الأخبار
أخبار إقليمية
بتوجيه من السفارة الامريكية: مجلس "بدرية سليمان" يناقش "الزي الفاضح"!
بتوجيه من السفارة الامريكية: مجلس "بدرية سليمان" يناقش "الزي الفاضح"!
بتوجيه من السفارة الامريكية: مجلس


11-11-2015 09:59 AM
بكري الصائغ

١-
***- ما ان طالعت ذلك الخبر الذي بث اليوم الثلاثاء ٩ نوفمبر الحالي من عبر صحيفة "الراكوبة" وجاء تحت عنوان:(برلمانيون يعدون مسؤولة أمريكية بمراجعة المادة "152" المتعلقة بالزي الفاضح)، حتي وجدت نفسي استغرب في ضحك متواصل وختمته بصوت عالي:(وجع!!ناس ما تجئ الا بحمرة العين الامريكية!!)!!

***- جاء في سياق الخبر:( وعد مسؤولون بالبرلمان مسؤولة بالسفارة الأمريكية بالخرطوم، بمراجعة المادة ١٥٢ من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح، بالتعديل أو الإلغاء.واستفسرت مسؤولة الإدارة السياسية وحقوق الإنسان بالسفارة، لجنتي التشريع والعدل والشؤون الخارجية بالبرلمان ، أمس عن قانون النظام العام والمادة ١٥٢ من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح والتي اعتبرت أنها تشكل انتهاكاً لحقوق المرأة. وقالت عضوة لجنة التشريع والعدل مثابة حاج عثمان إلى أن النواب وعدوا المسؤولة الأمريكية بمراجعة المادة بالتعديل أو الحذف، وأوضحت أن البرلمان سيراجع كافة المواد التي لا تتوافق مع الدستور)...

٢-
***- هذه هي المرة الثانية التي تتدخل فيها السفارة الامريكية في الشأن السوداني وتدخل عنوة الي البرلمان لعرض اجندتها من داخل اكبر مؤسسة في الدولة. كانت المرة الاولي عندما تقدمت السفارة الامريكية بطلب الي المجلس الوطني لوضع قانون ضد "تجارة البشر" في السودان، وبعد شهور من التداول حول الطلب الامريكي تم في يوم ١٩ يناير ٢٠١٤ اجازة قانون مكافحة "الاتجار بالبشر"!!

٣-
نسأل باستغراب شديد:
***- هل هي محض صدف ام تدابير اقدار،ان خبر صحيفة "الراكوبة" اليوم ٩ نوفمبر الحالي حول موضوع "الزي الفاضح في السودان" وإرغام السفارة الامريكية مجلس "بدرية سليمان" علي تبني وجهة النظر الامريكية الخاصة ضرورة تغيير قانون النظام العام والمادة ١٥٢ من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح ، قد صادف الذكري السابعة علي مسبة البشير الشهير (امريكا تحت حذائي)؟!!...هل ردت امريكا الصاع (صاعين) للبشير من داخل المجلس المسمي اعتباطآ (برلمان!!)؟!!


***- اول مرة اثيرت فيها محليآ وعالميآ مسألة (الزي في السودان)،عندما تعرضت لبنى أحمد الحسين صحفية سودانية تعمل لدي منظمة الأمم المتحدة لحفظ السلام في السودان (يونيميد) وعضو نقابة الصحفيين السودانيين للاعتقال هي واخريات في مطعم بالخرطوم بتهمة ارتداء "زي فاضح"، رغم أنها كانت وقتها ترتدي بنطلونا واسعا وقميصا طويلا وتضع على رأسها (طرحه) تغطي رأسها وكتفيها. وتم محاكمتها بموجب البند ١٥٢ من قانون العقوبات الصادر في عام ١٩٩١ الذي يقضي بعقوبة تصل الي ٤٠ جلدة.

***- كان يمكن ان تمر الحادثة بسهولة وبلا قلاقل كما كان في كثير من احكام الجلد التي طالت عشرات الالأف من النساء، الا ان الصحفية لبني احرجت النظام عندما قامت بتوزيع بطاقات دعوة للمواطنين لحضور (حفل الجلد)، وانتشر خبر اعتقال لبني كانتشار النار في الهشيم، تناقلت الصحف العربية خبر المحاكمة وافردت لها اماكن بالصفحات الاولي، وانتصرت لبني علي الجميع: النظام الحاكم، المجلس الوطني، الحكومة، القضاء المسيس، البند ١٥٢ من قانون العقوبات ، اتحاد الصحفيين ورئيسه تيتاوي الذي لزم الصمت.

***- لبني حسين هي اول من لفتت انظار العالم الي ما يجري في السودان من فوضي القوانين واللوائح ووضعت اصبعها في جرح يدمي جسد الجميع اسمه:(المادة "١٥٢" المتعلقة بالزي الفاضح)!!

٤-
***- طالما الحديث هنا يدور عن الدور الامريكي في السودان والذي اصبح موجودآ في الساحة السياسية بشدة، لا ننسي ان كمال حسن علي كشف وزير التعاون الدولي قد كشف عن إجراء مشاورات ومباحثات مع القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم جيري لانيير، من أجل إعادة برنامج المعونة الأمريكية للسودان بصورة شاملة، مؤكدا أن عودة المعونة الأمريكية مرهون بالتقدم الذي ستحرزه العلاقة السياسية بين الخرطوم وواشنطن!!..

***-من منا لا يعرف خطورة هذه المعونة الامريكية وشروطها القاسية، وكيف انها ربطت عدة دول برباط التف بقوة حول اعناقها ولا تستطيع الفكاك منه:(مصر..الاردن..البرازيل..باكستان-"مثالآ")!!

٥-
***- نواب مجلس (بدرية سليمان) لن يقوموا في المستقبل بمراجعة (المادة ١٥٢ من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح) رغم انهم وعدوا المسؤولة الأمريكية بمراجعة المادة بالتعديل أو الحذف!!..النواب لن يسمح لهم بمناقشة هذا الموضوع لانه واحدة من بقايا (قوانين سبتمبر ١٩٨٣) التي صاغتها بدرية سليمان رئيسة المجلس حاليآ!!

٦-
***- اذا كانوا النواب السابقين منذ عام ١٩٩١ لم يناقشوا من قبل (المادة ١٥٢ من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح) وتركوه ساري في البلاد، فما الذي يجبرهم علي مناقشته الان؟!!..النواب علي استعداد بنفس طويل مماطلة السفارة الامريكية حول تعديل او الغاء القانون!!

٧-
***- حتي الان لا احد في السودان يعرف ما المقصود بالزي الفاضح ؟!!...الفنانة ندي القلعة عندها مئات الصور الفتوغرافية (بالالوان!!) التي بثت في كثير من المواقع السودانية واثارت اللغط الشديد حول ملابسها المثيرة، وكيف انها ازياء خلت من الحشمة والذوق، ومع ذلك لم يعترض احد من شرطة "النظام العام" علي ملابسها ولم تتعرض للاعتقال او الاستجواب مثلما تعرضت الصحفية لبني حسين التي كانت وقت اعتقالها في ملابس محترمة وعادية!!

٨-
***- هناك من يتهم السلطات في ان (المادة ١٥٢ من القانون الجنائي المتعلقة بالزي الفاضح) عندما وضع في عام ١٩٩١ ، كن الجنوبيات والمسيحيات - دون باقي خلق الله- المستهدفات به!!-، وانه قانون لا يختلف حوله اثنان عنصري بالغ العنصرية الهدف منه اذلال نساء الاقليات ووضعهن في صورة من لا يحترم العرف او الدين..ومن ناحية اخري يكون عقابهن بالجلد والسجن تحذير للاخريات!!

٩-
***- خبر دخول السفارة الامريكية الي قلب مجلس "بدرية سليمان" وفرض رأيها حول بعض القضايا السودانية، يعني ان هناك تنافس حاد بين الرئيس عمر البشير وسفارة امريكا حول: (من هو حقيقة صاحب المجلس؟ !!)...

١٠-
***- اللهم اكثر من زيارات المسؤولين الامريكان الي مجلس "بدرية سليمان"، فان زياراتهم تغرقنا في الضحك.. في بلد انعدم فيه الضحك...

***- عش رجبا ترى عجبا !!

بكري الصائغ
[email protected]



تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6436

التعليقات
#1368920 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2015 04:02 PM
لن نذل ولن نهان ولن نطيع الامريكان ويا أمريكا ليك تدربنا وتسلحنا, يا كيزان الإيرانيين البعتوهم أجبروا أمريكا تصالحهم وترفع العقوبات عنهم والى اليوم في كل جمعة يهتفوا في أكبر ميدان في طهران الموت لامريكا, أها رأيكم شنو في الملالى الما بنبرشوا ديل.

[مراقب]

ردود على مراقب
[بكري الصائغ] 11-12-2015 08:04 PM
أخوي الحبوب،
مراقب،
مساكم الله تعالي بالعافية والافراح،

تعليقك جميل ورائع وشتان ما بين مواقف ايران ضد امريكا منذ بعد الثورة الإسلامية في إيران، هي ثورة نشبت سنة ١٩٧٩ وحولت إيران من نظام ملكي، تحت حكم الشاه محمد رضا بهلوي، لجمهورية إسلامية عن طريق الاستفتاء. اما عن مواقف الاسلاميين في السودان منذ ظهورها فانها قد اتسمت بالخنوع والمذلة لامريكا، حركات اسلامية ما اثرت البلاد باي شي غير الفقر والجوع والامراض. لو طلبنا من امين عام الحركة الاسلامية في السودان تقديم لائحة بما حققته الحركة طوال ال٢٦ عام الماضية، فانه حتمآ لن يستطيع ان يذكر لو انجاز واحد!!...

نواب مجلس "بدرية سليمان" هم علي شاكلة الحركة الاسلامية ولن يقدموا شي مفيد للبلد لان الاهم الاكبر عندهم الحصول علي اكبر قدر من الامتيازات والاموال قبل افول نجمهم!!..هم المادة لا شي غيره، اما عن السودان ومصالحه فهذا اخر اهتماماتهم!!


#1368611 [عبد الله الشقليني]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2015 07:24 AM
لك من الشكر أجزله أخي الأستاذ/ بكري الصائغ

قوانين ثلاثي المرح ( الإسلامية )


ليت كل الأقلام تحذو حذوك ، وليت الضالعين في علم القانون الدستوري ، والذين ينقّبون في علاقة الأمومة بين الأصل الدستوري ومولود القوانين . رغم أن السودان يعج بالأف خريجي كليات القانون كل عام!!.
لا ينبري للخروقات القانونية والمفارقات إلا كثيرون من خارج دائرة التخصص إلا فيما ندر ، ونحن لا نظلم قلة فضحت هذا الجور الذي أصاب الدساتير المؤقتة ، والقوانين التي تفرعت عنها ، في ظل ( الإنقاذ ) . ونعجب أن الرئيسة البرلمانية ، هي أحد مثلث الفضائح القانونية التي صاغت قوانين ما تسمى بالشريعة عام 1983 ( عوض و بدرية و النيل ) . وعندها سمعنا بالطوارئ ( الإسلامية) أول ثمرة أشجار الخّبث في قانون الجنايات ، وقانون الإجراءات ، وسمعنا عن ( الشروع في الزنا ) ، الذي يمكنه لو قُدر له الحكم فيما سلف ، أن يطال أم المؤمنين ( عائشة ) و (صفوان بن المعطل السلمي ) في حادث الإفك ، على أنها خلوة غير شرعية ، وربما شروع في الزنى ، وما يناله صاحبها من المعاقبة بنص ( الشروع في الزنا ) على أيام قوانين عقوبات الثلاثي ( المرح ) الذين ذكرناهم .

كما يقول كثيرون إن الذين صعدوا سدة السلطة بليل، أنجذوا النجاح ليس لتفتُق قريحتهم وقوتهم العسكرية ، ولكنها معونة العرب الأفغان الذين خدموا في ما يسمى بجهاد أفغانستان ، والذين كانوا يسدون الفراغ في 12 ساعة من ساعات الطوارئ سنوات الإنقاذ الأولى( من السادسة مساء إلى السادسة صباحاً ) ، ولم يكن لديهم شريعة غير قتل الآخر . وكم من أبرياء قتلهم رصاص ما ليل الطوارئ الدامي ، الذي لا يعرف تفاصيله أحد ، إلا الذين يبلغون عن ذويهم المفقودين !. هؤلاء وأولئك لا يعرفون البناء والتشييد . يعرفون فقط كيف يكون الهدم . كل التأويل الديني الذي عرفوه هو أن يحيلوا الحضارة الإنسانية إلى مُضغة . وجهادهم إلى قتال من أجل العبيد والسراري والغنائم . يستعملون مصنوعات الحضارة ولا يفكرون في صناعتها . وهي تفسير المقولة الشائعة ( يمد الرب للكفار في الدنيا ، ونحن ننعم في الآخرة ) !.

إن المأساة ليست في تناقض وتضارب وتعارض القوانين مع دساتير الإنقاذ ، وليست في الإيعاز من الأمريكيون ، ولكن في أن 26 عام لم يتعلم الرعيل الأول من أهل الحركات الإسلامية في السودان الذين يسمون أنفسهم بالبدريين ، ولكن في أن الحركة بطول حكمها للسودان وأهله لم تنجب مُبدعاً في أي مجال ، ولم تنجب طبيباً أو اقتصاديا أو صناعياً أو فيلسوفاً أو مهندساً مبدعاً ، بل أفرخت لنا الغثاء ، العاطلين عن المواهب، ليقودوا وطناً كالسودان ، له سابقة في الإدارة والزراعة والبيطرة والتعليم .

لك التحيات الطيبات .

[عبد الله الشقليني]

ردود على عبد الله الشقليني
[بكري الصائغ] 11-12-2015 03:10 PM
أخوي الحبوب،
عبد الله الشقليني،
(أ)-
لك مني اسمي آيات التحايا الطيبة وسعدت غاية السعادة بقدومك الكريم، وسعدت ايضآ بتعليقك الرائع، اشكرك يا حبيب علي الثناء الحسن الذي غمرتي به، اتمني من الله تعالي ان يمدك بالصحة التامة والعافية الكاملة.

(ب)-
توقفت عند فقرة جاءت في التعليق، وكتبت:
(إن المأساة ليست في تناقض وتضارب وتعارض القوانين مع دساتير الإنقاذ ، وليست في الإيعاز من الأمريكيون ، ولكن في أن 26 عام لم يتعلم الرعيل الأول من أهل الحركات الإسلامية في السودان الذين يسمون أنفسهم بالبدريين ، ولكن في أن الحركة بطول حكمها للسودان وأهله لم تنجب مُبدعاً في أي مجال ، ولم تنجب طبيباً أو اقتصاديا أو صناعياً أو فيلسوفاً أو مهندساً مبدعاً ، بل أفرخت لنا الغثاء ، العاطلين عن المواهب، ليقودوا وطناً كالسودان ، له سابقة في الإدارة والزراعة والبيطرة والتعليم).

***- ما كتبته يا حبيب قليل مما جنته الحركات الاسلامية في السودان، والاسوأ من كل هذا ان النواب في مجلس (بدرية سليمان) يسيرون علي هدي الحركات الاسلامية ويدمروا ما بقي من السودان الفضل.

(ج)-
***- طالعت اليوم الخميس ١٢ نوفمبر الحالي خبر بث من صحيفة "الراكوبة" جاء تحت عنوان:(البرلمان يستدعي وزير الشباب والرياضة- الاتحاد: بلاغات جنائية في رئيس الهلال و(3) صحفيين رياضيين)... كنت اتمني بدلآ عن مناقشة قضية هلال ومريخ التي هي اصلآ ليست قضية الساعة ولا تحتل اي اهتمام من المواطنين، لو قاموا النواب بمناقشة موضوع كيفية دخول الحاويات الصينية (٦٠) التي بها مواد كيميائية خطرة ودفنت في مروي؟!!

بالطبع لن يسمح اطلاقآ للنواب بفتح باب النقاش حول هذا الموضوع ... لان الصين شيدت قصر للبشير!!


#1368517 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2015 09:54 PM
امـريكا في السودان...في كل مكان!!

١-
السفير الأمريكي المتجول يستفسر
البرلمان عن حرية الأديان
****************
المصدر:- اخر لحظة-
-الاثنين, 10 أغسطس2015-
البرلمان: صبري طالب السفير الأمريكي المتجول لحرية الأديان ديفيد سابرس، لجنة التشريع والعدل بالبرلمان بتوضيح حول التعديلات الجنائية التي أجازها البرلمان السابق حول المادة المتعلقة بقضية الردة والمادة المختصة بالعقوبات الخاصة بسب الأديان، وقال رئيس لجنة التشريع والعدل أحمد محمد آدم التجاني عقب اجتماع لجنته بالسفير الأمريكي، إن الدبلوماسي الأمريكي لم يطالب بإلغاء حد الردة. وأضاف أن استفساراته كانت عن التعديلات ومدى إمكانية تعارضها مع حرية الأديان، مشيراً إلى أن السودان به ضمانات نص عليها دستور البلاد لعام 2005م في بعض التشريعات والقوانين، وقال «عملياً توجد حرية التدين من خلال تواجد الكنائس ودور العبادة المسيحية وليس هناك من اعتدى عليها»، واضاف أنهم أبلغوا السفير المتجول بأن التعديل في المادة 125 التي تتحدث عن كل الأديان، وقلنا له نحن شددنا فيها العقوبة في السلوك لعدم تعدي أي شخص على أي دين بالإهانة والسباب أما في الردة أوضحنا له أن قضية الردة خاصة بالمسلمين والنص المتعلق بها قديم والتعديل الغرض منه الوسطية والاعتدال في الإسلام وممارسات بعض الطوائف الدينية «الشيعة» التي تكفر بعض المجموعات الإسلامية.

٢-
مسؤول أميركي يستفسر الخارجية
السودانية حول أوضاع الحريات الدينية
*************************
المصدر:- سودان تربيون -
-الخرطوم 4 أغسطس 2015 -
-------------------
أجرى مسؤول أميركي رفيع محادثات في الخرطوم، الثلاثاء، ركزت على أوضاع الحريات الدينية، وطرح على المسولين في وزارة الخارجية السودانية حزمة من الاستفسارات بشأن قضايا ملحة تواجه أصحاب المعتقدات من غير المسلمين. وأبدى السفير الأميركي المتجول للحرية الدينية ديفيد داسبر ستان، رغبته فى التعاون مع الجهات المختصة فى السودان لاصلاح القضايا التي قال انها تشكل مصدر اهتمام، من دون املاء أو ضغوط.
وإجتمع المسؤول الاميركي الى وكيل وزارة الخارجية في الخرطوم، عبد الغنى النعيم، الثلاثاء، ونقل إليه استفسارات بشأن تعارض بعض الممارسات في السودان مع دستوره الحاكم، من بينها عدم السماح ببناء الكنائس، ومساءلة النساء بسبب ما يرتدينه من أزياء، والضرب بالسياط واعتقال الذين يعشيون وفقا لقناعتهم.

[بكري الصائغ]

#1368490 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2015 08:21 PM
الحشمة مطلب لكل زمان فلا احد غيور يحب التبرج وقد نهى الاسلام ذلك وقد كان كشف شعر المرأة عورة منذ الجاهلية والحسنة الوحيدة للنظام الزام السيدات بذلك حتى فى الصور للاوراق الثبوتية.يجب ان نظر للامام الحسن ناخذه والسئ نرفضه فما نراه فى الشارع سئ ويحتاج للكثير من النصح ولارشاد وليس بالقوانين والجلد فالتربية هى الاساس

[عابد مختار المختار]

ردود على عابد مختار المختار
[عادل الزعيم] 11-12-2015 10:05 PM
هل كان الله ليعجز ان يقول و لا يبدين الا وجوههن و اكفهن.ولكنه قال ما ظهر منهابدون تحديد و قال يضا و ليضربن بخمرهن علي جيوبهن علي مدي18 عاما من نزول الاسلام وقت نزول هذه الايه تدل علي ان نساء كن المسلمين يكشفن عن صدورهن .لماذا الان لان لزناه لم يكونوا يفرقوون بين الاماء و الحرائر فنزل قوله تعالي ذلك ادني ان يعرفن فلا ىؤذين الايه خاصه بواقعه محدده ولا تتعداها الي عيرها.ام الايه الاخري ..فاذا سالتموهن متاعا فاسالوهن ن وراء حجاب فهي خاصه بنساءالنبي ص فقط و ذلك انسيدنا عمر قال للنبي ص نساؤك يدخل عليهن البر و الفاجر لو حجبت نساءك يا رسول الله فلم يابه النبي ص لكلامه فلمانزلت الايه قال وافقني ربي في ثلاث.الزي المعروف حاليا بالحجاب يسمي خمارا وهو واجب في الصلاه فقط

[Rebel] 11-12-2015 02:10 PM
* يبدو لي يا اخى, انك غير ملم(او لم تولد بعد), لتقف على الوضع فى السودان قبل حكم المتاسلمين, خاصه فيما يتعلق ب"المرأه"!..لقد كان "الثوب" السودانى "المحتشم" هو ما يميز المرأه السودانيه على كافة الشعوب العربيه, و نساءالعالم بأسره:
* كان ثقافه مجتمعيه سودانيه خالصه, فى كل منزل!, لا تفرضه قوانين و لا لوائح!..يغطى جسم المرأه كله, من الرأس و حتى القدمين بما فى ذلك اليدين!.كان هو الزى الرسمى حتى لطالبات المدارس الصغار!..فذهب ذاك "الثوب" مع ريح المهووسين!,
*و نعم, "التربيه" هى الاساس!, اوافقك الراى يا اخى..و قد كان يشارك فى "التربية" (قبل مجئ الذى نحن فيه الآن!), المجتمع السودانى بأكمله: المنزل, "النظام" التعليمى و"المدرسة" و المعلمون, الشارع السودانى الذى يراقب و ينصح و يوجه ليل نهار, و فى تناسق تام!,
* لكن كل ذلك أستبدل, ب"قيم و بدع جديده", صادمه للمجتمع!..و شعارات جوفاء و خرقاء, لم يلتزم بها "اصحابها" أنفسهم!..و قوانين إنتقاميه و إرهابيه, و ليست تربويه و توجيهيه!,
* فحدث الصراع ما بين "القديم" من تقاليد" و قيم اخلاقيه موروثه, و ما بين "المبتكر المزيف!", لتكون النتيجه هى المسخ المشوه للمجتمع: ضياع القيم الثقافيه و الأخلاق و التقاليد السودانيه الموروثه, بذات القدر و بالتوقيت التى تاهت فيهما قيم "الدين" و تعاليمه "السمحه" فى اوساط المتاسلمين !..الإثنين معا يا أخى.
* لذلك إنتشر كل "قبيح" مناف ل"الدين" و للقيم الانسانيه وسط "العامه", بذات درجات إنتشاره فى اوساط معظم و "لاة الأمر" و شيوخ "الدين"!!.
* و بديهى ان تتشر "حرائر" السودان فى الشوارع و الحوارى و الأرصفه و الأسواق, يبعن "الشاى و القراصه و الكسره و الدكوه", لإعالة اسرهم!, تطاردهم سياط "الشرطه الشعبيه", و "جبايات!" و ضرائب "محليات الحكم الميمون"!!.
* و من أسف يا اخى,ان كل الذى يحدث, يتم فى ظل "الدوله الرساليه الحضاريه"!!..و بإسم "الدين" و "شريعة الله" السمحه!, وتحت قيادة "امير المؤمنين عمر!", و ب"مرجعية!" دينيه كان, و ما زال, يقودها الشيخ حسن الترابى, رئيس "المؤتمر الإسلامى العالمى"!
* و لذلك تجد حال المسلمين هكذا..و فى كل بلد إسلامى.

[بكري الصائغ] 11-11-2015 11:46 PM
أخوي الحبوب،
عابد مختار المختار،
(أ)-
تحية طيبة لك ولمقامك الكريم، الف شكر علي الزيارة والتعليق الرزين،

(ب)-
جاء في تعليقك مايلي:(كان كشف شعر المرأة عورة منذ الجاهلية والحسنة الوحيدة للنظام الزام السيدات بذلك حتى فى الصور للاوراق الثبوتية)!!
***- والله يا حبيب دي لا حسنة ولا حاجة!! ده نوع من انواع انفصال الشخصية عند النظام وعدم ثباته علي شي محدد. احيانآ يتشدد في قوانينه ضد النساء بصورة مرعبة تزعج القريب والبعيد، واحيانآ يتساهل (حسب مزاجه) مع النساء ولا يتردد مثلآ في سفر الفنانات الي نيجيريا وما ادراك ما نيجيريا وما يجري فيها!!(لمزيد من الاطلاع والمعرفة حول هذا الموضوع رجاء الاتصال باتحاد الفنانين في امدرمان وهناك ستسمع العجب العجاب!!)، وضع المرأة في السودان مخزي للحد البعيد والسبب النظام القائم ويحكم بالحديد والنار.
(ج)-
كتبت من قبل السيدة مني عبدالفتاح مقالة نشرت في جريدة (العرب) اللندنية:
(رغم عدالة الدساتير والقوانين في نصوصها الأصلية إلا أن حكومة الإنقاذ قامت بتعديلات عليها لتكريس إقصاء المرأة، وبهذا خفت صوت المرأة السودانية وكثرت معاناتها خلال سنوات حكم الإنقاذ رغم رسوخ مكاسب المرأة السودانية إلّا أنّ وضعها الراهن يواجه تدنيا عبر أنماط من السلوك تسعى إلى إقصاء النساء عن دائرة العمل في مؤسسات الدولة وتوزيع الفرص في هذه المؤسسات حسب الولاء السياسي وعبر الانتماء إلى الحزب الحاكم. ولكن لو تلين الجبال لن تلين عزيمة النساء السودانيات اللائي ما زلن يواصلن نشاطهن للحفاظ على مكتسباتهن، والتقدم بخطى ثابتة صوب الإسهام في ترسيخ دعائم مؤسسات المجتمع المدني، ومفاهيم حقوق الإنسان)...

(د)-
***- كانت السلطات السودانية تمنع النساء من ارتداء البنطال حتى عام ٢٠٠٩. وكانت النساء اللواتي يتجرأن على ذلك يتعرّضن للجلد أو الغرامة أو الجلد والغرامة معاً بحجة الحفاظ على النظام العام، وذلك بناء على أحكام تصدرها "محاكم إيجازية" لا تستوفي شروط المحاكمة العادلة. لكن ذلك كله أصبح من الماضي، بفضل نضال نساء سودانيات خلال السنوات الفائتة، إذ باتت رؤية "البنطال" في شوارع الخرطوم أمراً اعتيادياً لا يبعث على الدهشة، ولا يحرض كذلك على ممارسة العنف ضد المرأة.

(هـ)-
***- "لا لقهر النساء": مع أزمة الصحفية لبنى، دشن عدد من الناشطات مبادرة باسم "لا لقهر النساء"، ومن اسمها نفسه يمكن تبيّن أنها تناهض كل أشكال التمييز المفروضة على المرأة السودانية. وبسبب الوقفات الاحتجاجية الكثيرة التي نظمتها المبادرة رفضاً لمحاكمة نساء سودانيات بموجب قانون النظام العام، قللت السلطات السودانية من عمليات التمييز ضد النسوة.

(و)-
***- وتقر أميرة عثمان، وهي ناشطة حقوقية، حوكمت بتهمة ارتداء البنطال، بأن محاكمة لبنى حدّت من الملاحقة القانونية في حق مرتديات البنطال، وذلك لما صاحب المحاكمة من حالة رفض مجتمعي، وصدى عالمي. أن المسألة أكبر من نقاش موضوع الحشمة، فهي تتعدّى ذلك إلى محاولة تكريس الوصاية على المرأة، وتضيف: "هذا ما وصل إليه المجتمع السوداني نتيجة المزج بين السياسات الحكومية القمعية والأفكار الدينية المتطرفة".

(ز)
***- هل انتهت ظاهرة جلد النساء في السودان بسبب أزيائهن؟ لا، فلا تزال عمليات إهانة النساء السودانيات بسبب ثيابهن مستمرة. ولكن هذا القمع بات في حدوده الدنيا، بعيداً من مرأى الناشطين والحقوقيين ووسائل الإعلام.


#1368437 [الداندورمي.]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2015 06:10 PM
هلا،،، ماما أمريكا كمان شوفوا لينا
موضوع ختان الإناث الله يديكم العافيه .

[الداندورمي.]

ردود على الداندورمي.
[بكري الصائغ] 11-11-2015 09:39 PM
أخوي الحبوب،
الداندورمي،
(أ)-
مساكم الله بالعافية، مشكور شديد علي الطلة والتعليق المقدر،

(ب)-
القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم
يستفسر برلمان البشير عن التعديلات الدستورية المقترحة
*******************
- 12-07-2014 -
المصدر:- صحيفة "الراكوبة"- "الجريدة"-
-------------
***- استفسر القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم، جيري لانير البرلمان عن التعديلات الدستورية المقترحة فيما يلي تعيين الولاة، ومركزية الأراضي، وتعديل الحكم المحلي، وشدد على ضرورة رفع سقف الحريات الصحفية بالبلاد، وأبلغت عفاف تاور رئيس لجنة الإعلام والثقافة بالبرلمان الصحفيين أنها أحالت القائم الأمريكي الى لجنة التشريع والعدل بالبرلمان بشأن استفساراته عن التعديلات الدستورية والنظام الفيدرالي، تعيين الولاة، مركزية الأراضي، واتفاقية الدوحة.

(ج)-
***- اسأل وزارة الخارجية في الخرطوم:
(- عملآ بمبدأ "المعاملة بالمثل" المطبقة بين الدول ولها مكانة في القانون الدولي- : (هل يستطيع سفير السودان في واشنطن استفسار الكونجرس الامريكي عن شي يخص القوانين او اللوائح الامريكية، او الاستفسار عن اي شي يخص الشأن الامريكي؟!!)...


#1368341 [samer]
0.00/5 (0 صوت)

11-11-2015 02:50 PM
الاخ بكرى البلد هامله من زمان نصف السكان تابعين الدراويش و قالوا قنعانين من الدنيا و هذه الدنيا للكفار فقط و لكن هل هم ضامنيين الجنه؟ لذلك البلد يقدل فيها الورل بعد تفريقها من المتعلمين فى التمكين و الاخوان زراعه انجليزيه و هم يعرفون ذلك و لذلك بلدنا صارت ملطشه و الله الميكان حلحلوا لبسات كل الاخوان واحد واحد لا تجد كوز يعترض بل يبتسم لانو ديل اسيادهم الامريكان و بيعرفوا ليهم زى ما قال البشير نسد البلف و نفتح البلف و لكن ليس بارادته و لكن بارادة الامريكان و النتيجه واضحه قالوا ليهم افصلوا الجنوب فصلوه و لحقوا دارفور امات طه و لو بكره الامريكان اذا قالوا ليهم افصلوا دارفور بيفصلوها و لكن الامريكان عاوزينها تنفصل على نار هادئه و بعدين اين البرلمان ما الشعب قال قراره فى التصويت و من اين انى هذا الكومبارس الذى يسمى برلمان و من ما جات انقاذ السجم لم نسمع صوت للبرلمان و صورة بدريه صورة معبره جدا و يا اخوى بكرى عليك الله بدريه فى البرلمان ما ارجل واحدة و الرئيس يعلم ذلك و اوكل لها تعديل الدستور لانو عارف كل البرلمان هناتيك ممكن جمعهم و طرحهم فى ثانيه الدقير و النقير و البلال و كمال حقنه و احزاب فكه تفووووووو على الكيزان و تفوووووووو على الترابى و نسال الله له شلل نصفى و يعوج لسانه

[samer]

ردود على samer
[بكري الصائغ] 11-11-2015 06:34 PM
أخوي الحـبوب،
Samer - سـمير،
(أ)-
الف مرحبا بك بقدومك الكريم ومشاركتك الرائعة.

(ب)-
عن "الزي الفاضح" كتبوا وقالوا:
*******************
١-
شاهد الفيديو : «الزي الفاضح» في السودان يثير الجدل...أمل هباني : بعض أفراد الشرطة يتحرشون بالفتيات قبل توجيه التهم...
شاهد الفيديو : «الزي الفاضح» في السودان يثير الجدل...أمل هباني : بعض أفراد الشرطة يتحرشون بالفتيات قبل توجيه التهم
لبنى حسين :
محاكم النظام العام بالخرطوم أشبه بمحاكم الزرقاوي بالعراق
********************
المصدر:- صحيفة "الراكوبة"- "سكاي نيوز عربية"-
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-114351.htm
-09-05-2013-
--------------
تواجه السودانية أميرة عثمان حكما بالجلد لاتهامها بارتداء زي فاضح، إذ يجوز للشرطة اعتقال كل من ترى أنه يرتدي ملابس مخلة بالآداب العامة وفق مادة في القانون الجنائي السوداني. وترى منظمات حقوقية ونسوية في هذه المادة تعديا على الحريات وإساءة للمرأة. وقالت عثمان إنها رفضت تغطية رأسها عندما أمرها أحد رجال الشرطة بذلك، معتبرة أن رفضها تحول إلى جرم تحاكم به أمام القضاء بتهمة ارتدائها للزي الفاضح وفق قانون النظام العام. وتناول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي أخبار هذه القضية، التي جددت مطالب قديمة من منظمات حقوقية ونسوية بإلغاء المادة 152 من القانون الجنائي السوداني باعتبار أن فيها "إذلال للنساء".
وتخول هذه المادة للشرطة القبض على كل من ترى أنه يلبس لبسا فاضحا أو مخلا بالآداب العامة ليعاقب بالجلد أو الغرامة أو كليهما معا.

غير أن المادة ذاتها لم تخض في تفسير أو تفصيل لضوابط وشكل هذا الزي، ويرى البعض أنها تركت الأمر للشرطة في تحديده بما يتوافق مع مزاج أفرادها، وهو ما مثل للبعض انتقادا باعتبار أن فيه تعديا على الحقوق والحريات الشخصية بالرغم من قناعتهم بضرورة التحلي بآداب الشارع. وتحدثت تقارير من منظمات حقوقية سودانية ودولية عن جلد آلاف النساء خلال السنوات السبع الأخيرة تطبيقا لقانون النظام العام وهو ما يعتقد كثيرون أنه تعديا على حريات المرأة واحتكاما غير مضبوط المعالم لمزاجية من يطبقون القانون.

٢-
شرطة الخرطوم تعتقل طالبات بتهمة إرتداء الزي الفاضح وحقوقي ينتقد المادة (152) من القانون الجنائي السوداني.

٣-
إعتقلت شرطة النظام العام في السودان (12) طالبة مسيحية بتهمة إرتداء الزي الفاضح قبل أن تطلق سراحهن السبت ،ودونت في مواجهتن بلاغات جنائية تحت المادة (152) من القانون الجنائي بالسودان،ومن المنتظر أن يتقدمهن للمحاكمة أمس الأاحد.وافاد شهود من العاصمة السودانية الخرطوم أن االشرطة أوقفت الطالبات اثناء خروجهن من الكنيسة المعمدانية بمنطقة طيبة الأحامدة شمالي الخرطوم عقب إحتفال كنسي الخميس وإقتادهن إلي قسم شرطة الصبابي بالخرطوم بحري ودونت في مواجهتن بلاغات جنائية تحت المادة (152) من القانون الجنائي السودان قبل إطلاق سراحهن ليمثلن أمام المحكمة أمس الأحد ،واشار الشهود إلي أن الطالبات غالبيتهن أعمارهن 20 إلي 22 سنة وأصولهن من ولاية جنوب كردفان في الوقت الذي إنتقد عدد المنظمات الحقوقية بينها محلية للمادة (152) من القانون الجنائي السودان،واوضح الحقوقي البارز بالسودان المحامي نبيل أديب في مقابلة مع راديو تمازج الأحد ،أن المادة (152) مخالف للدستور السوداني وفضفاض ،كاشفا أنهم قاموا برفع دعوة للمحكمة الدستورية بشأن المادة (152) منذ سبع سنوات ولم تفصل فيها حتى اليوم،مشيرا إلي أن المادة المذكورة تطلق العنان ليد الشرطة لمحاسبة ودون ذنب على حد تعبيره ،مؤكدا أن الطالبات اللاتي إعتقلتهن الشرطة مسيحيات وزيهن عادي ليس هنالك مايظهر مفاتهن أو أي شي من هذا القبيل ،واعتبر الخطوة بالتميز وتسأل كيف يتم محاكمة مسيحيات أم محكمة قاضئها مسلم.

٤-
المادة (152) .. لا زال الجدل مستمراً ...
٥-
اتهمن بإرتداء الزي الفاضح : العفو الدولية" تطالب بإسقاط التهم ضد الفتيات المسيحيات بالخرطوم.
٦-
محكمة سودانية توجه اتهاماً بـ(ارتداء الزي الفاضح) لطالبة مسيحية ...
٧-
"الزي الفاضح" وجلد النساء يشكّلان جدلاً في السودان...
٨-
السودان: محكمة الفتيات المسيحيات تدين 3 وتبرئ 4 من تهمة الزي الفاضح...

٩-
تعريف "الزي الفـــــــــــــــــاضح" في القانون الجنائي السوداني
***********************
المادة 152 من القانون الجنائي لجمهورية السودان لسنة 1991م تنص على:
( 1 ) من يأتي في مكان عام فعلا أو سلوكا فاضحا أو مخلا بالاداب العامة أو يتزيّا بزي فاضح أو مخل بالآداب العامة يسبب مضايقة للشعور العام يعاقب بالجلد بما لايتجاوز 40 جلدة أو بالغرامة أو بالعقوبتين معا.

(2) تفسر المادة الفعل المخل بالآداب وتقول:
يعدّ الفعل مخلا بالآداب العامة إذا كان ذلك هو معيار الدين الذي يعتنقه أو عرف البلد الذي يقع فيه الفعل.
١٠-
السودان: نساء معرضات لخطر الجلد بتهمة "التزيي بزي فاضح"...
١٢-
ما المقصود بالزي الفاضح ولماذا استهداف المسيحيات؟!!
١٣-
شرطة الخرطوم تتجه إلى تطبيق قوانين لمعالجة الزي الفاضح...
١٤-
تواصل قهر النساء : جلد أربعة فتيات لإرتدائهن بناطلين ...
١٥-
استهداف المرأة في السودان...
١٦-
أمل هباني: الصحفية السودانية التي تدفع حياتها ثمناً في معركتها ضد النظام الذي يجلد النساء بسبب إرتدائهن البنطلونات...
١٧-
وكالة أخبار المرأة - من يحدد «خلاعة» ملابس النساء في السودان؟!!
١٨-
صورة للبنت التي قام القاضي بمحاكمتها باعتبار ان هذا الزي فاضح
http://sudanmotion.com/home/?p=17422
١٩-
الزي الفاضح في نظر النظام السوداني الحاكم...
٢٠-
جلد النساء في السودان متعة الحاكم...
٢١-
رجال البشير في السودان يقومون بجلد إمرأة..."فيديو"...
٢٢-
إقرأ، فكر، ناقش: الحكومة السودانية تواصل حربها ضد النساء...
٢٣-
تحرك عاجل امرأة مهددة بالجلد لكشف شعرها...

٢٤-
جلد الطفلة (سلفا) قاصر 50 جلدة بتهمة الزي الفاضح
****************************
ناشطات سودانيات في مجال حقوق المرأة
يعتزمن تصعيد قضية الطفلة سيلفا
-الاثنين نوفمبر 30, 2009-
***- قالت ناشطات سودانيات في مجال حقوق المرأة إنهن يعتزمن تصعيد قضية الطفلة سيلفا الكاشف التي حكمت عليها محكمة النظام العام بالجلد خمسين جلدة بتهمة ارتداء ملابس فاضحة، وقالت الناشطة في مبادرة لا لقهر النساء أمل هباني لمرايا إف أم أن جلد سيلفا يعد انتهاكاً صارخاً للقوانين ولحقوقها كطفلة. وكانت وزيرة الشؤون الاجتماعية سامية محمد أحمد، قد نفت الأربعاء علمها بتعرض احدي الفتيات الجنوبيات القاصرات للجلد بسبب ارتدائها زيا اعتبرته محكمة النظام العام في الخرطوم فاضحا، وأضافت الوزيرة في مقابلة خاصة مع مرايا اف ام ان السلطات لا تجلد النساء بسبب ارتدائهن لأي نوع من الملابس.

٢٥-
50 جلدة لقاصر مسيحية في السودان لـ"ارتدائها تنورة"
*************************
-السبت 28 نوفمبر-تشرين الثاني 2009-
***- قال محامي فتاة من جنوب السودان وعائلتها، الجمعة 27-11-2009، إن الفتاة جلدت 50 جلدة لأنها ارتدت تنورة رأى قاضٍ أنها خليعة، وذلك في أحدث قضية تسلط الضوء على تطبيق الشريعة الاسلامية في السودان. وقالت جنتي دورو، والدة الفتاة سيلفا كاشف التي تبلغ من العمر 16 عاماً، إنها تنوي مقاضاة الشرطة التي اعتقلت ابنتها والقاضي الذي أصدر الحكم، وأضافت أن ابنتها قاصر ومسيحية.


#1368284 [الكجور الأسود]
5.00/5 (1 صوت)

11-11-2015 01:13 PM
عايزين برضو إعادة النظر في القوانين التي أدت إلى مقتل عوضية عجبنا والمساكين الغلابى في حي أم دوم.

[الكجور الأسود]

ردود على الكجور الأسود
[بكري الصائغ] 11-11-2015 05:24 PM
أخوي الحبوب،
الكجور الأسود،
(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك المفرح، مشكور علي المساهمة المقدرة.

(ب)-
في عام ٢٠٠٤ احتجت الحكومة الامريكية علي استغلال الاطفال في "سباق الهجن" الذي كان يقام في عدة من دول الخليج وتم استخدام اطفال من السودان واليمن وبنغلاديش.كانت واحدة من أبشع صور الإتجار بالبشر والتي عاني منها السودان طويلا. ظاهرة أطفال الهجن هي سباقات بدوية في الخليج كان يقوم بموجبها ولي أمر الطفل بالإستغناء عن إبنه ومعه كل أوراقه الثبوتية مقابل المال ليدفعه للتهلكة بإختياره، ليستخدمه المشتري في السباق مقابل أموال زهيدة ويقوم بتجويعه لدرجة أنه يضطر لتثبيته بوضع حجارة على جيبه حتى لا يقع من ظهر الفرس وذلك حتى يكون خفيفاً ، وعلى الرغم من أنه قد تم ترحيل كل الفرسان الموجودين بالخليج في العام ٢٠٠٥ الا ان اغلب الاطفال الذين عادوا لبلادهم يعانون حتي اليوم من عاهات مُستديمة وحروق وأمراض فقر الدم وفقدان الوزن، كثير منهم فقدوا حياتهم في السباق حسب التقارير وقتها، وقد دار جدل وقتها حول حقوق هولاء الأطفال..

***- تدخلت امريكا في موضوع "اطفال سباق الهجن" بشدة وادانت النظام في السودان واتهمته بتصدير اطفال السودان الي دول الخليج وطرحت علي المسؤولين عدة اسئلة من بينها: كيف خرجوا هؤلاء الاطفال القصر الي دول الخليج؟!!..من اعطاهم اوراق ثبوتية واذن خروج؟!!..لماذا تساهلت وزارة الداخلية في استخراج جوازات سفر وهم في سن العاشرة من اعمارهم؟!!..لماذا سكت السفراء السودانيين في دول الخليج علي جريمة انتهاك حقوق الاطفال واستغلالهم في "سباق الموت"؟!!

***- بعد الاتهامات الامريكية والتنديد بسياسة استغلال الاطفال ليكونوا محل تسلية ولهو عرب الخليج شعرت الحكومة في الخرطوم بحرج موقفها عالميآ خصوصآ بعد ان قامت الصحف الامريكية والعربية بنشر الاتهامات فسارعت بمنع (تصدير) الاطفال.

***- كشفت آلية تعويضات سباق الهجن عن وفاة (٢٠) طفلاًً سودانياً متأثرين بالإصابات التي تعرضوا لها إبان مشاركاتهم في سباق الهجن الذي يقام سنوياً بالإمارات. وقال مسؤول ملف التعويضات سباق الهجن بالخرطوم العقيد عبد الله سر الختم في مؤتمر صحفي عقد أمس بوزارة الداخلية إن ظاهرة استغلال الأطفال في سباق الهجن الذي يقام بالإمارات تضررت منها أربع دول من بينها السودان وبدأت مساعٍ جادة في أبريل من العام ٢٠٠٧ لمحاربة الظاهرة بمبادرة قادتها دولة الإمارات ووقعت الدول المتضررة مذكرة تفاهم لتعويض أولئك الأطفال، وبعد شهر من الاتفاق تم تكوين آلية بالخرطوم بدأت مهامها بشروط أن تكون التعويضات للمشاركين منذ العام ١٩٩٢ وأن يكونوا من الأطفال. كما كونت لجنة طبية لمعرفة حجم الإصابات التي تعرضوا لها.

(ج)-
***- لولا امريكا لما منع النظام في الخرطوم ارسال الشفع والقصر الي دول الخليج، ولولا الحكومة الامريكيىة التي تدخلت في موضوع الاطفال لما اهتم احد من المسؤولين بمن يموت بعد سقوطه من علي ظهر الجمل.

(د)
***- نسأل ببساطة شديدة:
( لماذا بعض التغييرات في السياسة السودانية تمت بعد تدخل وضغوطات امريكية؟!!).



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة