الأخبار
أخبار إقليمية
التعاون الدولي: تحقيق الفوائد بالانضمام لمنظمة التجارة العالمية يتطلب تعديلات على القوانين
التعاون الدولي: تحقيق الفوائد بالانضمام لمنظمة التجارة العالمية يتطلب تعديلات على القوانين



10-29-2015 09:24 AM

الخرطوم: تقوى موسى
أقر وزير التعاون الدولي كمال حسن علي بمشقة وتعقد عملية الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية، وطالب بتضافر الجهود على المستويين الرسمي والشعبي لتحقيق الاستراتيجية القومية لاستكمال انضمام السودان للمنظمة.
ونبه الوزير خلال ورشة (تقييم دراسة القطاعات الخدمية في السودان لدعم عملية الانضمام) أمس، لضرورة إجراء تعديلات في القوانين والنظم بتحسين وتطوير سبل الإنتاج تحقيقاً للفوائد المرجوة من عضوية المنظمة، وأشار الى مساهمة قطاع الخدمات في الناتج القومي الإجمالي بنسبة (48.4%)، وأبان أنها أعلى نسبة مقارنة بالصناعة والزراعة، وأمن على ضرورة الاهتمام بذلك القطاع خاصة بعد فقدان البترول بانفصال الجنوب.
من جانبه اعترف أمين الأمانة العامة لشؤون منظمة التجارة العالمية بوزارة التعاون الدولي د. يس عيسى، بوجود تعثر في خطوات انضمام السودان للمنظمة، وعزا ذلك لتوقف المفاوضات بسبب انفصال الجنوب، وكشف عن جهود الأمانة في تحديث موقف السودان من الانضمام واستحداث كل الوثائق من الناحية الفنية.
وطالب يس السلطات السياسية بموازاة الملفين السياسي والفني في المفاوضات الثنائية للانضمام، ودعا الأعضاء بضرورة المساهمة في تسريع انضمام السودان للمنظمة، وأشار إلى عقد اجتماع للمنظمة بنيروبي خلال ديسمبر القادم، ونوه الى أهمية أن يكون هناك تحرك واسع لانضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 568

التعليقات
#1362573 [Rebel]
5.00/5 (3 صوت)

10-29-2015 08:55 PM
* الامانه المهنيه و المسؤليه الاخلاقيه من ضروريات مباشرة العمل "العام" و تناول الشأن "القومى", ايها الأجلاء:
* و "عملية إنضمام السودان" لمنظمة التجاره العالميه, لا يمكن تبسيطها لهذه الدرجه!..و تلخيص المشكله فى "تعديلات القوانين!" فقط..و لا حتى فى إعداد العديد من "القوانين الجديده" التى يتطلبها الإنضمام, و التى لا بد لحكومة السودان ان تلتزم بكليهما..و "كلاهما" لا يمثلان "العقبات" الوحيده, او الرئيسه التى تواجهها عملية انضمام السودان..و بما انها إجراءات "حتميه"!, إلآ انه ليست لها الأسبقيه الأولى فى سير "عمليه الانضمام", حسب علمى كما سنرى..! فهناك الكثير من العقبات و الصعوبات!..و "تعديلات القوانين" و "القوانين الجديده" نفسها, يمكن ان "تبرمج" بالإتفاق مع "الشركاء" اثناء سير "المفاوضات", ليتم إعدادها و تنفذ لاحقا, "مرحليا و تدريجيا" بعد الإنضمام, على ان يضمن ذلك فى "بروتوكول إنضمام السودان"!
* المعضله الحقيقيه التى تواجه "عملية انضمام السودان", هى "الإطار القانونى و العدلى" المناسب, و "النظام السياسى" العام, و هى الضمانات الأساسيه التى "يهتم" بها "الشركاء"..و التى يرون شرطا, ضرورة توفرهما أولا, "لتمكين" السودان من "الإيفاء" ب"إلتزاماته" الناتجه عن إنضمامه, تحت مبادئ و قواعد و نظم و "إتفاقيات" المنظمه!..و ذلك يعنى على سبيل المثال لا الحصر: استقلال القضاء(فصل السلطات), حاكمية القانون و عدم التمييز (و العداله, لا السلطات التقديريه للحكومه), الالتزام بالمواثيق و العهود و الاتفاقيات الدوليه المتصله, الحكم الراشد, الشفافيه, محاربة الفساد, الإصلاح "المالى" و "المؤسسي", إعتماد "إقتصاد السوق"...و هلموا جرا! (و هناك آلآف التفاصيل و المعايير المتصله).
* و الموجود هو: السودان مصنف رسميا كدوله "فاشله" سياسيا, و "فاسده", و "ذات إقتصاده منهار!", و "راعيه للإرهاب!", و "تسودها النزاعات و الحروب!", و رئيسها مطلوب "للعداله الجنائيه الدوليه!", و تنقصها "الشفافيه", و الحكم الراشد, و حكم الفانون, و تنقصها قيم العدالة و المساواه, و تنتهك فيها حقوق الإنسان!!......و لهذه الاسباب و غيرها, ظلت "حكومة"السودان تسعى للانضمام للمنظمه لاكثر من 21 عاما دون جدوى(1994-2015)..و لن تستطيع ان تفعل!
* و هؤلاء المسؤلون و العلماء الأجلاء, يحدثوننا عن "تعديلات فى القوانين!"

[Rebel]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة