الأخبار
منوعات سودانية
مفردة (الليل) في الأغنية السودانية.. سهر وأرق وذكريات "يا نجوم الليل اشهدي على لوعتي وتسهدي"
مفردة (الليل) في الأغنية السودانية.. سهر وأرق وذكريات "يا نجوم الليل اشهدي على لوعتي وتسهدي"
مفردة (الليل) في الأغنية السودانية.. سهر وأرق وذكريات


10-27-2015 11:40 PM
الخرطوم - أماني شريف

يمثل الليل للناس كافة سكونا وخلودا للراحة وهدوءا من ضجيج النهار والسعي وراء المعايش الجبارة ولقمة العيش، وقد بين الله سبحانه وتعالى في قوله الكريم: (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (*) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا)، وقد ورد ذكر الليل في القرآن الكريم في أكثر من موضع وحتى أن المولي جلت عظمته قد أقسم به (وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ).
وفي السياق ذكرت المفردة الشعرية الغنائية السودانية (الليل) في الكثير من الأغنيات، وقديما قيل (ليالي بعد الظاعنين شكول/ طوال وليل العاشقين طويل)، والليل في كثير من الأحيان تحفه الدموع والآهات والأشجان والأشواق والسهر المؤرق وقد أبدعت الأغنيات العاطفية في صياغة مفردة الليل في هذا الخصوص، ولا ننسى ليل العباد وحلاوة الذكر والألفية والتبتل في محراب الله (الليل الليل يا ليلى للبقيموا الليل يا ليلى)، ويختلف سهر الليالي باختلاف الحالات ما بين تعبد وعشق وأرق ومرض وغيرها.
مناجاة الليل
ونتناول هنا مفردة الليل من حيث المخاطبة والمناجاة والمنادة بياء النداء وكأنها ستستجيب لدرجة جعلها شاهد إثبات على حال المناجي (يا ليل أبقى لي شاهد على نار شوقي وجنوني)، و(حنين يا ليل ويا حنين ويا ساتر عيون الناس) و(طول يا ليل على الباسل) وقد أبدع الفنان الراحل إبراهيم الكاشف في مناجاة الليل وطوله بأغنية: (طول يا ليل وهوّد عاجبني طول الليل/ الليل نسيمو عليل/ الليل سكونو جميل/ الليل به العشاق/ يتأملوا الأفلاك/ يتناجوا والأرواح/ ولشدة ما ترتاح ما دايره تاني صباح يا ليل).
الوصف الليلي
وهنا يبدع الشاعر الغنائي في وصف إحدى محاسن محبوبته مثل شعرها أو عيونها بسواد الليل وطوله للمبالغة المحببة وبجامع تقارب الوصف في كل مثل (شعرك الليل الطويل يحكي ليك سهدي في غيابك) و(عيون تضوي الليل من فم رقيق بسام) و(سهرنا الليل وكملنا في رموش عينيك النعسانة) و(من يوم ما شفتك ليلي ضوي وبقي نور) و(صدفة عيوني شافت/ ليلي الباكي نور)، وقد يخرج التغني عن سياق الحبيبه إلى (يا جمال النيل والخرطوم بالليل).
سهر المحبين
وهنا نقف عند الشكوى والسهر المضني الذي يلاقيه العشاق من طول البعد والفرقة والشوق فيسهرون الليالي الطوال ونجوم الليل تراقب شاهدة على شاكلة: (الليل مابنومو لأني أنا حارس نجومو) و(يا نجوم الليل اشهدي على لوعتي وتسهدي/ على بكاي وتنهدي) و(أنا والليل ومر جفاك/ مساهرين نحكي للأفلاك) و(حبك حبك يا جميل ساهر بي والدنيا ليل) و(الليل البشيل الناس بشيلو هموم) و(أساهر الليل برايا برايا) و(وبقيت أساهر الليل وعيوني طول ياليل) و(أنا ليلي كلما يجن/ بشتاق وليك بحن) و(أريت النوم يزورني اليوم أنوم لو ليلة في كل عام) و(ليلي دون الناس كلو آهات كلو ويل) و(بتذكرك وكت المنام يصبح صعب والليل يودر في النعاس) و(ليلتين علي مرن وانا ليلتين علي) و(كم سهرت الليل وكم سالت دموعي) و(وليه يا شمعة سهرانة؟ يعني زينا بتريدي؟ ولا طريتي زول ناسيك ولذكراهو بتعيدي؟) و(أنا برضاهو السهر/ لو إنت حسنك بيه أمر) و(يا مشهيني طعم النوم) و(سهران بنادي على الحبيب الغايب الشاغل فؤادي

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1353


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة