الأخبار
منوعات سودانية
الكلاب السودانية.. أدوار مهمة في كشف الجريمة وحراسة الممتلكات... البازنجي والكباشية
الكلاب السودانية.. أدوار مهمة في كشف الجريمة وحراسة الممتلكات... البازنجي والكباشية
الكلاب السودانية.. أدوار مهمة في كشف الجريمة وحراسة الممتلكات... البازنجي والكباشية


10-30-2015 11:00 PM
الخرطوم - أماني شريف

تعد الكلاب من أقدم الحيوانات إلفة مع الإنسان، وهي تمثل رمزاً للوفاء والإخلاص ولعل أشهرها كلب أهل الكهف الذي ظل باسطاً ذراعيه بالوصيد مع أصحابه سنينا عددا، وهي أول كائن حي يصل إلى الفضاء عبر الكلبة الروسية (لايكا).
وبحسب ما أورده الباحثون فإن أقدم سلالات الكلاب المعروفة أتت من الشرق الأوسط وآسيا وارتبطت بالحضارة الإنسانية على مر العصور كما كان لها تأثير مهم على المعتقدات الدينية في الحضارة المصرية القديمة، وهو ما ظهر بصورة جلية خلال الكشوفات الأثرية في القرن الماضي خاصة موميات الكلاب المكتشفة داخل قبور الملوك، وقد لوحظت هذه الظاهرة أيضا في حضارة مروي القديمة، وتميزت الكلاب منذ استئناسها بالقوة والسرعة والذكاء والمهارة، وظلت تصحب الإنسان في الصيد وتعاونه على الحراسة وتوفر له السلامة والأمن.
سلالات عالمية وسودانية
رصدت جمعية الكلاب الأمريكية (148) نوعاً مختلفاً من السلالات، ووجدت أن الكلاب دون جميع أنواع الثديات تبدي تنوعا وراثياً وجينياً هو الأعظم سلوكاً ومظهراً، ولكن على الرغم من هذا التنوع الهائل إلا أن السلالات جميعا تعود إلى نوع واحد هو الكلب المستأنس، ومع وجود التقنيات الحيوية الحديثة مثل التفاعل المتسلسل لأنزيم البوليمويز والتحليل الكهربائي الهلامي وجد أن الاختلاف بين السلالات لا يظهر فقط في الصفات الخارجية والسلوك بل يمتد إلى مستوى الحمض النووي والجين المتفرد، كما هو الحال مع الحمض النووي البشري، ورصد الباحثون الرحالة الأوربيون في مطلع القرن الماضي سلالات كلاب سودانية منها (السلوقية و(البازنجي) وغيرها.
البازنجي من السودان إلى إنجلترا
تعد سلالة كلاب البازنجي من أقدم سلالات الكلاب، ووجدت في قبور الفراعنة بمصر والكونغو زائير، ويستخدمها السكان في صيد الطرائد الوحشية وعرفت أوروبا البازنجي عام 1895، لكنها ماتت بسبب مرض الطاعون ووصلت إلى أوروبا في العام 1923، وجلب (ثيودور ويليامز) أنثى باللونين الأبيض والأسود من السودان، ولكنها ماتت بمرض السعر، ثم استجلب ثيودور ويليامز ذكرا بلون أسود وأسمر وأبيض وأنثى تحمل اللون الأحمر والأبيض من الحدود السودانية إلى أوروبا، ولم تنتج مواليد، ولكن ثيودور استجلب من السودان أنثى محلية اسمها (اماتا نقازق) وصلت إنجلترا، وأصبحت الركيزة الأساسية لحظائر توليد كلاب البازنجي، ثم استجلب كلباً آخر من جنوب السودان عام 1952 من منطقة جنوبية بالقرب مني مدينة طمبرا نحو (200) ميل من مريدي، وعاشت في إنجلترا ثم استجلب ثيودور كلبا من بلاد الزاندي إلى إنجلترا عام 1959م، ويتميز كلب البازنجي بالحجم الصغير والشعر الناعم ذي الألوان الحمراء والنحاسية مع بياض في الإقدام والصدر وقمة الذيل والأرجل طويلة والأذنان قائمتان، ويتميز بقوة الإرادة والعناد، وصعب التدريب ولا ينبح بتاتاً، وقد يعوي حسب الحالة المزاجية ويتميز بنظافته والعناية بشعره الذي لا تصدر عنه أي رائحة حتى وهو مبتل.
كلاب الكبابيش
تعتمد قبائل الكبابيش وقبائل أم بررو على الكلاب في الرعي والحراسة كما يقول دكتور عمار الباقر الاستشاري البيطري. ويضيف: لهم طرق تقليدية في المحافظة على نسل وتوالد الكلاب ويقوم أبناء الكبابيش بعزل الكلبة الأنثى أثناء الدورة التناسلية، ويختارون كلباً واحدا فقط لمعاشرتها بناء على خصائصه وأدائه في رعي الماشية، ويبني أفراد القبائل علاقة قوية بين الكلاب والحيوانات التي تقوم الأولى برعيها منذ عمر مبكر نحو ثلاثة أشهر، حيث يتم تغذية الكلاب من حليب نعجة معينة بالقطيع إذا كان الهدف جعله راعياً للضان أو يحمل الكلب على ظهر ناقة محددة لمدة ثلاثة أشهر إذ أنه سيصبح راعياً للإبل في المستقبل، وكلها وسائل تدريب خاصة بهم، وتعد كلاب الكبابيش أكبر من كلاب أم بررو من حيث الوزن والارتفاع.
ميزات عديدة
تتميز كلاب الكبابيش بقابلية التدريب وسلوك حماية المنطقة، وهي أكثر ارتباطاً بالإنسان وغير شرسة وذات سلوك قابل للتشكيل والسيطرة عليها حسب الغرض، وقد أجريت حولها دراسات خارج السودان تشير إلى قابليتها للتدريب للعمل ككلاب شرطية في حقل تفتيش المخدرات، وقامت وحدة الكلاب البوليسية بالشرطة السودانية أخيرا بأبحاث ناجحة تشير إلى أن كلاب الكبابيش السودانية تنافس الكلاب الألمانية في الكشف عن المخدرات والألغام.
نقوش قديمة
وقد وجدت نقوش - بحسب بحث الدكتور عمار الباقر - تعود إلى المملكة المروية الحديثة 1750 - 350 سنه قبل الميلاد، وكان الملوك والنبلاء المصريون والسودانيون في ذلك الوقت يستخدمون الكلاب للصيد وخاصة الكلاب السلوقية التي صورت على أنها الكلاب الملكية في قبور الملوك التي تعود إلى 2000 سنه قبل الميلاد، كما هو منشور بواسطة جمعية الكلاب الأمريكية التي نشرت أيضا أن العديد من أنواع الكلاب السلوقية وجدت محنطة مع مالكيها من الفراعنة في قبورهم الموجودة في منطقة النيل العليا

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1073

التعليقات
#1362963 [men]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2015 07:04 AM
زمان فى كلب فى حلتنا اول مايجى الناس تسكت

[men]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة