الأخبار
أخبار إقليمية
شمو رئيساً للمجلس الاستشاري لمهرجان البركل ٢٠١٦
شمو رئيساً للمجلس الاستشاري لمهرجان البركل ٢٠١٦
شمو رئيساً للمجلس الاستشاري لمهرجان البركل ٢٠١٦


الوزير جعفر عبدالمجيد: ٤٧٠٠ موقعاً أثرياً بالشمالية والاكتشافات تتوالى يومياً
11-06-2015 08:14 PM
د. حسن أحمد طه: ١٢ لجنة للمهرجان يرأسها الجاز وقش وجراهام وسرالختم واخرين
الإعلاميون يطالبون بمعالجة لسلبيات
الخرطوم.. بكري خليفة
أعلن وزير الاستثمار والسياحة بالولاية الشمالية، رئيس هيئة مهرجان جبل البركل الأستاذ جعفر عبدالمجيد، عن إطلاق النسخة الثانية من المهرجان في يوم ١٥ يناير المقبل، وكشف الوزير عن تجهيزات واستعدادات تجري حالياً ليكون المهرجان في مستوى التخطيط الذي وضع له استناداً إلى المرسوم الجمهوري رقم٤ ٢٠١٥ الخاص بإنشاء هيئة للمهرجان. واستعرض الوزير في لقاء تفاكري مع الإعلاميين في قاعة مركز دراسات المستقبل بالخرطوم أمس، الامكانات السياحية الكبيرة التي تتمتع بها الولاية الشمالية، مشيراً إلى وجود ٤٧٠٠ موقع أثري في الولاية، وأنّ وزارته مع شرطة السياحة بالولاية يتسلمون مواقع أثرية يكتشفها المواطنون بشكل متجدد، مستعرضاً عدداً من النماذج آخرها جبانة تضم ١٤ مقبرة تعود لآلاف السنين اكتشفها مواطن داخل منزله، كما أشاد بحرص المواطنين على القيمة الوطنية والقومية للآثار السودانية، كاشفاً عن إغراءات كبيرة يرفضها المواطنون يقدمها مهربوا الآثار، مشيداً بشاب رفض أن يبيع مسلّة أثرية عظيمة منقوشة، عرض عليه مبلغ مليون ونصف المليون دولار ليتم تهريبها عبر الحدود لكنه آثر تسليمها للدولة. وأشاد الوزير بمستوى التنسيق والترتيب الذي تعكف عليه الأمانة العامة للمهرجان، مؤكداً اهتمام النائب الأول الفريق أول بكري حسن صالح و والي الولاية الشمالية المهندس علي العوض بنجاح المهرجان، وكلَّف رئيس لجنة الإعلام بتنسيق رحلة استباقية لوفد إعلامي للولاية وأماكن فعاليات المهرجان
من جانبه، استعرض الأمين العام للمهرجان، الدكتور حسن أحمد طه، المجهودات التي تبذلها الأمانة، والتخطيط المبكّر لانجاح المهرجان، وقال طه إن الأمانة تتكون من ١٢ لجنة، لجنة الدعم المالي برئاسة د. عوض الجاز، ولجنة الثقافة والفنون برئاسة جراهام عبدالقادر، ولجنة لتهيئة البنية التحتية برئاسة الفريق صلاح قوش، ولجنة المناشط الرياضية والعروض النيلية برئاسة الفريق عبدالرحمن سرالختم، ولجنة لتهيئة محمية دير الغزالي برئاسة الفريق عبدالرحمن حطبة، ولجنة الإعلام برئاسة وزير الثقافة والإعلام بالولاية الشمالية الأستاذ محمد عبدالرحمن والأستاذ محمد خير عوض الله رئيساً مناوباً، ولجنة الرعايات برئاسة الأستاذ كمال عبداللطيف ولجنة الإسكان والترحيل برئاسة وزير السدود الأستاذ جعفر حسن بادي، ولجنة المعارض برئاسة الأستاذة سامية محمد عثمان، ولجان متخصصة للاستقبال برئاسة مدير مراسم الدولة، ولجنة التأمين برئاسة مدير الشرطة بالولاية. وكشف طه عن فراغ كل اللجان من مراحل التخطيط ودخولها فعلياً في التجهيزات، لافتاً إلى أنّ ضعف البنية التحتية للعمل السياحي لايعني أن ينتظر الناس إلى مالانهاية، مثمناً دور اللجنة السابقة التي اقتحمت وفرضت تنفيذ الفكرة حتى أصبحت واقعاً رغم كل الصعوبات المعروفة. وأشاد الأمين العام بدور الإعلاميين وكتاب الرأي في تقديم الأفكار والمقترحات التي تعين على التطوير والتجويد، بعيداً عن النشر الضار الذي يعظم ويضخم السلبيات
وتناول رئيس لجنة المناشط الرياضية والعروض النيلية الفريق عبدالرحمن سرالختم خطة اللجنة، مؤكداً مشاركة الفرق الرياضية في منافسات ستكون ممتعة، لافتاً إلى دخول منشط العروض النيلية التي ستوفر جذباً سياحياً كبيراً هذا العام. من جانبه استعرض رئيس اللجنة الإعلامية المناوب محمد خير عوض الله تفاصيل تشكيل اللجنة التي تتكون من ٩ دوائر، منها الفضائيات، الإذاعات، الصحف، سونا والمراكز الإعلامية، الانترنت والإعلام الخارجي، المطبوعات. مشيداً بقرار الأمانة بتشكيل مجلس استشاري إعلامي برئاسة البروفسور علي شمو، يضم الرموز والقيادات الإعلامية. وأشار إلى أنّ اللجنة الإعلامية بعد اجتماعات متواصلة، قدَّمت خطة إعلامية دقيقة ومفصّلة، من شأنها عكس المهرجان ونقل فعالياته، بشكل احترافي. وفي ذات السياق طالب مقرر المجلس الاستشاري الدكتور سيف الدين حسن العوض بأن يعزز العمل الإعلامي للمهرجان الصورة الإيجابية للسياحة في السودان، بإمكاناته الطبيعية النادرة، ومخزونه الوافر من الحضارة والآثار، مستعرضاً نماذج من تجارب لبعض ولايات في ماليزيا طوَّرت إمكانات شحيحة لتحصد عائدات ضخمة من السياحة. واستعرض الإذاعي مزمل سليمان حمد في اللقاء التفاكري حول مهرجان البركل عدداً من السلبيات التي تقعد بالعمل السياحي في البلاد، منوهاً بأهمية التركيز على الأهداف التي تنطلق لأجلها المهرجانات، وطالب بتزويد الملحقيات الخارجية بتفاصيل المهرجان لتقوم بالترويج بالخارج. وطالب الصحفي والإعلامي عبدالباقي الظافر بقومية المهرجان، وانتهاج الشفافية في التنفيذ حتى لاتكون الهيئة أو الأمانة عرضة للشائعات والاتهامات. فيما طالب الإعلامي التلفزيوني محمد الناجي بتغيير كلمة مهرجان، لأنّها تسوّق لمنتج أقل من حجم هذا العمل الكبير، مشيراً إلى أهمية ترجمة أفلام عن السياحة للترويج الخارجي


تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 1249


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة