الأخبار
أخبار إقليمية
لجنة قضايا الحكم بالحوار تبحث وضع الأقليات والانتخابات وطبيعة الديمقراطية المرتجاة
لجنة قضايا الحكم بالحوار تبحث وضع الأقليات والانتخابات وطبيعة الديمقراطية المرتجاة
لجنة قضايا الحكم بالحوار تبحث وضع الأقليات والانتخابات وطبيعة الديمقراطية المرتجاة


11-02-2015 10:48 AM
الخرطوم: سعاد الخضر
شدد رئيس لجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني بروفسير بركات موسى الحواتي، على ضرورة أن تخضع القوى السياسية والاجتماعية لسيادة حكم القانون، واحترام حقوق المواطنة والحقوق الأخرى، وأكد استمرار اللجنة في مناقشة الدستور بجانب قضية الإدارة الأهلية وموقفها من التعديلات الدستورية المرتقبة.
وقال الحواتي في مؤتمر صحفي بقاعة الصداقة عقب اجتماع اللجنة أمس، إن اللجنة ناقشت وضع الأقليات والانتخابات وتوزيع الدوائر الجغرافية وسلامة اختيار النواب وعضوية السلطة التشريعية.
وشدد الحواتي على أن الديمقراطية ضرورة، ونوه الى أن اللجنة ستناقش طبيعة الديمقراطية التي سيتم تطبقيها في السودان للإجابة عن سؤال هل تطبيق الديمقراطية كبقية البلدان أو ديمقراطية تراعي الخصوصية السودانية.
ومن جهتها كشفت الرئيس المناوب للجنة الحقوق والحريات مها الطيب عن اتفاق اللجنة على إنشاء آلية لضبط عمل السوق، على أن يتم تضمينها في الدستور الجديد، وأكدت ضرورة آلية ضبط السوق لحماية المواطن.
وأبانت الرئيس المناوب للجنة الى أن اللجنة ناقشت قضايا الحريات ووثيقة الحقوق، بجانب قضايا أخرى خارج مهام اللجنة كالتملك والتنقل والتعليم والصحة.
وفي السياق شنت رئيسة الحركة الديمقراطية لجيش تحرير السودان أفراح إبراهيم هجوماً على القوى السياسية التاريخية واتهمتها بتأجيج الصراعات السياسية في السودان منذ استقلال السودان.
وقالت أفراح مؤتمر صحفي بقاعة الصداقة أمس، إن هناك أحزاباً تاريخية منذ الاستقلال لم تسعَ الى إيجاد حل سياسي، بل عملت على تأجيج الصراعات السياسية في السودان، ودافعت عن انضمامها للحوار الوطني، وعزت ذلك لوقف معاناة النازحين، ونوهت الى أن مشاركتهم في الحوار لا تعني التفاوض مع الحكومة، وأشارت الى وجود قوات الحركة في أرض الميدان في ولايات دارفور، وهددت بالعودة للقتال حال عدم نجاح الحوار أو إذا لم تلتزم الحكومة بتنفيذ مخرجات الحوار.

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 848

التعليقات
#1364198 [الوجيع]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2015 01:38 PM
اول مرة اسمع بوجود اقليات فى السودان !!! فمن يا ترى المقصودين بالاقليات هؤلاء زالحواريون سييضيفوا مزيدا من المشاكل بدلا عن حل المشاكل القديمة ثانيا لو اجتمعت اللجان كلها وتمكنوا من حل معضلة الهجرات الجماعية الى اواسط البلاد والتى اسموها تادبا بالانتقال لترتب على ذلك حل كثير من المسائل التى نتجت عن هذا النزوح الهائل اما الولية التى تجعجع وتهدد باستئناف الحرب فاقول لها لو كنتم قادرين على استمرار الحرب ما كنتم استجبتم لنداء الحوار اخرتها كمان تهديد حريمى !!!!!!

[الوجيع]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة