الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
كلمه الاستاذه "اماني ادريس " ممثل اتحاد النساء الديمقراطى في مهرجان البعث السياسي
كلمه الاستاذه "اماني ادريس " ممثل اتحاد النساء الديمقراطى في مهرجان البعث السياسي
كلمه الاستاذه


11-03-2015 12:52 AM
‏البعث_والشعب_على_طريق_الانتفاضه‬

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمه الاستاذه "اماني ادريس " ممثل اتحاد النساء الديمقراطى في مهرجان البعث السياسي بمناسبة 51ذكرى ثورة اكتوبر المجيدة .

يحي اتحاد النساءالديمقراطى جماهير شعبنا البطل فى ذكرى اكتوبر المجيدة التى نقف اليوم اجلا لا واكباراً لشهدائنا الابطال الذين حملوا ارواحهم على اكفهم فداء للوطن وسكبوا دمائهم الغاليه من اجل الحريه والتقدم احي شهداء اكتوبر وعلى راسهم شهيدة اكتوبر بخيتة مبارك الحفيان وشهداء انتفاضه مارس ابريل وشهداء حركه الخلاص الوطنى شهداء 28رمضان وشهداء هبة ستمبر وعلى راسهم الشهيدة سارة عبدالباقى وجميع شهداء وشهيدات الوطن خلال حكم الانقاذ وماقبله.
فى هذا الذكرى نستعرض انعكاسات الازمه الوطنيه الشامله على المجتمع السودانى والتى كانت الفئة الاكثر ثأترا وتضررا فى كافه نواحى الحياة هى النساء،،حيث تم فصل عدد كبير منهن نتجيه لسياسية التمكين للصالح العام، وبذلك خلق جيش جرار من العاطلات عن العمل مما انعكس اثره على الاسرة ومستوى معيشتها
كما أثر الغاء مجانية التعليم، على النساء بشكل خاص وحمل الاسرة تكاليف ومصاريف فوق طاقتها وارتفاع بذلك نسبة التسرب من المدارس مما ادى لزيادة نسبة الاميه وسط النساء نتجيه لعدم توفير فرص عمل كافيه وارتعفت نسبه العطالة بين الخريجات،،
وتعانى المراة كغيرها من ابناء شعبنا من ارتفاع تكلفه المعيشه وعدم قدرة الاسرةعلى توفير الحد الادنى منها،،وبسبب القوانين المقيدة للحريات، تم الحجر على حريه التنظميات الديمقراطيه والنسويه مما ادى الى تحجيم دورها وفعاليتها فى بناء المجتمع والتوعيه. بالحقوق والوجبات الاجتماعيه والسياسيه والاقتصاديه وعزلها عن حركه المجتمع، من بناء مجتمع حر تقدمى مستقل، مما ادى الى ضعف الوعى بينهن بالحقوق والوجبات.
نطالب نحن فى اتحاد النساء الديمقراطى بتعزيز، مكانة المراة الاقتصاديه وتحريرها من قيود الحاجه والفقر والجوع والمرض والارتقاء بمتسوى المعيشة، وكفالة الحق فى التعليم والزاميته ومجانيته، وتحقيق العداله الاجتماعيه وضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعيه السياسيه وزيادة مشاركة النساء فى الحياة العامه ومكافحة كافه مظاهر القهر والاستعلاء
والغاء القوانين المقيدة للحريات، وعلى راسها قانون النظام العام.، والارتقاء بالنساء من اجل ضمان حقوقهن كافه ولا يتحقق ذلك الا بإزلة واسقاط هذا النظام الجائر الظالم واقامه نظام وطنى ديمقراطى مستقل

وشكرا

اتحاد النساء الديمقراطى

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
اماني.jpg


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 548


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة