الأخبار
أخبار إقليمية
صراع اقتصادي آسيوي في القارة الإفريقية
صراع اقتصادي آسيوي في القارة الإفريقية
صراع اقتصادي آسيوي في القارة الإفريقية


10-30-2015 11:46 PM
محجوب محمد صالح

شهدت العاصمة الهندية بالأمس تظاهرة إفريقية كبرى حيث توافد عليها قرابة الخمسين من رؤساء ووزراء الدول الإفريقية للمشاركة في المؤتمر الإفريقي الهندي في دورته الثالثة، وهي الدورة الأكبر والأهم منذ أن بدأت الهند سلسلة هذه المؤتمرات لتوثق علاقاتها السياسية والاقتصادية مع القارة الإفريقية.
في مرحلة ما بعد الاستقلال في إفريقيا في خمسينات وستينات القرن الماضي كان الوجود الهندي في القارة كبيراً ومحسوساً، فالهند كانت تلعب دوراً كبيراً في تحرير القارة ومساندة حركات التحرير الإفريقية، ثم إقامة علاقات تجارية استيراداً وتصديراً، ولكن الدور الهندي تراجع في مرحلة لاحقة لصالح العديد من الدول الآسيوية ثم سيطرت الصين على الساحة وتنبهت الهند مؤخرا لضرورة إعادة إحياء دورها الإفريقي الغائب، واجتماع الأمس جاء على خلفية تصميم هندي على ابتدار دور للهند في القارة يتسق مع تاريخها السابق.
وقد عكست أجهزة الإعلام الهندية هذا التوجه وطالب به العديد من المعلقين كما صرح مسئولون أفارقة عند وصولهم للعاصمة الهندية عن تطلعهم لدور هندي نشط في مجال التنمية في إفريقيا باعتبارها قارة واعدة ذات مصادر عديدة تمثل مجالاً ممتازاً لتحرك هندي إفريقي تتعاون فيه الاستثمارات الهندية والتكنولوجيا الهندية الحديثة مع الموارد الطبيعية التي تزخر بها القارة الإفريقية مما يوفر فرصاً متميزة لعلاقات متطورة وأكثر عمقاً.
الرؤية الهندية لضرورة بناء شراكات استثمارية مع دول القارة انبَنَت على أساس دراسات أثبتت أن إفريقيا هي الآن القارة الأعلى نمواً والأكثر فرصاً استثمارية في العالم وأنها تتفوق الآن على دول شرق آسيا وأنها بدأت تتعافى من الأزمات التي أحاطت بها ولا زالت تحيط ببعضها حتى الآن، وأن مسار التحول الديمقراطي في العديد من دولها بات مشجعا وأن الفرص الاستثمارية فيها واعدة.
منبر القمة الإفريقية الهندية الرابع الذي يلتئم لأربعة أيام في العاصمة الهندية وجهت الدعوة له إلى أربع وخمسين دولة إفريقية، بينما كان حضور المؤتمر الثالث لا يتجاوز الأحد عشرة دولة مما يعكس أن الهند تحضر إلى دخول القارة الإفريقية بقوة خاصة وأن الدعوة وُجهت أيضا إلى أربعمائة من كبار رجال الأعمال من شتى أنحاء القارة، ولذلك توقعت الصحف الهندية أن يتمخض المؤتمر عن شراكات استراتيجية بين المؤسسات الاستثمارية والصناعية والزراعية الهندية مع العديد من المؤسسات النظيرة لها في إفريقيا، وبينما يركز التعاون بين الحكومات على القضايا السياسية وبصفة خاصة ضرورة تمثيل إفريقيا تمثيلاً عادلاً في مجلس الأمن ومؤسسات الأمم المتحدة المختلفة، وستثار هذه القضايا خلال الدورة الحالية للجمعية العمومية.
وقالت صحيفة (فاينانشيال إكسبريس) الهندية: إن الدول الإفريقية توفر فرصاً استثمارية ضخمة للهند في مجالات التكنولوجيا الحديثة والزراعة والتعدين والصناعات الغذائية وإنشاء البنى التحتية من طرق وجسور ومطارات ومرافق خدمية صحية وتعليمية، ولكن بناء القدرات البشرية ينبغي أن يحتل مكاناً متقدما في الأجندة الهندية في إفريقيا حسب رؤية الصحيفة، وقد أشارت إلى أن الهند اعتمدت هذه السنة اثنين وعشرين ألف منحة دراسية مجانية للأفارقة من مختلف دول القارة وهي أرقام قابلة لأن تتضاعف لكن الهند تدرك أن إحداث اختراق كبير في القارة الإفريقية سيدخلها في منافسة حادة مع الصين التي هي أكبر دول العالم استثماراً في إفريقيا، وتدرك الهند أن تجارة الصين السنوية مع إفريقيا الآن تبلغ أربعة أو خمسة أضعاف حجم تجارة الهند، ويعمل في إفريقيا أكثر من ألفين وخمسمائة شركة صينية وحوالي المليون عامل صيني موجودون الآن على الأرض في شتى أنحاء القارة الإفريقية، وأن هذا هو التحدي الأول الذي يواجه المشروع الهندي لاقتحام القارة الإفريقية.
وربما كان من المبكر إصدار حكم على نجاح هذه الحملة أو تعثرها لكنها ستخلق زخماً في أنحاء القارة الإفريقية خلال الأيام القليلة القادمة، وستظهر الشهور القليلة القادمة ما لو كانت الطاقة الاستيعابية للاقتصاد الإفريقي ستتحمل الصراع الآسيوي بين عملاقي آسيا، الصين والهند، أم ستجد الهند صعوبة في اقتحام أسوار الصين في إفريقيا!

العرب


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3360

التعليقات
#1363535 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2015 12:05 PM
ما هو الهدف الإستراتيجي لدول القارة الآسيوية الكثيفة السكان كالصين ثم الهند في أفريقيا ؟؟؟

الحاصل اليوم أن ما يدور في أفريقيا باسم الاقتصاد وإستغلال الموارد الغنية للقارة إنما هو غزو بشري صيني باسم الإستثمار والإقتصاد سيتحول حتماً إلى أستيطان لا ندي إين سيكون حدود هذا الوجود في الأفق الوشيك .. لا البعيد؟؟

الصينيون يؤدون أبسط الوظائف العمالية التي يمكن للعمال الأفارقة القيام بها أعمتال المراسلة في المكاتب .. كنس المكاتب .. ألخ ألخ بدعوى أن العمال الأفارقة كسالاى ولا يمكن الإعتماد عليهم!! وبهذه الدعوى ما يمر عام إلا ويتضاعف تعداد الصينيين في أفريقيا .. شاهدنا كيف يسيطر الجاليات الصينية الرأسمالية على الحياة الاقتصادية لجميع دول جنوب شرق آسيا المزدهرة (النمور) وقد أتوا إليها قبل قرنين ونيف عمال شبه سخره!!

ألا ترون مآل هذا الوباء الجديد في أفريقيا ؟؟

[السماك]

ردود على السماك
[كرزاي] 11-01-2015 03:53 PM
إذا إفترضنا كلامك صاح إذن السؤال لماذا يتم سحب ٢مليون صيني من الجزائر بحلول نهايه هذا العام؟؟؟؟؟؟؟؟؟ خذ فى اعتبارك الاتي:
١-حزب اوباما(بوما) اخذ فترته كاملا ٨سنوات ...دا حزب القروش
٢الحزب القادم دا بتاع شركات اسلحه يعني ناس حروب....لذا في كلام كبير يدور داخل ا لحزب حول العالم.بمعني شغل الهمبته جاي في السكه بعد نهايه ٢٠١٦ هذا مالزم التنويه وشكرا


#1363526 [الناهه]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 11:50 AM
مع خالص التقدير لصاحب الفكر الثاقب الاستاذ /محجوب محمد صالح
نعم تظاهره اسيوية اقتصاديه نحو افريقيا
ولكن هل السودان مؤهل للاستفاده من هذه التظاهره ام ستسفيد الدول الاسيويه من كنوز السودان دون ان يستفيد السودان الا المواقف السياسيه مثلما حصل مع تجاربنا مع الصين وروسيا في البترول والذهب حيث لم يستفد السودان شيئا من البترول حتى استعصم عنا بانفصال الجنوب ولم نستفد من الصين الا البضائع الرديئه والكباري التى تاكلها الجقور لا نعدام النظره الاستراتيجية والاقتصاديه تماما في السودان ما جعل اقتصاده يترنح رغما عن انتاج البترول حيث انخفض سعر صرف عملته مقابل الدولار من 12 جنيه حتى وصلت 000ر11 جنيه ومازالت تترنح رغما عن الانتاج الوفير من الذهب ما بين الصرف على حكومه مترهله جدا بجانب الفساد الذي قضى على الاخضر واليابس .. لا يكفي حضور السودان لهذه المؤتمرات فقد حضر مئات المؤتمرات قبلها ولم ينجز شئ البته حتى وصل الشعب الى مرحلة الجوع والمرض والفقر نتيجة نصدير المحاصيل الزراعيه من حبوب وحبوب زيتيه وماشيه من غير هدى ولا منهج حتى ان اناث الماشيه اصبحت هي اخرى تصدر وليت كل ذلك ذو عائد محسوس ينعكس على الانسان والارض تنمية بل ان الامر حكرا على طغمه لا تجيد غير الفساد والافساد .. بالتالي التظاهره الاسيويه هذه لن يستفيد منها السودان اقتصاديا لان النظام الحاكم يتودد الى هذه الدول للوقوف الى جانبه في المحافل الدوليه وهو محاصر ب 62 قرار مجلس امن ومطاردات المحكمة الجنائيه .. واي تنميه بدون استقرار سياسي وامن ..هذا هراء يااستاذ محجوب

[الناهه]

#1363064 [adilnugud]
5.00/5 (2 صوت)

10-31-2015 10:54 AM
استاذنا الكريم اليس هنالك صراع دولي تقوده امريكا لمحاصرة استثمارات الصين في افريقيا وخاصة انها كثيرا من الاوقات تتعارض سياستها مع سياسة امريكا.....

[adilnugud]

ردود على adilnugud
[كرازي] 10-31-2015 09:35 PM
وأزيدك شويه أن الصين ستنسحب من الصادرات بنسبه متفق عليها في ٢٠١٦وفق الاجتماع الاخير لG8 طبعا الصين ماعضو .ولذلك ستنشغل الصين بتنميه داخليه بحته وما قرار بموافقة للاسره الصينيه لإنجاب طفل ثاني تمثل جزء من المنظومه الجديده بالعربي العديل الناس ديل عاوزين رفاهيه اكثر .عليه المتوقع دخول كل من الهند..البرازيل وربما المكسيك ٢٠١٦وفق خطة الG8دا كلام اقتصادي بحت ...سيبك من الكلام السياسي الما نافع شوف الناس ديل بفكروا كيف ونحن كيف؟؟؟الله لينا ساكت؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة