الأخبار
أخبار إقليمية
انضمام يوسف الكودة ومبارك سليم لعضوية لجنة الهوية
انضمام يوسف الكودة ومبارك سليم لعضوية لجنة الهوية
انضمام يوسف الكودة ومبارك سليم لعضوية لجنة الهوية


10-28-2015 04:53 PM
م(سونا)- كشف بروفيسور علي عثمان محمد صالح رئيس لجنة الهوية والثقافة التابعة لمؤتمر الحوار الوطني عن انضمام كل من د. يوسف الكودة رئيس حزب الوسط الإسلامي ومبروك مبارك سليم رئيس تنظيم الأسود الحرة لعضوية اللجنة ، مبينا أن انضمامهما يعد إضافة حقيقية لأعمال لجنة الهوية لما يتمتعان به من خبرات واسعة في مجال العمل العام .
وأوضح في تصريحات بالمركز الإعلامي أن الحوار الذي يجري حاليا يعد حوارا ديمقراطيا صريحا سيفضي إلى مآلات إيجابية تحقق الاستقرار والسلام بالسودان .


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1039

التعليقات
#1362386 [كرازي]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2015 12:28 PM
لجنة الهوية؟؟؟؟؟؟؟يعني شنو...سودانيون ولاغيرو؟؟ انضمام كل من د. يوسف الكودة .....؟ ياجماعه انا مافهم واحد يفهمنا .؟؟الناس ديل بقولوا كلام الطير فى الباقير...لمتين ياربى انت فاكي علينا المجانين ديل

[كرازي]

#1362127 [الحقاني]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2015 12:39 AM
اريد ان انضم لهذه اللجنة واذا لم تجدوني افهم من نصف اعشائها فاطردوني على الفور

[الحقاني]

#1362106 [غصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2015 10:31 PM
د. الكودة – قبل خمسين عاما


+ A
- A
إتصل بي أحد الأصدقاء صباح الأمس يخبرني بأن هنالك مقال منتشر في المنتديات الأسفيرية وعلى (الواتساب) منذ فترة بإسم الشيخ الدكتور يوسف الكودة ، وان الكاتب قد قام بنقل مقال للعبدلله بعنوان (من قبل خمسين عاماً) وأقحمه في بطن مقاله الذي بعنوان (سيدي الرئيس) دون أن يشير إلى ذلك … طلبت من صديقي أن يوافيني بنص المقال وقد فعل ، فوجدت أن كاتب المقال بالفعل قد إستعان بالمقال (كاملاً) دون أن ينسب الحق إلى أهله وأجرى عملية (لصق) جراحية بين مقدمة حديثة ومقالنا حتى يبدو الأمر وكأنه (قطعة واحدة).
رابط للمقال الذي باسم الشيخ الدكتور يوسف الكودة عى الرابط :
لقراءة مقال يوسف الكودة إضغط هنـــــــــــــــا
الجدير بالذكر أن مقال العبد لله قد تم نشره بتاريخ سبتمبر 17 سبتمبر من العام 2012 وتناقلته حينها الكثير من المواقع الأسفيرية ، إن كان الشيخ قد نسي إن يشير إلى إسمنا (وما ظنيت) فبصمتنا التي لا يخطئها القارئ واضحة ، وإن كان المقال قد أقحم عليه إقحاما وتم إستخدام أسمه فما كان عليه أن يسكت بل كان عليه تكذيب ذلك وإلى مقال العبد لله ::
• قبل خمسين عاما كان المواطن السوداني يركب الطائرة لسببين: لقضاء شهر العسل مع عروسته أو للتجارة الآن أصبح يركبها لسبب واحد (الأردن)
• قبل خمسين عاما كان الفاشلون يلتحقون بالمدارس الخاصة والآن يلتحق بها الناجحون…
• قبل خمسين عاما كان عدد الوزراء لا يتجاوز أصابع اليدين والآن عدد الوزراء يتجاوز شعر الرأس بقليل (غير المستشارين) مع إنو البلد (كشت)
• قبل خمسين عاما كانت جرائم المال العام تساوي (صفر) الآن المال العام أصبح صفر… من كترت (اللبع)
• قبل خمسين عاما لم تكن البلاد تعرف (جريمة الإغتصاب) والآن (افتح أي جريدة) … عااادي
• قبل خمسين عاما إستطاع فريق المريخ أن ينشئ إستاده الحالي والآن (الدولة) لا تستطيع إنشاء مدينة رياضية…
• قبل خمسين عاما كانت هنالك بيوت دعارة علنية ولم تكن الأمراض الجنسية منتشرة والآن لا توجد بيوت دعارة علنية بينما تنتشر الأمراض الجنسية…
• قبل خمسين عاما كانت هنالك ست (مطربات) والآن القاعدات يمشو (نيجريا) أكتر من ستين…
• قبل خمسين عاما كانت شوارع الخرطوم تغسل يوميا بالصابون والآن لو المواطن لقاهو يستحم بيهو يكون كويس
• قبل خمسين عاما كان شرطي المرور ينظم (حركة) المرور والآن شرطي المرور ينظم (كشات) المرور…
• قبل خمسين عاما كانت صيوانات حفلات الزواج أكثر من صيوانات تلقي العزاء والآن (القصة معكوسة)
• قبل خمسين عاما كان مرتب الخريج الجامعي يكفيه ويوفر منو والآن مرتب الخريج الجامعي مواصلات ما يكفيهو (ده كان اشتغل طبعا)
• قبل خمسين عاما كان لينا خط سكة حديد يربط بين الخرطوم وادي حلفا عطبرة بورتسوان كسلا سنار كريمة الأبيض الرهد بابنوسىة نيالا واو… والآن (البركة فينا)
• قبل خمسين عاما كانت المساحة المزروعة بمشروع الجزيرة مليون ونصف فدان والآن تقلصت المساحة إلى أقل من نصف ذلك…!
• قبل خمسين عاما كانت خطوطنا الجوية تهبط وتزدهي بها أشهر المطارات الدولية أثينا روما فرانكفورت باريس هيثرو بيروت الآن مافيش حد (عارف) بنهبط وين…؟!
• قبل خمسين عاما كان يمكن للمواطن أن يقوم باستخراج أوراقه الثبوتية دون أن تتأثر ميزانيته الآن (إلا الواحد يدخل ليهو صندوق)
• قبل خمسين عاما كان لدينا (7) كباري والدولار (بي 25 قرش) والآن لدينا 25 كبري والدولار والدولار بي (7) ألف…!
• قبل خمسين عاما يتم الإستعداد للخريف (بالفعل) والآن يتم الإستعداد للخريف (بالقول)…!!
• قبل خمسين عاما لم تكن علامة الصلاة على الجباه متفشية الآن (حكاية عجيبة والله)…!!
• قبل خمسين عاما كان هنالك باب بالصحف اليومية اسمه (أين تسهر هذا المساء…؟) كولوزيوم النيل الأزرق الصافية الجي إم إتش الآن (السهر مع الباعوض)
• قبل خمسين عاما لم تكن حبوب منع الحمل معروفة ومع ذلك لم تكن ظاهرة الأطفال اللقطاء منتشرة الآن حبوب منع الحمل تباع في الصيدليات و(المايقوما (مليانة
• قبل خمسين عاما كانت المدارس تطلب من التلميذ قص أظافره وحلاقة شعر رأسه والآن تطلب من التلميذ (جنيه) فطور الأساتذة وطباعة الإمتحان…
• قبل خمسين عاما تم القبض على موظف عشان سايق ليهو تاكسي (لجمعه بين الوظيفة والعمل الخاص) الآن وزراء (سايقين ليهم) شركات ومشاريع زراعية وبيصرحوا بيها في الصحف كمان…!
• قبل خمسين عاما كان (الجزار) يقوم بتغطية اللحم بقطعة قماش بيضاء ومع ذلك يزوره (مفتش الصحة) الآن يقوم الذباب بدور (التغطية) ومع ذلك لا يزوره مفتش صحة ولا يحزنون…
• قبل خمسين عاما كان المواطن يشيل القروش في جيبه ويجيب الخضار في قفه والآن يشيل المواطن القروش في قفه ويجيب الخضار في جيبه…
• قبل خمسين عاما كان حفلات الزواج تمتد لأكثر من شهر والآن (ساعتين بس) من تسعة لحداشر…!
كسرة :
قبل خمسين عاماً كان الكاتب يشير إلى إسم من إقتبس منه !

2015/10/27

يوسف الكودة : فقط للعلم سيدي الرئيس


+ A
- A
سيدي الرئيس – وأعتذر لوطني حين أقول سيدي الرئيس ..وأعتذر إلى أهلي حين أقول سيدي الرئيس .. وأعتذر إلى نفسي كذلك – ماذا قدمت للوطن طوال جلوسك على الكرسي
سيدي الرئيس : هل أخبروك أنك حاكم لمدينة قذرة , مليئة بالقمامة , وذات مجاري مفتوحة ومتخمرة , وذات أسواق بائسة قبيحة المنظر , متربة ومغبرة , حالكة الوجه .. بالطبع هم يعملون على أن تصلك صور شارع النيل , وما هو أقرب للقصر , يوجهون السائقين أن يعبروا بك شوارع نظيفة لا ترى فيها القمامة ولا تنظر فيها القاذورات …
سيدي الرئيس عمر : هل تفقدت مدينتك ليلا أو نهارا .. هل تخفيت سرا وزرت سوق اللفة , وهل زرت سوق بحري , وهل زرت وسط أم درمان , والشوارع الخلفية حيث الذباب والصراصير والهوام والقطط الميتة والجرذان .. هل وهل وهل .. زرت حواري الخرطوم ؟! أم إنك تكتفي بمشاهدة ما تبثه ماكينة الإعلام المضلل عن الخرطوم الجميلة , والبنات ذوات الوجوه البيضاء في قناة الشروق وقناة النيل الأزرق وأم درمان والخرطوم وقون وغيرها ..هذه القنوات لا تمثل الغبش .. تعال معنا لتزور عماتنا وخالاتنا في الحواري المنزوية , لتعلم مدى الفقر المدقع المستشري في ضواحي الخرطوم .. الله أكبر ..الأمر ليس بالسهل يا عمر ..
لكن القلب لا يطاوع ..وأعتذر لوطني وأهلي ونفسي وأنا أقول سيدي الرئيس .. وهل يصلح العطار ما أفسده
سيدي الرئيس :
ً السودان
ً .. (ر ) او (الهجرة) !
• ً د
• ً ( ) ( ) !
• ً ( ) ( )
• ً ( ) ( )
• ً ( )
• ً .
• ً ( ) ( )
• ً ً
• ً ( ) !
• ً ( )
• ً ( ) ( )
• ً ( ) !
• ً ( ا
• ً , , , , , , , , , , , ( ) !
• ً !
• ً , , . . . ( ) ؟
• ً , ( ) !
• ً ( 6) ( 25 ) 25 ( ) !
• ً ( ) ( ) !!
• ً ( ) .. .. .. .. ( ) !!
• ً
• ً ( ) .
• ً ( ) , ( ) !
• ً ( ) ( ) ، ( ) .
• ً .
• خمسين ً نت !
• ً ً ( )
عذرا سيدي الرئيس. .. فقد اصبح السودان في عهدك يعاني في ابسط مقومات الحياه. ..
عذرا سيدي الرئيس… فلتعلم ان هناك حل… ولكن لا اعتقد ان هجرة الشباب هي الحل. ..
عذرا سيدي الرئيس….فالوضع منحدر الي الأسوأ..
أرحل وفقط أرحل
Related

[غصمتووف]

#1362088 [ودالشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2015 09:35 PM
التعيس وخايب الرجا

[ودالشيخ]

#1362041 [سادومبا]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2015 06:46 PM
قال الله تعالى ( فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِّلْمُجْرِمِينَ )
يا دكتور الكودة لا تكون مشاركاً ومعاوناً لمجرمي الحرب هؤلاء .
لقد عهدناك رجلاً صادقاً ذو ضمير .

[سادومبا]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة