الأخبار
أخبار إقليمية
عبد الحي وكبر والفرذدق!!
عبد الحي وكبر والفرذدق!!
عبد الحي وكبر والفرذدق!!


11-02-2015 11:33 AM
أشرف عبدالعزيز

في خطوة مفاجئة أفتى الشيخ عبدالحي يوسف بعدم جواز التحلل الذي نص عليه قانون الثراء الحرام والمشبوه، واعتبره مدعاةً لسرقة المال العام واستنكر الصمت الرسمي على ما يرد في الصحف ووسائط التواصل الاجتماعي بشأن الاعتداء على الأموال العامة، ثم لا يجد الناس أي خبرٍ يفيد بمحاكمة الجناة.

وقال الشيخ عبدالحي وهو خطيب مجمع خاتم المرسلين بالخرطوم في خطبة الجمعة، "إن ما يشاع عن فقه التحلل إنما هو في حق من تاب من قبل أن يعرف ويقبض عليه فيرد المال من غير أن يفضح نفسه".
وتابع "أما من ثبتت عليه الجريمة فلا يوجد في حقه تحلل، والتحلل في حقه إنما هو إعانة لغيره على السرقة فإن كشف تحلل وإن لم يعرف تمتع بماله وهو ما لا يقول به أحد من أهل العلم".

وقطع عبدالحي بأن التحلل لا أصل له في الدين، وزاد "تجد أحدهم يأكل المال العام ثم يحج ويتصدق ويتكبر عن النصيحة ويعتقد أنه يعمل صالحاً.. والله لن يقبل منه"، قائلاً "من يأكل المال العام من أجل أن يبني عمارة ويركب سيارة ويأكل أطيب الطعام فهو يسمن بدنه للنار".

وأضاف "أنسان سرق وأكل المال العام وثبتت عليه البينة وأخذ بجرمة كيف نقول له تحلل من هذا المال لا لك وﻻ عليك.. كأننا نقول للناس اسرقوا واختلسوا فإن لم يعلم بكم أحد فهو حلالٌ لكم وأن علم بكم وانكشفتم ردوا ما أخذتم وأنتم أحرار في أمن وأمان حتى تتحينوا فرصة أخرى للسرقة".

جرى ترويج واسع منذ يوم الخميس لخطبة الجمعة الماضية التي سيتحدث فيها الشيخ عبدالحي يوسف، أحد أبزر رجال الدين السلفيين بالسودان، عن الفساد والاعتداء على المال العام والذي وأوضح أن الله قسم لكل إنسان رزقه، وشرع في تبيان المال الحرام، وأحصى منه السرقة من الناس واغتصاب أموالهم والتعدي على حقوقهم، واستغلال بعض الناس القضاء ﻷكل أموال الناس بالباطل مستفيدين من ضعف حجتهم أو القوانين ووجوهها.. وأشار إلى أن التعدي على المال العام الذي هو ملك لعامة الناس، ورد فيه وعيد شديد في القرآن الكريم، مستدلاً بالآية الكريمة: "ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة".

وبذات وقع المفاجأة تفاجأ الناشطون والمراقبون باعتلاء والي شمال دارفور السابق محمد عثمان كبر منبر مسجد الشهيد بعد أن غاب عن الأضواء منذ عدم تعيينه في الحكومة الأخيرة والياً، وسخر رواد الأسافير من خطبة كبر التي حضت المسلمين على التمسك بالقرآن، ومن التعليقات الساخرة أن كبر أكثر من الاستشهاد بالشاعر الفرذدق أكثر من الآيات القرآنية نفسها وأن الخطبة كانت مرتجلة واستعان بقصصات ورق صغيرة، وهناك من كان أكثر غلظة على كبر واعتبر أن أداءه الصلاة إماماً ربما يشير إلى قرب الساعة بيد أن الرجل كان قد صلى إماماً بذات المسجد عندما كان والياً.

وتبقى المفارقة واضحة بين خطبة عبدالحي التي وجدت رواجاً واسعاً وبين خطبة كبر التي وجدت استهجاناً من البعض وقبول من الآخر، ولكن السؤال لماذا صمت عبدالحي عن التحلل وأفتى بحرمته الآن؟ ولماذا يريد كبر أن يصبح إماماً الآن؟ مجرد سؤال.

الجريدة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 7120

التعليقات
#1364731 [البورنو]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2015 12:03 PM
يعنى عبد الحى كان ما اخذ الإذن مسبقا كان قال الكلام ده ،هو رجل غنى ومن غير عمل يجلب له المال الكافى لغسل جلاديه ناصعه البياض ،يعنى لو ناس الأمن قبضتهم الشعب مايطلق مظاهرات .فكونا بقى .

[البورنو]

#1364478 [الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2015 05:07 AM
كبر يا ناس في نفسيات بعد ذهابه من شمال دارفور في حالة يرثي عليها بحلم بالحكم مره تانيه قبح الله وجهك يا دجال

[الصادق]

#1364173 [محمد خليل]
2.00/5 (4 صوت)

11-02-2015 12:58 PM
المهم أن الشيخ عبدالحي حفظه الله قد أفتى فتوى واضحة و بين بياناً لا لبس فيه و ان تاخرت الفتوى فقد يكون ذلك لأسباب لا نعرفها، أما تلاميذ الترابى فدغمستهم للحق لن تتوقف لرقة دينهم و استغلالهم للدين للوصول للدنيا.

[محمد خليل]

ردود على محمد خليل
[أبو الفاتح] 11-03-2015 09:28 AM
أخوتي لا تظلمو الشيخ عبدالحي يوسف، فقد أفتى من قبل في موضوح التحلل في وقته وقبل وفاة غسان، ولكنه عندما عرف بخبر الفساد للمرة الثانية بسلطة الجمارك أعاد الكره مره ثانية وهذا شئ يجزى عليه خيراً.
عليكم بمراجعة الخطب السابقه للتأكد.

[Rebel] 11-02-2015 09:40 PM
* لا يا اخى..لم تتأخر الفتوى 26 سنه سهوا!.. و لم تتأخر لأسباب غير معروفه!!
* لكن لديهم "فقه سرى": "إنت شد..و انا ارخى!"
* هؤلاء "ثعالب" يا اخى!: لا يعملون بتعاليم "الدين"..و لا يلتفتون للقيم الانسانيه!
* إنهم ملعونون فى الدنيا و الآخرة, إن شاء الله..


#1364172 [Rebel]
5.00/5 (5 صوت)

11-02-2015 12:58 PM
* لأن كليهما تحركه "مراكز قوى" ذات مصالح متناقضه داخل الحركه الإسلامويه المنهاره!.

[Rebel]

#1364140 [هاشم علي الجزولي]
5.00/5 (1 صوت)

11-02-2015 11:57 AM
التحلل ورد عنه كلام كثير فهناك اجماع من الائمه ان المال العام لاحد فيه لان هناك شبهه في جمعه شبهه فساد هذا واحده الثانيه في عهد عمر ابن الخطاب عندما تولي ابو هريره الولايه او الاماره علي البحرين كانت هناك شبهه فساد بان ابو هريره عاد بمال لنفسه هنا قال له عمر من اين لك هذا ونحن نعلم بانك فقير لامال عندك ووصل الي اتفاق بان يقسم المال جزء لابو هريره وجزء لبيت مال المسلمين واصبح مقياس للحكم
ولكن قطعا هناك تبدل كبير في حياه الناس واختلاف الزمن واختلاف التفكير فمثل هذه الاحكام اصبحت غير مقنعه بل هي مدعاه للسرقه ونهب المال العام ان عجز العقليه الفقهيه علي عدم المواكبه والتطور في الاحكام سيضر ضرر كبير باحكام الدين الفقهيه وهذا مانراه في عقليه داعش التي تنادي باسترقاق النساء وسبيهم والرق والسبي منع بصدور قانون حقوق الانسان الصادر من الامم المتحده فلقد كان الرق والاسترقاق والسبي من الامور المعمول بها وحلال في الدين الا انها حرمت بعد ان تطورت الاحكام التي تعمل علي تحرير الانسان وصون كرامته

[هاشم علي الجزولي]

ردود على هاشم علي الجزولي
[بت امدرمان] 11-02-2015 09:18 PM
يا الطيب عبدالله أنا كتبت بالدارجى مش بالفصحى أوكى؟

[khiloooo] 11-02-2015 07:01 PM
والله ماهذا لك بكلام اتطعن فى واحد من صحابة رسول الله ومن ابوهريرة رضى الله عنه وانه اخذ من مال المسلمين لنفسه وانما كانت القصة غير التى ترويها وكانها مدعاة لتحليل التحلل وكانت القصة كالاتى بعد استدعاء عمر لابوهريرة وساله من اين لك المال قال انه من خيلٌ نَتَجَتْ، وغَلَّةُ رقيقٍ لي، وأَعْطِيةٌ تتابعتْ، فنظروا فوجدوه كما قال. فلما كان بعد ذلك دعاه عمر؛ ليُوَلِّيَه، فأبَى، فقال: تَكْرَهُ العملَ (يعني الولاية) وقد طلب العمل مَنْ كان خيرًا منك، يوسفُ عليه السلام؟ فقال: يوسف نبيٌّ ابنُ نبيٍّ ابنِ نبيٍّ، وأنا أبو هريرة ابن أميمة- اسم أمِّه-، وانت تقول ان ابوهريرة وعمر قد تواطئو على التحلل والله ماهذا لك بكلام

[بت امدرمان] 11-02-2015 06:19 PM
مستحيل سيدنا عمر بن الخطاب يكون قبل بإنه يكون نص المال لأبوهريرة و نصه لبيت المال. دة كلام عجيب

[الطيب عبد الله] 11-02-2015 04:28 PM
لابى هريرة وليس لابو هريرة

[عمرابي] 11-02-2015 02:46 PM
تقديري لك [هاشم علي الجزولي]

الحديث هنا ليس عن الحد الشرعي إن كان يطبق أو لا يطبق .. وبمعنى آخر هل هناك حد شرعي يطبق على مختلس أو سارق المالي العام ؟؟ وقد أفتى البعض أو أجمع كثيرهم أن لا حداً في مال عام بإعتبار أنه (أي السارق) شريك في ذلك المال.. وأفتى آخرون بأنه يوجب الحد مستندين إلى أن السارق تعدى بغير وجه حق على حقه وحق غيره .. فالضرر أشمل ..

أما الحديث عن فقه التحلل ذو شجون .. ولفقه التحلل قيود شرعية وأسس لا يحاد عنها .. أولها أن (يؤنبه ضميره - أي المتعدي) ويعود إلى رشده قبل أن يفضح أمره أو (تفوح رائحة فضيحته) ثم يأتي طواعةً متحللاً وراداً ما كان قد حصل عليه بغير وجه حق ..

أما أن يكتشف فعله وتعديه بعد مراجعات ولجان (قامت وقعدت) .. وتثبت عليه الأدلة وتدينه المستندات .. ومن ثم تبدأ الإجراءات القانونية لتتوقف بذريعة التحلل .. فهذا ما لا نجد له سنداً .. وإن تجاوزنا عن ذلك فما مصير الجهد والمال والوقت الذي أهدر مراجعةً وتدقيقاً في كل من ساهم في كشف هذا التعدي .. كما يطرأ سؤال .. بأي قيمة يرد المتعدي المال .. هل بقيمته حين سرق .. أم بالقيمة الحالية (إن أخذنا في الإعتبار تدني القيمة الحقيقية لعملتنا المسكينة في وقتنا هذا - سعر الدولار) .. وهل تؤخد في الإعتبار الفوائد التي تلقاها من أصل المبلغ المعتدى عليه ؟؟ أي الأرباح المادية التي جناها من تجارة أو أصول حصل عليها وقت التعدي ؟؟ (حسبي الله ونعم الوكيل) ..


وعلى كل فلنخرج الأمر عن دائرة الحد الشرعي .. ولنعمل نصوص القانون التي توجب العقوبة المنصوص عليها أصلاً في سرقة المال العام .. وهو ما لا يطبق أصلاً وهنا مربط الفرس .. إما عندنا قانون .. أو ما عندنا قانون .. والإجابة على النقطة دي ما صعبة إطلاقاً ..

ولكن ..
يمهل ولا يهمل .. وحسبي الله ونعم الوكيل .. ولله درك يا بلد


#1364137 [بابكر الماحى]
0.00/5 (0 صوت)

11-02-2015 11:54 AM
( كبر ) بالفساد وقتل الابرياء ، ولم يكبر بعقل ونصيحة لينصح الناس

[بابكر الماحى]

#1364134 [الدرب الطويل]
5.00/5 (3 صوت)

11-02-2015 11:50 AM
كبر بتاع الرتينزات والطلاسم وصاحب اكبر عملية احتيال في سوق المواسير..

اما ناس التحلل ديل الا مغطيهم الدخان ساكت لاكين قاعدين جوه في جهنم ما لم يتوبوا ويحاكموا..

[الدرب الطويل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة