الأخبار
أخبار إقليمية
متمردو جنوب السودان يفرجون عن جنود لحفظ السلام لكنهم مازالوا يحتجزون متعاقدين
متمردو جنوب السودان يفرجون عن جنود لحفظ السلام لكنهم مازالوا يحتجزون متعاقدين



10-30-2015 10:42 PM
الامم المتحدة (رويترز) - قالت الامم المتحدة إن 18 من جنودها لحفظ السلام في جنوب السودان اطلق سراحهم يوم الخميس بعد ان احتجزهم متمردون مدججون بالسلاح ثلاثة ايام لكن 12 متعاقدا كانوا يشغلون صندلا لنقل الوقود لم يفرج عنهم حتى الان.

وتحدث ايرفيه لادسو رئيس عمليات حفظ السلام بالامم المتحدة الي زعيم المعارضة ريك مشار بشان الحادث يوم الخميس. وقالت الامم المتحدة ايضا انها "قلقة للغاية" لاستمرار إحتجاز افراد طاقم صندل الوقود وهم مواطنون من جنوب السودان.

وحذر المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك من ان "الهجمات على جنود حفظ السلام وموظفي الامم المتحدة الاخرين يمكن ان تشكل جرائم حرب". وطالب بإعادة متعاقدي الامم المتحدة وايضا صندل الوقود والاسلحة التي اخذت من جنود حفظ السلام.

وقال ان اكثر من 100 متمرد استولوا على الصندل يوم الاثنين شمالي ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل الغنية بالنفط ونهبوا الوقود الذي كان يحمله.

واثار خلاف نزاع سياسي بين رئيس جنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق مشار حربا أهلية في اواخر 2013 أودت بحياة اكثر من عشرة الاف شخص.

ووقع كير ومشار اتفاق سلام في اغسطس اب لكن منذ ذلك الحين تبادل الجانبان الاتهام بشن هجمات وانسحبت جماعات الاغاثة الانسانية من مناطق القتال في البلد الغني بالنفط.

ومازال حوالي 13 ألف من جنود الامم المتحدة لحفظ السلام يحمون اكثر من 100 ألف سوداني جنوبي في مخيمات في ارجاء البلد منذ نشرهم هناك عندما اعلن جنوب السودان الاستقلال عن السودان في 2011.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 737

التعليقات
#1363104 [Anaconda]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2015 12:27 PM
How can these imbeciles claim to be there to protect the civilians while they cannot protect themselves of their armament. That shows why UN is just a pretext for international intervention in our country. If this had happened at the hands of armed men fighting for the government we would have heard of strong condemnation and accusations, but since it happened from the rebels no one has the gut to raise a voice.

[Anaconda]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة