الأخبار
أخبار إقليمية
اتفاق لإقامة منطقة لتجميع صادر الماشية وقيام قرية للصادر بنهر النيل
اتفاق لإقامة منطقة لتجميع صادر الماشية وقيام قرية للصادر بنهر النيل
اتفاق لإقامة منطقة لتجميع صادر الماشية وقيام قرية للصادر بنهر النيل


11-13-2015 06:30 PM
(سونا)-اتفقت ولاية نهر النيل والمنظمة العربية للتنمية الزراعية أمس بمقر المنظمة بالخرطوم على إقامة منطقة لتجميع صادر الماشية وقيام قرية للصادر بالولاية ، وسيزور وفد من المنظمة الولاية ، ومن المتوقع أن يبدأ العمل بالاتفاق اعتبارا من العام المقبل 2016 ،
وقال الأستاذ عوض السيد محمد علي الزبير وزير المالية والاقتصاد بولاية نهر النيل في تصريح (لسونا) " إن هذا المشروع يعد من المشاريع الإستراتيجية وجاء نتاج للاجتماع المشترك بين وزارة الاستثمار ووزارة الثروة الحيوانية بالبلاد ووزراء الثروة الحيوانية بولايات دارفور والسلطة الانتقالية والمنظمة العربية للتنمية بمقر المنظمة " ، ووقع الاختيار على الولاية لموقعها الجغرافي المميز وتوفر الأراضي الصالحة ومصادر المياه وقربها من الموانئ وخلوها من أمراض الحيوان واكتمال البنيات التحتية من طرق معبده واتصالات وتميز الولاية بالهدوء والأمن والاستقرار.
وأكد بان قيام منطقة صادر الحيوان بالولاية يعد من المكاسب الكبيرة التي ستنعكس على اقتصاد البلاد عامه والولاية خاصة ونهضتها وتطورها ورفاهية إنسانها خاصة وان مشروع الصادر سيصاحبه قيام مشاريع كبرى زراعيه وقيام فنادق ونزل وهو بمثابة بورصه لصادرات اللحوم والحيوانات حيث سيتم إنشاء مسالخ حديثه بمواصفات عالميه تراعى المواصفة والجودة ، مؤكدا أن المشروع سيسهم في إيجاد فرص عمل لأبناء الولاية وقيام أسواق تحرك الاقتصاد، وأشار الوزير إلى أن وفودا من المنظمة العربية للتنمية الزراعية ستصل للولاية في القريب العاجل بمشاركة الخبراء بغرض إجراء الدراسة الفنية والاقتصادية بعد أن تم توفير التمويل اللازم للمشروع ، وتوقع الوزير البداية الفعلية للمشروع العام المقبل والذي يستهدف الدول العربية ومدها باللحوم الحية والمذبوحة.
يذكر أن الدكتور طارق الزدجالي المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية كشف في اللقاء التشاوري لمشروع المجمع الرائد لحيوانات الغذاء الحية لأغراض الصادر بولاية نهر النيل الذي عقد أمس بحضور وزيري الاستثمار والثروة الحيوانية ، عن استيراد الدول العربية للحيوانات الحية للغذاء من الخارج بقيمة 2 مليار دولار ولحوم بقيمة 4 مليارات وأربعمائة مليون دولار سنويا .


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1049

التعليقات
#1369654 [ود صالح]
5.00/5 (2 صوت)

11-14-2015 04:29 PM
إنّ إنعدام التنمية المتوازنة هو ما يميّز هذا العهد البائس عن غيره لذهابه بعيداً في التركيز على مناطق بعينها دون غيرها و لذلك "سوّوها شترا" كما قال دكتور الطيب زين العابدين.

عندما يتمّ الحديث عن الثروة الحيوانيّة ينصرف الذهن مباشرة لمناطق الإنتاج في سهول كردفان و أرض البطانة و ما يماثلهما من المناطق الأخرى و لا تأتي و لاية النيل من ضمنها.

هذا الخلل الذي صاحب برامج التنمية هو الذي أدّى إلى التهميش و الإقصاء و هي سياسة لا تصب في مصلحة الوطن. إعادة التوازن لهذه المعادلة المختلّة أصبح ضرورة ملحّة إن أردنا أن ننعم بوطن يسع الجميع.

[ود صالح]

#1369609 [الحقيقة]
5.00/5 (2 صوت)

11-14-2015 02:10 PM
الحل في الفدرالية المالية بحيث يكون لكل إقليم أو ولاية الحق في تنمية صادراتها دون غمط حقوقها من الولايات الأخرى وأهل الإنقاذ يحاولون تنمية مناطق هجرها أهلها وتشتتوا في بقية أنحاء السودان والعالم وقد حاولوا جلب المصريين وتوطينهم في الولاية الشمالية كما أنفقوا المليارات لبناء سد مروى لكنهم استخدموها كغطاء لإنشاء مطار دولى في مروى لم تستخدم حتى اليوم وطرق شرق وغرب النيل وكبارى والربط مع مصر بثلاثة معابر وكل ذلك على حساب الشعب السودانى وأموال النازحين في دارفور وصندوق تنمية الشرق.

[الحقيقة]

ردود على الحقيقة
United States [سادر] 11-14-2015 04:47 PM
يا الحقيقة هل تعلم أن المدرج الرئيسى بمطار مروى قد بدأ يتشقق نسبة لغياب الصيانة ولأن المطار لا يستقبل أي رحلات منتظمة سوى طائرات صغيرة تتبع لسد مروى وفرقة الجيش المتمركزة بقربه.


#1369423 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

11-14-2015 08:49 AM
باين عليك صفر

[محمد]

#1369299 [رقم صفر]
5.00/5 (4 صوت)

11-13-2015 08:09 PM
انظروا كيف يفكر هؤلاء، يتركون المناطق الغنية بالثروة الحيوانية ويقيمون مشاريعهم في المناطق الصحراوية. والله العظيم مافي منطق ابدا فيما تقومون به. الحكومة تركت كل مناطق السودان وصارت تهتم فقط بمنطقة واحدة. ما هو علاقة ولاية نهر النيل بالثروة الحيوانية؟ هذا يعني أن مناطق إنتاج الثروة الحيوانية ستظل متخلفة بينما تذهب الفوائد إلى مناطق صحراوية. بصراحه كل السودانيين أصبحوا يعرفون استغلال أهل الشمال للدولة السودانية لصالحهم. أنانية فايتة الحد

[رقم صفر]

ردود على رقم صفر
[ابوعجيلة] 11-14-2015 11:25 PM
الفهم قسم
اقرأ كويس وبعدين افهم ، افهم الكلام
وبعدين اذا عندك رأي موضوعي اتفضل بيهو

[عبدالله احمد] 11-14-2015 09:01 AM
كلامك صحيح تماما ..الخبث واضح جدا في الفكرة وهو سرقة ايرادات كانت تذهب للمنتجين ومناطقهم .. نفس الامر حدث سابقا عندما اصرت الحكومة على انشاء خمسة مصانع اسمنت في ولاية نهر النيل لتستفيد الولاية من رسوم الانتاج وتشغيل ابناء الولاية في المصانع ..

[moawia] 11-14-2015 07:35 AM
كلامك صاح 100% مناطق الإنتاج في دارفور وكردفان لماذا لا يكون التصدير من هنالك ويوجد مطار الأبيض وهو مؤهل للقيام بترحيل كل الصادر المذبوح أو بالبر بالنسبة للحي حيث الطريق من الأبيض إلى ميناء بورسودان. يبررون المشروع بخلو ولاية نهر النيل من الأمراض وهذه الثروة الحيوانية عاشت وتربت في مناطقها المعروفة دون وجود أمراض تذكر. لقد فشل من قبل المشروع الأردني لتسمين الماشية والذي أقيم في موقع قبل مدينة الدامر وأصبح الآن خراباً ويمكن لكل من يسافر في طريق عطبرة أن يشاهد هذه الكارثة، ويأتون مرة أخرى لممارسة نفس الفشل، إن ظلم المناطق المهمشة في باقي السودان وهي أساس الإنتاج سوف يهلك بل هلك السودان، أنظروا قيمون مشاريع زراعية وترع في مشاريع زراعية صحراوية مصاحبة لخزان مروي ويحطمون مشروع الجزيرة والمشاريع المروية الأخري على ضفاف النيل الأزرق والأبيض. هذا إنحياز واضح لنهر النيل لأنها موطن أغلب من أختطفوا هذا الوطن وعلي رأسهم عمر البشير.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة