الأخبار
أخبار إقليمية
لن تشارك في الحوار القومي الدستوري لوحدها.. الحركة الشعبية تعلن عن استراتجيتها التفاوضية.
لن تشارك في الحوار القومي الدستوري لوحدها.. الحركة الشعبية تعلن عن استراتجيتها التفاوضية.
لن تشارك في الحوار القومي الدستوري لوحدها.. الحركة الشعبية تعلن عن استراتجيتها التفاوضية.


معلومات جديدة عن متاجرة النظام باللاجئين السوريين
10-23-2015 12:19 AM
لندن – مصطفى سري

اكدت الحركة الشعبية في السودان على الحل الشامل للازمة السودانية وانها لن تشارك في الحوار القومي الدستوري لوحدها وستلتزم وستعمل لاشراك كافة قوى نداء السودان ومجموعة (7+7 ) التي رفضت حوار ( الوثبة ) ، وجددت رفضها لاي حل جزئي منفرد مع الخرطوم ، ونوهت الى وجود مخطط منهجي ومدروس من قبل الحكومة للقيام بعملية تهجير قسري لسكان النيل الازرق من مناطقهم الاصلية واجلاءهم عن اراضيهم الخصبة واحلال مجموعات اخرى مكانهم، وكشفت عن تقديم النظام عرضاً لبعض البلدان الاوربية لاستضافة مئات الالاف من اللاجئين السوريين لتخفيف الضغط على اوربا مقابل مبالغ مالية واستعداده لاستقبال لاجئين سودانيين يتم اعادتهم الى السودان .

وقال الامين العام للحركة الشعبية في السودان ورئيس وفدها للمفاوضات ياسر عرمان في اول تصريحات له مع اقتراب موعد جولة جديدة للتفاوض والتي توقفت قرابة العام ان وفده لم يتلقى دعوة بعد وهنالك حوار في داخل الوساطة حول اسبقيات بدء الجولة هل تبدأ باللقاء التحضيري ام بوقف العدائيات ، واضاف " وفي كل الاحوال حدد الثاني من نوفمبر المقبل ببدء التفاوض وسنذهب الى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا "، وقال" سنذهب الى اديس ابابا وخلفنا تسع جولات طالبنا فيها بالحل الشامل حتى اصبحت قضية رئيسية في الاجندة السودانية ، الاقليمية والدولية وربطنا بشكل محكم بين قضيتي كيفية حكم السودان وكيفية حكم منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان / جبال النوبة في اطار السودان الموحد على اسس جديدة " ، وقال " لا يوجد ادنى سبب لنغير من مواقفنا ، بل العكس هو الصحيح في ان موقفنا يحظى بدعم قوي داخلياً وخارجياً " .

ورداً على سؤول حول استراتيجية وفده في المفاوضات اكد عرمان ان وفده سيذهب للتفاوض لمناقشة وقف العدائيات لاسباب انسانية برؤية صافية ، وقال " نضع قضية ايصال المساعدات كاولوية قصوى وكحق للسكان المدنيين بمنطوق القانون الانساني الدولي وحرمانهم منه كان ولا يزال جريمة حرب " ، واوضح ان المناطق المحررة التي تديرها الحركة الشعبية اكبر من عدد من البلدان اعضاء في الامم المتحدة والاتحاد الافريقي وانها مسؤولة من اعداد كبيرة من المدنيين ، وقال " هؤلاء المدنيين هم الاولوية الاولى والثانية والثالثة في استراتيجتنا التفاوضية وستظل قضيتنا كما هي : السلام ، الطعام ، الحريات والمواطنة بلا تمييز " ، وشدد بقوله " لن نقبل بحل جزئي منفرد ولو اردنا الحل الجزئي لشربنا القهوة منذ زمن في الخرطوم " .

وفي سؤوال حول مشاركة الحركة الشعبية في الحوار الجاري في الخرطوم ، نفي رئيس وفد الحركة بشكل قاطع مشاركتها في الحوار القومي الدستوري لوحدها وانها ستلتزم وتعمل مع جميع قوى نداء السودان ومجموعة (7+7 ) التي رفضت حوار الوثبة ، وقال " نرتب الان مع آخرين لعقد اجتماع مع قوى نداء السودان قبل المفاوضات والاجتماع التحضيري لاحكام التنسيق في قضيتي وقف العدائيات والاجتماع التحضيري في مقر الاتحاد الافريقي في اديس ابابا " ، وتابع " لا يوجد تغيير الا في وفدنا بغياب اعضاء مهمين هم الجنرالات جقود مكوار نائب رئيس الوفد واحمد العمدة وجويف تكة علي لتكليفهم بمهام متعلقة بالحاق الهزيمة للهجوم الصيفي الحكومي القادم " ، مشيراً الى ان الامناء العامين في المنطقتين سيشاركون بدلاً عن مكوار والعمدة وجوزيف وهما عمار آمون الذي سيتولى مهمة نائب رئيس الوفد التفاوضي وعبد الله ابراهيم بالاضافة لآخرين .

وحول التفاوض بمسارين اكد عرمان ان التفاوض سيكون عملية واحدة ذات مسارين ، واضاف " وهذا جزء من انجازاتنا ولن يتم التراجع عنه ، نهتم بقضية دارفور مثلما نهتم بقضية المنطقتين ، والسودان كله محل اهتمامنا " ، واضاف " بل نذهب ابعد من ذلك ونناضل من اجل ( اتحاد سوداني بين دولتين مستقلتين ) جمهوريتا السودان وجنوب السودان ، دون ان تتغول احداهما على الاخرى " ، وتابع " ولا يزال الدكتور جون قرنق دي مابيور هو القاسم المشترك ونقطة التقاء عظيمة التأثير جنوباً وشمالاً ، ونظل نحب نمولي مثلما نحب حلفا ، ونحب الجنينة مثلما نحب كسلا " .



ورداً على سؤوال حول الحل الشامل ، قال عرمان ان وفده مستعد للتفاوض وسيطرح رؤية شاملة للحل الشامل المفضي للتغيير ، واضاف " نحن نفاوض ونحارب ونعمل من اجل الانتفاضة ورؤيتنا تربط بين قضايا السلام والتصدي لحرب النظام والعمل من اجل الانتفاضة وباي وسيلة وجدنا التغيير قبلناه " ، وتابع " الوسائل عندنا تتكامل ووفدنا التفاوضي نفسه قدم الشهداء والذي لديه شك في ذلك عليه زيارة قبر الشهيد العميد جعفر جمعة " ، وقال " نحن نعرف ماذا نريد وماذا يريد شعبنا " .

ونوه عرمان الى وجود تطور نوعي في النيل الازرق ، داعياً السودانيين للانتباه لما يدور فيه ، وقال ان هناك مخطط منهجي ومدروس للتهجير القسري لسكان النيل الازرق باجلاءهم من مناطقهم الاصلية الخصبة والتي تعتبر من اجود الاراضي في السودان واحلال من اسماهم بمجموعات نهب النظام والاستثمار الطفيلي ، واضاف " ومجموعات المستفيدين من اصحاب اللحى والذين يأكلون اموال الناس واراضيهم بالباطل " كما حدث في منطقة " ابو قرن " حيث تم طرد مواطني " الانقسنا والعرب " الى خارج مناطقهم بدعوى التعاون مع التمرد ، واوضح ان النظام فتح اراضي تلك المنطقة " للنهب الاستثماري ولشركات التعدين التي يملكها محاسيب النظام " ، مشدداً على ان هذه القضية تدمر النسيج الوطني وتزرع فتن يصعب علاجها في المستقبل ، وقال " لا سيما ان منطقة النيل الازرق اقل مناطق السودان كثافة سكانية بنسبة الارض على عدد السكان وعلينا فضح وكشف هذا المخطط " .

ورداً على سؤوال حول تقييم حركته للموقف الاقليمي والدولي ، قال رئيس وفد الحركة ان رئيس الجبهة الثورية مالك عقار التقى في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا في الايام الثلاث الماضية كل من مبعوث الامين العام للامم المتحدة هايلي منكريوس والآلية الرفيعة التابعة للاتحاد الافريقي والمبعوثين الدوليين لبلدان الترويكا ( الولايات المتحدة ، النرويج وبريطانيا ) وبحضور مبعوث الاتحاد الاوربي ، واضاف " وشاركنا في عشاء عمل نائب رئيس الحركة عبد العزيز آدم الحلو وشخصي مع مسؤول الشؤون الافريقية في الخارجية الفرنسية وعقدنا اجتماعات مع بلدان اوربية اخرى بدعوة منها ولدينا موعد في العاصمة الاثيوبية مع شخصيات رفيعة " ، وقال " سنلتقي في شهر نوفمبر المقبل برئيسين من رؤساء دول الجوار " دون الكشف عنهما ، وتابع " كل ذلك من اجل دعم مطالب شعبنا في الحل الشامل والتغيير وسنعمل مع كافة قوى المعارضة والمجتمع المدني وعلى الارض سننزل الهزيمة الماحقة بالهجوم الصيفي "، وشدد بقوله " لقد اكلمنا استعدادتنا على الارض وفي مسار التفاوض ولا تراجع عن حق شعبنا في التغيير والتفاوض هو جزء من وسائلنا في النضال والتعريف بقضيتنا والحفاظ عليها في الاجندة الاقليمية والدولية " .

وكشف عرمان عن ان الحركة الشعبية حصلت على معلومات موثوقة بان النظام قدم عرضاً لبعض البلدان الاوربية لتخفيف ضغط المهاجرين عن اوربا باستضافة مئات الالاف من اللاجئين السوريين على اراضيه مقابل مبالغ مالية واستعداده لاستقبال مهاجرين سودانيين في اوربا واعادتهم الى السودان ، مؤكداً اعادة مئات السودانيين من بلدان بعينها سراً ، وقال " نحن نرحب باستقبال اللاجئين السوريين كحق انساني ونتضامن مع الشعب السوري ونتعاطف معه بلا حدود ولا نقبل ان يستخدم نظام الخرطوم قضيتهم بيعاً وشراءاً " ، وقال ان نظام الخرطوم متورط في الاتجار بالبشر ، وانه جزء من اسباب الهجرة الى اوربا وقد شرد ( 8 ) مليون سوداني نازحين ولاجئين ، واضاف " هذا تطور هام على المستوى الدولي وعلى الناشطين في المجتمع المدني وجبهة حقوق الانسان الالتفات اليه " .

وافاد عرمان الى انه وخلال شهر سيعقد مؤتمر في مالطا تنظمه البلدان الاوربية وان الحكومة السودانية دعيت له ، مشيراً الى ان المؤتمر سيناقش قضايا الهجرة والاتجار بالبشر ، واضاف " نظام المؤتمر الوطني يبيع ويشتري في قضايا السودان الكبرى وهو على استعداد لبيع اي شئ لحل ازمته الاقتصادية وفك عزلته الدولية ولا يتورع عن بيع اراضي السودان نفسها لاجل حل ضائقته الاقتصادية " ، وقال " لذلك ندعو الناشطين الى فضح مخطط النظام واماطة اللثام عن تورطه في الاتجار بالبشر ، وهو مصدر للاجئين وقضية الهجرة هي الاولى في اوربا " ، وتابع " علينا الاهتمام حتى لا يستخدم النظام ذلك في قمع شعبنا ومحاولة فك عزلته الخارجية ومد عمر الشمولية والتغطية على جرائمه " .


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 4197

التعليقات
#1359561 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2015 01:18 PM
ياسر عرمان انتو الظاهر الخواجات ضاغطين عليكم ضغط شديد عشان ماتحاربو النظام في الخرطوم وفق اجندة يعرفونها هم تماما انت والاثنين الجنبك ديل مقتنعين بحوار كويس انتو هسع عملتو حوار للمرة الكم اظن للمرة المليون وكلو مرة بتتمنوا انو الحوار ينجح وكلو مرة بدوكم بالشلوت علي قفاكم قلناها ونكررها الاف المرات هذا النظام العاهر الداعرلاينفع معه غير اسلوب الحرب واسلوب حرب العصابات باستهداف مناطق تواجده وتدميرها تماما بمن فيها والتقدم باتجاه الخرطوم ودخولها وبعد داك الحشاش يملي شبكتو لكن الاسلوب بتاع انحنا نتاهب لصد العدوان انتو لمتين حتقعدو تصدوا في العدوان اعتقد ياعزيزي ياسر عرمان ان الاوان لاتباع سياسة الهجوم المكثف وتكبيد جيش المؤتمر الوثني خسائر فادحة اكرر فادحة للغاية يشيب لهولها الولدان واحتلال المدن والا فما فائدة مايسمي بالجبهة الثورية من اساسه قاعدين عارشين في كاودا ليكم مليون سنة شبر ماقادرين تتحركو منها وبعدين كونو النظام يبيع في السودان ههههه ياعزيزي ديل رسلو جنودهم لليمن عشان يموتو سمبلة عشان اليمانية وعاصفة الحزم المضحكة بتاعة السعودية وعلي بالايمان حيموتوا زي الجراد هناك يعني انت متوقع من نظام يرسل جنوده كمرتزقة الا يبيع اراضي السودان والله ديل يبيعو برج ايفيل ويبيعو مبني الجمعية الوطنية الانت وزملائك واقفين وراهو

[ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]

#1359519 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2015 11:50 AM
Well done with your awkward words celling them advice, my dear, who looks to be zero here. This is not a debate, it is a sincere conclusion and one day you may know about what is said here today. Thank you Nor Al Dein, one exactly knows why you are so depressed and that the shallowness in the mind and you are so doing to prove yourself and I know exactly why, since you claim that you are a linguistic man. Is it not what really hurts you really to know your size the wrong man as well? Not me alone but as all the wise people, not your affiliates only. This is the school if like then it is your turn to go and learn not to try through this baseless writing to learn how to advice in wrong and mocking way for nothing, worth to me and to all as well. One day same character like you had stated same issue, but in due time he got lost till this moment of writing to you. Your here, is truly absurd manner to come across it.

[Kori Ackongue]

#1359273 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2015 10:28 PM
نظام اتى بانقلاب على حكومة الوحدة الوطنية التي اجمع عليها الشعب السودانى الا الجبهة الإسلامية القومية بت الكلب وبت الحرام الواطية القذرة العاهرة الداعرة والله على ما أقول شهيد بل هذه الالفاظ اشرف واطهر منها وايم الله هذا النظام ليه اكثر من 26 سنة فشل في الحفاظ على وحدة البلاد وسلامة أراضيه من الاحتلال والاعتداء الاجنبى بل الادهى والامر فشل في حل مشكلة الحكم والسياسة بالتراضى والاجماع الوطنى وبالتالي التداول السلمى للسلطة وجعل كل أجهزة الدولة الأمنية تسك العارضة السودانية لحكمه الغير شرعى وما تجيب خبر لاى محتل او معتدى اجنبى!!!
كسرة:يا جماعة الخير انقلاب الحركة الاسلاموية السودانية الواطية القذرة عطل السلام بين السودانيين والحركة المتمردة والمسلحة الوحيدة والمؤتمر القومى الدستورى الكان مزمع عقده في 18/9/1989 وكل اهل السودان والحركة الشعبية اقتنعوا بعدم جدوى الحرب وعبثيتها الا الحركة الاسلاموية السودانية اليس وصفها بالقذرة والواطية والعاهرة والداعرة شوية عليها اقسم برب السماء والأرض انه لكذلك الحركة الاسلاموية او الإنقاذ هم الفشل والخراب والدمار والفساد يمشى على قدمين اثنين !!!!!!معقول بعد اكثر من 26 سنة من الخراب والحروب والتمزق والفساد والفشل يا دوب اقتنعوا ان الحوار وبحرية تامة والسلام بمشاركة وتوافق وتراضى الجميع هو الحل؟؟ وان صياغة وتشكيل كل اهل السودان على مشروع الحركة الاسلاموية هو نوع من العبث والمراهقة السياسية واصلا مشروعهم فاشل ولا يصلح لحكم خاصة في بلد مثل السودان وبالعكس هم اضروا بالوطن والدين ضررا بليغا!!!!!
كسرة أخيرة:عشان خاطر شنو عملوا انقلابهم ؟؟عشان خاطر الإسلام او السودان؟؟؟ ولا هشان تطبيق برنامج الحركة الاسلاموية اللا لاعلاقة له بالإسلام او السودان انها جريمة الخيانة العظمى لاجماع اهل السودان ممثلا في حكومة الوحدة الوطنية والمتمرد هى الإنقاذ او الحركة الاسلاموية وليست المعارضة ودى ما بيتناطحوا فيها عنزان!!!!!

[مدحت عروة]

#1359128 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2015 12:13 PM
It is the first time, least not the last, to see you in this form and for longer time being in the front line with your other heroes. Crd. Lt. Gen. Abdul Aziz Adam Al Hillo, you are a different person and still we insist to say that you are a different person. Here, you started putting as one believes it your leg into the wrong muddy pool of this wrong doing man Yasser Saeed Arman, whom one is not jealous about him but one is honest to identify what his period of administration was all about. Yes, he was bright at the time when he was under the fully experienced and know what exactly to lead and do charismatic leaders, the late Dr. John Garang and his still a life heroes, by that time nobody would have chance to know who was this man called Yaseer Saeed Arman, because he was not a decision maker. But once he got that chance, then his reality started to contaminate the whole environment of democracy fair practice, bringing the new style of creeping dictatorship and self-selfish habit which is highly believed to have encompassed the concealed corruption dilemma and widely. Visiting your people and your essential ground of where your power emerged means a lot as one has stated it somewhere. But the skippering shoe you would have to quit it is that linking the old time of struggle efficiently known characters of rule of law and proper system administration even within that turmoil’s times to undergo those times was not like today for sure. On you left hand stands the wrong man and would have lead you to the wrong direction of just revenge attitudes, which one thinks that better try to review and correct same wrong doing and continue to go for it through his advice and save the system by putting him in a place of not more escalating the situation of recovery. This has nothing to do with making difference and splitting you from him as what he is un-professionally and insistently doing, may be as usual upon the approval of the leadership, including you, unfortunately if that is true, which I usually feel doubt of to share what he is doing to others. Like as mass sacked cadre from the struggle line in what was felt as absolute wrong decisions, taken in wrong ways from the normal known disciplinary outcome procedures worldwide and in every governing systems ever to be known globally. I think that when you were given that role to administer the North Sector and you due to some matters had left for USA and he could succeed, then mangling the whole system started to spoil the good ordinance and management in wrong way of the system, which could now appear very clearly in what is going on in the political side ion the name of corrections and targeting specific cadre and major from specific regions. If you think that the history of together struggle determines the relationship to go ahead with what couldn't be justified as strong allegations of we must continue like that then I over see that there is something may come down to reduce the bright history and the well-known stand of your career of the honest person and dedicated leader and the most sacrificing character to let the struggle be of some puzzling future. No reason that keeps you to believe in the mistakes of this man and start to sympathizing with him and for what is un-predicted to be not favoring the peoples of the region. He has already destroyed the reputation of the chairperson and now creped his hands of destruction of morality and the success of the true leaders came closer to you this time so as to brain wash you and finish you up in front of your real men and women. You have to think over and over and over on these things and quite properly and honestly before the time can make it possible for what we do not want one day to hear about the end of this un-healthy relations and up and down maneuvering matters. From here, please know as you are already knowing that responsibilities have started organizationally and smoothly and in any way forward, things are not moving ahead without facing some difficulties, but frankly what happens in this system is extra-ordinary mistakes and that you should not be too much dragged to be one day consciously accountable for while the streams of innocence are binding your habit and still your habit that we know better than anyone else one day. Still future is bright and still the chance is overwhelmed for being what you are to lead the people whom really have had adored your all times roles on the fields and on the entire outcome through that special gifted sacrifice. It doesn’t mean that there is any idea not to do work for all the Sudanese, but be also careful what is the top priority, apart from what the conclusion of this comment which has concentrated on what possible loss of some credibility since, believing in the deeds of this wrong Secretary General actions are on move and accepted may be by some of our leaders as well.

[Kori Ackongue]

ردود على Kori Ackongue
[نور العين] 10-23-2015 02:23 PM
Kori, I really ,from the bottom of my heart, do advise you to get back to school benches in order to learn how to write perfect English.Additionally,you are so bad in paragraphing and the use of cohesive devices. You are a shallow-minded man.


#1359101 [sudaniiy]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2015 10:03 AM
((النظام فتح اراضي تلك المنطقة " للنهب الاستثماري ولشركات التعدين التي يملكها محاسيب النظام " ، مشدداً على ان هذه القضية تدمر النسيج الوطني وتزرع فتن يصعب علاجها في المستقبل)))
نعزركم فى ضربهم فى الخرطوم
فلماذا تتركوهم فى النيل الازرق
تعاملوا معهم على طريقة داعش
فخخوا لهم كل مناطقم
فالموت على بينة افضل من قتال المرتزقة

[sudaniiy]

#1359066 [التلب]
5.00/5 (1 صوت)

10-23-2015 07:07 AM
ما يسمى بالحوار الوطنى اصلا الغرض منه شغل الناس بعض الوقت .. حيث ان النظام على درايه تامه ان حماره قد وقف فى العقبه .. !! بالواضح قروش مافى ..!! هناك مقدمات مجاعه قد تكون اﻻخطر على مدى المئة سنه الفائته !! ما يأتى من دعومات ( مايتبقى ) منه ﻻيتعدى الصرف الحكومى .. !! التوليد الكهربائي بالقطع سوف يتأثر بضعف كمية المياه لقلة اﻻمطار هذا العام .. وبالفعل قد بدأت القطوعات ..!! الحروب العبثيه لن يتخلى عنها ﻻنها جزء من استراتيجيته فى البقاء .. وغيرها من اﻻسباب والتى من اجلها ارتد ان يشغل الناس بعض الوقت تاتيه انفراجه ان شاء الله كونه يتاجر فى البشر او حتى يبيع مواطنيه كما باع اراضيهم ..!! واﻻيام القادمات ستأتى بما فى جرابهم ..!!

[التلب]

#1359050 [ذكرى شهداء سبتمبر]
5.00/5 (1 صوت)

10-23-2015 04:26 AM
تجارة البشر آخر ما وصل اليه الكيزان من السقوط والانحطاط.

[ذكرى شهداء سبتمبر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة