الأخبار
أخبار إقليمية
امين حسن عمر يطالب بمراجعة الدستور والحكم الاتحادي
امين حسن عمر يطالب بمراجعة الدستور والحكم الاتحادي
امين حسن عمر يطالب بمراجعة الدستور والحكم الاتحادي


(مانضيع اللغة العربية اكترمن كدا كفاية الفيس بوك).
11-12-2015 10:44 AM
البرلمان: سارة تاج السر
طالب عضو البرلمان والمسئول عن ملف سلام دارفور بالحكومة د. امين حسن عمر، بضرورة مراجعة الدستور والحكم الاتحادي واعتبر ان كلمة (تقييم) الحكم الفيدرالي، صرفاً خطأ والصحيح ( تقدير).
وذكر عمر في جلسة امس، (مانضيع اللغة العربية اكترمن كدا كفاية الفيس بوك).
واعتبر عمر ان مجلس الولايات تأثر بالموازنات السياسية بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، ودعا الى مراجعة الحكم الاتحادي لتجاوز تلك الموزانات التي ما عادت موجودة.
واكد عمر انزعاجه من مناقضة الحكم اللامركزي لأصول الفقه الدستوري، ولفت الى ان تعيين الرئيس للولاة امر مؤقت، وشدد علي ضرورة ترتيب بناء شراكة بين الرئيس والوالي، واضاف (اذا اردت بناء نظام قوة للسلطة المركزية يجب ان يتسق مع الاصول الدستورية للنظام الفيدرالي)، واعتبر ان سلطة مجلس الولايات منتفصة، وقال (نحن لا نريد ان نصنع العجلة لانها مصنوعة، ولكن نسعى لننقي لانفسنا ما يناسب تجربتنا الذاتية).

الجريدة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1328

التعليقات
#1369051 [الأزهري]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2015 10:34 PM
كلمة تقييم صحيحة لأن أصلها قيَّم يُقيِّم أي يُثمِّن ويُقَدِّر القيمة سواء كانت مالية أم معنوية
أما كلمة تقويم فأصلها من قَوَّمَ يُقَوِّم أي يصحح أو يصلح ويعدل بعد إعوجاج
فالمثلة ليست مسألة صرف وتصريف وإنما مسألة معنى، فانظروا ما هو المعنى المقصود في سياق العبارة التي وردت فيها. أما كلمة تقدير فهي خارج السياق وبعيدة كل البعد فهي من قدَّر يُقدِّر تقديراً ولها معان عدة في القرءان الكريم كتقدير الخلق (قدرناه تقديرا) (من أي نطفة خلقه فَقَدَّره)وهي غير قَدَرَ (فقدر عليه رزقه) (فقدرنا فنعم القادرون) وتعني القَدَر (إلا امرأته قدرنا إنها لَمِن الغابرين)أي قررنا أن تكون من الغابرين.. وتعني الظن بمعنى يَحْسَب (يحسبون أنهم يحسنون صنعا) أي يظنون وتعني حساب بمعنى محاولة معرفة القدر أو الحجم أو القيمة (العددية أو الحسابية غالبا وليس المعنوية) ويبدو أن هذا ما التبس على المتنطع القيادي بالمؤتمر الوثني

[الأزهري]

#1369029 [كرازي]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2015 09:19 PM
وذكر عمر في جلسة امس، (مانضيع اللغة العربية اكترمن كدا كفاية الفيس بوك).
إنت لسه في الفيس بوك؟؟؟؟ الناس مشت الواتساب.... قمة التخلف؟؟؟ والله إنت من اهل الكهف... وقت إنك شاطر لغويا وانا اشك فى ذلك ماتمشي إشتغل مع مجمع اللغه العربيه مصحح او حتي غفير يااخى

[كرازي]

#1368796 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2015 12:03 PM
انهت الصلاحية

[alwatani]

#1368770 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (1 صوت)

11-12-2015 11:30 AM
أيهما أصح لغوياً : التقويم أو التقييم ؟
الرأي الأول : أن لفظة التقويم هي الصحيحة لغوياً لأنه ورد استعماله في اللغة العربية دون لفظة التقييم التي لم يرد استعمالها في المعاجم العربية.

الرأي الثاني : إن لفظة التقييم هي الأفضل استخداماً باعتبار أن معناها في قاموس اللغة الأنجليزية يدل على التثمين والتقدير أو تحديد القيمة لشئ ما وهو المعنى القريب من معناها الإصطلاحي ـ وهي عملية إصدار حكم على موضوع ما في حين أن المعنى المعجمي للفظة التقويم يشير إلى عملية إصلاح الشيء أو تعديله.

الرأي الثالث : إن استخدام كلا اللفظين صحيح وهو ما أجازة مجمع اللغة العربية بالقاهرة. إذا أفتى بأن اللفظتين تحل إحداهما محل الأخرى. فبالرغم من أن لفظة التقييم لم تنطق بها العرب إلا أن المجمع قد إقر هذه اللفظة تسويغاً لخطأ مشهور تحركت به الألسن وجرت به الأقلام.

______________

الاصح في مسألة الحكم الفيدرالي استخدام مصطلح ( تقويم)،،،،، والاهم من المصطلحات تطبيق المكتوب على ارض الواقع يا أمين مش اللف والدوران والاحتماء باللغة سواء عربية او فرنسية

[المتجهجه بسبب الانفصال]

ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
[الوجيع] 11-12-2015 04:57 PM
يا متجهجه جهجهتنا معاك : الكلمتان تختلفان فى المعنى فالتقييم هو تثمين الشىء كما ذكرت اما التقويم فبمعنى الاصلاح والتعديل وكلتاهما ذوات صلة ببعضهما فى المفهوم الادارى فتقويم وضع شىء ماء ياتى بعد تقييم ذلك الوضع اولا والله اعلم ومجهودك مقدر . وعلى كل دى ما مشكلة كبيرة المسكلة ان السيد بدرجة وزير بتاع كله داير يفتى فى كل مجال فى زمان التخصصات الدقيقة وليته افتى بالمعلوم الصحيح .

[kokab] 11-12-2015 03:13 PM
تشكر يا متجهجه.
يعني الزول دا طلع متفلهم بالفاضي ساكت. لا يدري انه لا يدري.
درجات علمية توزع بالفاضي.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة