الأخبار
أخبار إقليمية
انقسام في برلمان البشير حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية.. كمال حسن علي : "أصلاً ما بنتعلم السباحة إذا ما نزلنا البحر".
انقسام في برلمان البشير حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية.. كمال حسن علي : "أصلاً ما بنتعلم السباحة إذا ما نزلنا البحر".
انقسام في برلمان البشير حول الانضمام لمنظمة التجارة العالمية.. كمال حسن علي :


علي محمود : (مديونيتنا الآن 45 مليار دولار)، وهي حجر عثرة أمام الاقتصاد.
11-10-2015 10:30 AM
البرلمان: سارة تاج السر
انقسم نواب البرلمان أمس، حيال انضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية، ففي الوقت الذي طالب فيه نواب بعدم إضاعة وقت السودان في أسماء ووصفوها بالوهمية عديمة الجدوى، شدد آخرون على أهمية الانضمام للمنظمة للاستفادة من مزاياها والتكيف مع الاقتصاد العالمي وعدم الانكفاء والتقوقع داخلياً.
في السياق دافع وزير التعاون الدولي كمال حسن علي، عن طلب انضمام السودان للمنظمة، وقال أمام البرلمان أمس: "نحن ما جايين هنا نتكلم عن ننضم ولا ما ننضم"، واعتبر أن الانضمام سيلقي بظلال إيجابية على البلاد وأضاف: "أصلاً ما بنتعلم السباحة إذا ما نزلنا البحر".
ومن جهته عارض النائب علي محمود الخطوة، ودعا لإيجاد بدائل أخرى غير الانضمام للتجارة العالمية، وقال: (مديونيتنا الآن 45 مليار دولار)، واعتبرها حجر عثرة أمام الاقتصاد.
من جانبه شدد النائب عبد الكريم أحمد، على عدم إضاعة وقت السودان في أسماء وهمية، وشبه طلب الانضمام للمنظمة بـ(طلب عضويتنا لمجلس الأمن) (حسب تعبيره)، وأضاف: (من زمن بدر الدين سليمان اشتغلوا بي أيدينن وبي كرعينن وما انضمينا).
وحث الحاج آدم يوسف بالابتعاد عن روح الانهزام أمام الآخرين وعدم التقوقع ذاتياً، ومقابلة كل التحديات ورأى أن السودان دون ذلك لن يمضي للأمام.

الجريدة



تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 1847

التعليقات
#1368188 [غير موافق]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2015 11:02 AM
منظمة التجارة العالمية، رغم توسعها، فإنه ما زال عليها الكثير من الشكوك و الإنتقادات مثلها مثل منظمات البنك الدولي و صندوق النقد الدولي. و إليكم ها هنا بعض من هذه الإتهامات:
منظمة التجارة العالمية متهمة بالمساعدة في اتساع الفجوة الاجتماعية بين الأغنياء والفقراء.
تشير تقديرات مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية إلى أن تشوهات السوق الناتجة عن هذه المنظمة تكلف الدول النامية 700 مليار $ سنويا عبارة عن فقدان عائدات التصدير.
المنظمة في عملها لديها تحيز منهجي تجاه الدول الغنية والشركات متعددة الجنسيات، مما يلحق الضرر بالبلدان الصغيرة التي لا طاقة لها بالتفاوض داخل دهاليز المنظمة.
رغم قوانين المنظمة التي يجب ان تسري علي الجيع فإنه مازالت الدول الغنية قادرة على الحفاظ على فرض رسوم لاستيراد مرتفعة و كذلك نظام حصص ثابتة في بعض المنتجات، ومنع الواردات من البلدان النامية (مثل الملابس)؛
الدول الغنية مازالت قادرة علي التلاعب و الزيادة في الحواجز غير الجمركية مثل تدابير مكافحة الإغراق التي يسمح بإستخدامها ضد البلدان النامية؛
البلدان المتقدمة قادرة علي الحفاظ على حماية عالية بالنسبة لواردات الزراعة في حين يتم الضغط على الدول النامية لفتح أسواقها. يعني نحن السودانيين ما حانقدر نصدر منتجاتنا الزراعية لتلك الدول و في نفس الوقت يجب ان نفتح أسواقنا مشرعة لكل بضائعهم و بدون فرض رسوم.
ما زال الأمر مستمراً و لا يوجد حل لمشكلة "الإجتماعات غير رسمية" حيث الدول الصناعية تتفاوض في ما بينها و ترتب لإصدار أهم القرارات.

[غير موافق]

#1368058 [موجوع على الوطن]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2015 08:22 AM
سؤال يطرح نفسه أين إيرادات البترول ... وهل هذه الديون دخلت جيوب الكيزان أم الخزينة العامة ؟؟؟اجابة لا تتناطح فيها عنزتان !!!

[موجوع على الوطن]

#1368004 [أبكرونا]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2015 06:43 AM
( عدم الانكفاء والتقوقع داخلياً.)

الانكفاء والتقوقع اخترتموه بمحض ارادتكم .. انتم يا يانواب السجم .. اما لسذاجة او انتهازية .. هل كنتم تدرون انكم ستكونون نوابا طليقين كما فى بلاد الكفر ( اوربا وامريكا ) تقولوا ما تقولوا فى برلمان لحكومة احاديه ؟؟؟ ( يالمناسبةهذا كان يقال للنبى النموذج صلى الله عليه وسلم لكنكم لا تقولونه لهذا العميد العفننى .. ومثل هذا كان يقال للخليفة الراشد عمر بن الخطاب لكنكم لا تقولونه لهذا العفننى ..الانتهازيه ( المرتزقة) منكم يفهمون كلامى .. لانهم مرتزقة .. اما السذج منكم فاوجه كلامى لهم .. وهو ان : المشير الواحد الصمد فى النظمام السودانى ( عميد الجيش السابق عمر حسن احمد البشير الذى انقض على الديمقراطيه ) ورقى نفسه بنفسة ) يمكن أن يحلكم بجرة قلم ..
لا زلنا نتعشم فى السذج منكم .. اما الانتهازيه فحالهم حال سبدرات واسماعيل الجاج موسى وعلى شمو والقائمة تطول ..
اخر الكلام : يا أيها السذج انضموا الى ركب الانتفاضة .. لتحقيق : عدم الانكفاء والتقوقع داخليا .. اليس هذا ما تريدونه ؟؟ أذن قدموا استقالاتكم ومرحبا بكم لا سقاط نظام الفرد الواحد . ( عميد الجيش المنفلت عمر النكرة حسن احمد البشير .

[أبكرونا]

#1367909 [الناصح]
5.00/5 (1 صوت)

11-10-2015 10:45 PM
الاثنين مليون دولار الاشتريت بيها بيت عصام البشير جوا المديونية ولا برة
العرفنها 2مليار ال43مليلر دى يدفعها الشالها

[الناصح]

#1367864 [Rebel]
5.00/5 (7 صوت)

11-10-2015 08:22 PM
1. السودان يرغب فى "الإنضمام" للمنظمه!..و اتخذت حكومة السودان(ذات هذه الحكومه!) قرار الانضمام "الإستراتيجى" قبل سنوات طويله, هذه حقيقه, يا نوام البرلمان!
2. لكن "الحكومة" فشلت فى إستكمال "عملية الإنضمام", وفق الشروط و المتطلبات الواجب توفرها ل"إكتساب عضويه المنظمه", و ذلك لأسباب تثصل بتوجهات "النظام السياسى!" و "المؤسسى", التى تتعارض و "تتقاطع" مع الكثير من الاهداف و المبادئ و "الإتفاقيات متعددة الأطراف" التى انشات من اجلها منظمة التجاره العالميه, لا مجال لذكر تفاصيلها هنا.!.
* لكن الحقيقه التى يجب ان يدركها الشعب السودانى, بما فى ذلك الحكومه و "القطاع الخاص", هى ان "عضوية المنظمه" لم تعد ترفا او خيارا..و لا مجال فيها للمناوره و "المساومه", تحت ظل نظام "العولمه" التى اصبحت حقيقه, شئنا ام ابينا!.
* فقد اصبحت "العضويه" تمثل المصداقيه الوحيده(Sole Credibility), التى يعتمدها "المانحون", و "المؤسسات الماليه الإقليميه و العالميه", و "الإستثمار الأجنبى المباشر (FDI)", و برامج المساعدات الرسميه للتنميه (ODA), و "المستثمرون و رأس المال"..إلخ!!, و اى دوله تسعى لتنية و رفاهية شعبها!
* بمعنى, ان "العضويه" هى الضامن الأساسى لتوفر المناخ و البيئه "المناسبتين" ل"الإستثمارات الخارجيه" , و ل"الإستقرار الإقتصادى و المالى و التجارى و القضائ و العدلى المعافى", و التى تستهدفها قواعد و مبادئ و اهداف المنظمه, و التى بدونها لا تستطيع "الدوله" الإيفاء بإلتزاماتها الدوليه, فى المجالات كافه!!..علما بأن "الإتفاقيات الإقتصاديه و التجاريه و الإستثماريه الثنائيه" التقليديه, و المستنده على العلاقات "القويه" و "الصداقات و الأخوه!" بين الدول, قد ذهبت بغير رجعه!
* و إن أراد السودان ان القبام بإصلاحات "شامله و حقيقيه": إقتصاديه و ماليه و تجاريه و تنمويه و "سياسيه", و أن اراد يحارب الفقر و الفساد و حكم القانون عملا لا قولا, و ان يعتمد "الحكم الراشد" و قيم و معايير العداله و المساواه كمنهاج..فإن "عملية الإنضمام" لمنظمة التجاره, هى احد الوسائل المدروسه و المنظمه و المجربه, و هى "مباشره", و تتم خطوه بخطوه و فى تنسيق تام!!
* و تقديرى الشخصى, إستنادا على المعطيات, أن السودان غير "مؤهل" حاليا لإكتساب العضويه!..

[Rebel]

#1367834 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2015 05:57 PM
سرقت من عائدات البترول 125 مليار دولار ولم تنزل في حسابات ديوان المراجع العام نريد ان نعرف اين هذه الاموال التي استدانها النظام وهي 45 مليار دولار اين صرفتوها واعطنا الارقام والاسباب والنتائج , ربنا يكون في عون اهلنا في دارفور والجنوب والشمال والشرق , اطفالنا يشحذون في الشوارع والمرض يقتل فينا بالاف اين هذه الأموال ياسيد .

[محي الدين الفكي]

#1367831 [محي الدين الفكي]
5.00/5 (2 صوت)

11-10-2015 05:51 PM
الأنضمام للمنظمة يعني الألتزام بالحكومة العالمية لان فكرة منظمة التجارة العالمية هي فكرة حكومة عالمية تحكم العالم وان كان دورها الأن انحصر في البضائع وحقوق العمال الضائعة في الدول الشيوعية والاشتراكية والشمولية وهنا في السودان اذا طبقت سيستفيد العمال والطبقة الكادحة لمطابقة الاجور لمعيار عالمي تضعه المنظمة نتمنى ان نقول بالاجراءات التي تضمن لنا الأنضمام لهذه المنظمة المهمة .

[محي الدين الفكي]

ردود على محي الدين الفكي
[Rebel] 11-11-2015 01:31 AM
* المنظمه ليست "حكومه عالميه" يا اخى, لكنها تجسد لحد بعيد معانى "العولمه" التى نسمع بها لماما..و هى تستند على التطور المذهل فى "التقنيه" و "العلم" و الحوجه "للتخطيط" الدقيق و الطويل للموارد الماديه و البشريه, لمقابلة الإحتياجات المتزايده و المتسارعه لتحقيق نماء و رفاهية الشعوب!
* و الغريب, ان الدول الافريقيه/العربيه/الآسيويه, التى سعت للانضمام حتى الآن, لكنها عجزت او فشلت او ما زالت فى طور "عملية الإنضمام" لإكتساب العضويه, هى الدول غير المستقره "سياسيا", او ذات "الانظمه المستبده", او "الفاشله", و مجموعها 23 دوله حول العالم منها: ليبيا, لبنان, إيران, الصومال, افغانستان, العراق, سوريا, فلسطين, السودان, الجزائر, اثيوبيا, إريتريا, ليبيريا, غينيا الإستوائيه, أوزباكستان, كازاخستان...فى حين ان عضوية المنظمه قد بلغت 161 عضوا!
* و قد اثبتت "الدراسات و المسوحات" التى اجريت حتى الآن, ان الدول الناميه و "الفقيره" التى إنضمت للمنظمه, قد سجلت تطورا هائلا فى تنوع و تقدم إقتصادياتها, و دخل الفرد و مستوى المعيشة فيها, فى فترة وجيزه, "مستفيدة" من "الفرص" و "الإمتيازات" و "الأفضليات" العديده (اكثر من 25 ميزه) التى توفرها "إتفاقيات "المنظمه للدول الناميه و الاقل نموا, بهدف مساعدتها و تطور اقتصادياتها و الإرتقاء بحياة الشعوب فيها!
* و من اسف, ان يكون السودان فى صف واحد مع دول مثل, الصومال و افغانستان و العراق و اريتريا, برغم انه تقدم بطلب الإنضمام قبل 21 عاما..فهذا شئ لا يصدق!!


#1367777 [najy]
5.00/5 (1 صوت)

11-10-2015 03:51 PM
30 سنة واما اتعلمت لسة

[najy]

#1367734 [محمدالمكيتبراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

11-10-2015 01:55 PM
عضوية المنظمة ليست مفتوحة لكل من هب ودب .لها شروط صعبة وقد منحوا الدول النايمة مهلة طويلة لتوفيق اوضاعها بما يتماشى ونظم واهداف المنظمة والذين ينجحون في ذلك المسعى ويفلحون في الانضمام ينظر اليهم باعتبارهم النخبة المنتقاة من الاقتصادات الناميةوينالون امتيازات كبرى وافضليات في الاقتراض ودخول الاسواق الاجنبيةوالمنافسة فيها.وتسلط اجهزة المنظمة اضواء كاشفة على الفساد التجاري وغسيل الاموال وغير ذلك من الممارسات الضارة بالاقتصادوربما لذلك لايريدها البعض ولات ساعة مندم

[محمدالمكيتبراهيم]

#1367727 [ســـــارى الـلــيـــل]
5.00/5 (2 صوت)

11-10-2015 01:41 PM
الحق يقال أن السودان غير مؤهل للانضمام لمنظمة التجارة العالمية و ما لها من شروط يجب أستيفائها قبل الانضمام بالاضافة الى تذكية من دول الثمانية التى ترفد دول العالم الثالث بمنتجاتها من صناعيه و زراعيه و مواد خام و مواد أولية لتحرك عجلة التصنيع فى بلدنا ؟
اكثر من عقدين من الزمان و كل من يتقلد وزارة التجارة يشطح و ينطح و ينكسر قرنيه و يعود خائبا محسورا مكلوما ؟
النظام الجمركى و الرسوم الجمركية و تحديد الفئة المفروضة على كل سلعه يجب أن لا تتعدا 5% ؟
السودان يعتمد على الجباية و الرسوم الجمركية لرفد الخزانه و عليها تبنى الميزانية العامه للدولة و تشمل الصرف على المشاريع و البنية التحتية و الرواتب و المخصصات و البدلات و الهبات و مخصصات القصر الجمهورى من ضيافة و سفر و اقامة و المجنب منها للحزب الحاكم و الهوامير و زوار الظلام الذين يجتمعون خلسة من أجل القسمه و الصعود الى الدرجات العليا فى عالم من صنع بنى شيطان بأنهم هم العليون و هم الاحق و هم من يمتلك الحق فى هذا البلد و مدخراته و خيراته ؟
عليه يا سفاح العيلفون السباحه لن تجيدها و أنت مثقل بدماء الابرياء و اروواحهم تطووف ليلا و نهارا و تلازمك فى حلك و ترحالك و تقلق منامك و لن تجد الراحه النفسيه و السكينة الا بعد أن يقام عليك الحد و الصلب فى كبرى كوبر ليشهد الغاشى و الماشى بأن الحق لن يضيع و الله يمهل و لا يهمل .

[ســـــارى الـلــيـــل]

#1367707 [فدائى]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2015 01:00 PM
بما فيها من تجارة الخمور ولحوم الخنزير واى حاجه يعنى تجى شايل القزازه علنى وتغنى كمان اها دى عندكم ليها طريقه (والله لو فيها سب دين عديل انتو بترضو )وبرضو مافى ليكم طريقه

[فدائى]

#1367694 [أسد]
5.00/5 (1 صوت)

11-10-2015 12:32 PM
لن تستطيع حكومة السودان الوفاء بمتطلبات الانضمام لهذه المنظمة نسبة لسببين
1- حكومة السودان تعتمد على الضرائب و ما شابهها من رسوم لتسيير دولاب الحكم اعتماد كلي . وهي من اعلي الدول ضريبة .
2- سوف يتحطم سوق السماسرة بالكامل . لان البصل سوف يأتي الينا من هولندا برخص التراب . والحليب والمربي وسوف لن تصمد المنتجات المحلية امام الانتاج الالكتروني .
عشان كده هم عايزين ينضموا وتسمح لهم المنظمة بتجاوز افعالهم في فرض الرسوم والضرائب على السلع وممارسة الاحتكار واشاعة الفوضى في السوق . وهذا ليس ممكنا . عشان كدي الملف موضوع من زمن ولم تنفذ اي حكومة سودانية اي متطلبات .
الناس البقولوا نصرف نظر عن الامر عارفين انو الانضمام ما بحصل ابدا . اذن ما في داعي لتضيع الوقت في مناقشات .

[أسد]

#1367693 [ود المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2015 12:31 PM
كفاية تجربتكم في حكم السودان بالطريقة الحالية وتحرير السوق إلى وكيف اصحبت حال المواطن عاوزين عمرنا كل تجربوا فينا تجارب بدون معرفة النتائج أيها البرلمانيين ما كفاية تجارب فاشلة حتى تجاربكم في الزراعة فاشلة . ناهيك عن تجربوا دخول السودان لمنظقمة التجارة ما الفائدة التي سيجنيها المواطن والسودان ككل كفاية تجربة تحرير الأسعار وكفاية تجربة حكم الكيزان للسودان اين وصلت بنا الحال؟

غلاء وفقر ومرض وجهل واقتتال وتشرد طال كل السودان

[ود المهدي]

#1367678 [كمال الدين مصطفى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2015 12:05 PM
السباحة كان يحتاج لتعلمها شهداء مجزرة معسكر العيلفون الابرياء .. لو كانوا يجيدونها لما لقوا هذا المصير المظلم الظالم المبكي المفجع المؤلم.. الى جنات الخلد شباب وشهداء مجزرة العيلفون الابرياء .. مجرد تذكرة .. لعل الذكرى تنفع المؤمنين .

[كمال الدين مصطفى محمد]

#1367625 [عبدالمنعم عمر]
5.00/5 (1 صوت)

11-10-2015 11:04 AM
يظهر ان بعض نواب البرلمان ماعندهم خلفيه عن منظمة التجارة العالميه وبالتالي يعارضون علي انضمام السودان لهذه المنظمه . من أهدافها ضمان انفتاح التجارة العالمية ورفع مستوى العيش وتنمية الدخل و تطوير الإنتاج وتنمية التجارة الدولية، واستغلال متكامل لمصادر الاقتصاد العالمي. ومساعدة الدول النامية على تحقيق تنمية محلية مستدامة.

[عبدالمنعم عمر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة