الأخبار
أخبار إقليمية
بلاغ للنائب العام
بلاغ للنائب العام
بلاغ للنائب العام


11-01-2015 01:26 PM
سيف الدولة حمدناالله

يخطئ الذين يُعوّلون على حقيقة أن الشعب السوداني طيب ومُتسامح وليس له في جنس العنف الذي يحدث عند غيره من البلدان، فالشعوب التي أصبح أفرادها يمارسون أشكال العنف الذي نراه الآن من إرتداء للأحزمة الناسفة والتصفيات الجسدية .. الخ، لم تولد بجينات تحمل هذه القسوة والوحشية، فالدولة الرائدة في هذا المضمار - العراق - لم يبدأ فيها الخلاف بين السنة والشيعة اليوم ليُفسّر السهولة التي أصبح فيها أي مواطن عادي يربط وِسطَه بكيلو ديناميت ويفجره وسط أبرياء من الطرف الآخر، فهذه آفة إنتقلت إلى العراق في السنوات الأخيرة من بلاد أخرى قبل أن تنتشر منه لتعاني منها كثير من الشعوب بالمنطقة.

في ضوء ذلك، لا يمكن النظر إلى واقعة قيام مجموعة من الأفراد بتعذيب لص بتلك الطريقة الوحشية بحسب ما ظهر على مقطع الفيديو الذي عُرض بشبكة الإنترنت على كونها تصرف أرعن لأشخاص مخبولين، فقد أظهر المقطع المُصوّر أن الذين شاركوا في تلك العملية أشخاص عاديين، وقد فعلوا ذلك بتلذذ تخللته فكاهة وكأنهم في نزهة، وإستمروا في تعذيب الضحية بحشر الفلفل الحار في دبره دون أن يلتفتوا إليه هو يستعطفهم بأعلى صوته أن يرأفوا به ويعفوا عنه.

هذه كارثة تُنبئ بالتحول الذي طرأ على الحالة الذهنية عند البعض في المجتمع نتيجة الظروف التي يعيشها الوطن، وبما يُشير إلى ظهور حالة من الإستعداد عند أبناء الوطن للجنوح لأقصى أشكال العنف في غياب دولة القانون، فقد شاهدت مقطع آخر لفيديو يقوم فيه مواطن سوداني بتعذيب فأر قام بربطه من أطرافه بشريط لاصق على قنينة مياه فارغة ثم أخذ يضربه بعصا على رأسه للإنتقام منه بسبب تعديه (الفأر) على مقتنياته من بسكويت ولبن بحسب ما كان يقول مع كل ضربة يوجهها للفأر وهو يصرخ (الفأر) ويتلوى من الألم. (فضلاً عن إثم هذا الفعل، يُعتبر جريمة طبقاً لقانون العقوبات السوداني وتُسمّى "إيذاء الحيوان").

لا يمكن للنظام أن يُنكر دوره في حدوث هذا التحول النفسي لبعض أفراد المجتمع في شعب كان له قلب تملؤه الشفقة والرحمة، فقد أدخل النظام - وهو لا ينكر ذلك - تعذيب النفس البشرية ضمن أدوات تأديب الخصوم السياسيين، وإبتدع في ذلك وسائل تعذيب لا تخطر بعقل بشر، مثل إدخال القضبان الحديدية في الدبر (العميد محمد أحمد الريح)، وإجبار المعتقل على الوقوف في ليالي البرد القارس في العراء على برميل مملوء بألواح الثلج (المحامي عبدالباقي عبدالحفيظ وتسبب له ذلك في بتر ساقه)، وغرز مسمار في الجمجمة (الشهيد د. علي فضل) ..الخ، فمثل هذه الأساليب لم تكن معروفة في السابق، فقد كانت أقصى وسيلة تعذيب في الأنظمة العسكرية السابقة هي حرمان المعتقل من الزيارة الإسبوعية، وكان المعتقل في عهد مايو يمضي فترة إعتقاله بالسجن ويخرج منه ليعاود عمله في وظيفته الحكومية دون أن تفوته ترقية أو علاوة.

هذا العنف الجماعي كان لا بد أن يجد طريقه إلى قلوب الأفراد، ذلك أنه، وبفعل النظام، تلاشى الشعور عند العوام بما كان يعتبر في السابق من الغلط والعيب، ففي السابق كان الذي يمد يده للمال العام أو يُعرف عنه فساد يعيش منبوذاً في المجتمع، وتلاحقه يد القانون ولا تتركه في حاله حتى تسترجع منه آخر مليم سطى عليه، حتى جاء اليوم الذي أصبح فيه الفاسد والمجرم يتبختر وسط الناس، وأصبح أثرياء الوظيفة وغاسلي الأموال نجوماً في المجتمع، وأصبح لهم أحباباً ومريدين يحلفون بحياتهم ويهتفون بإسمهم في الغدوة والرواح، وصارت الدولة، عِوضاً عن ملاحقتهم وتقديمهم للمحاكم تتستر عليهم وتُنكر جرائمهم وتتصدى للدفاع عنهم وتمنحهم الأوسمة والنياشين، وأصبح الناس يشاهدون المجرم يجلس وهو يضع رجلا على رجل مع رئيس الجمهورية والولاة والوزراء في نشرات الأخبار الرئيسية بالتلفزيون.


لا أعرف بلداً تكون فيه الحكومة هي القدوة التي تُعلّم الشعب الجريمة ومخالفة القانون وتتستر على الجُناة، وليس هناك دليلاً على مبلغ ذلك مثل تصريح وزير الداخلية الذي برأ فيه مدير الجمارك ومدير مكتبه من جريمة الفساد التي تولت وزارته بنفسها فضح تفاصيلها، فالجريمة هي الجريمة، سواء كانت تعدي على الجسد أو حيوان أو تعدي على المال العام.

كما لا أعرف بأي وجه يستطيع شرطي نفر أن يقبض على مجرم في الشارع وضباطه يقعون تحت طائلة القانون بمثل هذه الجرائم (طالع ما نُشر حول فساد ضباط الدفعة "60" بصحيفة حريات"، وبأي وجه يستطيع ضابط جُمرك أن يطلب من مسافر بالمطار أن يُسدد الرسوم الجمركية على جهاز تلفزيون وقمصان وهدايا بحقيبته ورؤسائه بالجمارك يديرون عصابة للتهريب الجمركي ويكتنزون مثل تلك الثروة من الوظيفة !!

ما يبعث على القلق، تنامي الشعور بغياب الدولة وسلطة القانون عند أفراد الشعب بحيث أصبح مقبولاً عند البعض أخذ القانون باليد وتبرير الجريمة، فقد طالعت عدد من التعليقات التي كتب أصحابها في تبرير تصرف الذين قاموا بتعذيب اللص بأنه فعل لازم لتأديب لصوص المنازل بنفس الحماس الذي كتب فيه آخرون يقصّون فيه حكاوي عن تقوى وورع مدير الجمارك ومدير مكتبه وعن أياديهم البيضاء لمن حولهم والتطوير الذي أحدثوه في النظام الجمركي.

واجب النائب العام - إن لم يكن قد فعل - أن يتدخل بعد أن أخذ العلم بجريمة تعذيب هذا المواطن لضمان نزاهة التحقيق بما يضمن إنتهائه بمحاكمة الجناة ومعاقبتهم على هذا الفعل القبيح، قبل أن يستفحل مثل هذا السلوك ويخرج عن السيطرة.

كما أن هذه مناسبة لمخاطبة النائب العام لأن يتدخل قبل أن تُطمس قضية فساد الجمارك، فليس من لإختصاص وزير الداخلية إصدار صكوك البراءة لمنسوبي وزارته، فالواجب أن يقوم وكيل النيابة المختص بأخذ العلم والتحقيق فيما رشح من وقائع حول هذه القضية التي تؤكد الملابسات التي لازمتها صحة حدوثها (عزل مدير الجمارك ومدير مكتبه بقرار واحد فضلاً عن المعلومات التي نُشرت حول ثروة مدير المكتب وهو ضابط برتبة صغيرة ومن أسرة لم يعرف عنها ثراء)، حتى لا يقع النائب العام من جديد في مصيدة التحلل.

ما الذى جرى لهذا الشعب حتى يحدث كل هذا في وطنه وكأنه يحدث في بلد الجيران !!

سيف الدولة حمدناالله

[email protected]



تعليقات 35 | إهداء 1 | زيارات 9446

التعليقات
#1364852 [Jackssa]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2015 03:16 PM
... والى متى ينتظر الشعب ازالة هـؤلاء ؟؟؟ أين الشباب ؟؟؟ كله هاجر وطفش من الوطن !!! الله يجازي الكان السبب !!! ...

[Jackssa]

#1364748 [ظفار]
5.00/5 (1 صوت)

11-03-2015 12:25 PM
اذا كان رئيس الدولة مطلوب للعدالة الدولية وفى سبيل يفلت من العدالة استخدم كل امكانيات الدولة لحماية نفسه ولذلك فى ظل هذاالوضع الخطير الانتهاكات و السرقة تبلورت كظاهرة تحت سمع الدولة وبصرها وبحراسة مباحث أمن الدولة، التي تخصصت وبرعت في إدارة الفساد، وفي إقامة " سلخانات " التعذيب الوحشي للاحرار والرافضين الظلم وتخريب الوطن ، فضلا عن فتح منافذ الدولة أمام المطامح الخارجية والابتزاز لهذا خسرنا وسوف نخسر كل نزاع مع المجتمع الدولى لذلك أخى سيف الدولة لا أمل يرجى من من النائب العام أو غيره فى غياب دولة القانون!

[ظفار]

#1364670 [كمال الدين]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2015 10:57 AM
تحية طيبة مولانا سيف الدوله ...أتفق معك بأن هناك قد حدث تحولا سالبا فى السلوك العام للناس و صار العنف و السرقة و الفساد نهجا و سلوكا نبت فى هذا العهد و ترعرع بفعل هذه الطغمة الحاكمة و باسم الدين الذى هو براء من جنس هذه الأفعال .. و نحن لم نتعظ و لم نتنبه لهم فى الماضى لضيق افقنا خاصة نحن النخبة ( ألم نكون نحن الذين جىء بهم فى آخرإنتخابات ديموقراطية و بنسية 100% فى دوائر الخريجين للبرلمان ممثلين لنا؟؟)و لكنى لا أتفق معك فى التسوية بين تعذيب ذلك اللص و التعذيب الذى تعرض له ود الريح و دكتور على فضل و صفيه و آخرون.. فهولاء شرفاء عذبوا لرأيهم السياسى مواقفهم الوطنية و بيد فاسدين ....و ذاك لص آثم معتدى ضبط متلبسا و عنفه مواطنون يدينون مثل ذلك السلوك و أنت الرجل القانونى الضليع العالم ما كان يجب أن تساوى فى الإدانة بين الجرمين !! ولك كل الود.......

[كمال الدين]

#1364629 [cool]
5.00/5 (1 صوت)

11-03-2015 09:51 AM
من الافيد للشعب السودانى ان يمر بتجربه حكم جماعه الهوس الدينى فسوف تكون تجربه مفيده
للغايه اذ انها بلاشك سوف تكشف مدى زيف شعارات هذه الجماعه وسوف تسيطر هذه الجماعه
على السودان سياسيا واقتصاديا حتى ولو بالوسائل العسكريه وسوف يذيقون الشعب الامرين
وسوف يدخلون البلاد فى فتنه تحيل نهارها الى ليل وسوف تنتهى فيمابينهم وسوف يقتلعون من
ارض السودان اقتلاعا.الشهيد محمود محمد طه
هذا الحاصل الان فى بلادى.

[cool]

#1364415 [جمال علي]
5.00/5 (2 صوت)

11-02-2015 10:12 PM
مولانا سيف الدولة:
أحييك علي هذا الوعي و بث الوعي الذي نريد.
أسمح لي أن أعلق علي تصريح وزير الداخلية و قوله أن مدير الجمارك ليس فاسدآ.دي تشبه حكاية المرة التقول ليك ولدي ما كدي!
سرعان ما إلتقط القفاز و أدلي بهذا التصريح العجيب.
لكنا نجد له العذر فالرجل عسكري من الجبش وغير ملم بالقانون و لا أدريباي صفة يعين ضابط جيش وزيرآ للداخلية.هذه إهانة للشرطة. و في مصر جارتنا يكون وزير الداخلية عادة ضابط من الشرطة و في رتبة اللواء.
أرجو أن تسمح لي بإلقاء سؤالي عن التحلل : أوليس التحلل هذا هو التسوية المالية نفسها و يقابلها في الإنجليزية تعبير Settlement أم أن في الأمر شئي لا نفهمه؟!
آمل أن تتحفنا بمقال عن تحلل الجماعة ديل.
خالص تقديري

[جمال علي]

#1364390 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
1.00/5 (1 صوت)

11-02-2015 08:59 PM
مولانا سيف الدوله لخبطت مقالتك الرصينه بأخر جمله ذكرتها فآخلاقنا السودانيه الاصيله السمحه النابعه من ديننا الحنيف علمتنا بأن نحب حتى الجيران ولا نرضى لهم ما كرهناه لانفسنا!! اما البالى بالك ديل لاهم بنى آدمين ولا يمتون حتى لجنس الحيوانات التي تنحاز بغريزتها لبنى جنسها وإذا اردنا تشبيهم بنوع من أنواع الحيوانات التي شذة فهم كالضباع المعروف عنها إنها إنتهازيه ورمامه وسارقه فكلها صفات تنطبق على هؤلاء الرمم مستجدى النعمه!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1364338 [سودانى بيدفع من عمره نتيجه اخطاء النظام]
3.00/5 (2 صوت)

11-02-2015 06:53 PM
مولانا سيف الدوله .الرجل المحترم . تحياتى اليك . بصراحه شديده يامولانا لقد تغيرت اخلاق وصفات الشعب السودانى فى خلال 25 عام الماضيه . فاالرجل السودانى الستينات يختلف اختلاف شديد عنه فى الالفينات . حيث كان الرجل السودانى معروفه بى روح التسامح والعطف والوقار والتواضع الذى يمتاز به الادب الصوفى الذى عم السودان فى السابق . الى السودانى المخادع المنافق والسارق للمال العام والخاص .الى انتهاك حرمات الاخرين والاقربين اخلاقيا . حيث اصبحت فئه العاهرات والشواذ جنسيا هم نجوم المجتمع . يملكون المال والاشخاص من ذوى المناصب العليا يوفرون لهم الحمايه من المسائله القضائيه .وايضا نظام الانقاذ اداء بى غباءه ونظرته الحزبيه الضيقه الى هتك النسيج الاجتماعى فى السودان وطبق نظريه فرق تسد ومن ليس معانا فهو ضدنا فنشر ثقافه العنف والكراهيه والتفرقه القبليه والعرقيه . مولانا سيف الدوله القادم فى مقبل الايام لايبشر باالخير . حيث لن تصبح هناك دوله واحده اسمها السودان بى حددوها الجغرافيه المعروفه بها دوليا . بل عدد دويلات كرتونيه ضعيف متحاربه فيما بينها .وتنتشر الحروب القبليه بين قيائل السودان المختلفه نتيجه للجهل وقله الموارد الطبيعيه والتارات التاريخيه فيما بينهم . مما ينتج عنه سفك للدماء للابرياء واغتصابات وجرائم بشعه يعاقب عليه القانون الجنائى الدولى وتسمى جرائم حرب . لذلك كله ربنا يجيب العواقب سليمه ويحفظ السودان بشعبه واهله

[سودانى بيدفع من عمره نتيجه اخطاء النظام]

#1364331 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2015 06:44 PM
الاعتصام الاعتصام الاعتصام والاضراب السياسي هو الخلاص مجرب والتجربة خير برهان والله المستعان

[بت البلد]

#1364308 [الغاضبة]
4.00/5 (3 صوت)

11-02-2015 06:07 PM
ماذا تتوقعون بعد أن وصلنا مرحلة من التردي والانحطاط، ماذا تتوقعون من دولة فاشلة ومن أفشل الدول في الكرة الأرضية، ومن حكومة غارقة في الفساد، وليس من بين أجندتها تقديم ابسط الخدمات لمواطنيها، شخصيا لا أستغرب أن يحدث أفظع من هذا، حدثت امامنا الكثير من الفظائع ولم تحرك فينا ساكن، اغتصبت صفية ونحن صامتون، تجلد النساء أمام أعيننا ونحن صامتون، تشرد الطالبات من مساكنهن ونحن صامتون، تنقل الينا وكالات الانباء اغتصاب المئات في دارفور ونحن صامتون.... قتل الشباب والفتيات أمام أعيننا في سبتمبر وتركوا في كل شارع سرادق عزاء ونحن صامتون .... وبعد كل هذا يأتي من يقول عنا "شعب عملاق يحكمه أقزام" ... لا يا سادتي لم نعد شعب عملاق، أصبحنا أقزام ويحكمنا أقزام لأننا نستحق ذلك ...

[الغاضبة]

#1364226 [مهدي إسماعيل مهدي]
5.00/5 (2 صوت)

11-02-2015 02:21 PM
بكُل موضوعية وتجرد يا مولانا سيف الدولة، ماالفرق النوعي بين قطع يد السارق ووضع الشطة في دُبره؟؟

أرى فيما حدث مؤشرات خطيرة تحاماها كثير من المُعلقين!!!
هل ثمة عمل عنصري في الموضوع؟؟!

السودان على مُفترق طُرق، وأخشى أن نصحو يوماً لنجده قد تبخر من بين أيدينا.

صفت شُرطية البوعزيزي، فهبت تونس من أدناها لأقصاها، وفتحت أبواب الربيع العربي على مصراعيه. أما نحن في السودان فهُدمت بيع وصوامع، والشعب يغط في نوم العوافي.

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1364158 [الناهه]
4.00/5 (3 صوت)

11-02-2015 12:35 PM
لك مني خالص التعازي مولانا سيف الدوله في وفاة والدكم ونسال الله ان يتقبله مع الصديقين ويسكنه فسيح جناته ونشاطركم الاحزان وانا لله وانا اليه راجعون

يامولانا غياب القانون هو اس البلاء الذي ابتليت به هذه البلاد ولم يكن ذلك غير مقصود بل ان تغييب القانون مقصود وجزء من منظومة الفساد ومنهجه لان الفاسدين والقانون والحريه في تضاد ولا يمكن ان يتعايشا ابدا معا

هكذا اصبح كل فرد لا يعول كثيرا على القانون والعداله في هذه البلد التي تحكمها معايير غير طبيعيه وحاله تردي في كل شيء سواء اقتصاد او سياسه او امن او عداله ولا حياة لمن تنادي
عموما نشكر جهودك يامولانا ولكن ليس هنالك حتى مجرد امل
حاله ميئوس منها تماما

[الناهه]

#1364100 [عابد مختار المختار]
5.00/5 (2 صوت)

11-02-2015 11:05 AM
يا مولانا هولاء الحكام اتوا من الشعب وليس العكس. لقد تغير الناس ووصلنا لدرجة سحيقة من البؤس والتحلل بحيث لا امل فى العودة لما كان فالشرف ارخص شئ فى السودان فبلد يسود فيه الفساف من اهل الطرب والمجنون والفاسدين من مسئولين فموعود بمزيد من الضنك وشظف العيش

[عابد مختار المختار]

#1364065 [المشتهي الكمونية]
5.00/5 (2 صوت)

11-02-2015 10:05 AM
الشعب السوداني شعب عجيب وغريب ومدهش ، الكيزان يسرقون ثروة البلد كلها ويعيشون في نعيم الدنيا ومن يضبط منهم متلبسا يسمح له بالتحلل بينما اللص البائس الذي يهيم بالليل بحثا عن ما يسد رمقه يقبض وتقام له حفلات التعذيب ويهلك أحيانا قبل أن تثمر جولته الليلية ، يعني نحنا بس فلاحتنا في الزي ديل ، الذين يسرقون الوطن نخاف منهم ونهابهم ونتوارى منهم والمساكين نعذبهم عذاب الشطة والويل

[المشتهي الكمونية]

ردود على المشتهي الكمونية
Hong Kong [الغاضبة] 11-02-2015 03:11 PM
عودا حميدا المشتهي الكمونية، اليكم المزيد من الأخبار السارة:


http://gulfnews.com/news/uae/courts/five-accused-of-breaking-into-villa-stealing-valuables-worth-dh766-000-1.1611592


#1364041 [جرية]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2015 09:49 AM
اقتباس
فالواجب أن يقوم وكيل النيابة المختص بأخذ العلم والتحقيق فيما رشح من وقائع حول هذه القضية التي تؤكد الملابسات التي لازمتها صحة حدوثها.
يا أخوه وكلاء النيابة هم أس البلاء في عدم تحقيق العداله في السودان وليس غيرهم فاذا تم الاطلاع علي البلاغات التي تم فتحها في النيابات والتي مي من الجرائم الكبيره وتسترت عليها النيابات أو امتنعت عن فتح البلاغ فيها لأصابكم الذهول.

[جرية]

#1364040 [Alan]
5.00/5 (3 صوت)

11-02-2015 09:46 AM
معذرة... لا حل الا بدء حملة من التفجيرات داخل (((الخرطوم))) و ليس غيرها. منذ اكثر من 20 عام و الموت حربا و ابادة و جوعا و تشريد انهك الولايات ((البعيدة)) عن الخرطوم... و لم يحرك ((احد)) او ((نظام)) اى ساكن؟؟؟؟ انظروا الى تأريخ الجيش الاحمر الايرلندى (الشنفين) عندما كان يفجر (لندن) من حين الى اخر.. و الى غيره من من اراد التغير باستهداف (رأس الحية)
لا (عزه) و لا (حرية) بلا ثمن. الموت لرموز النظام و دوره و مكاتبهم ... منازلهم... افراحهم .. مأتمهم... مواكبهم .... شركاتهم و استثماراتهم (داخل و خارج السودان)... اسرهم (لا سيما الزوجات و الابناء مع تحاشى الاطفال ما امكن)
والله العظيم و الله العظيم و الحق اقول... 10 تفجيرات (مدووية) و ذات خسائر بشرية (جامدة) ..لن نرى فى الخرطوم و عموم مدن السودان وجود لما يسمى بالمؤتمر الوطنى كحزب له انصار او سطوة...
منكم من سوف يستهجن هذا الاسلوب الجهادى الفدائى الاستشهادى الوطنى المسؤول... ليقول (القتل حرام و ليس من عاداتنا) بينما النظام يقتلنا و المنطق و العقل و الشرع يأمر بالرد و قتل القتلة... او من يقول (لا نريدها صومالا او سوريا او ليبيا اخرى) اذا فالموت جوعا و مذلة هو المصير
من اجمل ما قرأة اليوم فى الراكوبة (مقتطفات):
)من يهن يسهل الهوان عليه .. ما لجرح بميت إيلام) .. إن ماتت الوطنية فينا فلتكن رجالة ساكت بدلا من هذا الخنوع والخضوع .. و نحن الأعلون إن كنا رجالا أو مسلمين حقا ………....
قال الاديب عباس العقاد ( أن شعب يحدث له مثل ما يحدث لنا ولا يثور علي رئيسه ولا يشنقه في مكانه لشعب يستحق ان يحكمه هذا الطاغية ويدوسه بالنعال)............
الزمن اتغير والمجتمع السوداني اتغير والجيل القادم سيكون اكثر انحطاطاً ما لم ننقذ أنفسنا من مستنقعات الجهل والتخلف وانعدام الاخلاق...................

يقال ان للثوره ظروف وميقات ومسببات
لكننى لم اجد مسبب لثوره بركانيه تقتلع نظام الاجرام والاباده اكثر من الذى. نحن فيه
قتل بدم بارد وبدون مواربه وسرقة المال العام والخاص بكل قوة عين................
أن البلد قد إنحدر الى الدرك الأسفل الذى لا يفضى إلا لأحتمالين: تمزق كامل أو ثورة تنقذ الأرض و من عليها..أستعدوا للقادم الجديد..أعقدوا العزم على إنجاز المعجزة مرة أخرى..أنشروا ثقافة الأتفاق و الأجماع..تطلعوا للغد بنفوس منشرحة و قلوب مؤمنة بالخير و بلأنسانية..لآ تعيدوا أخطاء الماضى..أوقدوا شمعة الوطنية و أرتكزوا على مبادىء العدل و الحق..أنبذوا الأطر القديمة التى أورثتنا كل هذا الخراب..وجوه و أسماء و مفاهيم جديدة هو المطلوب..و الله المستعان..

[Alan]

ردود على Alan
European Union [Atif] 11-03-2015 11:37 AM
houssain 100 سنة نحنا فيها و لسة راجعين. لا حل غير هذا يا Alan بلا شعبية بلا الصادق (الهلمجري).

United States [عودة ديجانقو] 11-02-2015 02:15 PM
ونفس قسمك بالله العظيم يا Alan لا يوجد أفضل من هذا الحل..وانا ازيدك فى الشعر بيت للترتيبات لهذا المشروع البسيط;
*** عمل حصر شامل لكل الافراد والممتلكات بدقه حوش كافورى والمنشيه..البنوك الاسلاميه وغير إسلاميه..الشركات..المؤسسات الخيريه..القصر الرئاسى..قطع طريق مدنى..نسف مطار الخرطوم.
لأنه ماعندنا حاجه نخسرها قدر ما خسرنا
والله الموفق

[ابو محمد] 11-02-2015 01:44 PM
تعال وابدا انت وفجر نفسك وسوف يتم عمل نصب تذاكرى لك

[Ali Houssain] 11-02-2015 01:10 PM
يا اخونا الان رايك شنو نجيب ليك حزام ناسف وانت قوم بالمهمة خير قيام فاننا هنا قاعدون فشكلك ذول انتحاري فورينا البيان بالعمل اسلوبك دا بيرجعنا للوراء ١٠٠ عام وثم انت عايش في الدنيا دا كم سنة من ياكل اموال الناس بالباطل فخلي رب العباد يحاسبو لان الانسان لما يذهب للقبر ليس يذهب المال معاهو هل ناس المؤتمر الوطني لايموتو


#1364033 [صابر]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2015 09:37 AM
تحياتنا لك مولانا سيف الدولة
المقطعين اللذين تحدثت عنهما، تعذيب الحدث "اللص" وتعذيب الفار، هما انعكاس لعنف الدولة وتقتيلها وتعذيبها وسحلها للمواطنين في أي مكان في السودان ولذلك فما تعذيب هذا "اللص" الصغير والفأر المسكين إلا شكل من أشكال الإسقاطات. المواطن لا يستطيع أن يرد على عنف الدولة مباشرة ولذلك يسقطه على من هو أضعف منه وهذه حالة أصبحت منتشرة لسوء الحظ وتظهر من الثأرات التي رأيناها في الشهور الماضية بين بعض القبائل التي وصلت لحد التمثيل بالجثث. وكما ذكرت فإنه ليس هنالك دولة، هنالك عصابة دموية فاسدة تحكم البلاد وتمارس أبخس الطرق لاستدامة حكمها. مولانا الدولة، أقصد كل مؤسسات الدولة تحتاج إعادة بناء ويبدأ ذلك من المنهج الدراسي الذي يطبقه الإنقاذيون الآن لأن بتربية النشء تبدأ مرحلة إعادة بناء الدولة. والدمار الذي ألحقه بني كوز في بلادنا يحتاج لوقت طويل لإصلاحه وخاصة الدمار في الأخلاق.
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ****** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

[صابر]

#1363987 [Abdo]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2015 08:43 AM
مولانا سيف الدولة ، نعيد حار التعازي في إنتقال الوالد لرحاب الجنان برحمة الله التي نسأله أن يتغمدنا بهاو جميع موتانا ،،
دائماً وكلما جاء الحديث عن التحول الذي أصاب نفوس أهلنا في السودان و خصوصاً الأجيال التي نشأت و ترعرعت في ظل هذا الجو الكيزاني الفاسد الذي تفوح من رائحة انتن معلم و تلاميذه و اعني بهم الترابي و حواريه من أمثال علي عثمان و كمال عمر إلى آخر مدافع و أصغرهم عن هذه الحثالة البشرية ، دائماً اتذكر المشروع الحضاري و إعادة صياغة الإنسان السوداني ،و اجد انهم نجحوا بإمتياز في هذا المشروع و لم ينجو منه إلا من رحمه ربي و أرجو أن يكونو كثر ، بلادنا يا مولانا تشظت جغرافياً و إجتماعياً و نفسياً ستة و عشرين سنة كافية جداً لإحداث تغيير في بنية الإنسان العضوية و النفسية ، فعندما يقوم على أمر الناس من هو مشوه نفسياً و فكرياً ينتج عن ذلك شعب له الكثير من تلك الخصائص المشوهه إن لم يكن أسوأ منها ، و لكن تظل حقيقة أن الحق يعلو و لا يعلا عليه و ان الليل يعقبه النهار ، هذه الحقيقة هي الوحيدة التي بت أعول عليها ، و لكنها من غير قادة أوفياء أنقياء يشكلون قدوة للمجتمع ، سيكون التغيير أيضاً مشوهاً و سيكون الناس كثيران هائجة لا تسير على هدى ، لذلك لا بد من العمل على غرس قيم التغيير الحقيقية المبنية على تبصير الناس بضرورة النظر الفاحص لتمييز الصالح من الطالح لتدارك ما يمكن تداركه .

[Abdo]

#1363937 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2015 07:22 AM
يا ما انت طيب مولانا سيف الدولة تناشد النائب العام ليتدخل ؟؟ ليحق الحق ويبطل الباطل ؟ الم تعلم ان النائب العام ووزير العدل ورئيس القضاة وكل الذين يتوجب عليهم اقامة العدل هم تعيين سياسيي بحت ؟ تم اختيارهم سراً في دار المؤتمر الوطني ؟ دار التمكين والمتأمرين والظالمين وهم يعلمون اكثر مما تعلمه من ظلم البلاد والعباد وهم الذين تمرغوا في الفكر الاخواني الترابي حتى غشيتهم غاشية فأظلمت افكارهم وقلوبهم وعقولهم فلا يرون الا ما تراه الحركة الاخوانية الترابية الظالمة المتآمرة على الناس ناكثي العهود وناقضى الوعود ورضعوا من افكار الأخوان قبل ان يرضعوا من دهاقنة القانون وحكماء العدل في العالم..

فكيف تطلب من من تم تعيينه اصلاً لحماية المفسدين ان يحارب المفسدين ويقف مع بسطاء الشعب السوداني؟؟

كيف تطلب منهم الخروج من جلابيبهم الترابية والاخوانية ليعيشوا مع الناس وينصفوا الناس وهم يذهبون سرا وعلانية الى دار المؤتمر الوطني (دار اسست على المكر والعدوان ونشر البغضاء بين افراد الشعب وتوزيعهم الى فسطاطين - فسطاط من يسمونهم بالاسلاميين وهم مبرأون من كل عيب وفسطاط المسلمين البسطاء الذين حرمتهم الترابية من كل شئ وجردتهم من اسلامهم واصبحوا هدفاً لحزب الترابي الاخواني)

كيف تطلب من من يأكلون في موائد الظالمين ويشربون ويشربون ويضحكون معهم حتى ساعات الصباح الاولى من الفجر وهم يعدون العدة لتآمر جديد على الشعب باسم القانون وتحت مظلة القانون؟

جاء في كتاب ادب القاضي انه يحظر على القاضي (ومن في حكمه )بعدم الذهاب الى ولائم الأعراس والزواج مع العلم ان اجابة الدعوة الى وليمة الزواج واجب لمن بلغته الدعوة ومع ذلك تم الترخيص للقضاة ومن شاكلهم بعدم الذهاب اليها اذا كان في ذلك ادنى شبهة تبعدهم عن تحقيق العدل.


ما اردت ان اقوله ان المقال جميل جداً ولقد برأتك به ذمتك امام الله وامام الشعب ولكن ان يقوم وزير العدل او النائب العام بما تريد فهو المحال نفسه اذا كان النائب العام ورئيس القضاة مثلا ووزير العدل يقفون مطاطئ رؤوسهم في دار الحزب ويستمعون لأحاديث الامين السياسي للمؤتمر الوطني بعين الاعجاب والتقدير وتنفيذ مطلوبات الحزب قبل مطلوبات العدل ؟؟

[المشروع]

ردود على المشروع
European Union [Atif] 11-03-2015 11:45 AM
صدقت ابو المشاريع و استغرب من الرائع حمدنالله. الرحمة لوالده.


#1363935 [حطاب]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2015 07:20 AM
وفاة شاب تعرض للتعذيب بـ "الشطة"


11-01-2015 03:59 PM
الخرطوم - لقي شاب مصرعه بعد تعرضه للتعذيب عند القبض عليه متلبسا بالسرقة، متأثرا بإصاباته في إحدى قرى ولاية الجزيرة، وكانت الشرطة قد أسعفت الشاب في حالة صحية سيئة بعد أن تعرض للتعذيب بـ(الشطة) إلى مستشفى سوبا الجامعي، وقال مصدر إن الأطباء قاموا بإجراء الإسعافات اللازمة للشاب بيد أنه توفي بعد يومين في المستشفى، وتم تحويل جثمانه للمشرحة للكشف عليه بوساطة الطب الشرعي لتحديد أسباب وفاته، وعدلت النيابة التهمة من تسبيب الأذى الجسيم إلى القتل العمد وباشرت الشرطة تحرياتها للقبض على المتورطين في القضية.

اليوم التالي

[حطاب]

#1363899 [الحقيقه المره]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2015 04:43 AM
ضرب الحرامى؟

نعم انها جريمة ويجب التحقيق فيها

ونعم انها منتشره من قبل ظهور الانقاذ ولم نتصدى لها. لا باصلاح الحال ولا بتوعية المجتمع

ولكن فى الماضى حتى وان جردوا اللص من ملابسه لتركوا عليه ما يستر عورته

اما الجديد الآن ان يلجأ الانسان وفى السودان لكشف عورة اخيه الانسان ويسكب عليها البهار ويصورها لتنتشر على الملأ

ما هو القادم؟

هل سيغتصبونه فى المره القادمه؟

والاسوأ ان تجد من يهلل ويؤيد ذلك

استغفر الله ولكنى احبطت وابكى الرجولة فى السودان

لماذا انحط تفكير الانسان فى السودان لهذه الدرجه؟

حسنا قاوموه واضربوه لكن توقفوا بعد ان تتمكنوا منه فقد اصبح اسيرا

اولكن هم يضربون الحرامى منذ الازل فهل توقفت السرقات؟

ام هل اللص اصبح اكثر جرأة وصار يحمل الفاس والسطور نهارا جهارا؟

العنف لا يولد الا عنف مضاد

هل عم السلام المجتمعات التى نبذت العنف ومنعته فى البيوت والمدارس واقسام البوليس ام تلك التى تتبناه ضد افرادها منذ الطفوله؟

لا تنسوا بأن السرقه يمكن ان تكون لحوجه ويمكن ان تكون ثقافه وعلاجها يكون بسد الحوجه وتوعية المجتمعات لأن من يعتبرها ثقافه سوف يواظب عليها ويتفنن فى النجاح فى مهمته مهما كلفه الامر. وان وجد ان الساطور لا يجدى سيأتى فى المره القادمه بمسدس ولنستعد لفوضى لا تحمد عقباها

المجتمعات المتحضره تستخدم التوعيه كاقوى سلاح وهزمت به الايدز وسط ثقافه لا تحظر الممارسة الجنسيه بدون رابط شرعى بينما يزداد يوما بعد يوم وسط مجتمعنا المسلم

فلنرفع شعارات تنادى باحترام القانون ونبذ العنف وشعارات اقوى تعيب السرقه وتصورها كعمل مخجل وتبين انها تحط من قدر البنى آدم مهما كثرت امواله...

[الحقيقه المره]

ردود على الحقيقه المره
[fatmon] 11-02-2015 09:37 AM
قال د. فيكتور شيا بير جودة التعليم كوريا الجنوبية
لا توجد دولة تتحمل إنتاج جيل كامل دون تعليم جيد,
فهذا الجيل سيدمر الدولة داخليا لتتفتت وتفقد وجودها
الشرق الأوسط أهمل التعليم والان يدفع الثمن


#1363834 [كسير تلج]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 10:29 PM
بعد أن قرأت مقال جعفر بانقا الانقاذي التافه ، فكرت في قلب رؤاه لتسطع الحقيقة بهذا الشكل الواضح :

اللواء سيف الدين عمر المدير السابق للجمارك .. أعرفه جيدا فهو ألص من فأرة ، يسرق كل شئ ولو كان ذرة كحل في مرواد ...كيف صار مديرا للجمارك ؟ لا أعلم !!!
تناولته حملة اعلامية يستحقها تستهدف اللصوص من رموز وقيادات هذا النبت الشيطاني المسمي إنقاذ والذي أني علي بلادنا بالدمار والحروب والقتل من شرذمة من تجار الدين وحفنة من الصعاليك الذي يسمون نفسهم أخوان مسلمين والاسلام منهم براء .

المعركة الآن هى الاصطفاف لاسقاط هذا المسخ الذي يترأسه الراقص عمر البشير ويصفق له اراجوزات الامن بقيادة ـالحكامة - محمد عطا وصبيته يجب ان نستخدم كل سلاح لتدميرهم من فضح سرقاتهم والي اشانة السمعة و تبادل المعلومات بالوسائط المتاحة والاغتيال المعنوى والتدمير الأسرى لكل الرموز والقيادات عبر الاسافير ووسائط الاعلام .. يجب أن نستغل راكوبة الاحرار في هذه الحملات وكتابات الشرفاء من أهل السودان . فاليوم هم مشغولون بالنهب والسلطة فحتي ان سألت :
أين هى السلطة .. وأين هى الهيبة .. ، فلن تجد أجابة من هؤلاء اللصوص . ما يحزنني ويحبطنى حقا أن شعبنا البطل يكافئ هؤلاء الصعاليك بتركهم يمرحون ويسرحون ويسرقون وينهبون ..وهو يعرف أنهم وأن تسموا بوزراء ومسؤولين الا أنهم حرامية ، ليس الا ...نتركهم ونصبر عليهم وكأن شيئا لم يكن حتى صدق فينا قول الشاعر (من يهن يسهل الهوان عليه .. ما لجرح بميت إيلام) .. إن ماتت الوطنية فينا فلتكن رجالة ساكت بدلا من هذا الخنوع والخضوع .. و نحن الأعلون إن كنا رجالا أو مسلمين حقا ..
هذه الحالة من الضعف والسيولة واللامبالاة ما وصلناها في أردأ حقب تاريحنا السياسي المعاصر ..حالة من الهوان والضياع المطلق ...

أنظروا لهذا الحلبي الفاشل المسمي بوزير الداخلية ، لماذا تدافع عن فساد الفاسدين حول ما جرى بالجمارك؟ هل أنت النائب العام ؟ هل أجريت تحقيقا وهل لك صلاحيات قانونية وقضائية تجعلك تتغول علي صلاحيات غيرك أيها الحلبي والجياشي الفاشل ؟؟ .. صمت الحلبي لأكثر من أسبوع الي أن سألوه قيما يسمي الماخور الوطني ، وأعني المجلس الوطنى .. وحتى رده كان مربوكا فقال إن إحالة مدير الجمارك عادية وتأتى وفق ترتيبات ادارية عادية!!! تأمل هذا الكذب بالله عليك .. إن كان الامر كذلك فلماذا لم تتم احالته للمعاش ضمن الكشف السنوى والذى صدر قبل شهر تقريبا .. ارى ان ردك هذا لم يكن موفقا فللناس ألباب وعقول .. وهو رد يكشف حرامية اللواء سيف الدين عمر بأكثر مما يفيده بل يضعه فى دائرة اتهام مبااااشر ..

[كسير تلج]

#1363775 [حسان صالح]
4.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 07:17 PM
الاستاذ الفاضل / سيف الدولة حمدنا الله ، أبدا تعقيبي على مقالك بتقديم واجب العزاء في وفاة والدكم عليه الرحمة ، ومغفرة تجعله مع الصديقين رفيقا .
نستطيع أن نقول كان الشعب السوداني طيبا ومتسامحا حتى بدايات مجيء حكومة الانقاذ سيئة الذكر. وهذه الطيبة والسماحة نتاج للعادات والتقاليد التي كانت سائدة حتى وقتئذ. وبعد دخول الترابي رسميا رئيسا للبرلمان وأعوانه من حوله ، بدأ مسلسل بؤس السودان. غسل عقول الشباب بخزعبلاته الدينية ومدهم بالمال والوظائف العليا .
وسوق حرب جنوب السودان ليصنع العدد الكبير من أعوانه بعد ما وجد الاستجابة الكاملة من شماله. وكانت أول لبنات العنف في الشمال هي طبقة جديدة ولدت نتيجة الصالح العام لأنها لم تنصاع لفكرته وهم من خيرة الناس.
أضف إلى ذلك ، نزوح أبناء الجنوب والغرب نتيجة إشتعال الحرب ، خلق وسطا جديدا في الشمال نتيجة تلاقح العادات .
عند سقوط طائرة قرنق وموته ، شهدت العاصمة الخرطوم الذبح والطعن وسلب المتاجر ، مما يدل على وجود ترسبات عدائية سابقة.
بعد انفصال الجنوب ، تنبه البشير إلى خطورة الفكر المتأسلم ، وإبعاد الترابي عن السلطة جاء متأخرا .
انفصال الجنوب فتح شهية الغرب ، ولكن نسبة لتعدد الحركات التي تبنت الفكرة ، فشلت جميعها ، كما أن الحكومة ساهمت في تفتتها بجلب بعض قادتها ومنحهم وظائف صورية .
نستطيع أن نقول أن تكلفة حرب الغرب بجانب خروج عائد بترول الجنوب جعل ضائقة معيشية تحاصر كل أهل السودان . مما فتح الباب على مصراعيه للوزراء والولاة التعدي على أموال الشعب وأراضي الشعب وذهب الشعب وكل ما مان له ثمنا. بعد أن علموا رئيس دولتهم مطلوب للمحكمة الدولية في جرائم الحرب التي إرتكبها ، وما الانتخابات التي جرت ، إلا تمثيلية على هذا الشعب الضعيف ، وحتى يكون الرئيس على سدة الحكم ليفعل من حوله ما يريد من العبث بممتلكات الشعب.
والآن بدأ صراع الطبقات الضعيفة في السرقات الهايفة ، يسرق طشت غسيل فيقتل والبعض كون مجموعات ، سموها النيقرز .
والآن الوضع في إنحلال تام وتدهور عام لحق كل مرافق الدولة. ولم يبق لنا إلا يكرمنا الله بخيرة العساكر الاوفياء ليعتلي الحكم ويسكت ضجيج الاحزاب وكل الطفيليات التي برزت في هذا الوسط.

[حسان صالح]

#1363755 [البعير]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 06:26 PM
ما الذي طرأ علينا نحن السودانيين حتى نرزح في هذا العذاب المهين؟ قال الاديب عباس العقاد ( أن شعب يحدث له مثل ما يحدث لنا ولا يثور علي رئيسه ولا يشنقه في مكانه لشعب يستحق ان يحكمه هذا الطاغية ويدوسه بالنعال)

[البعير]

#1363735 [الدرب الطويل]
5.00/5 (3 صوت)

11-01-2015 05:33 PM
من يتابع مقاطع الفيديوهات الاجتماعية المتداولة على الواتساب يوقن تماماً مدى الضحالة والانحطاط الاخلاقي والجهل المتفشي في المجتمع السوداني.. شي كلام فاحش وأفعال فاضحة واشياء ساذجة والتلذذ بإيذاء وتعذيب البشر والحيوان!!.. الغريبة الناس بتبادلوها بفرح وانتشاء!!.. الزمن اتغير والمجتمع السوداني اتغير والجيل القادم سيكون اكثر انحطاطاً ما لم ننقذ أنفسنا من مستنقعات الجهل والتخلف وانعدام الاخلاق..

[الدرب الطويل]

#1363725 [متأمل]
5.00/5 (3 صوت)

11-01-2015 05:13 PM
اوريك السر يا مولانا
زمان كان في قوانيين مدنيه محترمه تحترم الكل
والان قوانيين لا تحترم الكل تفرق بين الرجل والمراه.... والعبد والحر ...والمسلم وغير المسلم... والخليفه والتابع.... واولي الامر وصاحبنا المسكيين القتلوا بالشطه..

بس ده الحصل للشعب في وطنه وكان ما يحصل له في بلد الجيران

[متأمل]

#1363643 [ممغوص من الكيزان]
2.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 03:08 PM
يقال ان للثوره ظروف وميقات ومسببات
لكننى لم اجد مسبب لثوره بركانيه تقتلع نظام الاجرام والاباده اكثر من الذى. نحن فيه
قتل بدم بارد وبدون مواربه وسرقة المال العام والخاص بكل قوة عين
ومايقلقنى كل ماتشرق شمس على هذا الطاعون الكيزانى فى خاصرة الوطن يزداد عندى احتمالية تفكك الوطن وتقسيمه

[ممغوص من الكيزان]

ردود على ممغوص من الكيزان
[ابو جاكومه] 11-01-2015 05:16 PM
هذه بوادر نهاية ما تسمى جزافا بالحركه الإسلاميه ومهما عملوا وتحللوا وصلوا وصاموا وحجوا وتضرعوا لله بالدعاء والذكاة والصدقه وذبح النذر لن تنفعهم لأفعالهم السيئه وتشويه الإسلام والإفتراء على خلق الله وباسم الإسلام .الشاهد في هذا كله قيامهم بهذه الأعمال المنافيه للاسلام وهم موقنين ببعدها عن تعاليم الاسلام وبطلانها . والله سبحانه وتعالى يريد أن يريهم نهاية كل متكبر ومسيء لامته .


#1363618 [ككك]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2015 02:38 PM
يا رهام علام هذه ليست افات ! هى مخلوقات الله يستفيد منها الأنسان!!!
البحوث العلمية لمحاربة الأمراض والوقاية من الكوارث وايضا كغذاء!!
وليه التقزز دا؟ حتى لو أفة يجب قتلها لا تعذبيهاومقاصد المشرع
التهذيب والرحمة واذا دعتك قدرتك على ظلم العباد فتذكر قدرة الله عليك..

[ككك]

#1363613 [بابكر عباس]
5.00/5 (5 صوت)

11-01-2015 02:29 PM
أحلك ساعات الظلام تسبق الفجر..كل الشواهد تنبىء بأن السودان مقبل على هزة تعقبها تغيرات جوهرية...لقد عدت من السودان قبل أسبوعين..و أيقنت أن البلد قد إنحدر الى الدرك الأسفل الذى لا يفضى إلا لأحتمالين: تمزق كامل أو ثورة تنقذ الأرض و من عليها..أستعدوا للقادم الجديد..أعقدوا العزم على إنجاز المعجزة مرة أخرى..أنشروا ثقافة الأتفاق و الأجماع..تطلعوا للغد بنفوس منشرحة و قلوب مؤمنة بالخير و بلأنسانية..لآ تعيدوا أخطاء الماضى..أوقدوا شمعة الوطنية و أرتكزوا على مبادىء العدل و الحق..أنبذوا الأطر القديمة التى أورثتنا كل هذا الخراب..وجوه و أسماء و مفاهيم جديدة هو المطلوب..و الله المستعان..

[بابكر عباس]

ردود على بابكر عباس
United States [المقهورة] 11-02-2015 07:16 AM
بعد تغيب عن السودان فترة طويلة ـ سنين عدده ـ
ذهبت هذا الصيف وكان في نيتي أن أمضي فترة ليست
بالقصيرة ولكني لم استطع أن أكملها ورجعت وأنا
في حيرة وأردد هذا السؤال من يستحق أن يتغير
الحكومة أم الشعب؟
أعذروني .. فقد وجدت الكل قد تغير .. حتى أهلي!!


#1363609 [Abu Alshoosh]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2015 02:23 PM
وياليت قومى يسمعون
بارك الله فيك أستاذنا ولا فضّ فوك يارجل،،،
هذه الأمة ماذا دهاها بين ليلة وضحاها!!!

[Abu Alshoosh]

#1363606 [ابوكدوك]
5.00/5 (2 صوت)

11-01-2015 02:14 PM
الرائع سيف الدوله حمدناالله

مشكلتنا الحقيقيه تكمن فى طيبتنا الذائده عن اللزوم ومعروف عن الشخص الذى تزيد طيبته عن الحد انه يسمى ساذج فالتمس لى وليلتمس لى الاخوه قراء منبر الراكوبه لهذا الوصف ، اضف لذلك اننا شعب مغيب لانعرف ماهى ابسط حقوقنا ويكمن السر فى سياسه نشر الجهل المتعمده فى المجتمع من قبل اخوان الشيطان ، نحتاج الى نشر الوعى فى المجتمع لان الاغلبيه العظمى حتى الان لاتزال تنتظر الضرر والنفع من قبة فلان وسيدنا الشيخ فلان ، لنكن واقعيين نسبة الوعى فى المجتمع لاتتجاوز ال 20 بالمائه وهذا رقم كارثى ، علينا استغلال وسائل التواصل الاجتماعى للوصول الى اكثر رقم من شريحة المجتمع لان مفعول هذه الوسائل خلال ثلاثة اعوام فقط اعطى نتائج ايجابيه لكن لم تصل بعد مرحلة احداث تغيير ايجابى فى سلوك المجتمع ، اعتقد انه ان استغلينا هذه الوسائل واتبعناها بخطوة انشاء قناه فضائيه حينئذ سينظل الى مانصبوا اليه والا ظللنا ندور فى دائره مغلللهقه ..

[ابوكدوك]

#1363599 [ودترتي]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2015 02:06 PM
الفاعل بفعل مايريد
يوم لا ينفعو ما~ولا بنون

كأس العالم الحقيقي

[ودترتي]

#1363595 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2015 01:57 PM
وفي النهاية يا مولانا
سوف نجد انفسنا نعيش في دولة لصوص المؤتمر الوطني الذين علموا الناس السحر وباعوا المية في حارة السقايين
هواة بالمقارنة للمجتمع المارد والوحش الكاسر الذي صنهوه بايديهم

[توفيق عمر]

#1363591 [رهام علام]
2.50/5 (2 صوت)

11-01-2015 01:52 PM
موضوع تعذيب الحيوان ... لا أعتقد أن المشرع يقصد مثل هذه الآفات

[رهام علام]

ردود على رهام علام
European Union [سفينة نوح] 11-01-2015 04:52 PM
ولا حتى تعذيب الحشرات.. لا ضمير لا دين يسمح..


#1363590 [fadol]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 01:51 PM
إن جبل من التراكمات واللامبلاة داخل النفوس الطيبة بدا يذوب ليبدد ملامح الشخصية السودانية وينهى عهود من الكرامة والاخلاق السودانية والتى كانت السمة المميزة لجميع الشعب السودانى وكانت تمثل الثقافة السودانية .والآن انحسرت وبداء يتميز بها جزء من الشعب السودانى وفقد الجزء الاخر البوصلة والمعايير.نسال الله السلامة .لك منى التحية ..أ.سيف الدولة..... والاحترام.

[fadol]

#1363585 [محمد مريود]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2015 01:44 PM
هنالك مجتمع فاسد مع نظام جاهل النتيجة اخطاء متكررة اسواء بكثيييير من ما نتخييل ..... الضحية وطن اسمه السودان

[محمد مريود]

ردود على محمد مريود
[احدي] 11-02-2015 11:38 PM
الأخوه الاعزاء كلام مولانا سيف صحيح وكل واحد يخت نفسو او احد أفراد اسرتوا في مواقف التعذيب غد النظر عن موضوع الحرامي أفراد الشرطه لمن الاقوا شخص داخل القسم ممكن يضربوا قدام اهلوا دي اهانه ولا لا قدام اسرتوا وبعدن الفساد موجود ده عيبنا نحنا قبل ايام احد اعضاء البرلمان قال كلام في جلسة البرلمان الاسبوع الفات ليس العيب في الحكومه العيب في الشعب كلوا واحد همو نفسو عشان كده ماقدرنا نعمل حاجه شفوا موضوع مدير الجمارك في مصر تما اعفاىه وتما القبض عليه بخصوص فساد ياجماعه الشعوب فتحت عيونا الخوف ماينفع لي بتين انا احي مولانا سيف الدوله على شجعتوا وحديثوا دي مال الشعب خصوصا خزينت الجمارك بتأخت أموال الشعب ولا يوم سمعنا الجمارك دعمت مشروع خيري اوتعليمي معا انوا خزينتها ملينه بالمال لذلك اصحوا ياشعب

[ود يوسف] 11-02-2015 06:43 AM
العكس يا محمد فهناك مجتمع جاهل ونظام فاسد ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة