الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من الأمانة العامة للحركة الشعبية لتحرير السودان / إقليم النيل الأزرق ــ الأراضي المحررة
بيان من الأمانة العامة للحركة الشعبية لتحرير السودان / إقليم النيل الأزرق ــ الأراضي المحررة



11-09-2015 10:39 AM
الحركة الشعبية لتحرير السودان / إقليم النيل الأزرق ــ الأراضي المحررة

بيان من الأمانة العامة

حول مبادرة دعم السلام ( الصوت الثالث ) المجموعة الصامتة

التحية أولاً الي جماهير شعبنا العظيم الذي يعاني من ويلات القهر والتسلط من عصابة المؤتمر الوطني، التحية للمقهورين الذين إستبانوا طريق الحرية والإنعتاق وإختاروا الكفاح المسلح ضد القهر والتسلط والإستبداد، التحية للشهداء الذين روت دماءهم الطاهرة تراب الوطن من أجل التحرير والإنعتاق، التحية لضحايا العنف والقصف الجوي والمدفعي والجوعى والفقراء والمرضى والمشردين في النزوح واللجوء .

لقد طالعنا بيان صادر من مجموعة سمت نفسها بمبادرة (دعم السلام - الصوت الثالث - المجموعة الصامتة)، فأردنا أن نقول عبر بياننا هذا للمجموعة التي أصدرت البيان أنها لم توفق في إختيارها للمسمى ( المجموعة الصامتة )، وأيضا نريد أن نقدم للشعب السوداني العظيم شرحاً مبسطاً لما وراء المسمى ومدلولاته وتقسيمات مجموعاته الي صوت أول وثاني وثالث. فالصوت الأول هو صوت المناضلون الذين إختاروا طريق النضال من أجل التحرير والتغيير منهم الشهداء والمحكومين والمعتقلين السياسيين في سجون النظام، وأما الصوت الثاني فهو صوت القهر والتسلط والإستبداد وحرق القرى وقصف العزل بالطيران وتشريدهم وإفقارهم الممنهج، ولكن الصوت الثالث الذي إتبعته مجموعة كاتبي البيان هؤلاء فهم في الأساس المستلبون الذين لا يميزون أنفسهم هل هم مقهورون أم ينتمون الي من؟ هم بهذا الدور يمثلون شخصية المؤتمر الوطني وصوته الثاني ويقومون بدوره في مسرح المقهورين، منهم من له مصلحة في الحرب وليس السلام، ويستبطنون شخصيات قاهريهم. إما تسميتها فهي مشتقة من (الصمت) والصمت لهو ثقافة يمارسها المستلبون وهم الموتي الأحياء وقد كان موتهم ونومهم الأبدي هو نتيجة لظروف السيطرة الإقتصادية والسياسية والإجتماعية والتسلط الأبوي الذي أصبحوا هم من ضحاياه، فبدلاً من أن يستعدوا لمواجهة المواقف والحقائق الماثلة أمامهم ورفع صوتهم للصوت الأول، الا إنهم مستغرقون في وضع يستحيل معه الوعي والإستجابة بصورة فاعلة، هم أبعد الناس عن الجماهير وأجهلهم بمعاناتهم، فشخصياتهم المزدوجة جعلت منهم أشياء يصعب التعبير عنها.

نتسأل لماذا الصمت؟ طيلة سنوات الحرب التي دعموها بالمال والنفس وقد كانوا مجاهدين في مليشيات المؤتمر الوطني ومارسوا كل أنواع العنف ضد بني جلدتهم، منعوا منهم الغذاء والدواء وحرموهم من الأمن والإستقرار، كانوا يصفقون لكتائب المجاهدين الغازية ويخرجون حرائرهم بالزاد والزغاريد لمقاتلة الخونة والمارقين ! بأي صوت يتحدثون بعد أن بحت حناجرهم من كثرة الزعيق والنعيق علي طريقة قاهريهم ؟ لماذا يصمتون ! ممن ومما يخافون؟ إنهم يخشون ضوء الحرية ولا يستطيعون السير في طرقاتها الوعرة والمحفوفة بالمخاطر فهم تصوروا بصورة قاهريهم وفشلوا في تمييز أنفسهم كأفراد مضطهدون أم ينتمون للمضطهدين؟. نقول لهم إن المقهورين الذين إستبانوا حقيقة القهر وحددوا معالم وشخصية قاهريهم وكل أساليبه التي مورست ضدهم، قد إختاروا طريق النضال والكفاح المسلح وهم القادرون علي تحقيق الحرية لأنفسهم وللآخرين، نطالبكم بعدم الوقوف في الرقراق والتلون بالرمادي في وقت مهم فيها حزمية المواقف، بل نقول لكم تحرروا من سيطرة النظام فالسيطرة قد جردتكم من أعز ممتلكاتكم وهي الحرية .

وأما عن مشاركتهم في المفاوضات نقول لهم سعيكم مشكور، حرروا أنفسكم وتخلصوا من شخصية القاهر المستبطنة في نفوسكم فهذا هو المبدأ الأساسي لقبولكم في منبر التفاوض، قوموا بحوار مع أنفسكم لتدركوا حقيقتكم الزائفة وتحسسوا خطاكم نحو جماهيركم المقهورة التي أصبحتم تمارسون عليها سطوة القاهر.

إننا عين ساهرة وقدرة لا يستهان بها قد عقدنا العزم لتحرير المقهورين فالنضال لا يكون خلف الجماهير بل معها في الصفوف، لتحقيق العدالة والحرية والديمقراطية وبناء دولة المواطنة بلا تمييز، وإننا نهب ثمرة نضالنا وتضحيات شعبنا لكل المقهورين في سوداننا العظيم المتبقي دون تمييز باللون أو الدين أو العرق أو الجهة.

والنضال مستمر والنصر قادم



عبدالله إبراهيم عباس

الأمين العام للحركة الشعبية /شمال إقليم النيل الأزرق

8 نوفمبر2015م


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 802

التعليقات
#1367153 [احمد مطر]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2015 02:10 PM
نشكر الاخ الامين العام للحركة الشعبية علي الرد الضافي لما يسمى الصوت الثالث
ان جماعة الصوت الثالث هم الواقفون على السياج المتفرجون على قهر وزل وبطش اهلهم الزين يتحدثون الان عنهم و بعد صمت بات اربعة اعوام . فية اخرست السنتهم وعومية ابصارهم وصداءت قلوبهم وعقولهم لقول الحق والنهى عن الظلم . نعم سعيهم مشكورا

[احمد مطر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة