الأخبار
منوعات
الإشاعة صحيحة.. التماسيح تنام ولها عين مفتوحة
الإشاعة صحيحة.. التماسيح تنام ولها عين مفتوحة
الإشاعة صحيحة.. التماسيح تنام ولها عين مفتوحة


10-26-2015 11:28 PM


أظهرت دراسة أسترالية حديثة أن النوم التام لدى البشر هو مرحلة تطور استثنائية تواكبت مع زيادة الإحساس بالأمان، وهو ما أكدته مراقبة سلوك التماسيح التي أظهرت أنها تنام ونصف دماغها ينام، بينما يبقى النصف الثاني مستيقظا ومعه العين المفتوحة تجنبا للمخاطر المحدقة.

العرب

ملبورن - الإشاعة صحيحة.. التماسيح فعلا تنام ولها عين مفتوحة، هذا ما أظهرته دراسة نشرت الأسبوع الجاري في دورية البايولوجيا التجريبية والتي تظهر أن التماسيح تنام ونصف دماغها ينام، بينما يبقى النصف الثاني مستيقظا ومعه العين المفتوحة.

وأسوة بكل المخلوقات، لا شك أن التماسيح تتمنى أن تنام ملء جفونها، لكن العالم الذي تعيش فيه خطر جدا مما جعلها تطور أساليب مبتكرة من حالة “نصف نائم”.

وقال بحث أعده علماء جامعة لاتروب الأسترالية ونشر في المجلة أن حالة “نصف نائم” تؤهل التماسيح لأن تستجيب للتحديات والمخاطر أو حتى لتنقض على طريدة مارة أو تنتبه لصغارها.

وصار واضحا أن التماسيح تشترك بهذه الخاصية مع الدلافين وبعض اللبائن المائية وعدد من الطيور.

ومن مراقبة سلوك التماسيح، اكتشف العلماء أن هذه الزواحف، سواء في بيئتها الطبيعية أو في الأسر، تستمر بمراقبة المحيط الخاص بها، خصوصا إذا لاحظت وجود إنسان بالقرب منها.

وقال رئيس فريق البحث مايكل كيلي “إن هذا الاكتشاف علامة مهمة على طريق دراسة تطور النوم عند المخلوقات، فما نعتبره نوما طبيعيا الآن هو في الحقيقة خطوة متقدمة على حالة نصف النوم التي رافقت المخلوقات منذ نشأة الخليقة والتي شخصناها في الزواحف”.

ويعتبر الإنسان أن النوم حالة طبيعية، سلوكيا وبيولوجيا، ولكن هذه الدراسة تعكس النظرية تماما، وتؤكد أن الطبيعي هو البقاء مستيقظا وأن النوم خطوة في التطور وصل إليها العقل البشري مع زيادة الإحساس بالأمان. ومع تطور فهم العلماء للطريقة التي تنام بها الحيوانات، فإنهم يصبحون أكثر قربا في تفسير نوم الإنسان وسلوك الدماغ البشري، كما يرى عضو فريق البحث جون ليسكو الذي يدرس “الإطفاء الدماغي المؤقت”.

وأضاف “تنام الحيوانات المائية وبعض الطيور وتترك عينا مفتوحة، الآن صرنا نعرف أن الزواحف تنام وتترك عينا مفتوحة. هذا يعني أن تطور النوم عند الإنسان واللبائن كان طفرة في تطور الدماغ وليس إجراء وقائيا تقتضيه الضرورة”.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 557


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة