الأخبار
أخبار إقليمية
البحث عن وجه صبوح..!
البحث عن وجه صبوح..!


11-09-2015 10:57 AM
شمائل النور

لقد كثر الحديث عن الحاجة المُلحة لإيجاد صورة حسنة عن السودان تحل محل الصورة الراهنة التي بات الاعتراف بضرورة تغييرها يسيطر على أحاديث المنتسبين إلى الدوائر الرسمية، وحديث رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر عن أن هناك من يشوه وجه السودان "الصبوح" ما هو إلا تتابع لأحاديث سابقة، تخلص في نهاية الأمر إلى أزمة الإعلام..السلطة تقر بهزيمتها أمام المد الإلكتروني الذي لا يُمكن أن تحكم عليه السيطرة، وقد تكاثف الحديث عن الإعلام الإلكتروني وظل متهماً أول على الدوام في ما تعتبره السلطة أنه تشويه لصورة السودان، ولقد سبق رئيس البرلمان كُثر في هذا الصدد.

إن أزمة السلطة أنها تتطلع إلى صورة مثالية لأصل مشوه، وهذا ما لا يُمكن أن يحدث بأي حال من الأحوال، ولو انتهجت في ذلك أفضل أساليب الكذب والتضليل وتزييف الواقع، وقد كانت احتجاجات سبتمبر 2013م نموذجاً عكس هذه الأزمة بجلاء. ففي الوقت الذي كانت سيارات دون لوحات تطلق الرصاص على شباب عزل وتسيل دمائهم لتملأ شوارع الخرطوم وبعض المدن، كان إعلام السلطة يبكي الممتلكات التي حُرقت بفعل فاعل ويسفه الأرواح ويصف هؤلاء الضحايا بالمخربين، وليس من قُبح أكثر من ذلك. لقد قدم الإعلام الذي تسيطر عليه السلطة خلال احتجاجات سبتمبر صورة عن السودان لا يضاهيها في القبح أسوأ صورة، لقد قدم نموذجا للفشل غير مُصدق، فبدلاً عن دور الدفاع والتصحيح الذي تريده السلطة أثبت بقوة أن هناك جرائم أُرتكبت وتُرتكب، فقط لأنه يريد تقديم صورة لأصل مشوه.

قضية تابت التي تحولت إلى قضية دولية، وتصدرت التقارير الحقوقية الأممية، هي واحدة من القضايا التي عكست صورة مليئة قبحاً لا تتطلع إليها السلطة، فانظروا كيف تعامل معها إعلام السلطة في ظل فضاء مفتوح لا تستقر فيه المعلومة عند مصدرها أكثر من 30 ثانية أو أقل، فقد ظل ينكر ويرفض، ثم حينما حاول معالجة الأمر، عقد وكيل الخارجية الأزرق مؤتمراً صحفياً ليُبين الحقائق، وظن الأزرق أن معركته فقط مع بعثة حفظ السلام المشتركة "يوناميد"..الأزرق وفي يده سلاح سوف يكسب المعركة ويُسهم في تصحيح هذه الصورة، صوب اتهاماته تجاه البعثة ودون أي تردد قال الأزرق أمام كاميرات الفضائيات وأعداد من الصحفيين، أن الخارجية ظلت ترصد تحركات جنود البعثة بل أن الخارجية تمتلك أدلة على انتهاكات جنسية ارتكبها جنود حفظ السلام بحق النساء في إقليم دارفور.. تخيلوا، أن خارجية البلاد تعلم حجم الانتهاكات وتصمت وتكتفي بالرصد ثم تستخدم ذلك سلاح في معركة إعلامية.

صورة السودان أو وجهه الصبوح كما سماه رئيس البرلمان ليس مشوهاً بفعل المد الإلكتروني رغم مشكلاته في المصداقية، صورة السودان شوهتها السلطة التي تبحث الآن عن قلم تصحيح يعيدها سيرتها الأولى، ويكفي تماماً ما قاله وزير الخارجية السابق على كرتي عن الكلفة الدبلوماسية الباهظة التي تحملتها الخارجية السودانية عقب حديث الرئيس الشهير الذي وصف فيه الحركة الشعبية بالحشرة.
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3368

التعليقات
#1367853 [sattikonz]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2015 07:11 PM
الوجه الصبوح مختفي وراء ضباب كثيف ومتى ما انقشع ذلك الضباب (ولعله قريب) سيظهر لنا جليا ذاك الوجه الجميل

[sattikonz]

#1367632 [بنت الناظر]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2015 11:11 AM
من أين للسودان أن يكون له وجه صبوح وقد تسلم أمره هؤلاء الشياطين الذين شوهوا صورة السودان حتى أصبح وجهه مثل وجوههم الكالحة..

[بنت الناظر]

#1367306 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2015 09:12 PM
كيف يكون الوجه صبوحا والحكومة تحمل أسوأ وأقذر وابشع وجه على الكرة الارضية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[هدهد]

#1367179 [كرازي]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2015 02:54 PM
وحديث رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر عن أن هناك من يشوه وجه السودان"الصبوح"
ص إيه؟ قال صبوح!!! دا كلام يامرسي!!! كل كوز محترم او حتي غير ذلك يجيب مرايا ويشوف وشوا .خد عندك قنفذ..قرد...جعبه... ثعلب.. عنكلوب... وهلم جر.....انظر الى الدقون...تيس...مظعمط... مفلفل...دقن ماركه علامه الشيطان دي احدث ماركه....إذن من المفترض ان تقول هل هذه الا شكال والمغضوب عليهم ان تحكم السودان ?????

[كرازي]

#1367141 [ود الكندى]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2015 01:43 PM
نسأل الله ان يحفظ البلد وان كان هولاء يريدون إعادة السودان للزمن الجميل عليهم محاسبة انفسهم أولا والاعتراف بالظلم الذى حاق بالشعب ونسأل الله ان يغفر لنا لأننا ايدناهم بقوة من اجل الشريعة الإسلامية السمحاء التي لاتفرق بين البشير الرئيس واى مواطن عادى من اصقاع بلادى ولكنهم بدلا من ذلك معظمهم ركبوا الدين مطية لأغراض دنيوية والتي اعمتهم واضلتهم واودتهم الى هذا الذل الذى هم فيه ونسأل الله ان يولى الله البلد لجماعة من الراشدين الذين يخافون الله في حق الانعام قبل الانسان وساعتها سوف ينصلح الحال وتحياتى لكل مواطن ملئ بالوطنية بدون مقابل

[ود الكندى]

ردود على ود الكندى
[كرازي] 11-09-2015 05:47 PM
نسأل الله ان يحفظ البلد وان كان هولاء يريدون إعادة السودان للزمن الجميل ؟؟؟؟نعم ديل قوم اوجماعه إسمهم في القرآن الكريم قاسيه القلوب وانت وانا ومعظم الناس يعلمون ويحسون فعلا باالقسوه في التعامل والظلم ايضا اليس كذلك. ؟؟؟ طيب والقرآن قال شنو؟؟؟ قال فيما معناه""لا ثم لا بل كلا ثم كلا لايجري الخير إلا من كان من اهل الخير ايضا وصف سيمات أهل الخير في وجوهم من الرأفه وصبغه الرحمه من عند الله...الخ قارن وانظر وقيم بعد ذلك
إذا ماذا تتوقع؟؟؟ وعندي ثقه عميقه جدا ان الله سيضرب بهم الا مثال عمليا مثلا قتل مروع يصيب الناس ويصاب الناس بالبؤس ايضا إستباحه وتدخلات...ثم بعد ذلك يوحي الله من بيننا من يصلح البلاد والعباد غير كده مافي سكه تب


#1367102 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2015 12:33 PM
الاعلام الالكتروني ده شغل خواجات ماشغل كيزان
اها مالها المعارضة الجبانة المتخفية وراء الكيبوردات عملت للكيزان migraine ماقالو نوبة

[سودانية]

#1367086 [الناهه]
5.00/5 (2 صوت)

11-09-2015 12:11 PM
يا استاذه شمايل لك التحيه
لقد اختفت الابتسامه من الوجوه وحل مكانها العبوس
لقد اختفت الامانه وحل مكانها الفساد والافساد
لقد اختفت الوطنيه وحل مكانها الانتهازيه والوصوليه
الا ترين القمامه
الا ترين البعوض والذباب
الا ترين النازحين واللاجئين والحروب الاهليه الثلاثه
الاترين خرطة السودان من الذي مزق وحدة السودان بكل بلاهه وغباء
الا ترين الفساد والستره والتحلل
الا ترين مشروع الجزيره وسودانير وسودان لاين والسكه حديد
الا ترين الخدمه المدنيه وسياسه التمكين البغيضه وتشريد الشعب
الا ترين المتاجره في الصحه والتعليم التى كان يحصل عليهما الشعب السوداني مجانا
الا ترين الغلاء الفاحش بسبب ضرائب وجمارك وجبايات واتاوات هؤلاء
الا ترين الحج والعمره واكل اموال اطعام الحجاج
الا ترين كيف قتل شهداء سبتمبر
الا ترين الى وجوه هؤلاء الذين لا يعرف الشعب من اين اتوا فالشعب لم ينتخبهم ولم يبايعهم ولا يعرف من اين اتوا
مالذي يجعل الوجه صبوحا
اتحدى ان تذكري سببا واحدا فقط

[الناهه]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة