الأخبار
أخبار إقليمية
بروفسيور قنيف يدعو لتكوين كيانات لمنتجي التمور والتوسع فى زراعة النخيل
بروفسيور قنيف يدعو لتكوين كيانات لمنتجي التمور والتوسع فى زراعة النخيل
بروفسيور قنيف يدعو لتكوين كيانات لمنتجي التمور والتوسع فى زراعة النخيل


11-07-2015 03:17 PM
(سونا)- دعا بروفيسور احمد على جنيف رئيس مجلس امناء جمعية فلاحة النخيل والتمور السودانية لتكوين كيانات لمنتجي التمور والتوسع في زراعة النخيل كهدف استراتيجي رافد للاقتصاد الوطني .
وقال إن السودان يمتلك مقومات طبيعية تمكنه من أن يكون اكبر دولة منتجة للتمور ،مشيراً الى ان عدد اشجار النخيل يبلغ 10 ملايين نخلة فقط مقارنة بالإمارات ذات المساحة الصغيرة وبها 50 مليون شجرة .وعدد فوائد التمور الغذائية والعلاجية كما انها صديقة للبيئة .
وأشار الى أهمية استخدام التقانات والاصناف الجيدة التي تنافس عالمياً ،منبها الى اهمية ارشاد المنتجين وعكسه على الانتاج بجانب نشر ثقافة خاصة باستهلاك التمور وادخاله ضمن الوجبات الرئيسية .
واوضح ان مهرجان النخيل الذى بدأت فعالياته الخميس الماضي بقاعة الصداقة بالخرطوم ،ويستمر لمدة اسبوع يستهدف الحراك المجتمعي وتوجيه المجتمع نحو زراعة النخيل وانتاج التمور ،مبينا أن اهم اهداف الجمعية تتمثل في توجيه القوافل لمناطق الانتاج حيث تنطلق قافلة لولايتي الشمالية ونهر النيل وفى العام المقبل ستتوجه القوافل لولايات البحر الاحمر ودارفور وذلك فى اطار التوسع في انتاج النخيل .


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 923

التعليقات
#1366800 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 08:38 PM
يا حليلك يا بروفيسور قنيف الكلام دا كان تقولوا لما كنت وزير في هذه الحكومة التي دمرت الزراعة واقتصاد السودان وكل شئ جميل في البلاد ... انت أكتر واحد زعلانين عليه في مشاركتك في هذه الحكومة يا حليلك تابعت ناس علي عثمان ضيعوك وضيعوا السودان

[بت البلد]

#1366485 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 09:18 AM
اسعار التمور انهارت يا بروف

[عمر]

#1366422 [الشامي الصديق آدم العنية]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2015 08:18 AM
تعقيبا على ذلك فلنعطي نبذة عن هذه الشجرة المباركة:
شجرة النخيل: Date palm
هذه الشجرة المباركة قد ورد ذكرها في القرآن الكريم في عدة مواضع:
أولا: جاء ذكرها بلفظ (النخل) في المواضع التالية:
﴿... نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ...﴾ (الأنعام/99).
( وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ ۚ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ ۖ وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ ) ﴿١٤١﴾ ﴿وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلًا رَّجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا﴾ (الكهف/32). ﴿فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا﴾ (مريم/23). ﴿وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا﴾ (مريم/25). ﴿قَالَ آمَنتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى﴾ (طه/71). ﴿وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ﴾ (الشعراء/148). ﴿وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَّهَا طَلْعٌ نَّضِيد﴾ٌ (ق/10). ﴿تَنزِعُ النَّاسَ كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُّنقَعِرٍ﴾ (القمر/20). ﴿فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ﴾ (الرحمن/11). ﴿فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ﴾ (الرحمن/68). ﴿سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ﴾ (الحاقة/7). ﴿وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا﴾ (عبس/29).
ثانيا: جاء ذكرها بلفظ (النخيل) في المواضع التالية:
﴿وَفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاء وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الأُكُلِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ﴾ (الرعد/4).
﴿يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾ (النحل/11). ﴿وَمِن ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ﴾ (النحل/67). ﴿أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الأَنْهَارَ خِلالَهَا تَفْجِيرًا﴾ (الإسراء/91). ﴿فَأَنشَأْنَا لَكُم بِهِ جَنَّاتٍ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ لَّكُمْ فِيهَا فَوَاكِهُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ﴾ (المؤمنون/19). ﴿وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنْ الْعُيُونِ﴾ (يس/34). ﴿أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَأَصَابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفَاء فَأَصَابَهَا إِعْصَارٌ فِيهِ نَارٌ فَاحْتَرَقَتْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ﴾ (البقرة/266).
ثالثا: ذكرت بلفظ (لينة) في هذا الموضع:
﴿مَا قَطَعْتُم مِّن لِّينَةٍ أَوْ تَرَكْتُمُوهَا قَائِمَةً عَلَى أُصُولِهَا فَبِإِذْنِ اللَّهِ وَلِيُخْزِيَ الْفَاسِقِينَ﴾ (الحشر/5).
ينتشر النخيل في العراق وتونس والجزائر ودول الخليج العربي وعلى الرغم من ﺍﻥ ﻤﻌﻅﻡ ﺍﺭﺍﻀﻲ السودان صالحة لزراعة النخيل ﺍﻻ ﺍﻥ ﺍﻻﺼﻨﺎﻑ المنتشرة ﻓﻴﻪ ﻅﻠﺕ ﻤﺤﺼﻭﺭﺓ ﻓﻲ المنطقة الشمالية وتم التركيز على الاصناف ذات الثمار الجافة . كما وأن هنالك مساحات واسعة في غرب السودان وشرقه يمكن أن تكون في المستقبل مناطق إنتاج لبعض الأصناف الملائمة للظروف المناخيه. و يعتبر نخيل البلح أو التمر من الفصيلة النخلية والنخلة شجرة معمرة, لها ساق أو جذع غليظة قد يصل ارتفاعها الى 30 متر و يتحمل العطش وملوحة الأرض ويزرع على شكل خطوط وتزرع تحته الحمضيات والخضراوات. يتكاثر النخيل عن طريق الفسائل التي تنمو أسفل الساق كذلك يمكن إكثارها عن طريق النوى ولكنها طريقة غير مضمونة النتائج حيث أن نسبة النجاح لا تتجاوز 20% كذلك عن طريق زراعة الانسجة وهي أفضل الطرق العلمية والنخيل نبات ثنائي الجنس فمنه الذكري و الأنثوي وكلاهما يخرج عراجين لذا يتوجب نقل العراجين الذكرية لرش طلعها على العراجين الأنثوية للتلقيح عقب انشقاق الاغاريض الحاوية على العراجين الأنثوية وبروزها لتثمر عن بلح أخضر يتحول إلى اللون الأصفر أو الأحمر معلق بالشماريخ. يؤكل ثمر النخلة في مرحلة الرطب أو على شكل تمر أو بعد أن يجف والبلح ذو قيمة غذائية عالية إذ يمكن اعتباره غذاء كامل حيث يحتوي على السكريات والبروتين والأملاح مثل أملاح البوتاسيوم والفيتامينات, وينتج النخيل ثماره في منتصف الصيف والنخلة صديقة البيئة إذ يمكن الاستفادة من كل مخلفاتها حيث يصنع من أليافها الحبال ومواد الحشو للأثاث ومن أوراقها القبعات الشعبية ومن جريدها تصنع السلال وأوعية نقل الفواكه والخضراوات وصناعة الأثاث الخفيف مثل الكراسي و الآسرة ومن نواة التمر يمكن استخراج الزيت بنسبة 8% الذي يصلح للأكل وصناعة الصابون كذلك يمكن أن يؤكل بعد أن يلين بالماء ويدق ويغلي مع الحليب كما يستخدم كمستحضر طبي لعلاج أمراض الكلي والمجاري البولية ويستخدم الباقي كعلف للحيوانات كما يستخدم الجذع في سقف المنازل.
الشامي الصديق آدم العنية مساعد تدريس بكلية علوم الاغذية والزراعة جامعة الملك سعود بالرياض المملكة العربية السعودية ومزارع بمشروع الجزيرة

[الشامي الصديق آدم العنية]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة