الأخبار
أخبار إقليمية
إنقاذ مقالاتي من تشويش ضياء الدين بلال!
إنقاذ مقالاتي من تشويش ضياء الدين بلال!
إنقاذ مقالاتي من تشويش ضياء الدين بلال!


10-25-2015 07:11 PM
رشا عوض

يبدو أنني كلما كتبت مقالة تتضمن نقدا للمعارضة المسلحة، علي أن أتبعها بأخرى لإنقاذها من التشويه والتشويش الذي سيلحق بها من الأستاذ ضياء الدين بلال.

نشرت يوم الإثنين 19/أكتوبر/2015 مقالة بعنوان "عفوا حملة السلاح...حوار على رصيف المعارضة" بصحيفة التغيير الإلكترونية، تضمنت نقاشا لسلبيات خيار"العمل المسلح" من حيث هو، على ضوء مآلات الحروب الأهلية في السودان، كما تضمنت نقدا للحركات المسلحة، وفصلت المقالة في أسباب اندلاع الحروب وفي دور النظام الحاكم فيها، في سياق استكشاف جذور الأزمة السودانية ومنابعها، في الخرطوم وحكامها، قبل الأقاليم ومتمرديها، ومن منطلق الانحياز لضحايا الحرب والفقر والاستبداد في السودان عامة وفي المناطق المهمشة خاصة.

اختطف الأستاذ ضياء الدين بلال المقالة، ونشرها كاملة في صفحته على الفيس بوك في بوست بعنوان" مبروووك رشا عوض خطوة ثانية الى الأمام"،وفي سياق تعليقه قال" كنت أدعو رشا للنظر بعينَيْن - ليس من المُهمِّ أن تكونا كحيلتَيْن - للمشهد العام" قاصدا بذلك –كما يفهم من السياق - أنني يجب ان انظر بعين الى عيوب الحكومة، وبعين أخرى إلى عيوب المعارضة المسلحة، ولكن ماذا فعل الأستاذ ضياء الدين بلال عندما نقل نقاش المقالة إلى عموده بصحيفة السوداني التي يرأس تحريرها؟ لقد فقأ لي العين التي تفحصت بها عيوب النظام الحاكم، وعيوب الأنظمة التي سبقته، وتتبعت بها منابع الحرب وجذورها في سياسات الخرطوم، وتفحصت بها جرائم النظام الحالي وموبقاته التي تأمر بالحرب وتنهى عن السلم، وترك لي عينا واحدة فقط هي العين التي ترى بؤس الخيار العسكري وعيوب الحركات المسلحة! فحوّل مقالتي إلى (مقالة عوراء) بعد ان أخضعها لجراحة مؤلمة وبدون تخدير! حيث انتقى منها العبارات التي تطرب"من يهمه الأمر" وتضلل القراء الذين لم يطلعوا على أصل مقالتي وتظهرني أمامهم بمظهر أولئك الذين احترفوا نقد المعارضة المدنية والمسلحة استرضاء او مداهنة لسلطة الاستبداد والفساد في سياق البحث عن منافع او مصالح، أو على أحسن الفروض"إيثارا للسلامة"!

ليس هذا فقط، بل زعم الاستاذ ضياء أن موقفي الناقد للحركات المسلحة ما هو إلا درس في السياسة والوطنية تلقيته منه هو شخصيا إذ يقول" ظللتُ أكرِّرُ في مناقشاتي المطوَّلة مع رشا عوض وآخرين وأخريات في الفضاء الإسفيري؛ أنَّني ضد أي محاولة لتغيير النظام بصورة تهدِّدُ كيان الدولة وسلامة المجتمع"، ثم يؤكد أن اقتباساته المنتقاة من مقالتي هي "خلاصة موجزة لنقاش مطول داربيننا منذ سنوات"،

نعم يا أستاذ ضياء، حاورتك وناقشتك، ولكنها كانت حوارات ندية وتكافؤ، وكما كان لك قولك كان لي قولي كذلك، ولكنك كما فقأت عين المقالة وتركتها عوراء، كتمت صوتي في تلك الحوارات وجعلتني خرساء! وأبرزت صوتك فقط! تماما كما يفعل كبيركم هذه الأيام في حواره البائس مع نفسه في قاعة الصداقة!

قلت لي لا يمكن ان نأتمن حركات تحمل السلاح على أساس إثني على الديمقراطية، فقلت لك إن أكبر كيان مسلح على أساس إثني في السودان هو المؤتمر الوطني وسألتك لماذا عندما يحمل أبناء القبائل الأفريقية في دارفور أو جنوب كردفان السلاح تصفهم بالإثنيات المسلحة وعندما تقوم الحكومة بتسليح الجنجويد وبتكوين مليشيات من قبائل الشمال لحماية النظام لا تصفهم بالإثنية المسلحة؟ ولم تجبني حتى الآن!

قلت لي إن الشر ليس فقط في الحكومة، بل ان من يطرحون أنفسهم بدائل للإنقاذ هم أسوأ منها، فقلت لك ولكن الإنقاذ هي ذروة سنام الشر، وهي المتحكمة في مصائرنا وأرزاقنا، وبالتالي فلا مقارنة أصلا بين شرها وشرور الآخرين ما دامت في السلطة! وما زلت عند رأيي، فالحكومة بقيادة الطغمة الحاكمة هي القاتل الأكبر، والناهب الأكبر لمال الشعب، والمنتهك الأكبر لحقوق الإنسان، وهي المسؤول الأول عن كل الجرائم التي دمرت البلاد، ولذلك، موضوعيا لا يمكن مساواتها بضحاياها من المعارضين مهما كانت سلبياتهم أو سوآتهم كما تقول.

أما كتاباتي الأخيرة عن الحركات المسلحة، فهي رؤيتي الذاتية التي تبلورت لدي عبر منهج تفكير أصيل، ، فأنا لم انتمي مطلقا إلى أية حركة مسلحة، ولم أكن يوما ممن يحلمون أحلام العصافير وينتظرون الحركات المسلحة لإنجاز التغيير نيابة عنهم – على حد تعبيرك- نعم تعاطفت معها من باب التعاطف مع المهمشين، وهو نفس الباب الذي يجعلني، رغم اصطفافنا معا في خندق المعارضة، لا أتردد في الجهر بآرائي الناقدة لها الآن، ودون ان يكون لك يا استاذ ضياء الدين أدنى تأثير في كل ذلك وما ينبغي لك وما تستطيع! والسبب ببساطة اننا من الناحية السياسية نسير في خطين متوازيين لا يلتقيان!

فأنت عندما تسهب في الحديث عن سلبيات الحركات المسلحة والمعارضة بوجه عام لا تفعل ذلك من موقع مستقل عن النظام بل تفعله وانت متخندق وبشكل سافر مع نظام الاستبداد والفساد! وفي سياق تبريري لما يفعله النظام وقبل ذلك في سياق البحث لنفسك قبل النظام عن مشروعية أخلاقية تبرر لك وجودك في ذلك المستنقع الذي يتقافز منه الآن حتى الطيب مصطفى! بل وتحاول انت وغيرك من الكتاب بكل أسف تسويق نظرية بائسة خلاصتها ان عيوب ونقائص المعارضة تبرر الاسترخاء المطمئن في بلاط السلطان الجائر!

ولذلك فإنك عندما تتحدث عن سلبيات الحركات المسلحة فإنني أضع أصابعي في أذني وأستغشي ثيابي! لأن اي هجوم على هذه الحركات من منصة السلطة الغاشمة من وجهة نظري فاقد تماما لأية مشروعية أخلاقية، وأكرر ما سبق ان قلته لك في مقالة سابقة إن أنصاف الحقائق هي أسوأ الأكاذيب وكلمة الحق عندما يراد بها باطل تكون أسوأ من كلمة الباطل نفسها!
[email protected]


تعليقات 43 | إهداء 0 | زيارات 11357

التعليقات
#1361478 [منير سعد]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2015 09:32 PM
نشر الوعي، هو ما تفعله هذه الرصينة......
ولله درها......

وتغبيش الوعي هو ما درج عليه هذا البلال.....
ولله أن يأخذه- ومن يوالي من الفاسدين- أخذ قوي مقتدر.

[منير سعد]

#1361167 [الفارس الجحجاح]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2015 12:19 PM
التحية للراكزة الرائعة التي لم تتزحزح ولو قيد انمله ابدا رشا عوض ,,مقال موفق عن هذا السافل الذي يسمي نفسه ضياء الدين فهو الظلام وليس الضياء ,,,ثانيا مثل ضياء الدين لا بد ان يسبح بحمد اولي نعمته في المؤتمر الوطني هؤلاء نبت شيطاني ... شكرا لك على استخدامك الاسلوب الراقي المقنع للقارئ كيف لا وانت خريجة مدرسة الامام الصادق المهدي حيث الاقتباس من القران ومن الادب واستخدامه في جمل رائعة

[الفارس الجحجاح]

#1361062 [المستعرب الخلوى]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2015 09:28 AM
مقالة رائعة للحد البعيد وتكشف زيف المدعو ضياء الدين البلال وغيره من المتسلقين الذين ظهروا على السطح مؤخراً أمثاله والمدعو عزالدين الهندى وآخرون ..ويوم حسابهم من الجماهير الغاضبة آت لا محالة وإن طال الزمن ..
ولهم فى العقيد عبرة وعظة .. لو كانوا يعتبرون ويتذكرون ان الأيام دول وأن رياح التغيير قادمة لا محالة ..

[المستعرب الخلوى]

#1360877 [osmana M. Hassan]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 11:41 PM
لك حب كل البلد لحبك الواضح جداً للبلد!

[osmana M. Hassan]

#1360854 [المقداد بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2015 10:27 PM
الأستاذة رشا
ماذا تتوقعين من هذا السادن.
إنه كالحرباء يتلون مع كل نظام حسب مصلحته، ألم يكن من أشد المدافعين عن كل الأنظمة و يتملقها و يدافع عنها أيما دفاع في سبيل مصالحه الشخصية و عائدات الاعلانات في صحفه.

[المقداد بابكر]

#1360716 [جحا]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2015 05:14 PM
يا استاذه رشا
بالله لا تعطي الضو البلال هذا أكثر من حجمه ، ونأخذ عليك حواراتك السابقه معه لأن هؤلاء الإقصائيون
لا يؤمنون بالحوار او النقاش .

[جحا]

#1360699 [ابوهمام]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 04:37 PM
اولا نحيى الاستاذة رشا لانها كانت واضحة وصريحة وجريئة
عدة نقاط طرحتها وفاجاتنى انها
كانت تؤيد خيار العمل المسلح فى السابق
السؤال يا استاذة ماذا استفادت الجبهة الثورية
من هذه الحرب ؟هل أنتصرت . .هل ستنتصر؟ هل اتت بالدمقراطية
المفقوده عندهم؟ كما اثبتت الاحداث قبل أيام . .
هل استفادة انسان دارفور من هذه الحروب . .هل استفاد بقية شعب
السودان . .بل ماذا استفادت
الاستاذ رشا من هذه الحرب ؟
طبعا لايمكن ان نلوم الحكومة,لان اى دولة فى العالم إذا تعرضت
لهجوم مسلح من اى جهة فهى ملزمة بالرد عليه وحماية شعبها
وامنها . نعم هناك مظالم وحقوق . .لكن عندما تعلن الحكومة من
جانبها وقف اطلاق النار وتدعو للحوار . .ويرفض الطرف الاخر بدون اسباب
مقنعة هنا نتساءل من المستفيد من هذه الحرب ؟؟ كان يجب
عليهم ان يشاركوا ويطرحوا قضيتهم امام الحكومة والشعب
واذا لم تحل قضيتهم فايرجعوا. . اوربما تكون قضيتهم عادلة
ويجدوا سند من الشعب اما ان لا ياتوا فهذا يفتح باب
تفسيرات كثيرة ا
أقلها ان أمرهم ما بيدهم . . وان هناك مستفيد
اخر من استمرار الحروب فى السودان وهم ادوات ليس الا
ومعهم بعض الصحفيين.

[ابوهمام]

ردود على ابوهمام
[ادم موسى عيسى] 10-27-2015 10:31 AM
يا ابوهمام الما فهمان,اى حكومة تردع حاملى السلاح الدين تمروا وليس دويهم وقبائلهم بفهم الشر يعوم.اى حكومة محترمة لا تجند مليشيات لتنفد اغتصاب اهالى اعدائه وتسلبهم اموالهم بحجة انها تجبر ابناءهم .اى حكومة محترمهم تحارب كل من يخرج عن طوعه من حملة السلاح ودونك الجنجويد الان تمردوا على الحكومة ويفسدون جهارا نهارا ويقتلون ويخرجون مجرميهم من السجون الحكومية عنوة
مالنا ومال الجبهة الثورية او الحركات,فمن تعرض للعقوبة الجماعية يزيد عن ال90% لا علاقة لهم باولائك
هداك الله وفتح بصيرتك


#1360692 [Amir mohd]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2015 04:27 PM
استاذة رشا
الذهب ذهب والحديد الصدئ عمره مايكون ذهب
الله يحفظك ،،اما امثال مشوه مقالك نقول لهم دنت ساعة الحساب،، كل كلامهم الفاسد مسجل وحفوظ لهم حرفاً حرفاً،،،،
الله يديك العافية

[Amir mohd]

#1360662 [العنقالي]
5.00/5 (3 صوت)

10-26-2015 03:50 PM
تعلموا معي هذا الدرس
قالت له عن الحركات المسلحة
اقتباس(رغم اصطفافنا معا في خندق المعارضة، لا أتردد في الجهر بآرائي الناقدة لها الآن، ودون ان يكون لك يا استاذ ضياء الدين أدنى تأثير في كل ذلك وما ينبغي لك وما تستطيع! )
والله لو فيك شوية دم او بقية من حياء لبحثت لنفسك عن فيزا في الخليج وحجبت بها نفسك او شىء من هذا القبيل
والعنقالي يدعوك للانتحار
وتحية لهذه الكاتبة الجسورة, انسان من قلة لازالت ملتزمة بالناس والحق لها كل الاحترام

[العنقالي]

#1360657 [العنقالي]
4.94/5 (5 صوت)

10-26-2015 03:44 PM
عزيزي الضو ماذا اقول لك الان فقد قالت هذه الكنداكة كل شىء واقتبس منها:-

(انت متخندق وبشكل سافر مع نظام الاستبداد والفساد! وفي سياق تبريري لما يفعله النظام وقبل ذلك في سياق البحث لنفسك قبل النظام عن مشروعية أخلاقية تبرر لك وجودك في ذلك المستنقع)

[العنقالي]

#1360653 [أبو حسين]
2.50/5 (2 صوت)

10-26-2015 03:41 PM
عفيت منك وأمثال ضياء الدين كثر يعملون على تضليل الناس ومد النظام بأكاذيب واراجيف من الإيحاء للنظام أنهم يستطيعون أن يواجهوا جميع الشرفاء أمثالكم بمثل هذا المنطق المعوج وحسناً كتبتي هذا المقال لفضح مطبل الجلادين وأمثاله ....

[أبو حسين]

#1360620 [محمد عمر]
4.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 02:26 PM
استاذه رشا يحفظك الله من الشر مقال يفضح حقائق سدنة النظام الذين سخروا القلم للضلال والظلام فواصلي عطاءك وسخري القلم للنور والعلم وانارة الطريق والمعيار التقوي وليس للاقوى ان اكرمكم عند الله اتقاكم فكم من مشهور في الارض مجهول في السماء قولي لهم هل يعرفون سعيد بن عامر خليفة عمر بن الخطاب على حمص هل سمعوا عن قصة سعيد بن جبير مع الحجاج وغيرها من قصص الصحابة الابرار لعلهم يرشدون ويتعظون ليعيعشوا النعيم مع الاخرين انظري لما هو اعلى فهناك رب يسعدك

[محمد عمر]

#1360596 [سودانية]
4.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 01:37 PM
في الصميم

[سودانية]

#1360582 [SD2000]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2015 01:14 PM
يا باس افهموها, الزول بجهز فى الملعب ءعشان اختاروه كصحفى مرافق لوفد السلطة المحاور فى اديس............Parasite

[SD2000]

#1360578 [عبدالله الشقليني]
4.50/5 (2 صوت)

10-26-2015 01:01 PM
الأستاذة رشا
تحية واحتراما

يشرفنا قلمكم ، وإنه ليراعكم الذي عرف الكيل ، وعزة أهل السودان . هذا هو الإرث الطيّب ، المقال الغضوب الذي يُجلس الأمور عند مكانها الطبيعي . بمقالاتك ، استنارة تتأبى عن الصغائر ، وترشح بالوعي ، الذي ظللتِ وظل الكثيرون يُكابدون حتى يكون .

نشكر لكِ القلم الحُر والرأي السديد ، والمنارة الواضحة لمن يريد الرشد . فكل هموم الدنيا لها في الحساب قدرٌ ، لا تهدري القلم في الذي يريدون منه أن ينصرف . وهو لن ينصرف ، والتفاتة حريص تبه الغافلين ، أن من وراء كثيرين مكمن إنقاذي يلوذون به عند الشدائد ، وماذا ينيبهم لو جاءت الشدائد من موقع آخر المطاف . عندها سيصير من الصعب أن يجد هؤلاء الذين يرشقونكِ بالأقلام ، موطناً . لأن الآية الكريمة قالت ( نؤتي الملك ) وفي الختام قالت ( ننزع الملك ) ، حتى الآية الكريمة لم تقل ( نأخذ) بل ننزع ، والنازع هو صاحب الوقت ، ينزع وقت يشاء .

فابشري بقرب الضائقة إلى انتهاء .


*

[عبدالله الشقليني]

#1360566 [ساهر]
4.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 12:44 PM
النظرة التي تطرحها الأستاذة عوض هي بالضبط ما يستشعره السواد الأعظم من المواطنين السودانيين، وهو شعور استفادت منه الحكومة كثيراً....... فالحركات المسلحة لم تستطع أن تطرح نفسها خارج إطار الإنثنية والعرقية بل والتعصب المميت لتك الأنثية وذلك العرق............. ثم أن أدبيات الحركات المسلحة ترى بعد الاستيلاء على السلطة محاكمة كل أبناء السودان النيلي وجلدهم وصلبهم ورميهم في النيل، فهم في نظرها المسئولون عن التهميش والغبن الذي تعيش فيه تلك القبائل التي انبرى قادتها لرد حقوقها المهضومة من أولاد البحر.....و........

لم يتحدث أي من قادة تلك المعارضات عن حل مشكلات السودان ككل ولا عن المواطنة فقط كانت نظرتهم تتمحور وتتمثل في حل مشكلات قبائهلم ورد حقوقها عبر فوهة البندقية...

لذا يرى كثيرون وأنا منهم،أن التخندق مع هذاالنظام على الأقل تكتيكيا ومرحليا فيه أمان لنا من جور الحركات المسلحة المتوقع إن هي استلولت على السلطة بأي طريقة كانت إلا الطريق الديموقراطي.........

لم نر ونسمع أي تطمينات من قادة تلك الحركات باستثناء أحاديث دكتور جبريل التي تتسم بالعقلانية وتجعل بل وجعلت الكثيرين يتعاطفون منه............

إذا غير الحركات ونقدت أدبياتها المنحازة للعرق فقد تقلب معادلة الصراح رأساً على عقب.....

أخيراً رشا عوض هي (بنت الشارع السوداني) من آكلات الكسرة والملاح لذا لابد أن تعكس نبض الشارع السوداني وحقيقة مشاعره الدفينة والظاهرة.... هلا يا رشا يا كحيل.

[ساهر]

ردود على ساهر
[موجه عام] 10-26-2015 10:37 PM
الاخوان [الودعوا وارتحلوا و [ما مرتاح ....وما مرتاح..تحية قد لم يعجبكم راى الاخ ساهر و لكن هذا ما يعتقد فلو حدث تغيير مسلح عن طريق الحركات المسلحة و غلبت فى ادارتها للدولة الطابع العنصرى القبلى فماذا سيستفيد السودان و يجب على هذه الحركات ان يكون طرحها قومى و ليس مطلبى جزئ على حسب مشاكل و هموم منطقتها و يجب ان تنظر للسودان من عين المواطنة و لذلك تفككت اغلب الحركات لانها اما حملت برنامج قبلى او شخصى او وصولى ام جون قرنق فلن ادخله فى اى معادلة مع اى حركة لانه كان السودان و لم يوجد مثله لا من السمال او الغرب او الشرق اوالجنوب و لا حتى فى الحركة اليسارية باكملها لقد كان الانسان المؤهل لخلق سودان جديد و كان علينا ان نجمع نظرياته لتهتدى بها حركات اليوم المسلحة..

[الودعوا وارتحلوا] 10-26-2015 04:12 PM
اها يا جدادة الخلا رايك شنو في طرح الدكتور الراحل جون قرنق دمبيور ؟ اتمنى ان يكون واحد من اسيادك بمستوى ربع فهم الراحل قرنق

[ما مرتاح ....وما مرتاح] 10-26-2015 01:51 PM
صه ايها الامنجي الصغير
ما انت الا دجاجة صغيرة عمياء


#1360549 [husseinmusa]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 12:15 PM
أستاذتنا رشا...الناس معلقة أملها عليكم وعشمانة فيكم فلا تخذلوهم ...أنتم أصبحتم لنا المشاعل التي تنيرالطريق في عهد الظلام...سيروا وعين الله ترعاكم...

[husseinmusa]

#1360545 [ابوهاجر]
1.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 12:08 PM
تحية واحترام ايتها المناضله الجسوره

هذا هو زمن الانتهازين امثال هؤلاء المرتزقه نعوذ بالله منهم من شرهم لم يدعو للناس شي حتى ملكيتهم الفكريه اعوذ بالله منهم
استاذتي مقالك هذا يصلحك بان يكون ماده للاعلامين حتي يستفيدو من حياكة الخبر وفضح الارزقية الذين ياكلون جهد الاخرين بالعبط الطفولى

[ابوهاجر]

#1360538 [مدحت عروة]
3.50/5 (3 صوت)

10-26-2015 11:57 AM
هسع الشال السلاح واتمرد على حكومة الوحدة الوطنية التى كانت تحضر لوقف العدائيات ومؤتمر قومى دستورى فى 18/9/1989 منو؟؟مش الحركة الاسلاموية ؟؟؟كيف ينسى الناس هذا الامر ويصبوا جام غضبهم على المعارضة والحركة الاسلاموية بانقلابها القذر الواطى عطلت السلام والحوار لاكثر من 26 سنة!!!هسع المجرم منو البيستحق المحاكمة الحركة الاسلاموية ولا المعارضة؟؟مالكم كيف تكتبون ومالكم كيف تناقشون ومالكم كيف تتحاورون والله حاجة غريبة المجرم وهو الحركة الاسلاموية يجرم الضحية وهى المعارضة اصلا وكلو كلو مافى اختشا او حياء بل كثير من قلة الادب وعدم الحياء من الحركة الاسلاموية السودانية بت الكلب وبت الحرام؟؟؟؟؟

[مدحت عروة]

#1360469 [mohamed]
2.50/5 (2 صوت)

10-26-2015 10:28 AM
عفيت منك.كفيتي ووفيتي.

[mohamed]

#1360449 [ايوشوارب]
4.38/5 (4 صوت)

10-26-2015 09:41 AM
أأنت الحميراء أم الكنداكة أم ( أم ضراع ) أم أنت سودانية جد أم أم أم أم كل عظيمات وطنى ودينى أم أنت أختى التى بك أعتز وأفاخر

مالك وهذا الذى غير اسمه من ( الضو البلال ) الى ضياء الدين بلال

لك الله

[ايوشوارب]

#1360423 [عمر الياس]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 09:03 AM
الاخت رشا السلام عليكم و اماني تملأك ايمان و قوة كالعهد بك.

لم اقرأ المقالتين و لكن يا اختي الهدف واضح لكل صاحب عقل يميز الحق من الباطل... امثاله خاوي الوفاض يٌريد ان يقول بانك اخيرا استجبت لهداه كيف لا وهم بيدهم صكوك الغفران!

نحن نعرفك و من لا يعرفك يعرف الحق ان كان له عقل مٌدرك لذلك لا تهتمي لمثل ذلك الخِواء فقد يٌصرفك عما هو اهم و امثال هؤلاء يكون الرد عليهم بحكمة الشافعي:

إذا نطق السفيه فلا تجبه .. فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فرجت عنه .. وإن خليته كمدا يموت

نعم المنطق يقول لابد من التوضيح فقد يٌفسر السكوت علي انه موافقة علي مضمون ما جاء في افتراءه و لكن

ذو النقص يصحب مثله و الشكل يألف شكله
فاصحب أخا الفضل لكي تقفو بفعلك فعله

و اخيرا

كل إناء بالذي فيه ينضح... فان كان الإناء كوزا... فمفروف نضحهٌ سلفا

[عمر الياس]

#1360387 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2015 08:21 AM
لم يترك المعلقين كلمة لنقولها.... ولكن يجب ان تتاح الفرصة كاملة للدكتورة سعاد إبراهيم عيسي وهذه الحميراء واخواتها لقيادة دفة الحكم بالسودان بعد فشل القيادات الذكورية بالعبور بالسودان لبر الأمان

[الحلومر]

#1360384 [واعي الراعي]
4.50/5 (2 صوت)

10-26-2015 08:18 AM
علي ضياء الدين بلال ان ينشر ردها كاملا في جريدتة كما نشر المقال الاول هذا ان كان يملك الشجاعة والمصداقية والاخلاق

[واعي الراعي]

ردود على واعي الراعي
European Union [ابوشوارب] 10-26-2015 10:49 AM
لا يملك منها شيئا

ولأن فاقد الشئ لا يعطيه


#1360372 [زهجان من الكيزان]
4.50/5 (2 صوت)

10-26-2015 08:05 AM
ينصر دينك يا كنداكة

[زهجان من الكيزان]

#1360353 [المشروع]
4.00/5 (3 صوت)

10-26-2015 07:13 AM
اخت رشا مقالتك قوية وواضحة وفي العمق المطلوب ولكنها لا تجدي فتيلاً في امثال هؤلاء القوم الذي رضعوا المنكر وشبوا على المكر والخداع والنفاق ..هؤلاء ليسوا اصلا صنيعة نظام فاسد بمعنى الكلمة بل ينطبق عليه قول الله تعالى من ناحية (لو اتيت الذين اوتو الكتاب بكل أية ما تبعوا قبلتك).

هؤلاء قدوتهم قال نافع وقال البشير وقال قطبي وقال الترابي .. مردوا على النفاق من اول يوم وانك كلما تدعيهم لينظروا الى الحق جعلوا اصابعهم في اذانهم واستغشوا ثيابه .. طالما انهم يركبون الطائرات يذهبون مع القوم المجرمين الى هنا وهناك ثم ياتون في نهاية الرحالة بمقال يسم الابدان الحية ولكنه يصب في مصلحة دافعي نثريات الصحفيين..فهل تريدين ان تهدي من اضله الله على علم؟

هل تريدين من ضياء البلال وغيره من الصحفيين المصطنعين ان يكتبوابعين العدل عن احداث سبتمبر ؟ ان يتحدثوا عن سياسة فرق تسد التي تمارسها الجبهة الاسلامية العدوانية ؟ هل تريدين من من اضله الله على علم ان يتجدث عن ضلالات الترابي وخروجه من ثوابت الدين بحجة الفكر؟ ولو ان شخصاً مثل الترابي قال يقول في اي دولة اسلامية لحكوموا عليه بالزندقة والردة ؟

هل تريدين من من اضله الله على علم فأصبح مثله كمثل الكلب ان تحمل عليه يلهث وان تتركه يلهث لانهم يلهثون مع مصالحها وقد ضبطوا بوصلة حياتهم على مصالحهم مع نظام فاسد لا يرون في فساد مكتب الوالي ويعتبرون قانون التحلل والثراء الحرام هو قمة العدل؟

هل رايت امثال هؤلاء الصحفيين المصطنعين كأصنام العجوة ان يجعلوا انفسهم رخيصة تحت رهن اشارة بعض المفسدين فقط لانهم يطلبون مرافقتهم في رحلاتهم الخارجية والداخلية فيستفيدون من فتات قوم ظلموا انفسهم وظلموا الاخرين..

هل كتب امثال هؤلاء المصنوعين صناعة امين حسن عمر لابو قردة وغيرهم من من ابتلى بنفاقهم الشعب السوداني هل رأيتموهم يكتبون عن القتل والمجازر التي تقوم بها عصابات النظام وسياسة (اقتل اكسح امسح قش وما تجيبوا حي .. لان الدولة لا تريد ان تتحمل رسوم ادارية لعلاج الاسرى وغذاء الاسرى ).

ولو ان مسئولاً قال مثل هذه المقالة في اي دولة اخرى بخلاف دولة الكيزان لأمر وزير العدل برفع الحصانة عليه والقبض عليه فوراً وتقديمه للعدالة..

وبرغم قوة وعمق رسالتك للصحفيين المصطنعين اصنام العجوة الا انه يرى مثل هذه المقالات تاجا فوق رأسه ..

[المشروع]

#1360344 [التلب]
4.00/5 (4 صوت)

10-26-2015 06:41 AM
شكرا ايتها الحميراء .. وﻻ زياده .

[التلب]

ردود على التلب
[حاج نور] 10-26-2015 09:04 AM
كل قوات الشرطه يوجد بها فساد ولكن من المحاسب


#1360342 [Adam Siam]
4.50/5 (4 صوت)

10-26-2015 06:31 AM
بالله ده ناطي ليك حتى في قلمك!

ليك حق تنتفضي عليه بالقول:
(بل وتحاول انت وغيرك من الكتاب بكل أسف تسويق نظرية بائسة خلاصتها ان عيوب ونقائص المعارضة تبرر الاسترخاء المطمئن في بلاط السلطان الجائر!)

ده استرخى بس! لمن جاهو (الدغط)
يوم تكوى جباههم منتظرو ما تستعجلي

[Adam Siam]

#1360323 [عبد الهادى مطر]
5.00/5 (2 صوت)

10-26-2015 03:07 AM
تسلمي انت ياتاج فوق رؤسنا جميعا نحن السودانيين بلا استثناء حكومة ومعارضة.

[عبد الهادى مطر]

#1360304 [Khalid ali]
4.38/5 (5 صوت)

10-26-2015 12:52 AM
نشر المقالة الاولى لتحديد مكان هذا البرغوت من جسم السودان المريض

[Khalid ali]

#1360298 [أنصاري]
4.22/5 (8 صوت)

10-26-2015 12:18 AM
الأستاذة رشا عوض ..

أيتها الكنداكة الشماء.. كالنسر فوق القمة العُلياء.. كتابِتك بصماتِك رحيق فِكرك المضيء في دياجير الظُلمات المرض، والمصباح المنير بالوعي في مسالك الجهالة والغرض.
رشا عوض..
قلمك إسمك رسمك وشمك وسمك عقلك سطرك وعيك كلماتك..منارة وعي وصخرة مبدأ.. وجلمود موقف.. لا يحركه السيل من علٍ .. لا يتزحزح..ولا يترخرخ.. ويتنحنح..ولا وجف ولارجف.. ولا لغف.. ولا عُلف.

كلماتك.. منتصبات.. و دائماً مقاومة ملاوية مقالعة مناجزة مبارزة.. بالقلم والفهم .. ولا بايعتي.. لا ساومتي .. لا سمسرتي .. لا سرسرتي .. ولا سبسبتي..

فكنت أنثى ولا قنطار رجال.. تمشي وما بططاي تطلعي عالي واطي .. تّخجلي بمواقفك الراكزة الرجال.. "وماالتأنيثُ لاسمِ الشّمسِ عَيبٌ ولا التّذكيرُ فَخْرٌ للهِلالِ
"..

أمثال ضياء بلال . لا يستطيع أن ينقص كلماتك الباسقات ومقالاتك النخلات مثال ذرة.. مهما زور وزيف وبدل وخاتل وعدل وخرخر ولغوص وشوش وهذا هو الفرق بين الكاتب في خندق شعبه وعدالة قضيته وبين (كتبة) تقارير السلطان.. القاريء ذكي وحصيف يفرج دائماً بين الكاتب والمخُبر مدفوع الثمن من سُحت معلوف صاحبه من أكل الميتة وأخواتها.. من الْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ..

[أنصاري]

ردود على أنصاري
European Union [أنصاري] 10-26-2015 08:47 PM
إلى [سوداني ومحب لبلده]..
خالص الود..

عميق شُكري للتصحيح.. و(إعتذاري مُكرر).. بعد "التصحيح لطفاً" .. لا لم تكن كلمة جديدة مُستحدثه ياسيدي.. إنما كان ذلك خطأ عظيم.. فعُذراً وإعتِذاراْ.. وشكري مدِارا.. لمن يُنبهنا إلي تصحيح أخطائنا.. وتقويم مسارنا شكرا.

"مودتي"...

[سوداني ومحب لبلده] 10-26-2015 10:24 AM
اعتزارى؟؟؟؟ هنا الخطأ الكبير والا دى كلمة جديدة استحدثوها

[الباشا] 10-26-2015 08:46 AM
لله درءك ياانصاري ....هذه القامة حوت في هيئة رشا

European Union [أنصاري] 10-26-2015 02:39 AM
تصحيح:-

آآسف للأخطاء..الطباعية.. في الكلمات التالية: والتي لا تفوت عى فطانتكم

* سرسر: المقصود : "صرصر" بال (ص) وليس ال (س)
* مثال: ذرةالمقصود: "مثقال ذرة".
* يفرج: المقصود : "يفرق"

عظيم (إعتزاري)لكم.


#1360297 [الراجل]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2015 12:16 AM
يسلم ضراعك

[الراجل]

#1360292 [tamro]
4.50/5 (5 صوت)

10-25-2015 11:58 PM
مليون عوافى رشا
الف تحية و احترام
قلم شجاع مسؤول لا متسول ولا مأجور

[tamro]

#1360289 [Abdelgader Ahmed]
4.00/5 (3 صوت)

10-25-2015 11:56 PM
Amazing article Rasha! I am impressed with your maturity & awareness as young journalistin depth darkness to get the light! in spite of many supported layer Dia Eldeen paid to spoiling your brightening ideas as well as our life, metaphorically through ambiguous words without shame pretending to be a media man. Keep it up Rasha!

[Abdelgader Ahmed]

#1360281 [محمد عمر عبدون]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2015 11:15 PM
في الوقت الذي تستعد فيه القوى الوطنية لاخراج البلاد من البلأ الذي دمر السودان كنت اتوقع ان يكون الخطاب الاعلامي موجه نحو دعم الخوار ونبذ العنف بجميع اشكاله, مشكلتناان بعض حديثي العهد بالعمل الاعلامي لا يدركون مدي خطورة بعض مقالاتهم المهم ان يكتبوا يفرحوا بما كتبوا ولو اشعلت لهيب في نفوس البعض .
واملي ان يكون الخطاب الاعلامي موجها لنجاح الحوار والوصول الى اتفاق على ثوابت لحكم السودان لتعيش الاجيال القادمة في استقار سياسي وسلام

[محمد عمر عبدون]

ردود على محمد عمر عبدون
[يا خبر بفلوس] 10-26-2015 09:50 AM
انت بالله عاقل كده عيونك قاعدات محلهم وعقلك مالي راسك ؟ ثوابت حكم السودان ؟ ماذا تقصد بهذه الكلمة مالسودان حكمه ثابت من 89 على ايدي سفلة الانقاذ استبداد وفساد وطغيان وقبلية وشللية ؟ منتظر شنو من حوار الطرشان ده حا يختموا ليك بحفل ساهر بندى القلعة ويبشروا فيها كبير العصابة مع الجوغة التابعة .. انت جداده متنكر اكيد

[الكردفاني العدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل] 10-26-2015 09:13 AM
الاخ/ عبدون السلام عليكم ورحمة الله ...

ان دعم الحوار يكون عندما تؤمن السلطة الحالية ...بأن للاخر نفس ما تراه لنفسها وان الله سبحانه وتعالى ما جعلها وصية على احد ....

الم يقل المولى سبحانه (( فذكر انما ...انت مذكر ..... لست عليهم .... بمسيطر ....)) ....(( ولو شاء ربك لآمن من في الارض كلهم جميعا..... افانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين .....))

ان دولة الرقاص ..... قد استحلت لنفسها الدولة البوليسية .... واقاموا الاستبداد باسم ..... الدين ..... ونشروا الفساد.... باسم التحلل ..... وغيبوا عنهم ..... اقامة العدالة والمساواة امام القانون (( لو سرقت فاطمة بنت محمد .... لقطعت يدها ..... ))

كم من الاموال تصرف ببذخ ..... والناس لايجدون دواء ملاريا ..... كم الفارهات .... يمتطونها ..... والناس ..... لا تجد مواصلات الا بشق الانفس ..... ثم ..... يأتي الارجاس .... الان ليقولوا للناس تعالوا نتحاور .... على ماذا الحوار ..... بعد ربع قرن من الافساد .... والانتهاك .... والاستعلاء والتجبر ..... ولحس الاكواع ..... ؟؟؟؟

ومنذ ان جاء الترابي بهذه العصابة ... بدأوا بالحوار ..... لاشغال الناس عن قضايا مهمة ..... وهي من هو المؤهل لقيادة الدولة ... من له صلاحية اقامة دولة الاستقرار .... والتنمية المتوازنة .... وافساح المجال لكل فرد .... ليبني نفسه ووطنه ..... وليس بمبدأ ...من ليس معنا .... فهو عدونا ..... بل هو فاسق ... كافر .... ماجن ..... حلال الدم والمال والعرض ....اوليس هذا ما تفعله اجهزة امن الادناس .....

ثم .... بعد ازهاق الارواح .... وسلب كل عزيز وغال للاخرين ..... يدعونهم ... من موطن ما يرونه عزة ..... ان تعالوا لنتحاور ان شئتم .... وبشروطنا .... ان رضينا لكم المشاركة .....

هذيان ....وتوهان ..... منذ 1989 ... ما بين الحرب والسلم وتمزيق الوطن ..... وشراء الذمم .... واهلاك الحرث والنسل .....

لا فرق بينهم وبين ..... جماعة طالبان ..... غير انهم يركبون البرادو .....ويربطون الكرفتات .... ويحملون جوازات غربية ..... ويرقصون على انغام الموسيقى ..... ويهتفون ..... هي لله هي لله .... لا للسلطة ولا للجاه ............

European Union [يحيي العدل] 10-26-2015 09:03 AM
من شروط تنفيذ مخرجات الحوار موافقة 90 % من الحضور علي التوصيات .
حسنا ,( كما يفلقنا دائما عصمان ميرغني ) , كيف نتحصل علي هذه النسبة ؟؟؟
أليس فيكم رجل رشيد ؟؟؟

[ود بانقا] 10-26-2015 12:28 AM
و ماذا ترجو من حوار يحاور فيهه الحزب الحاكم نفسه بجانب كومبارس الشعبي و أرزقية أحزاب الفكة ؟ ؟ لا لشئ سوي ادامة طغيان المؤتمر الوطني و أزلامه !!!


#1360273 [عمدة]
4.50/5 (11 صوت)

10-25-2015 10:45 PM
اطمئنى أختاه نحن نميز الطيب من الخبيث. ضياء الدين بلال أعرفه منذ أن كان يافعا بروضة (مزاد المناقل) فهو خبيث انتهازى ا. ما يقوله ويفعله يتوافق تماما مع تربيته طفلا وصبيا وشابا فى (احضان) اخوة الشيطان. وعلى فكرة هو وحسن اسماعيل اندادا اترابا تربا جيرانا تحت ذات التأثير فليس فى الامر عجب؟؟؟؟؟
ورحم الله المتنبئ اذ قال:

اعيذها نظرات منك فاحصة .............. أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم

[عمدة]

ردود على عمدة
European Union [الفطقي] 10-26-2015 12:43 PM
تعظيم سلام للأخت الشجاعة الأصيلة رشا .. لكن يا عمدة ما دمت عرفت المنكر ضياء الدين أتمني توضح لينا هو إسمه منو أصلا؟؟؟؟ عشان نناديهو بأسمه الأساسي بدلا عن ضياء .. وعجبا كيف صار الظلام ضياءا!!!!؟


#1360253 [عمر عابدين - الدوحة]
5.00/5 (3 صوت)

10-25-2015 10:00 PM
تحية واحتراما ...
استاذة رشا عوض .. صراحة اول مرة ازعل منك ،،،
اتمنى ان لا تقعي في مثل هذه الاخطاء مرة اخرى ، فانت اكبر من ان تحاوري امثال هذا (الدعي) قال تعالى : (لن يرضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) صدق الله العظيم.
اقتباس :
(والسبب ببساطة اننا من الناحية السياسية نسير في خطين متوازيين لا يلتقيان! )
لقد جانبك الصواب فيما تقصدين .. حيث انه بالضرورة الخطين المتوازيين هما خطين يحافظان على المسافة بينهما مع اهمال الاتجاهات ..
فلا اظن ان ضياء الدين لا يلتزم بتلك المسافة فهو تعود على السير في خط متعرج يتبع به مصالحه وتارة يهيم عليه بسطحية فاقدا البوصلة وربما لم يستدل بصوى الطريق ..
لك ودي

[عمر عابدين - الدوحة]

ردود على عمر عابدين - الدوحة
[نور] 10-26-2015 01:23 PM
{وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ }البقرة120

[عمر عابدين - الدوحة] 10-26-2015 12:25 PM
اخي خليل عزة ...
كنا في الماضي نستقرب كيف ياتي ادباءنا بهذه التعابير فاكتشفنا ان بالمعاناة تخرج اشياء تندهش لها الدهشة ..
اشكرك على الاطراء

[خليل عزة] 10-26-2015 09:05 AM
فلا اظن ان ضياء الدين لا يلتزم بتلك المسافة فهو تعود على السير في خط متعرج يتبع به مصالحه وتارة يهيم عليه بسطحية فاقدا البوصلة وربما لم يستدل بصوى الطريق ..

اعجبني جدا..


#1360252 [حسن علي]
5.00/5 (2 صوت)

10-25-2015 10:00 PM
يسلم قلمك يا أستاذة وهذا البلال غارق في مستنقع المؤتمر اللاوطني

[حسن علي]

#1360228 [جمة حشا المغبون]
5.00/5 (4 صوت)

10-25-2015 09:08 PM
استاذه رشا محاورة ضياء الدين في مثل هذا الزمان من عمر ثورة الجوع والفساد والتشريد يعتبر نوع من ضياع الزمن في العبث واللاشئ .. لن يتزحزح ضياء وامثاله شبرا من عرين النظام .. لم يعد الوقت والظرف يسعفه .. هو وامثاله لا يهمهم السودان ومستقبل السودان ولا اجندة في دماغهم لاختلافهم مع المعارضة بكل انواعها كل ما يهمهم هو السعي لمرضاة ولي نعمتهم ومرضعهم الساهر على مصالحهم .. الم تري كيف حصل المطبلون على الوظائف الدبلوماسية بكل سهولة وتلقائية وانتهازية امثال راشد والمغربي والعبيد مروح .. الله يرحم السودان

[جمة حشا المغبون]

#1360224 [alwatani adeel]
4.75/5 (5 صوت)

10-25-2015 09:00 PM
والله جد الرصاصة مؤنثة (سودانية جد )

[alwatani adeel]

#1360202 [فكرى]
5.00/5 (4 صوت)

10-25-2015 08:08 PM
مثل شائع فى مجتمعنا يقول ( الببارى الجداد بودى الكوشة )

[فكرى]

#1360194 [غصمتووف]
5.00/5 (6 صوت)

10-25-2015 07:49 PM
والله عافي منك وعفارم عليك حرقتي حريقة - نجضتي نجاض وقليتي قلي خليتي قفاه يحمر عبش ي ود انت

[غصمتووف]

#1360191 [Abu_Mohammed]
5.00/5 (5 صوت)

10-25-2015 07:37 PM
أبو الكلب ، كدا الكلام ولا بلاش. ينصر دينك يا رشا.

[Abu_Mohammed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة