الأخبار
منوعات سودانية
الميرغني ينسحب من آخر مبارياته في الممتاز السوداني
الميرغني ينسحب من آخر مبارياته في الممتاز السوداني
الميرغني ينسحب من آخر مبارياته في الممتاز السوداني


10-21-2015 11:20 PM
كووورة - بدر الدين بخيت
برهن فريق الميرغني من مدينة كَسَلا شرق السودان على دخول الكرة السودانية عمق الأزمة الكروية، وذلك من خلال تغيبه عن مباراة فريقه المعلنة رسميا أمام ضيفه الأهلي شندي ببطولة الدوري الممتاز لكرة القدم والتي كان من المفترض أن تلعب الاربعاء، ليصبح الميرغني ثاني في تاريخ بطولة الممتاز الذي يتغيب عن مباراة رسمية ببطولة الدوري الممتاز، بعد أن نفذ كان الأمل من مدينة عطبرة شمال السودان قراره مساء الأربعاء بعدم اللعب امام المريخ إحتجاجا على قرارات لجنة الإستئنافات التي أعادة له مباراتيه بالدورين الأول والثاني من بطولة الممتاز أمام فريق المريخ.

وكان الميرغني قد رفض حضور الإجتماع التنسيقي للمباراة الذي إنعقد صباح الاربعاء بمدينة كسلا، مقدما مؤشرا على غيابه عن المباراة، ليكمل غيابه ويرفض الحضور للملعب، ليمنحهم الحكم مهلة 15 دقيقة للحضور إلى الملعب وبعدها أعلن عن نهايتها، وهي نفس الإجراءات التي إتبعت في مباراة المريخ مع الأمل الثلاثاء.

ورغم أن غياب الميرغني لا تأثير له على ترتيبه في الممتاز لأنه اصلا هبط منذ نحو ثلاثة اسابيع من الدرجة الممتازة، ولكن تغيبه رفع عدد الأندية التي تنوي الإنسحاب من البطولة وتصعيد إلى إثنين علاوة على تغيب فريق الأمل، ما يشير إلى أزمة الكرة السودانية التي يقودها الهلال متصدر الدوري دخلت إلى أعماق أكبر.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1762

التعليقات
#1358829 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

10-22-2015 05:05 PM
* لا توجد "ازمه"!..فبلاش تضليل للراى العام:
- الميرغنى اصلا هبط للدرجه الاولى صحبة الرابطه كوستى, سواء ان لعب مباراته الاخيره فى الممتاز امس او لم يلعب, فتغيب عن المباراه فقط, ليفقد نقاط المباراة التى لا تقدم و لا تؤخر اصلا..و اللاعبين انفسهم سبق ان تم تسريحهم لظروف النادى الماليه..فراوا ان الأفضل لهم قبض "المقابل" نظير "موقف" هم يعلمون انه لا يقدم و لا يؤخر فى وضعية النادى!
- الامل ايضا فى طريقه للهبوط ان لم ينجح فى مباراة "الملحق!", او لم يؤديها..ففضل هو الآخر قبض المقابل المادى. هلال كادوقلى و الأهلى مدنى نفيا رسميا انسحابهما, بل ان الاهلى اخضع "الشخص" المتآمر للتحقيق!
* بقية اندية الممتاز المعتبره: المريخ العاصمى, اهلى الخرطوم, اهلى شندى, الخرطوم الوطنى, مريخ كوستى, مريخ الفاشر, النسور, هلال الابيض, هلال الفاشر..هذه الأنديه تمتلك مجالس إدارات واعيه و ملتزمه بقوانين الكره بالبلاد, و لا تحتاج لإعانات و معونات و لذلك لم تعير "المؤامره" الوسخه التفاتا
* تبقى معك النادى الذى كان "كبيرا", لكنه أختطف من قبل اللصوص مرتادى السجون الذين عادة لا يحترمون القانون..و لا معرفه و لا دراية لهم بالعمل الإدارى العام.. و ليس لديهم الحنكة و لا الوعى الضروريين للتعامل مع المواقف بحكمه:
* نحن نتحدث عن الهلال.. الذى لا حقوق سلبت منه!..و لا قضية له!..و لا تظلم تقدم به لجهات الإختصاص!..هو فقط يحتمى بانديه صغيره و هابطه لنيل مكاسب غير مستحه, او تحاشيا لمواقف مع مناصريه:
- هذا الهلال, و فى نفس هذا التوقيت من العام الماضى..إنسحب من المباراه النهائيه فى كأس السودان المقامه بالدمازين ضد نده المريخ, و بدون مصوغ قانونى او اسباب موضوعيه.. حينها لم يلتفت احد لذلك..و لم يجد الهلال الردع اللازم, لأنه "كبير!"!! فاراد ان يكرر هذا الامر هذا العام ايضا!!
- هذا الهلال سبق ان تخلف قبل عامين, عن مباراة رسمية تجمعه بنادى النيل الحصاحيصا فى الدورى الممتاز..حضر الحكام و فريق النيل و الجمهور لكن الهلال "الكبير" تخلف عن الحضور مع سبق الإصرار..
- و بدلا من منح نقاط المباراه للنيل!, مثلما ستمنح نقاط مباراة الامل المنسحب اول امس للمريخ.. و محاسبة الهلال و ردع سلوكه ذاك..بدلا من ذلك, أعيدت المباراة للهلال, و كسب الثلاث نقاط..لأن النيل نادى صغير, فهبط بعد ذلك.. اما المريخ فنادى كبير "بحق"و قوى و سينا نقاط مبارة الامل!
- الغريب فى الأمر, ان المريخ و هو المنافس الوحيد للهلال على بطولة ذلك العام, لم يعترض وقتها و لا بعده! و لم يتذمر! و لم يستانف!..لأنه نادى كبير,
يحترم القانون و لا يطالب بحق لا يملكه!
* لكن الحقيقه التى قد لا يدركها غالبية المجتمع الرياضى, ان الهلال "الكبير!" الذى يحتمى بأندية المؤخره و الأنديه الهابطه(و حتى هذه تخذله و تنفى إنسحابها)), قد إستمرأ "المعاملات الخاصه" التى يقدمها له "الإتحاد العام" الضعيف المنحاز:
- و الحقيقه ان الهلال يعيش الآن ظروفا داخليه صعبه!, يتمثل بعضها فى ضعف الفريق, و عدم فاعلية المحترفين الأجانب, و كبر سن بعضهم, و قلة مهارة عدد من اللاعبين المحليين, هروب المدير الفنى للفريق, و رغبة حارس المرمى الوحيد فى المغادره, و ضعف "الإداره" المشرفه على النادى...إلخ...إلخ
- و لكل ذلك, فرئيس النادى و امينه العام يهدفان من هذه "الأزمه المفتعله" تحاشى مواجهة المريخ فى نهائى كاس السودان المقرره بدنقلا فى 1/11!
- و هم يتوهمون, او هكذا تشير الدلائل, ان فريقهم فى طريقه لفقدان بطولة الممتاز بالاضافه لفقدانهم كاس السودان هذا العام عند مقابلتهم ندهم المريخ فى المباراة الختاميه للدورى الممتاز المقرره 10/11..بالضبط كما حدث لهم العام الماضى فى مثل هذا التوقيت!!
- و إذا كان ذلك بالضروره, و حسب توهماتهم او حساباتهم, فلماذا لا ينسحبون من المنافسه كما فعلوا العام الماضى(و كفى الشر!), و بالتالى يتحاشون هزائم جديده من ندهم التقليدى..و تحاشى غضب الجماهير, و قد خرج الهلال من البطوله الإفريقيه هذا العام, و من "المولد المحلى بدون حمص"..مع هزائم "محتمله" عليهم تقبلها من الند!!
* فاليذهب ,إذن, كاس السودان و بطولة الدورى الممتاز للمريخ!.. و ليتجنبوا هم غضب الجماهير!.. و لتكن الأسباب "القويه" التى يحتمون ورائها لفشل موسمهم و فقدانهم البطولتين, ليدفعوا بها لجماهير الهلال , هى ظلم و تجنى "الإتحاد!" عليهم, و "إنحيازه للمريخ!"..اسباب فقدان الموسم, لا ضعف فريق الكره و خواره, و قلة خبرة و حنكة الإداره و تدنى مستوى وعيها, المحصور فى "الاجرام" و التآمر !!
* لكن الاتحاد يدرى قبل غيره, ان الهلال يجب ان يردع و بقوه هذه المره, لتستقيم الأمور مستقبلا..و "الإتحاد" لا شك مدرك ان الرجل المهذب الطيب المتفرد الفاضل, الدكتور جمال الوالى..الرجل الصبور الذى كان يتحمل تآمر الهلال و تواطؤ إتحاد الكره معه, قد قرر الإبتعاد, و استقال!
*..فلا مجال للدلع, و التدليل للنادى "الكبير" مستقبلا!..و لا مجال بعد الآن لتقاضى النظر عن مخالفة القوانين و تكرارها او التواطؤ!!

[Rebel]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة