الأخبار
أخبار إقليمية
قبل الإجابة على التساؤلات عن الشحنة السابقة وما بعدها.. السلطات تضبط شحنة مماثلة
قبل الإجابة على التساؤلات عن الشحنة السابقة وما بعدها.. السلطات تضبط شحنة مماثلة
قبل الإجابة على التساؤلات عن الشحنة السابقة وما بعدها..  السلطات تضبط شحنة مماثلة


تعد الأخطر لما تحويه من أنواع وأصناف المخدرات المدمرة...
11-01-2015 03:23 PM
الخرطوم - بخيتة زايد

ما زال صدى ضبط (5) حاويات من حبوب (الكبتاجون) المخدرة المضبوطة في أبريل من العام الماضي بميناء بورتسودان عالقا بالأذهان وأثار كثيرا من التساؤلات خاصة بعد تبرئة المحكمة للمتهمين بوصفهم مخلصين جمركيين لا علم لهم بما تحويه الحاويات من مخدرات باعتبارها جوالات من الذرة الشامية تم التصديق على استيرادها من قبل السلطات المختصة، ولم تفلح السلطات الأمنية في الوصول إلى مستوردي الشحنة الذين ظلوا بعيدين عن أعين العدالة، وكان وزير الداخلية السابق عبد الواحد يوسف في ذلك الوقت قد صرح بأن الكميات التي ضبطت في (5) حاويات معبأة بالأعلاف ودست المخدرات وسطها، السودان ليس مستهدفاً بها نسبة إلى أنها تعد من أغلى أنواع المخدرات، وهي نوع محدد من الحبوب المخدرة، غير متداولة في السودان، إلا في نطاق ضيق، نسبه لغلاء ثمنها، والسودان ليس المقصود بهذه الضبطية تحديداً، ولكن يبدو أن العصابة التي أحضرتها كانت تنوي تخزينها في السودان، لمزيد من الأمان، إلى حين ترحيلها مرة أخرى إلى جهة ما، وقبل أن تفيق الأسافير من اللغط الدائر عن الحاويات التي اكتشفت مصادفة أثناء الكشف الجمركي بعد بقائها عدة أشهر دون معرفة ما تحويه، وقبل الإجابة على التساؤلات عن الشحنة السابقة وما بعدها، فاجأتنا السلطات صباح أمس السبت بضبط شحنة مماثلة تعد الأخطر لما تحويه من أنواع وأصناف المخدرات المدمرة (حشيش مركز) بلغت نحو (645) كيلو مخبأة داخل ثلاجات ديب فريزر قادمة من لبنان وهي ذات الدولة التي تم استيراد الحاويات الضجة منها، وكانت مصادر قد أعلنت عن اكتشاف المخدرات بالميناء الجنوبي بولاية البحر الأحمر بورتسودان، والحاوية استوردتها إحدى الشركات من لبنان كشحنة ومبردات استخدمتها للتمويه ووصلت إلى الميناء منذ أغسطس الماضي، وفي صباح أمس بدأت إجراءات في الكشف الجمركي على محتوياتها لتخليصها جمركيا بوساطة معاوني أحد المخلصين، ففوجئت اللجنة المكلفة بطرود مشحونة مخدرات داخل المبردات، وعلى الفور تم إخطار السلطات التي شكلت غرفة طوارئ لإخلاء الميناء وأوقفت معاوني المخلص على ذمة التحقيقات واقتيادهم إلى مباني شرطة مكافحة المخدرات بضاحية (ترانسيت)، ووضعت المخدرات المضبوطة كمعروضات بعد تدوين بلاغ، في الوقت الذي باشرت فيه السلطات تحرياتها عن الشركة المستوردة للحاوية وسجلها التجاري.
ويرى محللون أن عمليات تهريب أنواع من المخدرات باهظة الثمن والمعروفة عالميا هي الأخطر وأن السودان ليس مستهدفا بها لأن الوضع الاقتصادي لا يسمح بشرائها وربما تنحصر في فئة بسيطة من الأثرياء. وأحبطت السلطات في يوليو الماضي عملية تهريب (12) كيلو من الهيروين النقي عبر الحدود الشرقية بعد تبادل إطلاق نار بين الطرفين حال دون القبض على المهربين.
وفي أول سابقة قضائية حوكمت وافدة أجنبية بالسجن بعد ضبطها في أحد فنادق الخرطوم وبحوزتها ثلاثة كيلو من الهيروين، ويرى مختصون أن عصابات المخدرات تتخذ السودان معبرا ومخزنا لحدوده الشاسعة المفتوحة قبل نقله لدول أخرى نسبة لتكاليفه الباهظة وكان السودانيون يسمعون عن هذه المخدرات في المسلسلات فقط.
وبحسب اللواء شرطة عبدالحفيظ صالح رئيس هيئة الجمارك في تصريح للمركز الصحفي للشرطة فإن الضبطية الأخيرة تأتي في إطار مجهودات الجمارك للحد من ظاهرة التهريب وحماية الاقتصاد والمجتمع، منوها إلى قدرة الجمارك على اكتشاف كافة البضائع المهربة مهما تنوعت أساليب وحيل المهربين

اليوم التالي


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2140

التعليقات
#1364026 [كردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2015 09:28 AM
وهذا يؤكد شيء واحد بأن اصحاب الشحنة السابقة مازلو طلقاء ولم يجدو الردع والعقاب المناسب مما فتح الباب للاخرين أو الجماعة السابقين

[كردفاني]

#1363921 [التلب]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2015 06:53 AM
كدى فهمونا .. المخلصين براهم شافوا الحاويات دى قاعده فى الميناء وبراهم قالوا يخلصوها وللا فى زول أو جهة ما ادتهم أوراق الحاويات دى وادتهم قيمة التخليص بعد ما اتفقت معاهم على نصيبهم وقالت ليهم امشوا خلصوا لينا الحاويات دى .. وده طبعا هو الوضع الطبيعى .. فالموضوع بسيط جدا يا ناس البوليس أسألوا المخلصين ديل عن صاحب البضاعه دى منو ؟؟

[التلب]

#1363693 [تاب]
5.00/5 (4 صوت)

11-01-2015 04:40 PM
وين صورة زولكم البتجيبوها مع اخبار المخدرات تاب ولاشنو ههههههههههههههههههه

[تاب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة