الأخبار
أخبار إقليمية
مختصون يؤكدون انحسار القطاع الغابي إلى 10%
مختصون يؤكدون انحسار القطاع الغابي إلى 10%
مختصون يؤكدون انحسار القطاع الغابي إلى 10%


11-10-2015 09:38 PM
الخرطوم: مروة كمال

كشف متحدثون بورشة تحديث إستراتيجية الغابات وتعزيز تشريعاتها وضوابط عملها الفني التي نظمتها الهيئة القومية للغابات أمس عن انحسار مساحة الغابات في البلاد إلى 10% مقارنة بنسبة 60% في القرن الماضي، وأكدوا أن السودان مصننف ضمن الأقطار ذات الغطاء النباتي الشحيح إضفة إلى ارتفاع معدل الإزالة السنوي إلى 0,74% في البلاد في العام 2005م و2,46% في العام 2009م فيما انخفض معدل النمو والتجدد السنوي إلى 10 مليون م3 عوض عن 11 مليون م3 بجانب تدني الكثافة الشجرية السي 225 شجرة للفدان من اصل 200 فضلا عن إنخفاض المساحة الخضراء الي 1,68 فدان بدلا من 5,89 فدان. وأجمعوا علي أهمية إيجاد مصادر تمويل للهيئة، واتهموا الحكومة بعدم الوضوح في سياساتها تجاه الغابات، وطالبوا بإيجاد سياسات عامة للزراعة بمشاركة جميع الجهات ذات الصلة، وحملوا الزراعة مسؤولية الدمار الذي أصاب الغابات، ونادوا بأهمية تطوير قانون الغابات 1989م، وقدمت في الورشة ثلاثة أوراق مهمة(إستراتيجية الغابات قدمها بروفسير حسن عثمان عبدالنور والتي تناولت أهيمة مواكبة متطلبات المرحلة سياسات الغابات دكتورعبد العظيم ميرغني مسودة اللائحة المقترحة لضوابط الإنتاج بالغابات دكتور عصمت عبدالله).

من جانبه أكد وزير الدولة بوزارة الزراعة والغابات محمد يعقوب علي دور الغابات في الحفاظ علي التوازن البيئي والحياة البرية،داعيا الي أن تراعي الاستراتيجيات التدخلات البشرية التي تخرب الغابات فضلا عن عمل توازن كفات ميزان الاحتياجات الاستثمارية في القطاع. فيما اعتبر البروفسور أحمد على جنيف عودة الغابات إلى وزارة الزراعة بالوضع الطبيعي لتكامل القطاعين إاضافة إلى انها خطوة مهمة لانطلاقة تنمية الغابات، وقال ان الورشة تاتي في اطار التنظيم الذي يشهده البلاد لوضه استراتيجية تستوعب جميع القصور المؤسسي في نظم الحكم بالبلاد، داعيا الي الي تقنين وضع الغابات في الدستور المقبل عبر استنجاد جميع الوسائل التشريعية والقانونية التي تمكن الغابات من اداء دورها،وقال ان القطاع في مرحلة تحدي بعد انفصال الجنوب للوصول للمساحة المطلوبة 20%،وعزا الفشل الكلي في القطاع والزراعة الي الفشل في استيعاب المستجدات والتكيف معها وتابع ان التدهور الذي حدث بالغابات كبير جدا وتساءل عن امكانية استزراع اشجار مثمرة.

من جانبه أعتبر عضو اللجنة الإقتصادية بالمجلس الوطني دكتور بابكر محمد توم قرار الصادر من رئاسة الجمهورية مؤخرا بمنع قطع الغابات قصد به حماية الغابات وليس إحداث ضرر لإي مواطن وأضاف أن الشعور العام للدولة علي قمتها حماية الغابات وتحافظ عليها، وشددة علي أهمية أن تسهم جميع المشروعات التي تقام كمسؤولية إجتماعية في زيادة الغطاء النباتي لإعتبار أن حماية البيئة والمجتمع تأتي من معالجة أي أضرار تأتي من الصناعة والإستفادة من الدعم العالمي الذي يأتي من المشروعات والمنظمات العالمية عبر صندوق الكربون لجهة أن السودان والبلاد الإفريقية لا نتنج كربون وإنما تتضرر ويجب أن تعوض،وقال يجب أن تكون الفائدة من الغاز والمحروقات الأخري أكبر بجانب وجود إحلال في حال القطع، داعياً إلى تحفيز المواطن والوعي بأهمية الغابات وإلزام المشروعات الكبري التي تقام في مجال (البترول -السكر – الأسمنت) بالحماية للبيئة والمسؤولية الاجتماعية عبر توظيف مراقبين من قبل هيئة الغابات.

الصيحة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 502

التعليقات
#1368688 [walid]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2015 09:11 AM
من المؤسف حقا والمؤمل ان نرى مشروع الجزيرة والمناقل خالي تماما من الغطاء النباتئ الدائم فالكثير من القنوات الرئيسية ( الكنارات ) والترع خالية من اي نوع من الاشجار سواء اشجار اخشاب او ا شجار فاكهة او اشجار ظل
هل يعقل ان تترك كل هذه القنوات دون الاستفادة منها ، وكيف يعقل ان نرى كل الكنارات الرئيسية ملىء باشجار لا قيمة لها وانواعها كثيرة تحتل مساحات واسعة من ضفاف هذه الكنارات - الترع
علما ان الضفاف لهذه القنوات غنية بالتربة الخصبة ولا تحتاج الى اي انواع من الاسمدة
فالنطرح فكرة استغلال هذه الكنارات والترع على المستثمرين فالعائد كبير يتمثل في خلق مناخ معتدل ، الاسمدة الطبيعية (الطيور) العائد المائدي توفير منتجات زراعية وخشبية بدلا من المستورد تشغيل طاقات عاطلة الخ

حفظ الله الوطن

[walid]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة