الأخبار
منوعات سودانية
عباقرة السودان.. تقييم مستحق في الخارج وإهمال ممنهج بالداخل... عقول من ذهب
عباقرة السودان.. تقييم مستحق في الخارج وإهمال ممنهج بالداخل... عقول من ذهب
عباقرة السودان.. تقييم مستحق في الخارج وإهمال ممنهج بالداخل... عقول من ذهب


10-24-2015 08:13 PM
الخرطوم - خالدة ود المدني

يوم تلو الآخر يسطع نجم أحد الباحثين الموهوبين والمُخترعين من أبناء البلد، غنية عقولهم بالعلم والمعرفة وبالمقابل تفتقر بلادهم لمن يُقيّم تلك العقول النيرة التي تتسابق عليها العروض من أنحاء العالم، نفتخر بنجاحاتهم ونتذوّق طعمها بأطراف ألسنتنا ولا نستمتع بالمذاق الكامل لأنهم سُرعان ما يذهبون بعيداً كالسراب، حيثُ تُوزن عقولهم ذهباً، عكس الحال في بلادٍ فيها الولاء والتقديس لمُخترعي الأحزاب والمجموعات.
أما (الدلال والنقنقة) لمن اشتق عن أقرانه مكوناً جبهة أخرى، حينها يتمنون وكأنهم في الفردوس الأعلى، وفي ذات الوقت يُكرم المُخترع والعبقري والمُفكر (بحتة تهنئة) على إحدى الصُحف إن كان محظوظاً، ولكن يُرفع اسمه في العلالي، وتُذكر إنجازاته بعد أن يتوفى إلى رحمة مولاه.
أساس التنمية
تُمثل القوى البشرية أساس التنمية والتطوير، والعناية بها السبيل الوحيد إلى استغلال الثروات الطبيعية في المجتمع، حيثُ أن النظام التربوي والتعليمي الذي يبدأ من رياض الأطفال يُشكل الأداة الرئيسة لتكوين الموارد البشرية وتحريك طاقتها الإبداعية الكامنة، وبالتالي الأمر يقتضي ضرورة الاهتمام بأُسس البناء الإنساني منذ الطفولة المُبكرة، علماً بأن الموهوبين والمُخترعين هُم الثروة القومية والطاقة الدافعة نحو التقدُم، وزخيرة الوطن وقادة المستقبل في شتى المجالات، مثل: العلوم والتكنولوجيا والاقتصاد وكذلك الآداب والفنون، وفي ذات المسار كرمت شركة إيرباص للطيران الألمانية المهندس صهيب الجميعابي لاختراعه مادة عازلة للحرائق وعمِلت به الشركة في جميع طائراتها الحديثة، عمل صهيب كباحث في مجال تكنولوجيا الناتو الكيمائية وطوُر مفاهيم تقنيتها واستخداماتها في التطبيقات الصناعية والنظر في الاستدامة الاقتصادية وحماية البيئة المتكاملة كقوة دافعة رئيسية، وله عدة اختراعات، ومن جهةٍ أُخرى تقدمت المرأة في كُل المنابر العملية والتعليمية وتقلدت أعلى المناصب، وهذا ليس من فراغ بل ثِقتها في قُدراتها تصدّت إلى الأفكار الرجعية التي تُقلل من كفأتها ومُؤخراً تزاحمت خُطاها وخُطى الرجل في درجٍ واحد.
ست البنات
في مجرى حديثنا هذا حازت الباحثة ست البنات يس الصديق على المرتبة الأولى في الأوراق البحثية العلمية، حيثُ قدمت ورقة في المؤتمر العالمي الذي نظمته مجموعة الأومكس قروب بمدينة أتلانتا في ولاية جنوب جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية في شهر سبتمبر الماضي، وكان بحثها بعنوان (تأثير الببتيد على الخلايا المسببة لسرطان القولون والبيئة المحيطة بالورم).
ابتكار علمي
تجف الأقلام ولو كانت مِداد البحر في شأن إحصائيات العلماء والمُفكرين والعباقرة في هذا البلد الأمين، وللسودانيين باع طويل في مجال البحوث العلمية في موازاة ذلك اكتشف البروفيسور أحمد محمد حسن الفحل فطر يُسبب أكثر الأمراض شراسة، وهو مرض (المايستوما)، وكذلك شارك الفحل في تأسيس مركز المايستوما بمقره الحالي في سوبا، وله عدة أبحاث علمية في هذا المرض، وهو عضو في العديد من الجمعيات العلمية محلياً وإقليمياً ودولياً، نال عُدة جوائز ويُعد من أميز أطباء الجراحة في السودان ومايجاورها، مواصلةً لذكر العباقرة والموهوبين نجد في الدول المتقدمة الاهتمام منذ الصغر بالمواهب حتى تستوي ثمارها، ويمثل الطفل أحمد محمد حسن مُخترع الساعة الإلكترونية الذي تسارعت إليه الخُطى، وقُدمت له العروض المُغرية من بعض الحكومات نموذجاً فريداً وفخراً للسودان، علماً بأنه لا يزال صغيراً في السن ويحتاج للعناية جيداً، ومثله كمثلِ شجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابت وفرعها في السماء

اليوم التالي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2179

التعليقات
#1360097 [ممغوص]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2015 02:57 PM
احمد شنو المخترع كمان ده شافع خدمتو الظروف السياسية

[ممغوص]

#1360059 [عصام]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2015 01:54 PM
أولاً نبارك نجاح كل سوداني في المحافل الدولية ولكن لاننسي بأنً الدولة بصورة أو أخري ساعدت في الإحتفاء، بالنسبة للدكتورة ست البنات فلإحتفاء ب ست البنات وأساتذتها والتحية لجامعة الجزيرة وكل العاملين البسطاء قبل الاساتذة الاجلاء ...فهذا الصرح الشامخ ...مفخرة حقيقية للبلاد لما تقدمه من أساس متين ومساعدة مستمرة وللأمانة مثل هذا النجاح لاينسب لشخص واحد بل هو نتاج عمل دؤوب من أساتذة ومعامل وإتاحة فرص كاملة ومساعدة للوصول إلي هذه الدرجات. أنا مؤقن بأن هنالك جنود بؤاسل خلف الدكتورة ست البنات. أتمني من كل من مرً علي مثل هذه الأخبار أن يشارك بها مع أصدقاءه في الفيس بوك والواتس أب. صدقوني، مشاركتكم لهذا الخبر عبر الأثير له مصداقيته وسوف يجد القبول. صه أن الحكومة كرًمت وإحتفت بالمتفوقين، أؤكد لكم بأن الكل سوف يصفهم بالكيزان والإنتهازيين وأنهم أخذوا فرص غيرهم و و و و إلخ. إلي الأمام ست البنات وإن شاء الله عما قريب سوف نسمع برفيقاتك.

[عصام]

#1359971 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2015 11:24 AM
صهيب الجميعابي .. قبل ايام فاز بتبني مخترعه من قبل ايباص في صنع ماده مضاده للحريق ... بل أستخدم فعليا من قبل الشركة

[زول]

#1359914 [ميمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2015 10:06 AM
بس احمد محمد الحسن دي بالغت فيها

[ميمان]

#1359808 [صادميم]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2015 07:10 AM
اؤيد كلامك في انه يجب ان تهتم الدولة بالباحثين و المخترعين لكن تصحيحاً لموضوعك فان بروفيسور احمد الفحل لم يكتشف مرض المايسوتوما فهو مرض معروف قبل عشرات السنين ولكن دور احمد هو اقامة مركز لابحاث المايسوتوما وله بحوث في تشخيص و علاج المرض وان احمد الثاتي لم يخترع الساعة الالكترونية وانما قام بتجميع مكوناتها باتباع خطوات توجد في كتب العلوم المختلفة.

[صادميم]

#1359712 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2015 10:21 PM
أسمعت إذ ناديت حياً ،،ولكن لاحياه لمن تنادي

[mohamed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة