الأخبار
منوعات
منظمة الصحة تصنّف اللحوم المصنعة ضمن مسببات السرطان
منظمة الصحة تصنّف اللحوم المصنعة ضمن مسببات السرطان
منظمة الصحة تصنّف اللحوم المصنعة ضمن مسببات السرطان


10-26-2015 11:28 PM


الهوت دوغ، والهامبرغر، والنقانق وغيرها من اللحوم المعالجة باتت من الوجبات الأساسية في أغلب دول العالم لما تحتويه على مكسبات طعم ورائحة، تجذب الكبار والصغار لسرعة تحضيرها، إلى أن كشف تقييم دولي حديث يحذر من تناول اللحوم المقددة لمساهمتها في الإصابة بالسرطان.

العرب
باريس – بالاستناد إلى نتائج أكثر من 800 دراسة، صنف المركز الدولي للأبحاث في مجال السرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية، أمس الاثنين، اللحوم المعالجة خصوصا اللحوم المقددة ضمن فئة الأغذية “المسببة للسرطان لدى الإنسان”، في حين صنفت اللحوم الحمراء ولحم الخنزير ضمن خانة الأطعمة “المسرطنة على الأرجح”.

ومن بين السرطانات الأكثر ارتباطا بهذه اللحوم ثمة سرطان القولون والمستقيم وبدرجة أقل البروستات والبنكرياس بحسب معدي الدراسة.

وأشار المركز إلى أن نقانق الهوت دوغ ولحم الخنزير المقدد والنقانق ولحم البقر المعلب وشرائح لحم البقر المجفف واللحوم المعلبة والصلصات المصنوعة من اللحوم، كلها تعتبر جزءا من اللحوم المعالجة. إلا أن المركز لم يتطرق بشكل مباشر إلى شطائر البرغر.

لكن المركز لفت إلى أن اعتبار اللحوم المعالجة من العناصر المسرطنة، مثل التبغ والأسبستوس، لا يعني أنها بالخطورة عنيها.

فبحسب أحدث التقديرات التي نشرها المشروع المعرف بـ”غلوبال بوردن أوف ديزيز بروجيكت”، فإن 34 ألف وفاة ناجمة عن السرطان في السنة الواحدة سببها نظام غذائي غني باللحوم المقددة، مقابل مليون حالة وفاة من السرطان ناجمة عن التدخين و600 ألف عن استهلاك الكحول وأكثر من 200 ألف وفاة بسبب تلوث الهواء.

وأوضح كورت سترايف من المركز الدولي للأبحاث في مجال السرطان أن “خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم لدى الفرد جراء استهلاكه اللحوم المعالجة يبقى ضعيفا إلا أن هذا الخطر يزداد مع كمية اللحوم المستهلكة”.

وبحسب بيانات صادرة عن حوالي عشر دراسات، “من شأن كل حصة مؤلفة من 50 غراما من اللحوم المعالجة المستهلكة يوميا أن تزيد خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 18 بالمئة” في حين يمكن لخطر الإصابة بهذا النوع من السرطان أن يرتفع بنسبة 17 بالمئة لكل حصة من مئة غرام يوميا من اللحوم الحمراء ومن بينها لحوم الخنزير وفق المركز.

إلا أن المركز أقر بأنه “من غير المعلوم جيدا حتى اليوم كيف تزيد اللحوم الحمراء وتلك المعالجة في خطر الإصابة بالسرطان”، على الرغم من وجود شبهات قوية بدور مسرطن للمركبات الكيميائية التي تتشكل خلال معالجة اللحوم.

غير أن معدي هذا التقييم لم يوصوا باعتماد نظام غذائي نباتي مشيرين إلى أن الأنظمة النباتية وتلك التي تعتمد على اللحوم “لها إيجابيات وسلبيات مختلفة على الصحة”.

وذكر هؤلاء بأن اللحوم تمثل مصدرا للبروتينات والحديد والزينك والفيتامين ب.

من ناحيته لفت الباحث البريطاني المستقل يان جونسون إلى أن “استهلاك اللحوم يمثل على الأرجح أحد العوامل الكثيرة المساهمة في النسب المرتفعة المسجلة للإصابات بسرطان المعدة في أميركا وأوروبا الغربية وأستراليا”.

لكنه أشار إلى وجود “أدلة قليلة أو معدومة على أن الأشخاص النباتيين في بريطانيا يواجهون خطرا أدنى بالإصابة بسرطان القولون مقارنة مع آكلي اللحوم”.

إلا أن ممثلي قطاع الشركات المصنعة للحوم المعالجة المتهم بالمساهمة في الاحترار المناخي العالمي عبر زيادة انبعاثات الميثان، وهو نوع من الغازات الدفيئة تنتجه الحيوانات المجترة خلال عملية الهضم، سارعوا إلى التنديد بالخلاصات التي توصل إليها المركز الدولي للأبحاث في مجال السرطان. واعتبر المعهد الأميركي الشمالي للحوم (نامي) الذي يمثل العاملين في هذا القطاع أن التقييم الصادر عن المركز الدولي يحمل “تحديا للحس السليم”.

ولفت المعهد إلى أن “العلم أثبت أن السرطان مرض معقد لا ينجم عن مجرد تناول أنواع من الأطعمة”، مضيفا “من الواضح أن عددا كبيرا” من المشاركين في التقييم “تلاعبوا بالبيانات للحصول على نتيجة محددة”.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 587

التعليقات
#1360963 [QUICKLY]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2015 07:38 AM
دا كلام خطيير!
أنا من زمان عندي رآي وشك في المؤكولات دي ولا استسيغها ابدا
الحمدلله جاء أثبات ذلك من أهل العلم والتخصص
المهم الناس توعى لذلك بالذات النسوان و ربات البيوت
الواحدة مادايرة تطبخ وتتخارج بسرعة من الاولاد عشان يمشوا المدرسة أو دايرة تلحق شغلها وتقوم تعتمد على الجاهز نقانق وبسطرمة وبيرقر
الناس تأكل حاجات مامعروفة كيف مصنعة ومن شنو معمولة
ودا كلو من الكسل لو الواحدة تقوم بدري قبل راجلها وأولادها تقدر تجهز حاجاتها بدري وأسرتها تأكل أطعمة صحية وبدون اللجوء الى هذة الاطعمة المسرطنة

[QUICKLY]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة