسية والعربية، ثم درجة الدكتوراه في فقه اللغة من أكاديمية العلوم بموسكو. بعد تخرجي عملت في وزارة الثقافة والاعلام ففوجئت به مشرفًا على (مجلة الثقافة السودانية) التابعة لنفس الوزارة. كان انسان بمعني الكلمة. رحمه الله رحمة واسعه واسكنه فسيح جناته.

***- الخطأ في كتابة اسمه لم يكن مقصود.

(ج)-
***- ومن الأحداث المهمة في حياة أبو ذكرى الجامعية أنه في عام ١٩٦٥ في ظل ظروف بالغة التعقيد وفي أوج تحالف اليمين. خرج أبو ذكرى بنص (أمير المؤمنين) وأثرت هذه القصيدة واستجلبت غضب جماعات كثيرة وعلى رأسها جماعة الميثاق الإسلامي. وقد استهدفت القصيدة الرمز القديم لأمير المؤمنين في ظل الرفض العارم للدستور الإسلامي. ايضآ من قبل جماعة (الميثاق الإسلامي) الذين احلوا دمه، كان وقتها احمد المهدي وزيرآ للداخلية، الذي غضب غضبآ شديدآ من ابوذكري ونشر هجومه في الصحف المحلية مما زاد من غضب الاسلاميين عليه ترك عبد الرحيم أبو ذكرى جامعة الخرطوم وكلية آدابها واتجه إلى الاتحاد السوفيتي هربآ من الاغتيال.


#1357852 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 07:52 AM
وكان القرشي شهيدنا الأول ... ولازلت أذكر الشهيد الثاني الذي توفى بعد شهر واحد من وفاة القرشي , ألا وهو بابكر عبدالحفيظ الذي دفن بمقابر أحمد شرفي المجاورة لمدرستنا الوسطى (كرري الوسطى)... و بعد الدفن خرجنا في موكب هادر بقيادة مديرةالمدرسةأم سلمه سعيد التي كانت تردد (لا سياسة مع الرصاص ولا وطنية بلا احساس) وكنا نردد من خلفها... وجبنا شوارع أم درمان العريقة وخرجت المدينة التاريخية عن بكرة أبيها, والتحمنا مع طلاب جامعة الخرطوم في موقف بطولي حضاري سلمي لازال محفورا في الذاكرة ... تشكر يا أستاذ ولازلنا نحلم بأكتوبر ثانية فهل سيعيد التاريخ نفسه؟؟؟!!!

[بت البلد]

ردود على بت البلد
[بكري الصائغ] 10-21-2015 04:07 PM
أختي الحبوبة،
بت البلد،
(أ)-
تحية طيبة،

والله يا أختي بت البلد، عمك بكري الصايغ حزين حزين للغاية ومحبط شديد بسبب اهمال الصحف المحلية اليوم وتجاهلها المتعمد للذكري ال ٥١ علي ثورة اكتوبر، وماعارف هل صدرت التوجيهات الصارمة من جهات عليا لرؤساء الصحف بعدم نشر اي مقالات عن اكتوبر؟!!..ام انها -حسب وجهه اصحاب هذه الصحف- مناسبة لا تستحق الاهتمام؟!!.. حزين للغاية بسبب اهتمام غالبية الصحف الحكومية والامنية والخاصة بالصراع في اتحاد كرة القدم علي حساب ذكري المناسبة المجيدة!!.. صحف محلية اهتمت بمتابعة تحركات الطفل السوداني (المعجزة !!!) في امريكا!! .. كنت اتوقع ان اجد بيان من (اتحاد الصحفيين) يحي ذكري المناسبة!!

(ب)-
مازلت اذكر احداث يوم ٢١ اكتوبر ١٩٦٤ بحذافيرها ،فقد كنت وقتها طالب بكلية الحقوق في جامعة القاهرة فرع الخرطوم. كانت الخرطوم في قمة غضبها علي جريمة اغتيال الطالب القرشي، شتان مابين الامس واليوم، مات طالب في عام ١٩٦٤ فتغير حال السودان..وفي سودان اليوم ٣٠٠ ألف مقبرة تحوي رفات من قتلهم النظام الحاكم..ولا احد يتحرك!!


#1357816 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 05:23 AM
(أحمد خير المحامي -(1902- 1995م)-
***********************
١-
***- يعتبر أحمد خير المحامي من الشخصيات السياسية السودانية التي وصلت الي مرحلة متقدمة من العمر حتي وصل الي ٩٣ عام. ولد أحمد خير بعد ثلاثة اعوام من وقوع (معركة ام دبيكرات) عام ١٨٩٩ التي انهت تمامآ حكم المهدية وقضت علي عبدالله التعايشي.

٢-
حرص والد أحمد خير أن يلحق أبنه أحمد بركب التعليم الذي كان نظاماً لا يزال جديداً على المجتمع، وقد وجد الراحل احمد خير نفسه في الدراسة وأنكب على التحصيل إلى ان دخل كلية غردون التذكارية قسم المحاسبين وكانت كلية غوردون التذكارية آنئذِ مدرسة ثانوية لإعداد صغار الموظفين لسد حاجة الدولة من الموظفين والتي أسس لها المستعمر نظام خدمة مدنية غاية في الدقة والإنضباطً، تخرج أحمد خير محاسباً من كلية غوردون عام 1925م، وهو العام الذي أعقب ثورة 1924م.

٣-
دخل احمد خير ايضآ مدرسة الحقوق في ظل حالة من الخوف من الفشل والتوجس من الإستهداف ، ولكن هذا الخوف لم يزد احمد خير إلا إصراراً على النحاج، وأقبل على الدراسة في مدرسة الحقوق بكل جد وإجتهاد الامر الذي جعله يحافظ على ترتيبه بين زملائه في الدراسة وكان مركزه الرابع بعد زميله بابكر عوض الله الذي حافظ على المركز الاول طيلة سني الدراسة ثم مبارك زروق ثم الريح الامين ثم احمد خير فعثمان الطيب في المركز الخامس، أكملت دفعة احمد خير دراستها في مدرسة الحقوق في عام 1943م، والتحق عدد من وزملائه في القضاء هم بابكر عوض الله والريح الامين وعثمان الطيب وقد تنابوا فيما بعد على رئاسة القضاء بنفس هذا الترتيب ثم عبد المجيد أمام و المبارك ولكن أحمد خير فضل ان يعمل بالمحاماه ليتحرر من قيود الوظيفة العامة خاصة وكان الجو العام يزداد التهاباً وهو يرجو ان يكون له دور فيه وقد إختار المحاماه أيضاً زميله مبارك زروق ولنفس الاسباب. واصل أحمد خير كفاحه الوطني بعد تخرجه من مدرسة الحقوق ضمن التيار الإتحادي الذي كان يمثل قبيلة الوسط والمستنيرين من أبناء من السودان.

٤-
في نوفمبر 1958م فاجأ احمد خير الوسط السياسي بمشاركته ضمن طاقم حكومة الفريق إبراهيم عبود كوزير للخارجية. وظل احمد خير في موقعه هذا طيلة فترة حكم الفريق إبراهيم عبود رحمه الله. وعلى الرغم من مشاركة أحمد خير في حكومة الفريق عبود العسكرية إلا انه كان خصماً شرساً للحكومة العسكرية التي أتت إلى السلطة برئاسة الرئيس السابق جعفر نميري في 1969م.

٥-
حتي اخر يوم في حياته كان أحمد خير يرفض رفضآ باتآ الكلام عن خفايا واسرار مصرع البطل الافريقي باتريس لوممبا الذي اغتيل في عام ١٩٦١، ويقال -وقتها عام حرب الكنغو ، ان باتريس لجأ الي القوات السودانية التي كانت مرابطة في الكنغو ضمن قوات الامم المتحدة فسلمته القوات السودانية الي عدوه اللدود جوزيف موبوتو وقام هذا الاخير بتصفية لوممبا بصورة بشعة وذوب جثمانه في "حمض الاسيد"!!..-

ويقال ايضآ في هذا الصدد-، ان قائد الكتيبة السودانية في الكنغو، اتصل بالخرطوم مستفسرآ عن ما يفعله تجاه وجود الرئيس الشرعي للكنغو لاجئآ بالمعسكر وهاربآ من قوات تشومبي وموبوتو التي تحاصر الكتيبة السودانية ؟!!، وان القائد تلقي توجيهات من الفريق عبود بتسليم لوممبا لجوزيف موبوتو!!...هذه القصة التي في كل مكان يعرفها كل من عاصر زمن حكم عبود، ولكن الكثير من الحقائق الهامة حولها ما زالت مجهولة، اغلب الذين يعرفون خفاياها قد تغمدهم الله برحمته...يرفض الباقون الاحياء بشدة الحديث عن مصرع لوممبا.. ربما خجلآ من ما وقع وقتها في الكنغو ..او لانها لم تعد قصة ذي قيمة؟!!

[بكري الصائغ]

#1357806 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-21-2015 03:17 AM
تاريخ وزارة الثقافة والاعلام ١٩٥٨- ١٩٦٩
واسماء الوزراء الذين شغلوا مناصبها
************************
(أ)-
خلال فترة الفريق ابراهيم عبود، تولى أمر هذه الوزارة اللواء/ محمد طلعت فريد في الفترة 1959 – 1962، في عهده تطورت الوزارة تطوراً ملموساً فبجانب المؤسسات التي كانت تشمل مكتب الإستعلامات المركزي والذي يشرف على الصحافة والنشر تم بناء الإذاعة الجديدة في موقعها الحالي بعد أن كان مقرها ببيت الامانة عام 1958، كما انشئت إدارة التلفزيون لأول مرة وبدأ الإرسال في 23 ديسمبر 1962، كذلك من المستحدثات الجديدة في عهده قيام المسرح القومي الذي إكتمل تشييده في 17 نوفمبر 1959 ، كما تم ضم قسم المعارض للوزارة في يناير 1959 وذلك بعد أن كان يتبع لوزارة الخارجية منذ عام 1957.

(ب)-
في عام 1962 م جاء الى كرسي الوزارة اللواء / محمد نصر عثمان، وبقي في الوزارة حتي اندلاع ثورة أكتوبر 1964.

(ج)-
تولى بعده السيد / خلف الله بابكر أمر الوزارة في الفترة الإنتقالية التي أعقبت ثورة أكتوبر 1964 – 1965، تعدل إسم الوزارة الى "وزارة الإعلام والعمل"، وفيما بعد تعدل الإسم أيضاً الى "وزارة الإعلام والشئون الإجتماعية".

(د)-
وفي تلك الفترة القصيرة التي لم تتعدى الثلاثة أشهر تولى مقاليد الوزارة السيد /صالح محمود إسماعيل في فبراير 1965.

(ه)-
وفي ذات العام شهر يونيو كان السيد / عبدالرحمن النور وزيرآ للوزارة.

(و)-
أعقبة في ذات العام السيد /داؤود عباللطيف إبراهيم حيث بدأ في عهده التكوين الفعلي للفرقة القومية للفنون الشعبية عام 1966.

(ز)-
في 30/7/1966 تولى السيد / أحمد عبدالرحمن المهدي زمام الامور في الوزارة.

(ح)-
ثم أعقبه السيد /الصادق الصديق المهدي في عام 1967 لعدة اشهرقليلة.

(ك)-
جاء بعده السيد /عبدالماجد أبوحسبو، تولي مقاليد الوزارة في مايو 1967 حتي – 25 مايو 1969(انقلاب النميري).

[بكري الصائغ]

ردود على بكري الصائغ
[بكري الصائغ] 10-21-2015 03:01 PM
أختي الحبوبة،
علا،
(أ)-
التحايا الطيبة لشخصك الكريم، سعدت بالزيارة الميمونة، ومشكورة علي التعليق الجميل.

***- ونواصل رصد الاسماء التيي لعبت ادوار بارزة في اكتوبر ١٩٦٤.

(ب)-
١-
خالدة زاهر سرور السادتي، من مواليد أم درمان ١٨ يناير ١٩٢٦. طبيبة سودانية . تعد اول طبيبة (امرأة) في تاريخ السودان. انتظمت في عضوية الحزب الشيوعي السوداني وهي طالبة وعملت في النشاط السري والعلني. كان لها نشاط سياسي واضح بالجامعة.
٢-
فاطمة أحمد إبراهيم، أول سيدة سودانية تنتخب كعضو برلمان في الشرق الأوسط في مايو ١٩٦٥ومن أشهر الناشطات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والسياسة في السودان. ن الدفعة الأولي التي قادت أول إضراب عرفته مدارس البنات في السودان.عملت بالتدريس بالمدارس الأهلية بعد أن رفضت مصلحة المعارف تعينها لأسباب سياسية. أشتركت في تكوين هيئة نساء السودان أبان الحكم العسكري عام ١٩٦٢ وكان عضو في اللجنة الأولي للهئية. أنشات مجلة صوت المرأة التي اسهم في إنشائها عدد من اعضا الاتحاد النسائي وأصبحت رئيسة تحريرها. جعلت من صوت المرأة منبرا ً فكريا ً معاديا ً للحكم العسكري مما جعل المجلة عرضة للتعطيل أكثر من مرة. لعبت دورا ً بارزا ً في ثورة أكتوبر ١٩٦٤وكانت عضوا ً في جبهة الهيئات. أول سودانية تدخل الجهاز التشريعي بالبلاد حيث فازت في دوائر الخرجين في انتخابات عام ١٩٥٦ م. وبعد ثورة ٢١ أكتوبر ١٩٦٤ دخلت البرلمان.
٣-
سعاد إبراهيم أحمد، لم تعرف سعاد طيلة حياتها طريق الحزب الشيوعي، وحتى بعد دخولها الجامعة لم تفكر في الانضمام للحزب مباشرة، وتم ذلك وهي في السنة الثانية وكانت من أوائل النساء اللواتي التحقن بالحزب آنذاك، وتقلدت عدة مناصب فيه، حتى صارت عضوة باللجنة المركزية، تحملت السجون والاعتقالات والملاحقات المستمرة جراء موقفها الواضح من النظام الحاكم.
٤-
نعمات مالك... دولـت حـسـن..خـادم الله عثمان..محـاســن عـبد العــال.. نعـــيمــة بابـــكـــــر..امال عباس.
٥-
اسماعيل الازهري..محمد احمد المرضي..ابراهيم جبريل..عبدالله خليل.. امين التوم..عبدالله عبدالرحمن نقدالله..عبدالرحمن شاخور..عبدالقادر حمدتو..محمد ابراهيم نقد..صالح محمود اسماعيل..محمد توفيق احمد.. عمر مصطفي المكي ..الجزولي سعيد.

[علا] 10-21-2015 12:07 PM
الاستاذ الجليل بكرى الصائغ لك التحيه ولكن اود ان اعقب على سردك التاريخى لذكرى اكتوبر لقد سقطت اسماء رجال وطنيين من المؤسسه العسكريه كان الوطن غايتهم وجلسوا طوعا للتفاوض مع الاحزاب السياسيه من اجل تحقيق الديمقراطيه فمن حق الاجيال علينا ان نملكهم تلك الحقائق من بين هؤلاء الرجال الوطنيين قائد سلاح المهندسيين العميد يوسف الجاك والذى أجمعت عليه كل الوحدات العسكريه للتفاوض مع الاحزاب رمزا وعنوان للوطنيه الحقه .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة