الأخبار
منوعات
أول قنبلة انفجرت وحطمت طائرة بمن عليها كانت أميركية
أول قنبلة انفجرت وحطمت طائرة بمن عليها كانت أميركية
أول قنبلة انفجرت وحطمت طائرة بمن عليها كانت أميركية
الطائرة والطيار ومساعده وأول من عملت مضيفة بتاريخ الطيران التجاري


قبل 82 سنة دسوا عبوة "نيتروغليسرين" ببوينغ كان على متنها 4 ركاب وطاقم من 3 أفراد
11-05-2015 11:24 PM
في الأرشيف الدموي الإرهابي، قصص بائسة بالعشرات عن طائرات للشحن والركاب تحطمت بقنابل مدسوسة فيها، وراح ضحيتها الآلاف من معظم الجنسيات طوال أكثر من 82 سنة، وأولها طائرة صغيرة أسقطتها ليل 10 أكتوبر 1933 قنبلة مصنوعة من سائل "نيتروغليسرين" الشديد الحساسية للصدمات والارتجاجات، دسها فيها مجهول ما زال مجهولا هو ودوافعه للآن.

كانت "بوينغ 247" تابعة لشركة United Airlines الأميركية، وأقلعت من مدينة "نيوآرك" بولاية نيوجيرسي، وعلى متنها 4 ركاب وطاقم من 3 أفراد، بحسب تفاصيل راجعتها "العربية.نت" في مقتطفات قديمة عن الحادثة التي لم تتمكن من العثور عنها سوى على صور قديمة، للطائرة وقائدها ومساعده، كما للفتاة التي قضت معهم بعمر 26 سنة، وكانت أول أميركية تعمل مضيفة بتاريخ الطيران التجاري في العالم.

وفي الطريق هبطت الطائرة بمطار مدينة "كليفلاند" في ولاية أوهايو، ثم أقلعت نحو شيكاغو لتتابع منها الى وجهتها الأخيرة في مدينة "أوكلاند" بولاية كاليفورنيا، إلا أن القنبلة انفجرت فيها قبل أن تصل إلى مطارها، فهوت مشتعلة بالنار من ارتفاع 1000 قدم في التاسعة والربع مساء ذلك اليوم بجوار بلدة Chesterton في ولاية انديانا، ثم انفجرت ثانية بوقودها عند ارتطامها بالأرض، وقضى كل من كان على متنها بأول عمل ارهابي استهدف طائرة بقنبلة مندسة.
image
بيانات ما حدث نشروها في صحف عام 1933 بما تيسر من إمكانيات فنية

وتلتها 88 عملية "دس" آخرها في الطائرة الروسية

التحقيقات المكثفة عن الحادث، كشفت أن واضع القنبلة دسها طيات بطانيات في مخزن الأمتعة بمؤخر الطائرة التي اشترتها "يونايتد" قبل 6 أشهر فقط، على حد ما ورد في وصف قرأته "العربية.نت" لرئيس مكتب FBI فرع شيكاغو، وفيه أضاف أن كل شيء كان أمام المخزن "انفجر إلى الأمام، والذي وراءه انفجر إلى الخلف، والأشياء التي كانت بجانبيه انفجرت إلى الخارج"، كما قال.

ومع أن التحقيق انتهى إلى أن مجهولا أدخل شحنة بنية اللون إلى الطائرة في مدينة "نيوآرك" قبل بدء رحلتها، إلا أن "الأف.بي.آي" لم يوجه تهمة لأحد عن أول تخريب جوي بتاريخ الطيران التجاري، وفيه قضى الركاب الأربعة، والطيار هارولد تاراتنت ومساعده أي تي روبي، والمضيفة Alice Scribner أول قتيلة من المضيفات بالعالم.

أما الركاب فكانوا فتاة عمرها 25 إضافة إلى 3 رجال، أصغرهم عمره 25 أيضا.

بعدها لم يتوقف التخريب الجوي ودس القنابل والعبوات التفجيرية في الطائرات وفي كل القارات إلى الآن، مما وصل عدده مع الطائرة الروسية السبت الماضي إلى88 عملية "دس" تفجيري، على حد ما وجدت "العربية.نت" في موقع Aerospaceweb الأميركي، فيما لو صح أن "الروسية" سقطت فعلا بقنبلة تنظيم متطرف، سواء كان "داعش" أو سواه.

إلا أن أشهر القنابل "المدسوسة" حتى الآن، هي ما نال في 1988 من "بوينغ 747" تابعة لشركة "بان أميركان" وفجرتها أثناء تحليقها فوق قرية لوكربي باسكتلندا، فقضى في 21 ديسمبر ذلك العام 259 كانوا على متنها، إضافة إلى 11 من سكان القرية، في كارثة سموها "قضية لوكربي" واتهموا بها ليبيا، وما زال معظمها غامض يحتاج إلى مزيد من التحقيق.
image
الصورة الوحيدة للطائرة بعد تحطمها بجوار بلدة شيسترتون في ولاية انديانا

العربية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 688


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة